أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 50916833
 
عدد الزيارات اليوم : 16220
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
مقالات وتحليلات 
 

"معركة الشيخ جراح" جولة أولى من معركة كبري في القدس قريباً د. هاني العقاد

2021-05-08
 

"معركة الشيخ جراح" جولة أولى من معركة كبري في القدس قريباً

 

د. هاني العقاد

لم يكن رمضان هادئا هذا العام ولم يسمح للفلسطينين المسلمين باداء صلواتهم بحرية في المسجد الاقصي ,منعوا الكثيرين ,منهم الاطفال الذين بكوا علي بوابات الاقصي لانهم حرموا من الدخول الي باحاته برفقة والديهم , ليس هذا فقط بل فتحوا كل الطرق امام المستوطنين المتطرفين للاعتداء علي المصلين الفلسطينين في باب العامود وباب السلسلة وباب حطة واقتحم جيش الاحتلال المسجد الاقصي ودارت هناك مواجهات ضارية اصيب فيها المئات من الفلسطينين  في محاولة لصد جيش الاحتلال عن اقتحام المسجد الاقصي المبارك وتدنس المسجد الاقصي.  ولم يتمكن حتي المسيحين من اقامة احتفالاتهم بمناسبة عيد سبت النور بحرية ايضا في كنيسة القيامة . انها سياسة الكيان العبري عدم ترك المسلمين والمسيحين اداء طقوسهم الدينية بحرية وهي سياسة ممنهجة ليبقي الاحتلال يقرر كل شيء في المدينة المقدسة ومقدساتها , متي يحتفل المسلمين والمسيحين باعيادهم ومتي يسمح لهم باحياء مناسباتهم الدينية , متي يصلوا ومتي لا يصلوا , متي يرابطوا في باحات اقصاهم ومتي لا , انها سياسة خطيرة لفرض السيطرة الكاملة  علي المسجد الاقصي  وبالتالي انهاء الولاية والوصاية الدينية  الاردنية .

 

تبادل ادوار حقيقي ضمن سياسة خطيرة لشطب الهوية الفلسطينية في القدس بين الجيش الاسرائيلي والمستوطنين المتطرفين الذين ترك لهم الحبل علي الغارب للاعتداء بالسلاح علي المقدسين الذين يسكنوا الشيخ جراح  ابا عن جد من عائلات ( الجاعوني واسكافي والكرد والقاسم ) منذ العام 1967 والذين يقيموا في بيوت يملكوها ويملكوا ارضها وقد اقامت السلطات الاردنية  بالاتفاق مع وكالة الغوث لهم هذه البيوت بوثائق رسمية . المستوي الرسمي في اسرائيل جند المستوطنين لهذه المهمة ووفر لهم الدعم القانوني والامني والسياسي حتي يتنصل من الجريمة الا ان معالم الجريمة وخيوطها بدات من مكتب نتنياهو شخصيا الذي يريد دعم سياسي من قبل المستوطنين المتطرفين في معركته من اجل الحكم  . الاحتلال الصهيوني هو الذي فجر المعركة في القدس باتجاهين داخل باحات المسجد الاقصي باب العامود وحي الشيخ جراح ولعل هذه المعركة اليوم تعني لنا انها جولة اولي من معركة كبري سوف تتفجر في القدس قريبا وسوف تذهب المدينة الي حرب طاحنة لن تتوقف حدودها عند المدينة المقدسة , هذه الحرب ستكون المعركة الكبري من اجل القدس وعروبتها وفلسطينيتها ومقدساتها الاسلامية والمسيحية .

