أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 58
 
عدد الزيارات : 64312077
 
عدد الزيارات اليوم : 37966
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   " من هم أصحاب البيت هنا " ... عنوان الاستيطان في حكومة نتنياهو ، بن غفير وسموتريتش// إعداد:مديحه الأعرج      أوروبا والصهيونية وإستنفاذ دور الضحية المتميزة …!! بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      صفارات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة بعد إطلاق صاروخ من القطاع      بن غفير يشيد بعملية إعدام الشاب مفلح في حوارة.. ونتنياهو يعلق رافضا التغريدة      إصابات في مواجهات مع قوات الاحتلال في أوصرين ومخيم قلنديا      مصادر سورية: القوات التركية تستهدف بالمدفعية الثقيلة ريف الرقة الشمالي ووقوع أضرار بالبنى التحتية      لأول مرّة عبر التاريخ أجواء مونديال مميّزة على ارض عربيّة. // معين أبوعبيد .      رسائل فلسطينية حول ارهاب الاحتلال المتواصل وتوفير الحماية الدولية لشعبنا      قناة عبرية: قطر تمارس ضغوطاً على حماس لمنع التصعيد      الجوهر الأساسي للأنساق الثقافية إبراهيم أبو عواد      بالفيديو .. الاحتلال يعدم شابا فلسطينيا بدم بارد في نابلس بزعم تنفيذه عملية طعن في الضفة.      إصابة خطيرة لفلسطيني برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها لنابلس      الطقس: اجواء لطيفة باردة خلال ساعات الليل      إصابة نائب وزير الصناعة الإيراني في هجوم لمجهولين قرب منزله في طهران       الفاشية لن تمر ، هل حقًا لن تمر؟ // جواد بولس      وزير الأمن الداخلي بارليف يحذر: إذا طرأ تغيير على الوضع الراهن في المسجد الأقصى ستحدث انتفاضة ثالثة      الليكود و"الصهيونية الدينية" يتوصّلان لاتفاق ائتلافيّ: تناوب في وزارتي الماليّة والداخليّة      الاحتلال يرفع حالة التأهب على حدود غزة ويوجه رسالة لمصر وقطر      خبراء: الإدارة الأميركية تتوقع "عهدا أكثر تحديا" مع إسرائيل      جيش الاحتلال في حالة تأهب بعد اغتيال عناصر الجهاد الإسلامي ولابيد يعلق ..      الحرس الثوري الإيراني: لن نسمح لأحد أن يستهدف أمن واستقرار الشعب      لافروف: نتعاون مع الصين لمواجهة مخاطر الناتو....... حلف الناتو يقترب من حدود روسيا الاتحادية ويعزز قدراته الهجومية..      السجون الإسرائيلية: الأسرى سيردون بتصعيد على تعيين بن غفير      شهيدان برصاص الاحتلال خلال اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي، مدينة ومخيم جنين.      مشروع قانون إسرائيلي يصف السلطة الفلسطينية بأنها "كيان معاد"      فيلم “فرحة” يفضح جرائم إسرائيل خلال نكبة48 ورواية حيّة أبكت الجميع..      واشنطن لأنقرة: نعارض العملية العسكرية في سوريا وتدعوها إلى خفض التصعيد..      الأمم المتحدة تعتمد 4 قرارات لصالح فلسطين      محسوبيّات وهدايا وفَساد" بقلم المهندس باسل قس نصر الله      بن غفير يثير أزمة داخلية في "إسرائيل".. يائير لابيد، "التحريض الوحشي الذي يقوده اليمين الإسرائيلي ضد قادة الجيش خطير ومدمّر".     
مقالات وتحليلات 
 

هل تنتهي العملية العسكرية في اوكرانيا بحل الدولتين ؟؟ سيناريوهات. بقلم واصف عريقات

2022-09-27
 

هل تنتهي العملية العسكرية في اوكرانيا بحل الدولتين ؟؟ سيناريوهات.

