أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل انتهى عهد نتنياهو..؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 48517041
 
عدد الزيارات اليوم : 13046
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   عالمٌ أفضلُ بلا نتنياهو وترامب بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي       "معاريف": استعدادات إسرائيلية لمواجهات محتملة بالقدس غدًا..شرطة الاحتلال ستزيد من قواتها في منطقة البلدة القديمة       سعدي يوسف، الشيوعي الأخير، يترجل عن صهوة القصيدة بقلم: شاكر فريد حسن      الشعر في زمن الخيانة عبد الله ضراب الجزائري      ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم الأسيرتين تسنيم ورحمة الأسد بقلم :- سامي إبراهيم فودة      إلى امرأةٍ تُدعى "صوفي" فراس حج محمد       قصص قصيرة جدا زياد شليوط      كاتبان إسرائيليان..الحكومة الأكثر تطرّفًا وعنصريّةً في تاريخ الكيان قامت بفضل الحركة الإسلاميّة في الداخل الفلسطينيّ .      نتنياهو يلتقي بينيت قبل تسلم الأخير للسلطة ورؤساء الأجهزة الأمنية يطلعون رئيس الوزراء الجديد على معلومات ومواد سرية      عودة إطلاق النار مطروحة بشكل جدي ..حماس تنقل رسالة إلى وزير المخابرات المصرية بشأن مسيرة الأعلام.. الفصائل رفعت حالة التأهب      "مسيرة الكراهية" الاستيطانية في القدس قد تفجر مواجهة جديدة ..!! د. هاني العقاد      الكنيست يصادق على تنصيب حكومة بينيت - لبيد بفارق صوت ..59 مقابل 60      بينيت يؤكد ان الائتلاف الجديد سيمثل “إسرائيل برمتها” و”لن يسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي” يتعهد بمواصلة الاستيطان ويهدد “حماس”.      حماس تدعو إلى النفير العام في القدس يوم الثلاثاء بالتزامن مع مسيرة الأعلام الإسرائيلية      اعتقالات بالضفة والقدس واعتداء على عمال قرب جنين      انفجار غاز في الصين يودي بحياة العشرات وجرح المئات...      هيئة الأسرى تطالب بملاحقة ومحاسبة الوحدات الخاصة التى اعتدت على الأسرى في معتقل النقب      نهاية حقبة نتنياهو ؟.. الكنيست يصوت على حكومة التغيير اليوم ..تناقض مواقف وضبابية تغلف مستقبل حكومة بينيت – لبيد.      الأوضاع تتأزم في تونس.. مواجهات عنيفة بين قوات الأمن والمحتجين ضد انتهاكات الشرطة.. اغلاق للطرق واعتقالات ومطاردات وتهديد بتصعيد حدة الاحتجاجات      "واشنطن بوست" تؤكد وجود صلة بين محاولة الانقلاب في الأردن و"صفقة القرن" وتوضح دور إسرائيل       سميرة الخطيب شاعرة القدس الحالمة .. رحيل صامت بقلم: شاكر فريد حسن      وسائل إعلام اسرائيلية: نتنياهو يوجه “نداء اللحظة الأخيرة” إلى غانتس ويتعهد لحلفائه بقيادة المعارضة      هل انتهى عهد نتنياهو..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      محافِلٌ رفيعةٌ في تل أبيب: الملّفان الفلسطينيّ والإيرانيّ مصدر خلافٍ أمريكيّ إسرائيليٌّ وواشنطن ملتزمةٌ بالحفاظ على التفوّق النوعيّ العسكريّ لإسرائيل في مواجهة التهديدات الإقليميّة      استشهاد فلسطينية إثر إصابتها برصاص قوات الاحتلال على حاجز قلنديا شمال القدس      المواجهة المقبلة قد تمتد على ثلاث جبهات: القاهرة تطالب واشنطن بلجم نتنياهو      الثقافة والتاريخ والبناء الاجتماعي إبراهيم أبو عواد      ليلة سقوط النتنياهو ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني       ابدأ بنفسك أولا «من رواية قنابل الثقوب السوداء» بقلمي:إبراهيم أمين مؤمن      من تاريخ الحركات الوطنية في الداخل الفلسطيني حركة (الأرض) بقلم: شاكر فريد حسن     
مقالات وتحليلات 
 

عبد الباري عطوان // حماس” هدّدت وتوعّدت وأوفَت بالوعد وتنتقم لضحايا الجرائم الإسرائيليّة في القدس المحتلّة.. هل تَقِف المنطقة على حافّة حرب إقليميّة؟

