أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات // شيرين وحدت الشعب الفلسطيني
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 57703368
 
عدد الزيارات اليوم : 29210
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال خلال تشييع الشهيد وليد الشريف في القدس المحتلة      قناة عبرية: الجيش الإسرائيلي يفحص تفعيل مروحيات قتالية ضد عشرات المسلحين في جنين      هل الانتخابات بالأفق؟ خلافات بين رؤساء الأحزاب بالحكومة الإسرائيلية      احذروا بقلم الشاعر عمر بلقاضي / الجزائر      الشبهة الروائية والأدب الشخصيّ في كتاب "نسوة في المدينة" فراس حج محمد| فلسطين      الاتحاد العام للكتاب ومجلس كفر قرع المحلي يضعان اللمسات الأخيرة لمهرجان أيّار للقراءات الأدبية للهويّة والانتماء في ذكرى النكبة       إشهار الديوان: "أنا سيّد المعنى" على أنقاض قريته قنّير 15 أيّار 2022م      بالفيديو.. مشاهد جديدة تُنشر لأول مرة تفضح اعتداءات الشرطة الإسرائيلية على مشيعي “أبو عاقلة” داخل المستشفى الفرنسي      الاحتلال يُصادِق نهائيًا على القطار الهوائيّ بالقدس.. د. سويد: الهدف انتقال اليهود المتدينين لساحة البراق دون المرور بشرقي القدس.. .      روسيا تُرسل تحذيرًا جديدًا.. انضمام السويد وفنلندا لحلف “الناتو” قضية خطيرة تثير القلق ولن تُحسن الأمن في أوروبا.      مقاومو جنين يتصدون لاقتحام الجيش الإسرائيلي لبلدة “اليامون” واندلاع اشتباكات عنيفة .. الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالضفة      أسير الشغف (إلى أحمد الذي أبكاني من أول صفحة من ديوانه في جنّته التي لا يراها سواه) صفاء أبو خضرة| الأردنّ.      تجلّيات من الإبداع وصلاة من العشق فوق بواسق السحاب // علم الدين بدرية      صحيفة عبرية تكشف لأول مرة تفاصيل شهادة الجندي المتهم باغتيال أبو عاقلة: لم أشاهدها وأطلقت النار على المسلحين.      في ظلالِ شهادةِ شيرينَ مشاهدٌ وصورٌ/// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      رابطة الكتاب الأردنيين تحتفي بديوان "أنانهم" للأسير أحمد العارضة تقرير: فراس حج محمد| فلسطين      الكبار يرحلون والصغار يتابعون ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني       الجبهة الاعلامية الميدانية اخطرها: حرب صهيونية مفتوحة على ألف جبهة وأكثر ضد الفلسطينيين....! *نواف الزرو      ابراهيم ابو عمار // في ذكرى النكبة، ١٩٤٨/٥/١٥ العودة      عشرات الآلاف يحيون ذكرى النكبة في الضفة وغزة والداخل المحتل      استشهاد شقيق زكريا الزبيدي بمستشفى "رمبام" بحيفا بعد اصابته خلال اجتياح مخيم جنين      حكومة فنلندا تقرر رسميا تقديم الطلب للحصول على عضوية حلف الناتو. وموسكو تحذر..      حالة الطقس: انكسار الأجواء الخماسينية الحارّة وانخفاض ملموس على درجات الحرارة      في ذكرى النكبة .. المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى.وشرطة إسرائيل تكثف انتشارها خاصة بالقدس والمدن المختلطة.      للبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان وسط انهيار اقتصادي غير مسبوق وأمل بإنعاش البلاد وتجاوز الأزمات..718مرشحًا.      مدفيديف: روسيا لا تهتم باعتراف مجموعة السبع بترسيم الحدود مع أوكرانيا ومواصلة إمداد كييف بالسلاح استمرارا لـ “حرب سرية ضد روسيا”      فلسطين في ذكرى نكبتها صبحي غندور*      علي الصح // إرتقاء البقاء      استنفار عالمي بسبب الارتفاع المتزايد بأسعار القمح ودول تحظر بيع محصولها خشية من المجاعة!      الجزائر في عين العاصفة وروسيّا تلتحم معها دفاعاً. *كتب: المحامي محمد احمد الروسان*     
مقالات وتحليلات 
 

الغزو الصهيوني للنقب: تحويل اصحاب الارض الى "غزاة يجب إقتلاعهم"...؟! نواف الزرو

2022-01-23
 

الغزو الصهيوني للنقب: تحويل اصحاب الارض الى "غزاة يجب إقتلاعهم"...؟! 

نواف الزرو 

Nzaro22@hotmail.com 

    هكذا هي الامور وهكذا هو المشهد في فلسطين بمنتهى الوضوح: يقومون بغزو الارض العربية في النقب العربي المحتل بغية اقتلاع اصحابها وتهجيرهم بذريعة "انهم يقومون بغزو هذه الاراضي-اليهودية-...!"، وقد يتساء البعض:هل هذا معقول....؟!، نعم، فكل ما يجري هناك في فلسطين يرتقي الى مستوى اللامعقول، والمسألة التي نحن بصددها ليست اعلامية او مبالغ فيها او تزييفا او للاستهلاك العام فقط، وانما هي بمنتهى الجدية والخطورة، فهي تحول الحق الى باطل والباطل الى حق، وتحول المجرم الى ضحية والضحية الى مجرم، وتحول الغزاة الى مالكين واصحاب الارض، بينما تحول اصحاب الارض والوطن والتاريخ والحقوق الى غزاة، فهل حدث ذلك في التاريخ مثلا وكم مرة...؟ 

  ان ما يحدث في هذا الزمن العربي الرديء في فلسطين في كل ساعة وفي كل مكان، بل على امتداد مساحة فلسطين من بحرها الى نهرها، ويحدث بكل الاشكال التي تخطر بالبال او لا تخطر، ويحدث على طريقة الكاوبوي الامريكي في ذروته، ويحدث ايضا بغطاء قانوني من الكنيست الصهيوني، الذي كان اقر قبل سنوات قليلة مشروع قانون اطلق عليه اسم قانون "معاقبة الغزاة"، ومن هم هؤلاء الغزاة في تعريف القانون الصهيوني...؟. 

