أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 62
 
عدد الزيارات : 66318083
 
عدد الزيارات اليوم : 23412
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   للرة الثانية ..طائرات مجهولة تعاود استهداف شاحنات مساعدات في معبر البوكمال..الاعلام العبري يتحدث عن اهداف ايرانية      "الصحة العالمية": جائحة كورونا ما زالت تشكل حالة طوارئ دولية      عشرات القتلى والجرحى في انفجار بمسجد غربي باكستان      "عواقب لا يمكن التنبؤ بها".. موسكو تدين استهداف المنشأة الإيرانية في أصفهان      وليام بيرنز للرئيس عباس: التهدئة هي البرنامج الوحيد.. “سكوتكم” على العرين والأقصى وكتيبة جنين ” ليس في مصلحتكم ”      يديعوت: الحكومة الإسرائيلية تنتظر مغادرة بلينكن لتعزيز الاستيطان في القدس والضفة      منخفض جوي - امطار ورياح قوية يومي الثلاثاء والأربعاء      اليوم- الكنيست يصوت على قانون سحب جنسية أسرى القدس والداخل      الخليل: استشهاد الشاب نسيم أبو فودة برصاص الاحتلال صبيحة اليوم الاثنين      مواجهات مع الاحتلال في القدس: إصابات في جبل المكبر واعتقالات ببيت حنينا.      "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين: الهجوم على المجمع الدفاعي العسكري في إيران السبت نفذته إسرائيل.      القسام تعلن سيطرتها على حوامة إسرائيلية وتحصل على معلومات حساسة      الجيش الاسرائيلي يدفع بسريتين عسكريتين بالقدس ونقاط التماس.      "كلمة الشيخ المسلم في تأبين المطران المسيحي" بقلم المهندس باسل قس نصر الله.      نتنياهو: بيت عائلة علقم سيهدم والإقامة ستسحب من عائلة منفذي العمليات      النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها     
مقالات وتحليلات 
 

بعد تسعة أشهر من الحرب – منير شفيق

2022-12-05
 

بعد تسعة أشهر من الحرب  منير شفيق 

 

كان السبب الرئيس وراء اندلاع الحرب في أوكرانيا، يكمن في الاستراتيجية الأمريكية التي وسّعت حلف الناتو، ليضم أغلب بلدان حلف وارسو، وعدد من جمهوريات الاتحاد السوفييتي سابقاً. وهو ما أوصلها إلى تزويد أوكرانيا بأسلحة اعتبرتها روسيا تهديداً لأمنها القومي.

وكانت روسيا قد طالبت بتحييد أوكرانيا، بحيث تبقى صديقة لكل من روسيا وأمريكا وأوروبا. ولكن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وبدفع أمريكي، رفض ذلك، ووضع دستوراً لأوكرانيا يهدف إلى الانضمام لحلف الأطلسي (الناتو).

ولهذا يخطئ من يعتقد أن روسيا لجأت لشنّ عملية عسكرية في أوكرانيا، لأسباب تتعلق بدافع احتلال أوكرانيا، ضمن سياسة توسعية. فالأزمة التي دامت أكثر من سبع سنوات (منذ 2014) بين روسيا من جهة، وكلٍ من أمريكا وحكومة أوكرانيا، دارت حول ضمّ أوكرانيا لحلف الناتو، أو حيادها كما تطالب روسيا.

 

فالحرب التي اندلعت في أوكرانيا توّجت سنوات من الصراع الروسي الأمريكي. وكانت أمريكا قبل اندلاعها، قد أكدت أن الحرب واقعة من جانب روسيا لا محالة، لأنها كانت متأكدة من أن تسليحها لأوكرانيا لا تستطيع روسيا أن تمرّره، وذلك بسبب مساسه الخطير بأمنها القومي.

ولكن عندما تعلن إدارة بايدن، في الوقت نفسه، أن عدوها الأول هو الصين، وتتحرك لتأزيم العلاقة بين الصين وتايوان، فهذا يعني أنها انتقلت إلى مرحلة عالمية جديدة تتسّم بحرب ضد روسيا من خلال أوكرانيا، وتهيّء لحرب مماثلة، أو ما يشبهها، مع الصين، الأمر الذي قلب الوضع العالمي اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً، رأساً على عقب. فالاقتصاد كان الأكثر تأثراً من حيث ارتفاع أسعار السلع، وإشاعة اللا يقين في مسار التجارة الدولية، ومستوى العيش حتى في الغرب نفسه.