2021-05-10
 

حماس” هدّدت وتوعّدت وأوفَت بالوعد وتنتقم لضحايا الجرائم الإسرائيليّة في القدس المحتلّة.. هل تَقِف المنطقة على حافّة حرب إقليميّة؟ وما هِي خِيارات نِتنياهو.. اجتياح القِطاع.. أم سيبتلع الإهانة ويُهرول إلى القاهرة سعيًا للتّهدئة؟ وما هِي المُفاجآت المُتوقّعة؟

عبد الباري عطوان

عندما تُهَدِّد كتائب القسّام، وفصائل المُقاومة الأخرى، في قِطاع غزّة على لِسان أبو عبيدة النّاطق باسمها بأنّها تمنح الاحتِلال الإسرائيلي مُهلةً حتّى السّادسة مساءً اليوم لسحب جُنوده ومُستوطنيه من المسجد الأقصى المُبارك وإلا سيكون الرّد “مُزَلزِلًا” فها هِي تَفِي بوعدها، بالدّقيقة والثّانية، وتُطلِق صواريخها لتَضرِب أهداف ومُستوطنات في القدس المحتلّة، وغِلاف قِطاع غزّة.

وكالات الأنباء العالميّة أكّدت أنّ المدينة المُقدّسة شهدت انفِجاراتٍ عنيفة (7 صواريخ)، وأنّ صفّارات الإنذار انطلقت وشُوهِد المُستوطنون يهرعون إلى الملاجِئ طلبًا للحِماية، في خطوةٍ غير مسبوقة في تاريخ الصّراع العربي الإسرائيلي، ويُمكن أن تُؤدّي إلى حربٍ شاملة ليست محصورةً في قِطاع غزّة فقط وإنّما في مِنطقة الشّرق الأوسط بأسْرِهَا.

هذا القصف يأتي ردًّا على جرائم الاحتِلال الإسرائيلي في القدس المحتلّة، واقتِحام المسجد الأقصى، والاعتِداء على المُؤمنين المُتعبّدين في أكنافه، والاستِيلاء على منازل المُرابطين في حي الشيخ جراح بطُرقٍ استفزازيّة تحت تهديد السّلاح، وإلقائهم في الشّارع في شهر رمضان المُبارك، والشّماتة فيهم بشَكلٍ وَقِح.

حركات المُقاومة طفح كيلها، ونفَذ صبرها، ولم تَعُد تتحمّل غطرسة الاحتِلال وجرائمه، ونكثه للوعود والاتّفاقات، وقرّرت الرّد بصواريخها وربّما بطائراتها المُسيّرة الملغومة، ولا نَستبعِد أن تَكشِف المُواجهات الجديدة عن أسلحةٍ وصواريخ دقيقة لم يتم استِخدامها في المُواجهات السّابقة كافّة، وهذا ما يُفَسِّر إلغاء القِيادة العسكريّة الإسرائيليّة مُناوراتها الحربيّة الأضخم في تاريخها، بعد يومٍ واحد من بدئها، وإغلاق مطار اللّد وتحويل الرّحلات الدوليّة إلى مطاراتٍ أُخرى تَحَسُّبًا لاستِهدافه بصواريخ المُقاومة، وفتح الملاجئ في تل أبيب والقدس المحتلّة، وباقِي المُدن المحتلّة.

***

لا نَعرِف على وجه الدقّة كيف سيكون الرّد الإسرائيلي على هذا القصف الذي أصاب قِيادته في مقتل، وأكّد أنّ المُقاومة تملك زِمام المُبادرة، ولم تَعُد تخشى الاحتِلال أو تفوّقه العسكري، وباتت مُستَعدّةٍ للمُواجهة، وإلحاق أكبر قدر مُمكن من الضّرر، المادّي المعنوي، بالدّولة العبريّة، ونعتقد أنّ القِيادة الإسرائيليّة باتت أمام أحد احتِمالين:

  • الأوّل: اجتِياح قِطاع غزّة بالدبّابات مع قصف صاروخي مُكثّف لمقرّات حركات المُقاومة، وحماس على وجه الخُصوص، والأحياء السّكنيّة وارتِكاب جرائم حرب على غِرار ما حدث في صيف عام 2014، والاجتِياحات التي قبلها.

  • الثّاني: أن تُقدِم على رَدٍّ محدود بالصّواريخ على بعض الأهداف الثانويّة، والهَرولة في الوقت نفسه إلى القاهرة طلبًا للوِساطة للتّوصّل إلى هُدنة.

