أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
قلوبنا مع خالدة جرار بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 49739319
 
عدد الزيارات اليوم : 16171
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   محاولة اسرائيلية حثيثة لجر بريطانيا للمشاركة بالرد على حادث السفينة ..لبيد لنظيره البريطانيّ: "يجب الردّ بقسوة على هجوم السفينة".      لمنع “المد الصهيوني”.. الجزائر تتفق مع (13) دولة لطرد إسرائيل من الاتحاد الإفريقي..      توتر جديد.. واشنطن تستولي على ناقلة نفط “انتهكت العقوبات” المفروضة على كوريا الشمالية وتضعها ضمن ملكيتها الخاصة       إذا لم تستحِ! بقلم: شاكر فريد حسن      قصةُ ألمٍ ومعاناةٍ من غياهبِ السجونِ الإسرائيليةِ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      ازدواجية التقاطع والتناقض في إدارة الصراعات- منير شفيق      في زيارتي الشاعر والكاتب الكبير الأستاذ صالح احمد كناعنه -خبر ثقافي للنشر من : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه      مجلس الأمن مطالب بإسقاط نظام الفصل العنصري الاسرائيلي بقلم : سري القدوة      معالم طريق الإنسان في الحياة إبراهيم أبو عواد      تقرير الإستيطان الأسبوعي من 24/7/2021-30/7/2021 إعداد:مديحه الأعرج      الصوم الرقمي للتعافي من الإدمان الرقمي ///عبده حقي      إسرائيل تعلن ان طائرة مسيرة استخدمت في الهجوم على السفينة قبالة ساحل عُمان ومقتل اثنين وتتهم إيران وتتوعد برد قاس..      الصحة الإسرائيلية: 2140 إصابة جديدة بكورونا والحالات الخطيرة ترتفع لـ167...وجبة تطعيم ثالثة تبدأ الأحد      التصعيد العسكري في درعا.. دمشق لن تقبل اقل من تغيير قواعد اللعبة في الجنوب السوري.. الاستقرار وضبط الفلتان الأمني ووقف الاغتيالات      ارتفاع مُخيف لأعداد المصابين.. الجزائر تواجه أخطر موجات “كورونا” وهيئة إعلامية تدعو لعدم التهويل في تغطية أخبار الوباء      إسرائيل تُقر إجراءات مفاجئة في قطاع غزة بعد “الهدوء الأمني” ولابيد يتجهز ليكون أول وزير خارجية لدولة الاحتلال يزور المغرب      أزمة تونس تتعقد.. سعيّد يؤكد تمسكه بالدستور ويرفع الحصانة عن النواب والغنوشي يلوح بدعوة الشارع للدفاع عن الديمقراطية      بعد 50 عامًا من التكتّم: إسرائيل تسمح بنشر وثائق “سريّةٍ” عن إقامة مُعسكرات اعتقال للفلسطينيين في شبه جزيرة سيناء وزجّهم فيها بدون محاكم ولفتراتٍ طويلةٍ      جرح جديد في لبنان.. حريق القبيات لا يزال مستعرا وطوافة سورية تساعد بإخماده      من خوازيق السياسة الفلسطينيّة ها أنتم تُعزِّزون بثالث فراس حج محمد/      القاضي جورج قرّا ضد المحكمة العليا الاسرائيلية //جواد بولس      المهمة الوطنية الاولى: مواجهة الاستعمار الاستيطاني الصهيوني...!. * نواف الزرو      إبراهيم أبراش مأزق الواقعيين السياسيين في فلسطين      خلال تشييع شهيد ..استشهاد شاب (20 عاما) برصاص الاحتلال في بلدة بيت أمر      “إسرائيل” تبدأ عمليات التجنيد في وحدة 888 السريّة والهدف مواجهة حزب الله.. مركز أبحاث الأمن القوميّ يُحذِر من تعاظم قوّة الحزب      آخر تطورات المصالحة بين الرئيس عباس ودحلان.. الملف الشائك يعود للساحة من جديد.. هل هناك مصالحة حقيقية أم بدأت لعبة التأثير والكولسة؟.      إغتيالُ الذكريات …!! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      بلدي في أيام الكورونا // زياد شليوط      رماح-يصوبها –معين ابوعبيد د.مبير نصر واصداره كتاب العنف      الرئيس التونسي: لدي قائمة بأسماء من نهبوا أموال البلاد وهذا ما سنفعله معهم..     
ادب وثقافة  
 

سميرة الخطيب شاعرة القدس الحالمة .. رحيل صامت بقلم: شاكر فريد حسن

2021-06-13
 

  سميرة الخطيب شاعرة القدس الحالمة .. رحيل صامت

بقلم: شاكر فريد حسن

في بدايات الاحتلال الاسرائيلي للمناطق الفلسطينية، شهدت الحالة الثقافية زخمًا ونشاطًا مكثفًا في مختلف المجالات، وعرفنا أسماء أدبية عديدة، منها من توقف عن تعاطي الكتابة لأسباب مختلفة، ومنها مَنْ واصل العطاء والإبداع، ومنها ما زال على قيد الحياة ومنها مَنْ رحل إلى العالم الآخر.