بقلم واصف عريقات 

خبير ومحلل عسكري 

في ظل تنامي التهديدات باستخدام السلاح النووي والحرب العالميةالثالثة وفظاعة مآلاتها تبرز امكانية التوصل الى حلول ، وحتى نجيبعلى السؤال لا بد من استعراض سريع لنتائج الحربين العالميتين ، ففيالاولى وبعد خسارة ٨،٥ مليون جندي وعشرين مليون جريح وقتل اكثر من١٣ مليون مدني واسر اكثر من ٢٩ مليون عقد مؤتمر الصلح في فرسايعام ١٩١٩ بحضور مندوبي ٣٢ دولة وقعت المعاهدة بريطانيا وفرنساوامريكا بحضور مندوبو الدول المهزومة للاستماع للشروط التي صدرتبحقهم. وبناء على معاهدة الصلح التي وقعتها المانيا في ٢٨ حزيران١٩١٩ قسم من اراضيها وزع على الدول المجاورة وتحملت مسؤولية اضرارالحرب. وكذلك فعلت النمسا بمعاهدة (سانت جرمان) التي فصلت هنغاريا(المجر) عنها ثم وقعت معاهدة مع بلغاريا ومع هنغاريا معاهدة (تريانون) عام ١٩٢٠. كما وقعت الدولة العثمانية معاهدة (سيفر) عام ١٩٢٠واستبدلت بمعاهدة (لوزان) ١٩٢٣ وبقيت حدود تركيا ضمن اسطنبولوجزء من الاناضول . كما خلفت الحرب خسائر اقتصادية كبيرة وانتشرالفقر وزادت مديونية الدول الاوروبية لصالح امريكا واليابان. وتفككتالانظمة الامبراطورية القديمة وسقطت الاسر الحاكمة. وقامت الثورةالروسية ونظامها الاشتراكي. وتم انشاء عصبة الامم المتحدة في جنيف. 

اما الحرب العالمية الثانية فقد انتهت بغزو الحلفاء لالمانيا وسيطرة الاتحادالسوفياتي على برلين واستسلام المانيا وتقسيمها الى شرقية وغربية عام١٩٤٩ وشيد سور برلين عام ١٩٦١  بينهما وهدم عام ١٩٩٠ بالتوحيد ،  وتغيرت الخارطة السياسية والعسكرية والبنية الاجتماعية في العالمونشأت الامم المتحدة واصبحت الدول المنتصرة الولايات المتحدة والاتحادالسوفياتي والصين وبريطانيا وفرنسا اعضاء دائمين في مجلس الامنوانحسر نفوذ الاوروبيين وبرزت الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتيكقوى عظمى على الساحة الدولية ،  وبدأت حركات الاستقلال في آسياوافريقيا ، ومهدت الطريق للحرب الباردة بعد ست سنوات من القتالالشرس خسرت فيها البشرية ١٧ مليون من العسكريين وضعفهم منالمدنيين واستخدمت امريكا القنابل النووية يورانيوم في هيروشيما وقتلخلال دقيقة واحدة ٦٦ الف شخص وجرح ٦٩ الف وقنبلة بلوتونيوم فينازاجاكي في اليابان وبلحظات قتل ٣٩ الف وجرح ٢٥ الف آخرين. 

في الحالة الروسية الاوكرانية توجد روسيا ومن يتضامن معها فيمواجهة الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الاوروبي الذين وجدوهافرصة وحلم قديم في تفتيت الاتحاد الروسي عبر دعم اوكرانيا في قتالهاضد روسيا، ومن الصعب عليهم قبول انتصار روسيا ، والاصعب علىالولايات المتحدة تنازلها عن قيادة العالم والقبول بحكم متعدد الاقطاب،في ذات الوقت تتجنب الدخول المباشر في القتال لكنها تدعمه بكل قوة،وتخوض حروبا ضد روسيا في المجالات كافة وتراهن بل وتألب علىالتفكك الداخلي لروسيا ، الموقف الاوروبي وعلى الرغم من تبعيته لامريكاوانصياعه لاوامرها الا ان الضرر الذي لحق به وما سيلحق به لاحقا خاصةمع حلول فصل الشتاء ما يجعله يعيد حساباته في ظل معادلة تقولالقاتل غربي والمقتول غربي والمتفرج امريكي وكل ما يمر الوقت تزدادالخسائر ويزداد عدد الضحايا وتبرز الاسئلة التالية وهي مشروعة:

