أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 50919213
 
عدد الزيارات اليوم : 519
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
مقالات وتحليلات 
 

ايار “مايو” شهر الانعطاف الكبير ايرانيا وامريكيا كمال خلف

2021-05-01
 

المفاوضات حول العودة الى اطار اتفاقية الشاملة المشتركة بين ايران والولايات المتحدة بمشاركة القوى الدولية في فيينا تسير بوتيرة سريعة ، اغلب المصادر المتابعة للملف في طهران تؤكد ان النجاح بات في قبضة اليد .ومن المرجح ان يشهد شهر ايار مايو الحالي الاعلان الرسمي لعودة الاتفاق الى مساره الطبيعي بعد ان تعطل اربع سنوات بسبب انسحاب دونالد ترامب منه ، وبدء ايران بالتحلل من التزاماتها منه تدريجيا ردا على انتهاج ترامب سياسية الضغوط القصوى،  وما تخللها من احتكاك عسكري بين الطرفين وصل الى مراحل بالغة الخطوة وانذر بمواجهة شاملة .

المرحلة الحساسة والاكثر دقة في مفاوضات فيينا بدات الخميس الماضي ، وتتمثل في نقاش تفصليلي على مستوى الخبراء للاجراءات التنفيذية التي يتوجب على كل طرف ان يقوم بها ، ويشمل هذا الجزء بشكل اساسي الية رفع العقوبات عن ايران وتحديد القطاعات التي يتوجب ان ترفع عنها العقوبات في المرحلة الاولى وهما  القطاعين النفطي والمال  . واول نتائج تنفيذ هذا البند سيكون حصول ايران على 900 مليار دولار من اموالها المجمدة . بالمقابل سيعود الايرانيون عن الخطوات التي اتخذوها سواء رفع نسبة تخصيب اليورانيوم او زيادة اعداد اجهزة الطرد المركزي او تقييد حركة المراقبيين التابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية .

حتى الان لم يجلس المفاوضون الايرانيون مع نظرئهم الامريكيين بسبب رفض ايران لصيغة التفاوض المباشر قبل رفع العقوبات عن البلاد ، تتم المفاوضات بشكل غير مباشر ولكن بصورة فعالة . لن يستمر الوضع كذلك خلال الايام القليلة المقبلة ، وستنتقل المفاوضات الى الصيغة المباشرة وصولا الى اعلان العودة الكاملة للاتفاق وسيتم ذلك مثلما يبدو قبل موعد الانتخابات الرئاسية الايرانية في حزيران المقبل ، ولا نعتقد ان ادارة بايدن ومبعوثها الخاص لايران روبرت مالي سيوقفون مسار التواصل والحوار مع ايران بعد انجاز الاتفاق النووي   .

صيغة المفاوضات غير المباشرة حول النووي الان  توازيها صيغة مبتكرة جديدة حول مفاوضات تخص الوضع الاقليمي ، مفاوضات غير رسمية وغير معلنة من فيينا ، لكنها تجري بالتساوق معها  وعلى صلة غير مرئية بها   . هي صيغة توائم طلب واشنطن والاوربيين ببحث الدور الاقليمي لايران   وكذلك ترضي ايران ، لانها تتم عبر تشجيع واشنطن لحلفائها الاقليميين على فتح حوار مباشر مع ايران لمناقشة ملفات التوتر في المنطقة ، وليس مفاوضة الولايات المتحدة مباشرة . واللقاء المباشر بين طهران والرياض في بغداد ، واللقاءات المقبلة التي ستقعد خلال هذا الشهر ،  ومن ثم المرونة التي بدات تبديها البحرين ، واستقبال الكويت للوزير ظريف كلها تحركات ترتبط بمسار فيينا وبصيغة مقبولة لحوار حول الوضع الاقليمي .

اما بالنسبة لاسرائيل .  وسائل الاعلام العربية  بغالبيتها تذهب نحو وجود محاولات اسرائيلية حثيثة لثني الادارة الامريكية عن انجاز العودة الى الاتفاق مع ايران .  نعتقد بان هذا بعيد عن واقع مع يجري الان بين تل ابيب وواشنطن . ومن المؤكد ان اسرائيل اصبح بحوزتها معلومة واضحة خلال زيارات عدة مسؤولين اسرائيليين  الى البيت الابيض ” مستشار الأمن القومي، ورئيس أركان الجيش، ورئيس المخابرات العسكرية، ومدير جهاز المخابرات (“الموساد”)  ان الامر قد قضي .

 ونستطيع ان نقدر حسب بعض المعطيات المتواضعة لدينا ان الاسرائيلين يبحثون في واشنطن عن تعويض مجز وعن مكافات وجوائز سياسية وعسكرية مقابل ابتلاعهم  هذا الوضع الجديد . ويريدون بالتوازي استمرار بذل الادارة جهودا واهتماما بملف العلاقة مع الدول العربية وتعزيز اتفاق “ابراهام ” وتوسيع نطاقه .

لدى المبعوث الدولي لايران” روبرت مالي”  ربما تصور يخص الاسرائيلين قائم على نظرية الاستقرار الاقليمي الذي يوفر الامن لاسرائيل . وقد يعتقد مالي ان فتح مسارت الحوار بين ايران ودول الخليج وتحديدا السعودية ،  واستكمال مسار المفاوضات مع ايران ما بعد فيينا  سوف يقيد ايران ويجعلها تدخل مرحلة التهدئة والتسويات  والحفاظ على الاستقرار ، وهذا ما يمكن ان تستفيد منه اسرائيل هدوءا  على جبهات ساخنة عدة .  لا نعرف على وجهة الدقة ان كان هذا ما يعمل عليه مالي مع فريقه . لكن المؤكد ان شهر ايار مايو الجاري سوف يشهد العديد من المفاجات والتغييرات على صعد متعددة  . ويمكن تسميته شهر الانعطاف الكبير

 
تعليقات