أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
السودان على صفيح ساخن بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 47
 
عدد الزيارات : 52050638
 
عدد الزيارات اليوم : 20971
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الكشف عن تفاصيل مثيرة حول نشاط عميل ساهم في اغتيال (4) من قادة كتائب الأقصى      من خفايا “إكسبو دبي”.. ماجد فرج يستجدي الإمارات بدعم سلطة رام الله ويطرح نفسه خليفة عباس..دحلان تحت الإقامة الجبرية!      وزير الإعلام اللبناني يؤكد أنه لم يُخطِئ بحق أحد لكي يعتذر.. ميقاتي: حريصون على أطيب العلاقات مع الدول العربية والتعاون الخليجي      هل حاول محمد بن سلمان اغتيال الراحل الملك عبد الله وما هي تفاصيل هذه الخطّة وما علاقة “السّم الروسي”؟.. الجبري في مُقابلةٍ ساخنة      تسريبات لوزيرة الداخلية” الإسرائيلية ” شاكيد تنتقد غانتس ولابيد وتحدث ازمة حكومية      رئيس وزراء لبنان السابق يرفع دعوى على الدولة بسبب اتهامه في انفجار مرفأ بيروت      الحكومة الإسرائيليّة تُسقِط اقتراح قانون توما سليمان لتخليد ذكرى شهداء مجزرة كفر قاسم.. والنائبة تتصدّى لاعضاء الائتلاف والمعارضة      السودان ..حمدوك يؤكد التزامه بالتحول الديمقراطي ويحذر من العنف ضد المتظاهرين.      اجتماع "صعب للغاية" مع محمد بن سلمان... ماذا اشترطت السعودية على أمريكا      إسرائيل توجه صفعة للإدارة الأمريكية وترفض كل الضغوطات وتمضي في مخطط بناء نحو 3000 وحدة استيطانية بالضفة..      الرسالة الخامسة والستون لماذا الحبّ؟ فراس حج محمد      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل محمد العبد موسي مهرة ( 1984 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إدارة بايدن لا تريد انقاذ حل الدولتين...!! د.هاني العقاد      مكتب رئيس الوزاء السوداني: حمدوك بمنزله واعتقال صديق الصادق المهدي.. وأمريكا على اتصال بدول الخليج بشأن الانقلاب في السودان      تصريحات سابقة للقرداحي تضع لبنان في موقف مُحرج والمؤسسة الرسمية تحاول التملص منها.. الخارجية: لا تعكس موقف الحكومة      إيران تُسيطر على الهجوم السيبراني “الغامض” الذي استهدف 4300محطة وقود وتتعهد بإصدار توضيح والاتهام يوجه لإسرائيل      مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا      جيش الاحتلال الصهيوني يشن حملة اعتقالات شرسة في مناطق الضفة الغربية      أول رد فعلٍ إسرائيلي على تفكيك شبكة تجسس للموساد في تركيا:"فيه الكثير من الحقيقة"      هشام الهبيشان . // ماذا عن مشروع التحالف بين التلمودية اليهودية والمسيحية المتصهينة !؟"      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى قطاع غزه الأسير المناضل رائد محمود الشيخ ( 1974 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      تونس تحتجز وزيرا سابقا للزراعة وسبعة مسؤولين آخرين بشبهة فساد      عائلة الأسير القواسمي: مقداد يعاني من تسمم بالدم وقد يُستشهد بأي لحظة      زعيم الجهاد الإسلامي: استقرار مستوطنات إسرائيل مرتبط بإنهاء حصار غزة ورفع القيود عن سكانها بلا مقابل ودون تعهدات أو تنازلات      واشنطن بوست: الهجوم بالمسيرات على التنف دليل على تصعيد إيراني ضد القوات الأمريكية      إسرائيل تُعدّ خططًا لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية مع انباء عن سعي طهران نصب صواريخ أرض جو في سوريا ولبنان والعراق       وأهيمُ حُبًّا - شعر : الدكتور حاتم جوعيه      هل يتحوّل جعجع إلى “هاربٍ” ومُتوارٍ عن الأنظار؟.. المُفوّض العسكري يطلب الاستماع لإفادته رسميّاً حول “كمين الطيونة” الأربعاء فهل يذهب.      البرهان: مبادرة حمدوك تم اختطافها ورئيس الوزراء في منزلي وليس رهن الاعتقال والجيش أطاح بالحكومة لتجنب حرب أهلية      فصائل المقاومة تتوعد اسرائيل.. وتوجه رسالة للاسرى: "النصر صبر ساعة.. خياراتنا مفتوحة في الرد"     
مقالات وتحليلات 
 