اقتِحام قِطاع غزّة، أو قصف أهداف مدنيّة على غِرار المرّات السّابقة سيعني قصف صاروخي انتِقامي للمُقاومة على أحياءٍ سكنيّة ومُستوطنات إسرائيليّة في تل أبيب وحيفا والقدس وأسدود وعسقلان وبئر السبع، وجميع هذه المُدن المُكتظّة سكنيًّا في مرمى هذا القصف، ومن غير المُستَبعد استهداف بُنى تحتيّة ومحطّات المِياه والكهرباء والطّاقة أيضًا.

أحد قادة المُقاومة في القِطاع أكّد لنا أنّ مطار اللّد الدّولي (بن غوريون) يتصدّر قائمة الأهداف في أيّ مُواجهةٍ مُقبلة، وأنّ العين بالعين والسّن بالسّن، حيث ستُلقِي المُقاومة بكُل قوّتها وثِقَلها في المُواجهة، ولن تستمع أو تتجاوب لأيّ وِساطات لوقف إطلاق النّار لأنّ دولة الاحتِلال الإسرائيلي لا تلتزم بالعُهود والاتّفاقات، وتُواصِل غطرستها وجرائمها وحِصارها للشّعب الفِلسطيني، وها هي الصّواريخ الأخيرة تُثبِت سُوء تقديرها.

لا نُريد استِباق الأُمور، فالمعركة في بدايتها، ولكن ما يُمكِن أن نقوله في هذه العُجالة أنّ بنيامين نِتنياهو قد يكون ارتكب الخطأ القاتل الذي أقدم عليه سلفه إيهود أولمرت عندما أرسل قوّاته إلى جنوب لبنان، واعتقد أنّها ستكون نُزهة، ومُنِي بهَزيمةٍ كُبرى أطاحت بِه وحُكومته، وأنهت أُسطورة الجيش الذي لا يُهزَم.

القبب الحديديّة التي فَشِلَت في التّصدّي وإسقاط الصّاروخ السّوري الذي وصَل إلى غِلاف مفاعل ديمونا، مثلما فَشِلَت في التّصدّي للعديد من الصّواريخ التي أطلقتها حركات المُقاومة من قِطاع غزّة، هذه القبب لن تحمي الإسرائيليين، ويكفي وصول بضعة صواريخ إلى القدس وتل أبيب المُحتلّين لبثّ حالة الذّعر والهلع في نُفوس المُستوطنين، ودفعهم لرُكوب البحر بحثًا عن الأمان في البِلاد التي جاءوا منها، سواءً أصابت هذه الصّواريخ أهدافها أو لم تَصِب.

***

إعلان حركة المُقاومة الإسلاميّة “حماس” مسؤوليتها عن إطلاق الصّواريخ على القدس المحتلّة، ومُستوطنات غِلاف غزّة كرَدٍّ على إصابة 300 فِلسطيني برصاص الاحتِلال في المسجد الأقصى يعني أنّها قرّرت الانسِحاب من كُل اتّفاقات التّهدئة السّابقة، والعودة إلى ينابيعها الأصليّة، أيّ المُقاومة المسلّحة، وهذا تَطوّرٌ مُفاجِئ قد يُجَسِّد انتِهاء مرحلة وبَدء أُخرى أكثر خُطورةً.

ما لا يُدركه نِتنياهو أنّ الصّبر الفِلسطيني على غطرسته له حُدود، وأنّ المارد الفِلسطيني إذا تحرّك لن يُوقِفه أيّ شيء، فهذا المارد لا يَعرِف الخوف، ويُؤمِن بعقيدة المُقاومة حتّى الشّهادة، والقُدس بالنّسبة إليه أكثر الخُطوط إحمِرارًا، ويُمكِن تذكيره بأنّ كتائب القسّام توعّدت ونفّذت 4 عمليّات استشهاديّة انتِقامًا لاغتِيال قائِدها يحيى عياش عام 1996، وردّت حركة الجهاد الإسلامي على اغتِيال بهاء أبو العطا قائِدها الميداني بإطلاق 400 قذيفة صاروخيّة وصلت إلى تل أبيب وعسقلان، وجعلت نِتنياهو يهرب كالجِرذ رُعبًا وهلعًا، ممّا يُثبِت أنّ الإسرائيليين لا يقرأون التّاريخ أيضًا.

الأيّام المُقبلة ربّما تكون حافلةً بالمُفاجآت، و”إسرائيل” ستكون الخاسِر الأكبر والشّيء نفسه يُقال عن نِتنياهو المُتَغطرِس.. والأيّام بيننا

 
تعليقات