أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 45
 
عدد الزيارات : 52965119
 
عدد الزيارات اليوم : 37764
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   منسق كورونا يؤيد التطعيم الإلزامي ضد كورونا: "الوضع مقلق"      وزير خارجية إسرائيل يدعو من باريس إلى “تشديد” العقوبات على إيران ويدعو لممارسة تهديد عسكري “حقيقي” عليها      بوتين: اختبرنا صاروخا بسرعة 9 ماخ يصل إلى من يصدر الأوامر لأوكرانيا في 5 دقائق.. لم أقرر خوض انتخابات 2024 الرئاسية      منظمة الصحة العالمية تُصدر توصية عاجلة حول السفر بزمن المتحور “أوميكرون” المُخيف: هذه الفئة ممنوعة والخطر كبير      رجال بحجم الوطن غيبتهم القضبان الأسير المناضل اللواء/ فؤاد حجازي الشوبكي (1942م-2021م) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      كلماتٌ مُهداةُ إلى روحِ الشاعر الكبير محمود درويش محمودٌ، أنتَ مَحمود ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس       في رحيل عاشق فلسطين سماح إدريس بقلم: شاكر فريد حسن      كاتس ينتقد بينت.. والجيش الاسرائيلي يستعد لسيناريوهات شن هجمات عسكرية ضد إيران      رئيسي يكرر دعوته لرفع العقوبات في إطار الملف النووي.. وماكرون يدعو طهران إلى “الالتزام بشكل بناء” في المفاوضات      محلل اسرائيلي يكشف ..إسرائيل لا نملك القدرة العسكريّة للهجوم على إيران وإذا نُفذّ سيفشل وستكون نتائجه كارثيّةً علينا والتهديدات فارِغة..      إطلالة على المِنْدائيّين (حلقة اولى) بروفيسور حسيب شحادة      رماح يصوّبها- معين أبو عبيد // أرض الاحياء وأرض الأموات      بار ليف: إسرائيل لا تعرف بمواقف الدول العظمى الخيار العسكري ضد إيران على طاولة إسرائيل      الضفة ..قرارات جديدة بعد "أوميكرون" وزيرة الصحة تكشف عن توصيات لجنة الوبائيات لمجلس الوزراء      نقل “شيخ الاسرى” فؤاد الشوبكي بشكل مفاجئ لمستشفى “سروكا”      سلسلة غارات لطيران العدوان السعودي على صنعاء      رام الله تُغضب الفلسطينيين وتُشعل نار الانتقادات.. لقاء “تطبيعي مجاني” في مقر المقاطعة “بحثًا عن السلام الضائع”..      القدس المحتلة: 100 عائلة فلسطينية مهددة بيوتها بالهدم الفوري      بعد تلميحات الرئيس الجزائري.. الجعفري: التحركات الدبلوماسية لحضور سورية القمة العربية تسير بالاتجاه الصحيح ونأمل أن تكون جامعة      الرئيس اللبناني عن الأزمة الخليجية: من الظلم تحميل الشعب مسؤولية ما قاله مواطن واحد ولم اطلب من قرداحي الاستقالة..      إيران تحسم الجدل: لن نقبل بأقل من رفع العقوبات ولن نتعهد بأكثر مما ورد في الاتفاق النووي والالتزامات الجديدة لامكان لها      قاءٌ مع الكاتبةِ والشاعرةِ زينة الفاهوم - أجرى اللقاء : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه      جماليّة المعنى الأيروسي في ديوان "وشيء من سرد قليل"* رائد الحواري      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ عمر اسماعيل عمر وادي (1992م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      يوميات نصراوي: أحدات في الذاكرة من "استقلال إسرائيل" نبيل عودة      الاتفاق الأمني الإسرائيلي المغربي يشكل تهديد استراتيجي لدول شمال افريقيا د. هاني العقاد      ابراهيم ابوعتيلة // إمبراطورية بوتين وعلاقتها مع سوريا      التوسع الاستيطاني وعنصرية الاحتلال ويهودية الدولة الاستعمارية بقلم : سري القدوة       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن     
مختارات صحفية 
 

لماذا يلتزم ابن سلمان الصمت بوجه الإهانات المستمرة من قادة الغرب ويستقوي عضلاته على لبنان!

2021-11-04
 

لماذا يلتزم ابن سلمان الصمت بوجه الإهانات المستمرة من قادة الغرب ويستقوي عضلاته على لبنان!

موقع  “ميدل إيست مونيتور” يتساءل ساخرا “لماذا يلتزم بن سلمان الصمت في وجه الإهانات المستمرة من قبل قادة الغرب؟” في المقابل يستقوي عضلاته على لبنان المنهك بالأزمات.

 

قال موقع أمريكي إن التصعيد السعودي ضد لبنان على خلفية تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي يكرس تخبط ولي العهد محمد بن سلمان وعدم نضج حكومته الفاشلة.

وتساءل موقع  “ميدل إيست مونيتور” ساخرا “لماذا يلتزم ابن سلمان الصمت في وجه الإهانات المستمرة من قبل قادة الغرب؟” في المقابل يستقوي عضلاته على لبنان المنهك بالأزمات.

وأشار إلى أن بن سلمان لم يشعر بإهانة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عندما قال إنه سيحلب السعودية أو أنه يوفر الحماية لـ”مؤخرة” ولي العهد.

وأبرز الموقع معاناة لبنان من الأزمات، مع إضافة أزمة جديدة بشكل شبه يومي. ويعاني الناس من انقطاع التيار الكهربائي ونقص الوقود، ويصطفون لساعات في محطات البنزين والمخابز.