ماذا يجري في القاهرة بعيداً عن الاعلام ...؟ د. هاني العقاد

2021-10-10
 

ماذا يجري في القاهرة بعيداً عن الاعلام ...؟

 

د. هاني العقاد  

منذ أيام والقاهرة تجري مباحثات وساطة ضارية وصعبة ومكثفة، مباحثات محاطة بالسرية الشديدة وبعيدا عن الاعلام، لم يسمح لاحد باي تصريح يتعلق بمستوي هذه المفاوضات ولا حتى بمدي نجاحها او فشلها حتى اللحظة. تجرى هذه المباحثات على مدار الساعة بين ثلاث أطراف، حماس واسرائيل من طرف وحماس والقيادة الفلسطينية من طرف اخر والقيادة الفلسطينية واسرائيل من طرف ثالث، كأطراف ذات علاقة مباشرة بملفي غزة والصراع بشكل عام. تحاول المخابرات المصرية العمل من خلال عدة فرق متخصصة للتباحث مع كل الأطراف والوصول لمقاربات مهمة تسمح بالتوصل لاتفاق متعدد الجوانب  في ملفات غزة من ناحية وملف الصراع من ناحية اخري مع ان ملفات غزة الان تتصدر هذه المباحثات لان احداث اختراق فيها والتوصل لاتفاق من شانه ان يحقق اختراق في فتح مسار سياسي لعملية سياسية جديدة بدعم الولايات المتحدة الأميركية الأردن والاتحاد الأوروبي  , لان التوصل لحل ملفات غزة ونزع فتيل التوتر بين المقاومة واسرائيل من شانه ان يسمح بفتح باقي الملفات والوصول الي اتفاق حولها . 

 

  مباحثات القاهرة مع حماس اختلفت هذه المرة عن سابقاتها فقد حرصت القاهرة علي الحصول علي موافقات مبدئية ومواقف إيجابية من قبل حركة حماس في العديد من الملفات ذات العلاقة بغزة والسلطة علي السواء وهذا ما حذا بالقاهرة فتح بواباتها لكل أعضاء المكتب السياسي لحركة حماس الان بالتواجد بالقاهرة والإقامة المؤقتة وتوفير الحماية الأمنية والدعم اللوجستي لتعقد قيادة حماس اجتماعها الأول بعد انتخاباتها الداخلية وبحضور كل قيادة الحركة  بالداخل والخارج  .ولعل القاهرة استطاعت ان تحصل على تأكيدات من حماس بمواقف إيجابية وموافقات مبدئية من عدة قضايا في هذا الشأن وهذا من شانه ان يسهل مسارات الوساطة التي تجريها القاهرة بين اطراف المعادلة و لمشهد في غزة والضفة . حماس حرصت من طرفها على إرضاء القاهرة وعدم اغضابها كثيرا وخاصة ان حماس تريد تأسيس قاعدة للإقامة بالقاهرة باعتبارها العاصمة الأقرب لقطاع غزة وباعتبار القاهرة شريك في إعادة اعمار غزة وتتولي كافة ملفات غزة بداً من التهدئة طويلة الأمد وانتهاء بتشكيل حكومة تكنوقراط فلسطينية تمهد الطريق امام استعادة الفلسطينيين لوحدتهم التي تسبب غيابها بكثير من الكوارث السياسية والاقتصادية للفلسطينيين.