لقد مرّت تسعة أشهر على الحرب في أوكرانيا، ومن دون حراك واحد في محاولة وضع حد لها، أو الحد من تصعيدها، بل العكس، فقد راحت أمريكا ومعها أوروبا تصعدان في تسليح الجيش الأوكراني، كلما تراجع وضعه الميداني. ولهذا بدأت روسيا تضرب في البنية التحتية، فيما الشتاء القارس بدأ زحفه السريع الذي يتطلب المزيد من الكهرباء، وقد تعطلت حتى الآن نصف محطات الطاقة الكهربائية.

ماذا يعني الاستمرار في الحرب وتصعيدها بعد تسعة أشهر، بالرغم مما أحدثت من خسائر إنسانية ومادية، وما راحت تلحقه من أضرار؟ وبالرغم مما تنذر به من الدمار من خلال الأسلحة التقليدية، كما الاقتراب من طرق أبواب النووي المحدود، والقابل للدخول في اللا محدود؟

عندما بدأت الحرب أخذت شكل عملية عسكرية روسية مقابل شعب أوكراني يدافع عن نفسه ووطنه، ولكن من يتابع اليوم مشهد تدفق الأسلحة من أمريكا وبريطانيا وأوروبا، للمشاركة في الحرب ضد روسيا، يرى تلك الحرب تخرج من أن تكون روسية- أوكرانية، لتصبح حرباً عالمية أمريكية- أوروبية ضد روسيا


هنا يحتاج التدخل العسكري الأوروبي، خصوصاً الألماني والفرنسي، إلى قراءة معمقة لهذه المشاركة مع أمريكا في تأجيج الحرب، وذلك في الوقت الذي أبدت فيه الدولتان من خلال عدّة مواقف رسمية، نقداً شديداً للسياسات الأمريكية، التي تصرفت وتتصرف بأعلى درجات الأنانية، في الإفادة الاقتصادية على حساب الاقتصاد الأوروبي، بل في جني المكاسب من أوروبا نفسها؟

فأوروبا متناقضة مع أمريكا اقتصادياً تناقضاً لا يمكن الاستهتار به، أو التقليل من شأنه في إلحاق الأضرار بأوروبا، ولكنها تكاد تتطابق معها في الدعم العسكري لأوكرانيا، وفي الموقف السياسي ضد روسيا والصين. وهذا الازدواج والتناقض أمر يخالف "طبائع الأشياء" كما يقولون، أو مخالِف للأساسيات في الشؤون العسكرية والاقتصادية والسياسية.

صحيح أن أهمية الاقتصاد تتراجع عندما يتقدم الصراع السياسي والعسكري، ولكن في الحالة الأمريكية- الأوروبية ثمة مشكلة في المسلك الأمريكي الأناني إزاء الاقتصاد الأوروبي، في الوقت الذي يخوضان فيه حرباً مشتركة، مما يوجب على أمريكا أن تراعي وضع الحليف الذي فرضت عليه حرباً لم تستشره فيها، وراح يخسر اقتصادياً ليس لمقتضيات الحرب فحسب، وإنما لاستغلال أمريكا المباشر له، وهو يتحوّل إلى شراء النفط والغاز منها، بدلاً من النفط والغاز الروسيين مثلاً، وفي مجالات عدة أخرى.

والسؤال: هل هذه المعادلة قابلة للاستمرار أوروبياً، إذا ما طالت الحرب، ولم تصبح حرباً مباشرة تخوضها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا؟


لعل الشتاء القادم، وما سيترتب عن الحرب في أوكرانيا، من نتائج عسكرية من جهة ومن نتائج إنسانية حياتية على المعيش من جهة أخرى، سيقرران مصير هذا التناقض أو الاستمرار فيه، كما سيدلان على المسار القادم للعالم، في المديين القريب والمتوسط.

ثم كيف إذا ما صعدت أمريكا مع الصين، وأدخلتها، بشكل أو بآخر، في حرب عسكرية، أو اقتصادية أو سياسية، كما هو الحال مع روسيا، باعتبار روسيا الحليف العسكري الكبير للصين؟ ولهذا فإن المطلوب إخراج روسيا من الصراع للتفرغ لما يبيّت من حرب على الصين، وذلك لأن الصين هي المرشحة لتصبح الدولة الكبرى العالمية رقم 1، لتحلّ محلّ أمريكا في الموقع. فالبقاء في موقع الدولة الكبرى رقم 1 بالنسبة إلى أمريكا، مسألة حياة أو موت.

وباختصار، إن أساس المشكل يتجسّد في السيطرة على العالم، كما يتعلق في النهب العالمي غير المحدود، من خلال الدور الذي يلعبه الدولار في المعاملات التجارية والمالية في العالم بأسره. ولهذا فإن فقدان هذا الدور لا تتقبله أمريكا، قبل أن تصل إلى حافة الدمار الشامل، وهو ما تعبّر عنه الاستراتيجية الأمريكية الراهنة ابتداءً من الحرب الدائرة في أوكرانيا.

 
تعليقات