أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
السودان على صفيح ساخن بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 56
 
عدد الزيارات : 52049424
 
عدد الزيارات اليوم : 19757
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الكشف عن تفاصيل مثيرة حول نشاط عميل ساهم في اغتيال (4) من قادة كتائب الأقصى      من خفايا “إكسبو دبي”.. ماجد فرج يستجدي الإمارات بدعم سلطة رام الله ويطرح نفسه خليفة عباس..دحلان تحت الإقامة الجبرية!      وزير الإعلام اللبناني يؤكد أنه لم يُخطِئ بحق أحد لكي يعتذر.. ميقاتي: حريصون على أطيب العلاقات مع الدول العربية والتعاون الخليجي      هل حاول محمد بن سلمان اغتيال الراحل الملك عبد الله وما هي تفاصيل هذه الخطّة وما علاقة “السّم الروسي”؟.. الجبري في مُقابلةٍ ساخنة      تسريبات لوزيرة الداخلية” الإسرائيلية ” شاكيد تنتقد غانتس ولابيد وتحدث ازمة حكومية      رئيس وزراء لبنان السابق يرفع دعوى على الدولة بسبب اتهامه في انفجار مرفأ بيروت      الحكومة الإسرائيليّة تُسقِط اقتراح قانون توما سليمان لتخليد ذكرى شهداء مجزرة كفر قاسم.. والنائبة تتصدّى لاعضاء الائتلاف والمعارضة      السودان ..حمدوك يؤكد التزامه بالتحول الديمقراطي ويحذر من العنف ضد المتظاهرين.      اجتماع "صعب للغاية" مع محمد بن سلمان... ماذا اشترطت السعودية على أمريكا      إسرائيل توجه صفعة للإدارة الأمريكية وترفض كل الضغوطات وتمضي في مخطط بناء نحو 3000 وحدة استيطانية بالضفة..      الرسالة الخامسة والستون لماذا الحبّ؟ فراس حج محمد      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل محمد العبد موسي مهرة ( 1984 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إدارة بايدن لا تريد انقاذ حل الدولتين...!! د.هاني العقاد      مكتب رئيس الوزاء السوداني: حمدوك بمنزله واعتقال صديق الصادق المهدي.. وأمريكا على اتصال بدول الخليج بشأن الانقلاب في السودان      تصريحات سابقة للقرداحي تضع لبنان في موقف مُحرج والمؤسسة الرسمية تحاول التملص منها.. الخارجية: لا تعكس موقف الحكومة      إيران تُسيطر على الهجوم السيبراني “الغامض” الذي استهدف 4300محطة وقود وتتعهد بإصدار توضيح والاتهام يوجه لإسرائيل      مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا      جيش الاحتلال الصهيوني يشن حملة اعتقالات شرسة في مناطق الضفة الغربية      أول رد فعلٍ إسرائيلي على تفكيك شبكة تجسس للموساد في تركيا:"فيه الكثير من الحقيقة"      هشام الهبيشان . // ماذا عن مشروع التحالف بين التلمودية اليهودية والمسيحية المتصهينة !؟"      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى قطاع غزه الأسير المناضل رائد محمود الشيخ ( 1974 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      تونس تحتجز وزيرا سابقا للزراعة وسبعة مسؤولين آخرين بشبهة فساد      عائلة الأسير القواسمي: مقداد يعاني من تسمم بالدم وقد يُستشهد بأي لحظة      زعيم الجهاد الإسلامي: استقرار مستوطنات إسرائيل مرتبط بإنهاء حصار غزة ورفع القيود عن سكانها بلا مقابل ودون تعهدات أو تنازلات      واشنطن بوست: الهجوم بالمسيرات على التنف دليل على تصعيد إيراني ضد القوات الأمريكية      إسرائيل تُعدّ خططًا لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية مع انباء عن سعي طهران نصب صواريخ أرض جو في سوريا ولبنان والعراق       وأهيمُ حُبًّا - شعر : الدكتور حاتم جوعيه      هل يتحوّل جعجع إلى “هاربٍ” ومُتوارٍ عن الأنظار؟.. المُفوّض العسكري يطلب الاستماع لإفادته رسميّاً حول “كمين الطيونة” الأربعاء فهل يذهب.      البرهان: مبادرة حمدوك تم اختطافها ورئيس الوزراء في منزلي وليس رهن الاعتقال والجيش أطاح بالحكومة لتجنب حرب أهلية      فصائل المقاومة تتوعد اسرائيل.. وتوجه رسالة للاسرى: "النصر صبر ساعة.. خياراتنا مفتوحة في الرد"     
مقالات وتحليلات 
 

هل يسرّع انقسام الارهاب على نفسه في سورية عملية الحسم؟ ولماذا تقدم تركيا نفسها على غير صورة أمريكا المحتلة؟! الدكتورة حسناء نصر الحسين

2021-10-13
 

هل يسرّع انقسام الارهاب على نفسه في سورية عملية الحسم؟ ولماذا تقدم تركيا نفسها على غير صورة أمريكا المحتلة؟!