وكأن كل هذا لم يكن كافيا، نرى الآن أن وزير الإعلام جورج قرداحي جر لبنان عن غير قصد إلى أزمة جديدة بعد تصريحات أدلى بها خلال حلقة من برنامج “البرلمان الشعبي” عندما وصف الحرب في اليمن بأنها عبيثة”.

وقد سجل البرنامج في آب/أغسطس، قبل أن يصبح وزيرا في حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي. وفي النهاية أدت التصريحات إلى أزمة دبلوماسية.

لم يكن ولي عهد السعودي محمد بن سلمان، راضيا عن تعليق قرداحي. تذكروا أن بن سلمان هو الذي شن حملته العسكرية ضد اليمن تحت اسم “عملية عاصفة الحزم” قبل ثماني سنوات، ولم يتمكن من حلها.

وادعى ولي العهد في ذلك الوقت أن المعركة ستستمر بضع ساعات فقط سيقضي خلالها على المتمردين ويعيد “الحكومة الشرعية” للرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي إلى اليمن.

كما نعلم جميعا، لم تسر الأمر على هذا النحو. أصابت صواريخ القوات المسلحة اليمنية، الرياض ومدن سعودية أخرى، مما أجبر بن سلمان على تقديم مبادرة لإنهاء الحرب في اليمن، وهو ما ترفضه القوات المسلحة اليمنية، دون تردد.

والآن يطلب بن سلمان من بعض الدول الغربية التوسط مع إيران – التي تدعم المقاومة في اليمن – من أجل وقف إطلاق النار والمفاوضات. الأخبار الأخيرة هي أن هناك بالفعل مفاوضات تجري بين المملكة العربية السعودية وإيران خلف أبواب مغلقة.

إن قرداحي ليس وحده الذي يعتقد أن الحرب في اليمن غير مجدية؛ بل إنه لا يتخوف من أن يكون هناك أي شيء آخر.

وقد قال السياسيون والمسؤولون الحكوميون في الغرب نفس الشيء، كما قال المحللون والكتاب، وأنا منهم. لقد حثثنا على الوقف الفوري للقتال لأنه قتل وجرح عشرات الآلاف من اليمنيين، ودمر أراضيهم وبلدهم، وخلق كارثة إنسانية.

فلماذا ردت السعودية بقوة على تعليق قرداحي؟ ما هي الجريمة الكبرى التي جعلت المملكة وحليفتها في التحالف الإمارات تطرد السفراء اللبنانيين من البلدين، واستدعاء سفرائهم من بيروت وفرض عقوبات اقتصادية على لبنان المكافح؟.

يعتقد المحللون أن هناك ما هو أكثر من ذلك من تعليق قرداحي. وقد أكد ذلك تصريحات وزير الخارجية السعودي، حول الأزمة.

وقال الامير فيصل بن فرحان “اعتقد انه من المهم ان تسلك الحكومة في لبنان او المؤسسة اللبنانية طريقا الى الامام يحرر لبنان من البناء السياسي الحالي الذي يعزز هيمنة حزب الله”.

إن الطريقة التي صعدت بها المملكة العربية السعودية الأزمة مع لبنان توضح عدم نضج حكومات الدول العربية الفاشلة. ومن سوء حظ لبنان أنه يعاني من المملكة العربية السعودية وإيران، وكل منهما يدعم أتباعه اللبنانيين على أسس طائفية.

وعلى الرغم من أن رئيس الوزراء ميقاتي أشاد بالدور الإقليمي للمملكة العربية السعودية ودعمها للبنان على وجه الخصوص، إلا أن دعم بلاده للرياض وإدانة هجمات القوات المسلحة اليمنية على المملكة لم يرضي بن سلمان.

ومع ذلك، أتساءل لماذا لم يتخذ الأمير مثل هذا الموقف القوي ضد أولئك في الغرب الذين أدانوا حربه “العبثية” في اليمن.

لماذا لم يشعر أن المملكة تتعرض للإهانة عندما أهانها دونالد ترامب في خطاباته، وقال إنه سيحلب البلاد، التي تحتاج إلى دفع ثمن الحماية الأمريكية. كما قال إنه لولا الولايات المتحدة لما كان بن سلمان وأمثاله في مواقعهم. لماذا التزموا الصمت في مواجهة الإهانات المستمرة من قبل القادة والمسؤولين الغربيين؟ ينظرون في مراياهم ويرون الأسود.

يتعرض قرداحي لضغوط للاستقالة، لكنه يصر على أن لبنان بلد ذو سيادة ولا يمكنه الاستسلام للابتزاز، لذلك لن يقدم استقالته.

ومع ذلك، فإن مصير حكومة ميقاتي سيعتمد على قيامه بذلك. وقال وزير الخارجية اللبنانى عبد الله بو حبيب ان قرداحى يدرس اقتراح الاستقالة، بيد انه يتشاور مع الاخرين قبل اتخاذ قراره . هذه إشارة إلى حلفائه في سوريا وحزب الله.

قد تسقط حكومة ميقاتي إذا أصر قرداحي على البقاء وزيرا. في ظاهر الأمر، هذه عاصفة في فنجان لن يكون لها مثل هذه التداعيات الخطيرة في ظل الظروف العادية. ولكن هذه ليست مجموعة عادية من الظروف. من الممكن أن ننظر إلى لبنان على أنه آخر ساحة معركة في الحرب بين المملكة العربية السعودية وإيران.

 
تعليقات