وكنا عرفنا ثلاث شاعرات إلى جانب الشاعرة الفلسطينية الكبيرة فدوى طوقان، ابنة نابلس جبل النار، وهن: ليلى علوش والمرحومة للي كرنيك وسميرة الخطيب، التي ترجلت عن صهوة الحياة بصمت في أرض الغربة، بعيدًا عن وطنها، ونعاها الناعي قبل أيام قليلة.

وكانت قصائد سميرة الخطيب تحتل موقعًا واضحًا ومميزًا في المشهد الأدبي الإبداعي الفلسطيني، وتزين الصفحات الثقافية والأدبية، حيث التزمت الموقف الوطني الواعي لقضايا شعبنا وهمومه وأحلامه بالحرية والاستقلال.

سميرة الخطيب من مدينة القدس، عاشت وترعرعت في أزقتها وشوارعها، هاجرت إلى أمريكا وأقامت فيها حتى وفاتها، وهناك أسهمت في طرح القضية الفلسطينية في المحافل الدولية وبين أوساط الرأي العالمي الأمريكي، جنبًا إلى جنب الشاعر الفلسطيني الشهيد راشد حسين.

أسست مع مجموعة من المثقفين الفلسطينيين صندوق الجليل الثقافي، بهدف تعليم الشباب الفلسطيني من الجليل والمثلث ومساعدتهم على مواصلة دراستهم الاكاديمية.

اشتغلت سميرة الخطيب في صحيفة "الوحدة" الصادرة في الامارات العربية، وفي مجلة "الظفرة" التي كان يصدرها الصحافي محمد محفوظ في لندن.

عرفت وتعرفت إلى الشاعرة سميرة الخطيب في مقتبل شبابي، عندما جاءت إلى بلدنا الحبيب "مصمص"، في العام 1977، للمشاركة في حفل تأبين شاعرنا راشد حسين، فوقفت على المنصة وهي بالكوفية الفلسطينية، وتحدثت بلباقة وجرأة وثقة بالنفس.

نشرت سميرة الخطيب قصائدها في مجلة "البيادر الأدبي" لمؤسسها وصاحبها الراحل جاك خزمو، وصدر لها مجموعة شعرية بعنوان "القرية الزانية".

لسميرة الخطيب خصوصية معينة جعلت الوطن إضاءتها وذاكرتها، والإنسان أكثر التصاقًا بالوطن، والوطن أكثر تألقًا، وجاءت نصوصها مفعمة بالألم والوجع والغضب، وبالحب العميق الصادق للقدس والأرض والوطن، بناسه البسطاء والفقراء، وعالجت من خلالها مواضيع فلسطينية ووطنية مستوحاة من الواقع، وأخذت في الغربة طابع الشوق والحنين، وطبعتها الرومانسية.

وتزخر هذه القصائد بالمشاعر الفلسطينية والإنسانية النبيلة، وبين جنباتها دفئًا إنسانيًا وفلسطينيًا صادقًا عارمًا بإنسانية الإنسان، بهمومه وجراحه وعذاباته، ووظفت فيها التراث والرموز الحضارية للتعبير عن الحاضر واستشراف الآتي.

سميرة الخطيب شاعرة ذات شفافية غنائية وحس أدبي مرهف، يتصف شعرها بجماليته وموسيقاه وصوره المكثفة، ولنقرأ هذه الابيات من قصيدة "مشعل رقم 36"، التي تحمل دلالات تعبر فيها عن وجع الوطن:

ع الأوف مشعل

والهوى ما عاد يؤلمني كثيراً

منذ التقينا والجليل

يصوغ بذر المستحيل

ويعيد لي ساعات أرقام اللقاء

يصير أيماني مواعيداً وواعد

ويمد قدسي حينما تبكي شبان كابداع القصائد

يهفو الى شباك بيتي ليالي الخوف واحد

أنا صامد يا بنت

أنا لن أبيعك بالعواصم والغواني والطلول

يقول الناقد د. نبيه القاسم:" سميرة الخطيب، كانت الفتاة العربية الفلسطينية الأولى التي عرفت، كانت ممتلئة شبابًا وذكاءً وتوقدًا وثورية وحبًا للمعرفة والعمل، وكانت شاعرة تفرض وجودها بموهبة كبيرة وقدرة على صقل الكلمة وطرح الفكرة ورسم الصورة بسلاسة انعدمت عند الكثير من الشعراء".

سميرة الخطيب ماتت وهي بشوق لشوارع القدس ورام اللـه وأزقة الوطن السليب، ورحلت بصمت كغيرها من المبدعين والمثقفين، فلها الرحمة والذكرى الخالدة، وسلامًا لروحها.

 

 
تعليقات