انهم المواطنون العرب هناك في فلسطين المحتلة 48، وكما نتابع في الايام الاخيرة ما يجري على ارض النقب المحتل، حيث جندت ووظفت دولة الاحتلال جيوشها وآلياتها ومستوطنيها الارهابيين ضد أهلن في قرى النقب في غزوة تسعى الى اقتلاعهم من اراضيهم وبيوتهم وتهجيرهم منها على طريقة التطهير العرقي بنسخة جديدة  تتناسب مع القرن ال 21...؟! 

   كان النائب العربي في الكنيست جمال زحالقة  دعا المواطنين العرب الى التصدي لأوامر احتلالية صدرت بإخلاء خمسة عشر عائلة من بيوتها في كفرقاسم- باسم "قانون معاقبة الغزاة-الذي اقره الكنيست الاسرائيلي آنذاك-"-، مؤكداً: "لن نسمح بالإخلاء، وهذه ليست قضية أصحاب البيوت وحدهم بل قضية بلد وشعب"، وتساءل زحالقة : "من الغازي هنا؟ لو جرى إخلاء الغزاة الفعليين لما بقيت الدولة العبرية برمتها". 

   وهنا مرة اخرى نعود لنستحضر ونذكر بما كنا نشرناه حول الاستخفاف الصهيوني بالفلسطينيين والعرب والعالم، فيما يتعلق بقرارات وهجمات الاستعمار الاستيطاني في فلسطين، فعلى الرغم من حجم الاحتجاجات والتنديدات الدولية يالاعلانات الاسرائيلية المتعاقبة عن مصادرات الاراضي و بناء آلاف الوحدات الاستيطانية، الا انهم و يبصقون في وجه العالم بمنتهى التحدي ويجمعون على:"إنه لا يهم ما تقوله الأمم المتحدة". 

 فهل هناك يا ترى وضوحا وصلافة اشد من ذلك...؟! 

يحتلون البلاد و ويهودون الارض والتاريخ والتراث..ويواصلون حروب التدمير والتخريب والالغاء للوجود والحقوق الفلسطينية...! 

ويرفضون كافة القرارات الاممية المتعلقة بهذه الحقوق...! 

ويرفضون كافة المطالبات والتوجهات الفلسطينية والعربية  للمجتمع الدولي والامم المتحدة ...! 

الى كل ذلك، ففي المشهد الفلسطيني الماثل المزيد والمزيد: 

فجيش ومستعمري الاحتلال يصولون ويجولون ويعيثون فسادا وتخريبا وتهديما وتهويدا...! 

وقطعان المستوطنين اليهود يشنون-تحت حماية الجيش-  حربا مسعورة على الارض والمزارعين وعلى شجرة الزيتون الفلسطينية على مدار الساعة... 

يقطعون ويخربون ويحرقون ويسرقون ويدمرون مواسم الزيتون الفلسطيني. 

 ويقتلون اصحاب الارض والشجر..! 

 وليس ذلك فحسب، فهم يغطون عمليا السلب والنهب والسطو المسلح والجرائم بالايديولوجيا والاساطير الدينية، فالحاخام ياكوف سافير يعبر عن ذلك  قائلا:"ان الانتقادات الدولية للاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية "سخيفة لان الله هو الذي وعد اليهود بهذه الأرض وعلى العرب ان يرحلوا الى مكان آخر"، ويضيف:"ان هذه الأرض هي ارض يهودية-انها ديارنا"؟. 

       عمليا على امتداد مساحة الارض فلسطين لم يتوقف بلدوزر التجريف والاستيطان عن العمل في الجسم الفلسطيني ، اذ تكشف لنا احدث عناوين مشهد  الاستيطان ونهب الاراضي العربية النقاب عن معطيات مذهلة حول مناطق نفوذ المستوطنات وامتداداتها وتداعياتها على مستقبل الوحدة الجيوديموغرافية الفلسطينية...! 

فما يجري على كل الارض الفلسطينية هو سطو صهيوني مسلح في وضح النهار على الارض والقضية والتاريخ والتراث...! 

 وما يجري هو انتهاك صارخ متواصل لكافة المواثيق و القرارات الدولية...! 

 وما يجري هو استخفاف بالعرب واحتقار سافر لهم ولمبادرتهم العربية...! 

وما يجري تغطيه دولة الاحتلال بالقوة الغاشمة..!. 

وكل ذلك يجري في وضح النهار  على مرأى من المجتمع الدولي...! 

فلماذا تتمادى وتعربد"اسرائيل" على هذا النحو مع الفلسطينيين...؟! 

وماذا نحن فاعلون فلسطينيا وعربيا  في ضوء كل ذلك...؟! 

سؤال كبير عاجل ملح مزمن على الاجندات الفلسطينية العربية والاممية..! 

 


 
تعليقات