أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 50912878
 
عدد الزيارات اليوم : 12265
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
مقالات وتحليلات 
 

الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو

2021-09-14
 

الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية  فلسطينية عاجلة والمسألة  مسألة وقت...؟!. 

*نواف الزرو 

Nzaro22@gmail.com 

   هناك في الكيان، يستنفر جيش الاحتلال وكذلك الشاباك(المخابرات العامة) وحدات المستعربين وعصابات المستوطنين  لمواجهة اي تصعيد فلسطيني في الرد على اجراءات التصعيد الصهيونية على امتداد كامل مساحة فلسطين، وخاصة على مستوى معتقلات الاحتلال ضد الاسرى الفلسطينيين في اعقاب عملية الحرية والتحرر  الملحمية، وهم يطلقون على هذه الاجراءات او التدريبات اسم" لعبة الحرب"، وقالت المصادر العبرية"أن من بين السيناريوهات التي سيتم توقعها خلال "لعبة الحرب"، اندلاع تصعيد بالضفة، ووقوع عمليات استشهادية في إسرائيل، وتصعيد على حدود قطاع غزة". 

فلسطينيا تجمع مختلف المصادر الفصائلية والاعلامية والعامة على ان الانتفاضة الشاملة في مواجهة كافة اجراءات الاحتلال الارهابية باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...!. 

وفلسطينيا وعربيا ايضا، يتساءل الكثيرون من السياسيين والاعلاميين والمحللين المتابعين لتطورات المشهد الفلسطيني في ظل هذا التصعيد الصهيوني الشامل الذي يهدد القدس والاغوار بالضم الكامل، بل يهدد الضفة الغربية بكاملها بالضم والتهويد، كما يهدد آلاف الاسرى الفلسطينيين: ما الذي يجري لارض الهبات والانتفاضات والثورات المتصلة منذ اكثر من قرن من الزمن في مواجهة المشاريع الاستعمارية...؟!، لماذا لا تشتعل فلسطين بكاملها غضبا في مواجهة هذا التصعيد الصهيوني....؟!، وهذا التنساؤل الكبير لا ينفي حقيقة كبيرة وهي ان فلسطين بكاملها ساخنة وهناك هبات ومواجهات ومعارك صغيرة وكبيرة هن وهناك وهنالك...! 

    وطبعا هناك الكثير الكثير من الاسئلة والتساؤلات المطروحة بقوة في هذا السياق مثل: هل يا ترى نحن بانتظار انفجار فلسطيني واسع في انحاء الضفة بل وفي انحاء فلسطين يقلب الامور والمعادلات والتوقعات رأسا على عقب.....!؟، أو ما هي السيناريوهات المحتملة في المشهد الفلسطيني...؟. 

وهل نحن قريبون من انتفاضة فلسطين من اجل الاسرى....؟! 

وهل نحن بانتظار انتفاضة حجارة ام نحن يا ترى امام انتفاضة مسلحة تتدحرج على الطريق...؟! 

وهل يمكننا ان نقول ان   فلسطين تنهض من سباتها، وان هذا التصعيد الصهيوني حسب المخططات والبرامج الاحتلالية يعيدونها مجددا الى حقيقة الصراع والمواجهة مع الاحتلال، ويدخلونها في فضاءات انتفاضة فلسطينية جديدة-وإن كانت فلسطين لم تخرج منها عمليا-...! 

الفلسطينيون ينتظرونها، فهي حسب تقديراتهم الاستراتيجية آتية لا محالة...! 

  فالمرجل الفلسطيني يغلي على مدار الساعة والانتفاضة الجديدة تدق على الابواب، وعوامل التفجير القديمة ما تزال قائمة، تعتمل في المرجل الفلسطيني، يضاف اليها جملة اخرى من  صواعق التفجير. 

   والاسرائيليون يتوقعونها منذ زمن..وباتوا يتحدثون على مدار الساعة عن العنوان المكتوب على الجدار منذ سنوات، وهم يستعدون للمواجهات، وهم يتحدثون عن انتفاضة فلسطينية جديدة عنيفة تستخدم فيها الاسلحة النارية في الافق، متأثرة بالتفاعلات المتراكمة في المشهد الفلسطيني. 

     بينما يجمع الفلسطينيون من جهتهم على ان الانتفاضة الشاملة ضد الاحتلال باتت حاجة وطنية عاجلة، وان المسألة  مسألة وقت...؟!. 

      والحديث عن انتفاضة فلسطينية جديدة كامنة في الافق، ليس حديثا اعلاميا او استهلاكيا او تعبيرا عن امنيات تتفاعل، بل هو حديث مدجج بالاحداث والوقائع وبعوامل التفجير المتراكمة التي تنتظر اللحظة التاريخية المناسبة. 

     فالفلسطينيون المحبطون من كافة ملفات المفاوضات والاستيطان والصفقة واخيرا الاسرى ، والخذلان العربي والنفاق الدولي، يجمعون اليوم على ان عوامل التفجير للانتفاضة قائمة قوية متفاعلة متراكمة يوما عن يوم، ولم تكن انتفاضة أو هبة الاقصى في تموز /2017، والانتفاضة المناهضة لقرار ترامب البلفوري حول ضم القدس للسيدة الاسرائيلية، وانتفاضة الاقصى والشيخ جرح وسلوان في نيسان/ايار الماضي/2021  سوى انتفاضات تجريبية متجددة لانتفاضات اوسع واشمل تلوح في الافق، بل انها تهيؤ المناخات الفلسطينية والعربية لانتفاضة جديدة، اذ تتحرك فلسطين وتشتعل غضبا، وبات المرجل الفلسطيني في اعلى درجات غليانه، والعدو المتربص يتخوف من اندلاع انتفاضة فلسطينية شاملة عارمة، تشعل الارض كلها تحت اقدامهم...! 

           لذلك، ان كان هناك بضعة عوامل وراء تفجير الانتفاضة الفلسطينية الكبرى الاولى 1987-1993، وان كان هناك ضعفها وراء تفجير انتفاضة الاقصى/2000، وإن كان هناك مثلها واكثر وراء انتفاضات البوابات الالكترونية ومناهضة قرار ترامب وهبة الاقصى والشيخ جراح، فان العوامل المحتملة اليوم لتفجير انتفاضة فلسطينية جديدة اوسع واكبر واقوى في ظل استحضار ملف الاسرى الفلسطينيين، وهي اضعاف تلك العوامل مجتمعة، بل ان التصريحات والبيانات والخطابات والاجراءات وسياسات التطهير العرقي الصهيونية المنفذة على الارض الفلسطينية، كلها  تشكل دعوة واضحة وصريحة لإنتفاضة فلسطينية اوسع وأشمل وأعمق وأشد من الانتفاضات السابقة. 

وإن غدا لناظره قريب....؟! 

 
تعليقات