١.هل تقبل موسكو بعد كل ما جرى التراجع عن اهدافها 

٢. وهل يمكن لموسكو قبول الهزيمة في ظل ما تملكه من سلاح ٣. هلستقبل امريكا واوروبا انتصار روسيا ٤. هل تتدخل امريكا اوالناتو بشكلمباشر في القتال وما هو الهدف ٥. وهل تستطيع اوكرانيا الانتصار علىروسيا ٦. وهل تستطيع اوكرانيا الغاء وجود الاصول الروسية في جنوباوكرانيا .

الاجابة على هذه الاسئلة تقود الى توقع الحلول والسيناريوهات التاليةعلى قاعدة وقف القتال وتجنب التصعيد نحو حرب عالمية اواستخدامالسلاح النووي وفي ظل تخوف امريكي من تبدل لمواقف بعض الدولالاوروبية وخسارتها لها حيث ظهرت على السطح من جديد استحضارالاعتداءات الامريكية في العالم خاصة في الشرق الاوسط كما تتنامىالانتقادات الداخلية الامريكية التي تقول بان الولايات ليست في وضعجيد يسمح لها بشن حرب باردة جديدة مع روسيا او مع الصين او معالاثنين معا اضافة الى المطالبة بعدم ترشح بايدن لولاية ثانية لفشله فيمواجهة روسيا في اوكرانيا ، وكذلك ظهرت الانتقادات في دول الاتحادالاوروبي التي تطالب بالاهتمام بمصالحها وعدم الرضوخ لامريكا ومنهذه السيناريوهات المحتملة: 

اولا : في ظل دعم اقتصادي كبير وتحت عنوان اعادة اعمار اوكرانيا واغداقالاموال عليها تمرير القبول بحل الامر الواقع تحت مسمى مناطق نفوذوهو حل الدولتين اوكرانيا الشمالية مع الاتحاد الاوروبي واوكرانياالجنوبية  مع الاتحاد الروسي . وتوقيع معاهدة ببنود تجميلية لصالحاوكرانيا وامريكا والغرب. وتشير بعض الاخبار لمثل هذا المسعى الدولي.

ثانيا. في حال نفذ السيناريو الاول وتحت حجة اعادة تشكيل مؤسساتالامم المتحدة تمرير القبول بمبدأ المشاركة الدولية (عالم متعدد الاقطاب ) دون الاعتراف به. 

أو  الذهاب الى السيناريو الوحيد وهو استمرار القتال وتدحرج الاموروخروجها عن السيطرة الى حرب وتنفيذ التعبئة الجزئية ثم العامة منالصعب التنبؤ بمداها او تمددها ونتائجها في حال استمر الدعمالامريكي والاوروبي لاوكرانيا باسلحة ومعدات قتالية كاسرة للتوازنتشجع اوكرانيا على تجاوز الخطوط الحمراء الروسية بعد اعلانها ضمالاقاليم الاربعة  وعلى اثر نتائج الاستفتاء وهي شبه محسومة في الدونباس بجمهوريتيه (لوغانسك ودونتسك) وخيرسون وزاباروجيا،  واعتبارها اراضي روسية تسري عليها العقيدة القتالية والامنية النوويةالروسية . وفي هذه الحالة لن يقتصر الموقف على الدول المنخرطة بالصراعحاليا بل سيطال العالم كله ولو بدرجات متفاوته .

 
تعليقات