أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 50920290
 
عدد الزيارات اليوم : 1596
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
مقالات وتحليلات 
 

في القدس كسرت الهيبة الاسرائيلية وسجل شعبنا البطل انجازا عجزت عنه الجيوش واصف عريقات

2021-05-09
 

في القدس كسرت الهيبة الاسرائيلية وسجل  شعبنا البطل انجازا عجزت عنه الجيوش

واصف عريقات 

خبير ومحلل عسكري

كان لي شرف القتال ضد العدو الاسرائيلي الغاصب في سن مبكر  ومنذ العام ١٩٦٥ حيث شاركت في معركة هزيمة ١٩٦٧ ثم شاركت فيمعركة استرداد الكرامة عام ١٩٦٨ كضابط مدفعي في الجيش الأردني كانت نتيجة الأولى هزيمة ومشيا على الأقدام من جنين حتى السلطوتردي في المعنويات وخسارة الضفة الغربية ودرتها القدس الشريف وفي الثانية جاءت النتائج تعويض معنوي وثبات على الأرض  وانتصارعسكري ومنع العدو من تحقيق أي إنجاز . 

 ومنذ عام ١٩٧٠ حتى عام ١٩٨٢ شاركت كفدائي في كل معارك المواجهة مع العدو الاسرائيلي وسجل للفدائيين الفلسطينيين صمودا  فيوجه الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة ونذكر منها العمليات في عمق الأراضي الفلسطينية  المحتلة وحرب الأيام الأربعة وافشال محاولةاجتياح جنوب لبنان عام ١٩٧٢ و حرب تشرين ١٩٧٣ التي شارك فيها الفدائي الفلسطيني مع الجيوش العربية على الجبهات كافة،  وفيعدوان اجتياح الليطاني عام ١٩٧٨ وحرب المدفعية عام ١٩٨١ ، هذا الصمود لم تعهده إسرائيل من قبل في مواجهة الجيوش ، توج بصمودحصار بيروت الذي استمر مدة ٨٨ يوم على يد الفدائيين الفلسطينيين والمقاومين الوطنيين اللبنانيين مقابل ١٣٠ الف جندي اسرائيليتدعمهم الطائرات والبوارج الحربية الأمريكية .وكل أسلحة الإسناد الفتاكة.

استخدم السلاح ولو بشكل غير متكافئ بل مختلا لصالح الجيش الاسرائيلي مئات الأضعاف  في كل هذه المعارك، ومع ذلك سجل الفدائيونصمودا بطوليا. وعلى الصعيد الشخصي كرمني الله بعدة جروح في معارك متعددة اعتبرها أوسمة على صدري.

وعلى ارضنا فلسطين كان لي شرف المشاركة في مواجهات انتفاضة القدس عام ٢٠٠٠وقد كرمني الله أيضا حيث أصبت خلالها برصاصةمطاطية أدخلتنني المستشفى وتأثيرها جاء محدوداً.

هذه المقدمة وهذا الاستعراض تمهيدا للقول والشهادة : بان ما يجري هذه الأيام من صمود بطولي بل أسطوري في القدس وفلسطين يفوقكل ما شاهدت في تاريخي العسكري من بطولات فردية وجماعية ، اجمع العالم بأسرة على الإعجاب بها  حين شاهد كيف يصد الأبطال منرجال ونساء قطعان المستوطنين المدعومين من جيش الاحتلال وشرطته واجهزته الأمنية المدججين بالسلاح  في القدس وباب العامودبصدورهم العارية وبشجاعة منقطعة النظير، وفي الشيخ جراح يتصدون للمستوطنين المدعومين بالجيش وشرطته واجهزته الأمنية بصحونإفطارهم ووجبات طعامهم وهو صائمين وبالكراسي والأحذية وماتوفر من إمكانيات، تعجز كل الكلمات عن وصف هذه البطولات والإنجازات ،شهد العالم فيها لهذا الشعب وقدرته على الصمود والتضحية ، ونتيجة لهذه البطولات اجبر قادة العدو على  إصدار تعليماتهم لجيشهموشرطتهم بالتراجع عن الإجراءات  الظالمة وكسر أوامرهم ، وتأجيل بعض منها، وصلت إلى حد توسل رئيس وزراء العدو نتنياهو  قطعانالمستوطنين بالتراجع خوفا من استمرار المواجهات مع الفلسطينيين لفترة طويلة لا يستطيع المجتمع الصهيوني وقيادته بما لديهم من أزماتان يتحملوها ، وقد توجت هذه المواجهات المستمرة بهبة ابطال القدس بسياراتهم وعرباتهم وباصاتهم وتناديهم لنقل أهلنا القادمين منفلسطين التاريخية حين اعترضتهم الشرطة الاسرائيلية وحاولت منعهم من الوصول للمسجد الأقصى وأغلقت الطرقات في وجههم   وأدت هذهالهبة وهذا الإصرار المقدسي على اجبار قادة الاحتلال على فتح الطرق وهو ما يعني كسر الهيبة عند الجيش الاسرائيلي ، هذه الهيبة التيعجزت الجيوش العربية مجتمعة ان تكسرها. كسرت في فلسطين وعلى اطهر ارض - ارض القدس وعلى يد أشبالها وزهراتها ونساءهاوشيوخها وشبابها وشاباتها حين صرخوا بأعلى الصوت وقالوا من أراد العزة والشهامة والكرامة فليأتي إلى فلسطين ...إلى باب العامودوالشيخ جراح في القدس.

وليشهد العالم بأن الجيش الذي يسوق نفسه اانه لا يقهر قد قهر  في ازقة القدس وحاراتها وعلى أبوابها .

تحية اكبار واجلال واعتزاز لكل من شارك وسيشارك في هذه الملاحم البطولية، وهتف: القدس لنا ..القدس لنا.... حربنا حرب الشوارع ... طالعلك يا عدوي طالع من كل بيت وحاره وشارع، والى مزيد من البطولات والإنجازات .

المجد لصناع المجد والرحمة للش..هداء  والشفاء للجرحى والفرج للأسرى وتحية لكل من آزرهم ودعمهم في الداخل والخارج وبالأشكال كافة .

 
تعليقات