الدكتورة حسناء نصر الحسين

في ظل المتغيرات الدولية والاقليمية المتسارعة، تحافظ الدولة السورية على مكتسبات السنوات العشر لترسم خلاصات هذا العدوان بعنوان النصر الكبير ، وهذا ما رأيناه في الاسابيع القليلة الماضية من انفتاح عربي واقليمي ودولي عليها ، اخذ الضوء الاخضر من السيد الامريكي بالاستدارة تجاه دمشق في تصريح صريح من سيد البيت الابيض جو بايدن بأنه لن يعاقب الدول المطبعة مع الدولة السورية ، ليكتمل مشهد النصر السوري من خلال مشهدية الانقسام الذي تجلى في تصريحات رعاة الارهاب العالمي المتمثل بأمريكا وتركيا في سورية ليصبح صديق الامس عدو اليوم ، من خلال تراشق الاتهامات بين واشنطن وانقرة بتهمة دعم الارهاب في سورية ، ومشاريع تقسيمها  لتتحول  الامم المتحدة ومن على منبر الجمعية العمومية منصة يحاول من خلالها  الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاعلان عن دور واشنطن في العدوان على سورية من خلال احتلالها للاراضي السورية ودعمها للارهاب بهدف تقسيمها ، وهذا ما عبر عنه وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو عندما طالب واشنطن بسحب قواتها المحتلة من الاراضي السورية وان هذه القوات الامريكية  ستخرج عاجلا أم آجلا ، لتنقسم القوى الارهابية على نفسها بينما الدولة السورية تمضي قدما في مسار تحرير التراب السوري من رجس الارهاب الامريكي والتركي من على اراضيها حتى اخر ذرة تراب .

حالة الانقسام هذه قطعا ستفرض على قوى الارهاب المزيد من حالات التنحار والاقتتال الذي هو موجود لجهة تجدد الولاءات وتنوع الممولين ، وهذا ما يعنيه تآكل متسارع لكل قوى ومجاميع الارهاب في سوريا ، وتسريع لنهاية هذه القوى الارهابية والاجرامية وهو في ذات الوقت تسريع للنصر السوري على كل قوى الاحتلال والارهاب.

تحاول تركيا تقديم نفسها بصورة مغايرة عن سيدها الامريكي محاولة شرعنة تواجد قواتها النظامية الاحتلالية للأراضي السورية عبر اطلاق التصريحات التي  تشير باصابع الاتهام لواشنطن بدعم الارهاب في سورية ومحاولة تقسيمها وكأن تركيا ليست دولة ارهابية وتدعم وتستثمر في ورقة الارهاب الدولي على الاراضي السورية وتسعى الى تكريس واقع الاحتلال عبر ادواتها الارهابية وقواتها النظامية مشرعنة عدوانها ودعمها للمجاميع الارهابية بحجة وجود الحدود المشتركة مع سورية وقلقها من الوجود الكردي على حدودها   .

تركيا اردوغان تحاول أن تفرض نفسها بنمط يعطيها الحق بالتدخل والاحتلال ودخول الحدود السورية، وتضع كل هذا تحت ذريعة امتلاكها لحدود مع الدولة السورية بعد أن كانت تتذرع بالحديث عن مخاطر من جهة الأكراد في سوريا، وبالطبع جاء هذا الحديث التركي المغطي لجرائم اردوغان في سوريا ومسلك الاحتلال الذي وصل الى حد تتريك كل شيء سوري في العديد من مناطق الحدود السورية يأتي بعد لقاء اردوغان مع الرئيس الروسي بوتين وتأكيد الأخير ولأكثر من مرة على ضرورة خروج كل أجنبي تواجده غير شرعي من الاراضي السورية .

الدعوات الروسية المطالبة بخروج كل القوات الاجنبية المتواجدة بطريقة غير شرعية في سوريا تزامن معه دعوات دول أخرى عربية وازنه وذات مواقف حديه تجاه تركيا، فتصريح وزير الخارجية المصري سامح شكري جاء مباشرة بعد خيبات تركية ناجمة عن ما أفزه لقاء اردوغان بوتين ، لتكون تركيا أمام مطلب لا يختلف بالمطلق عن ما ينطبق على القوات الأمريكية المحتلة ، وهذا ما يضع أردوغان في مأزق حرج فيما لو تم خروج القوات الامريكية المحتلة من الاراضي السورية ، فهل محاولات فصل تركيا نفسها عن المحرك  الرئيسي وهو الأمريكي حاجة تركية ملحة لتجاوز فرضية الخروج من الاراضي السورية كنتاج لضغوط دولية تبدأ من روسيا ولا تنتهي عند مصر ؟.

المشهد يشي بتحولات قادمة تضع هذه الأطراف المحتلة في خانة اللاخيار سوى خيار الخروج من الاراضي السورية، لتعبر المرحلة عن عناوين جديدة تبدأ بخروج المحتلين ولا تنتهي عند تطبيع الاوضاع في مناطق التطهير وإعادة التعافي وتفعيل المنظومة المؤسسية للدولة ، لتعود سوريا كما كانت قطبا عربيا وفاعلا مهما على الصعيد الاقليمي والدولي والعالمي.

باحثة في العلاقات الدولية – دمشق

 
تعليقات