 

معركة كبري تريد فيها اسرائيل اقتلاع الهوية الفلسطينية من المدينة المقدسة عبر تهجير قسري للفلسطينين من بيوتهم واحلال مستوطنين متطرفين تم جلبهم من انحاء متفرقة في اسرائيل لذات المهمة لان اسرائيل تعرف ان الوقت قد حان لهذه المرحلة وخاصة بعد ان عقدت اربع اتفاقات تطبيع مع العربان وضمنت ان الاقليم لن يتحرك لاي حادث كبير او صغير في القدس , وضمنت صمت عربي مطلق لاي تغير تقوم به في المدينة المقدسة سواء تهجير مدنين فلسطينين وقلعهم من بيوتهم او تقسيم المسجد الاقصي بالقوة من خلال الدفع بمئات المستوطنين المتطرفين لاقتحام باحاته ليل نهار . المعركة الكبري بدات ملامحها الان من خلال سياسة اسرائيل في القدس والتي تسعي اليها لتغير الوصاية الدينية للمدينة المقدسة والوضع الراهن لصالح ادخال دولة مطبعة الي المشهد  كخطوة من مخطط تغير المشهد في القدس كليا وكجزء من "اتفاق ابراهام" المشبوه . معركة كبري تسعي فيها اسرائيل لتمكين المستوطنين المتطرفين بتنصيب واقامة هيكيلهم المزعون امام المصلي المرواني وباب المغاربة حتي يصبح لهم موطئ قدم وحجة بالدخول الي باحات المسجد الاقصي في اي وقت كان دون لوم او انتقاد دولي .

معركة الشخ جراح جولة اولي من معركة كبري متوقع تفجرها في الاشهر القريبة القادمة في المدينة المقدسة . هذه المعركة تتطلب الان انخراط الكل الفلسطينين فيها وتقدم صفوف المدافعين عن حي الشيخ جراح الفلسطيني الذي مثل مركز عاصمة الفلسطينين في القدس الشرقية لكونه يمثل اكبر الاحياء الفلسطينية بالقدس والذي يقطنه اكثر من ثلاثة الالاف فلسطيني  وهــو حـي فلســطيني امتـاز بضمـه أبـرز العناويـن الرسـمية الفلسـطينية فــي القـدس مثـل بيـت الشـرق (مقـر منظمـة التحريـر الفلسـطينية فــي القــدس الــذي أغلقتــه ســلطات الاحتلال الإسرائيلي قســرا عــام (2003)، بالإضافــة إلــى المسـرح الوطنـي الفلسـطيني، والعديـد مـن مقـار البعثــات الدبلوماســيو. ولعل حسم الفلسطينين للجولة الاولي من المواجهة مع الاحتلال الاسرائيلي ومستوطنية يعني الثبات في بيوتهم وعدم قدرة الاحتلال ومستوطنية علي تهجيرهم له ما بعدة لان هذه الجولة ان نجح الاحتلال لا سمح الله في حسمها سوف يقدم علي تكرار زات السيناريو في احياء اخري من المدينة المقدسة وبيوت اخري من الحي لفرض السيطرة الاسرائيلية الكامة عليها لصالح اغلبية يهودية.

سيقاتل المقدسين حتي النفس الاخير دون انتظار نجدة من احد لكن المعركة تستدعي الان  انخراط الجميع فيها  و وقوف الجميع مع جماهيرها ,  فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة االتي استنجد بها اهالي الشيخ جراح ومازالوا في انتظار ان تقول كلمتها علي الارض مع استمرار مسلسل التهجير واستمرار المواجهة الضارية مع المستوطنين في كافة ارجاء واحياء القدس واولها داخل المسجد الاقصي الذي باتت باحاته ساحة مواجه ضارية مع الاحتلال  , الجميع امام اختبار حقيقي وعاجل , فصائل المقاومة الفلسطينية والمستوي الرسمي والمجتمع الدولي ومن يدعون حماية القانون الدولي وحقوق الانسان وخاصة  الولايات المتحدة و الصين والاتحاد الاوروبي والدول الخمس التي ادانت اجراءات اسرائيل داخل المدينة المقدسة , فرنسا  والمانيا وايطاليا واسبانيا والمملكة المتحده ولعل هذا الاختبار بات في انتظار اجراءات حقيقية تجبر الاحتلال  الاسرائيلي علي وقف تلك السياسة والتراجع عن مخططاته التهويدية للمدينة المقدسة ووالتي بالطبع ستقضي علي اي امل لسلام حقيقي مستقبلي مع الفلسطينين .

Dr.hani_analysisi@yahoo.com

 

منطقة المرفقات
 
تعليقات