 

مبني المخابرات المصري يعمل كخلية مباحثات ولقاءات وورش عمل واتصالات سرية بكل الاتجاهات لا يسمج بتداول أي معلومة عنها، ولا يسمح بحضور أي من وكلات الانباء العربية او الدولية ولا حتى المصرية الي المكان الا حين سمحت قادة المخابرات بذلك.  تعتيم اعلامي كبير جدا حول كل تفاصيل هذه المباحثات والاختراقات لبعض الملفات والتوقعات لنتائجها. مهمة المخابرات المصرية صعبة وشائكة لكنها ليست مستحيلة وخاصة ان جهاز المخابرات المصرية مشهود له بالذكاء والقدرة علي تفتيت كافة الصعوبات التي تعترض أي مباحثات وبالتالي لدية القدرة علي فتح مسارات كانت مغلقة بالصبر واستمرار العمل .منذ ان تواجدت قيادة حماس بالقاهرة وحتى اللحظة تتراس حماس المشهد التفاوضي وتتحدث بصفتها صاحبة العلاقة في كثير من الملفات لكن القاهرة تعي انه لا يتوجب استثناء الاتصال بباقي الفصال وخاصة الجهاد الإسلامي التي حضر بعض أعضاء مكتبها السياسي للقاهرة بطلب من المخابرات المصرية  لذات الهدف وهو التوصل الي تهدئة طويلة الأمد مع إسرائيل تفتح المسارات لباقي الملفات ذات العلاقة . الواضح ان القاهرة ستعقد جلسة لكل فصائل المقاومة بغزة قبل ابرام الاتفاق ووضع اللمسات الأخيرة على بنوده والتي باعتقادي أصبحت جاهزة بعض الشيء لتضمن الا يخرب أي طرف هذا الاتفاق الهام.

 

تتركز مباحثات الوساطة المصرية حول التوصل الي اتفاق لتهدئة طويلة الآمد بين المقاومة في غزة وإسرائيل قد تصل مدته لعشر سنوات او اقل قابل للتجديد تلتزم إسرائيل بموجب هذا الاتفاق بعدم استفزاز المقاومة الفلسطينية على الحدود وتمتنع عن اغتيال أي من قادات المقاومة الفلسطينية وتفتح المعابر وتقدم تسهيلات اقتصادية كبيرة تشمل السماح بإدخال كافة البضائع دون استثناء وتتوقف عن اللعب بمساحة الصيد وإطلاق النار على الصيادين في بحر غزة. حدوث اختراق في هذا الملف يتطلب اتفاق بين حماس والسلطة لتشكيل حكومة تكنوقراط تكون مشرفة على إعادة عمار قطاع غزة بالكامل وبمراقبة مصرية واممية. بالطرف الاخر تعمل المخابرات المصري ليل نهار علي محاولة تقريب المواقف بين حماس وإسرائيل فيما يتعلق بصفقة تبادل جديدة للأسري علي غزار صفقة وفاء الاحرار الا ان هذا الملف مازال معقد وتحاول مصر تفكيك تعقيداته وخاصة ان إسرائيل تشترط الحصول علي معلومات عن اسرها خاصة قضية موت أو حياة الاسرين من جيش الاحتلال (هدار غولدن و ارون شاؤول) اللذان احتجزا لدي المقاومة بعد حرب العام 2014 وتقول إسرائيل انهم مجرد جثث لا اثمان لهم, لذلك قدمت حماس خارطة طريق لتقصير مدة المباحثات حول التوصل لاتفاق يتكون من مرحلتين تقدم فيها الحركة لمصر معلومات لتنقلها عن الاسري وحياتهم مقابل اطلاق سراح الاسري الفلسطينيين المرضي والنساء والأطفال واسري صفقة شاليط المعاد اعتقالهم , المرحلة الثانية هي اطلاق سراح 1500 اسير فلسطيني بضمنهم الأمناء العامين والاسري أصحاب المؤبدات مقابل تسليم حماس ما لديها من اسري .قد لا تتوصل مصر هذه المرة لصيغة تفاهم مقبولة لدي الطرفين لأنهاء ملف صفقة التبادل لكن قد يعلن عن التوصل لاتفاق تهدئة طويلة الأمد يسمح بإعادة اعمار قطاع غزة ورفع تدريجي للحصار وتحسين الحالة الاقتصادية للقطاع وفتح المعابر وستبقي ملفات الاسري وملف فتح مسار لعملية سياسية جديدة بين الفلسطينيين وإسرائيل بحاجة الي مزيد من البحث والجهد لتفتيت التصلب الإسرائيلي بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية وهذا يعني ان المفاوضات في هذه الملفات لن تتوقف بل ستستمر بذات الأسلوب والطريقة وبعيدا عن الاعلام. 

Dr.hani_analysisi@yahoo.com

 
تعليقات