أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 49
 
عدد الزيارات : 52965178
 
عدد الزيارات اليوم : 37823
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   منسق كورونا يؤيد التطعيم الإلزامي ضد كورونا: "الوضع مقلق"      وزير خارجية إسرائيل يدعو من باريس إلى “تشديد” العقوبات على إيران ويدعو لممارسة تهديد عسكري “حقيقي” عليها      بوتين: اختبرنا صاروخا بسرعة 9 ماخ يصل إلى من يصدر الأوامر لأوكرانيا في 5 دقائق.. لم أقرر خوض انتخابات 2024 الرئاسية      منظمة الصحة العالمية تُصدر توصية عاجلة حول السفر بزمن المتحور “أوميكرون” المُخيف: هذه الفئة ممنوعة والخطر كبير      رجال بحجم الوطن غيبتهم القضبان الأسير المناضل اللواء/ فؤاد حجازي الشوبكي (1942م-2021م) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      كلماتٌ مُهداةُ إلى روحِ الشاعر الكبير محمود درويش محمودٌ، أنتَ مَحمود ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس       في رحيل عاشق فلسطين سماح إدريس بقلم: شاكر فريد حسن      كاتس ينتقد بينت.. والجيش الاسرائيلي يستعد لسيناريوهات شن هجمات عسكرية ضد إيران      رئيسي يكرر دعوته لرفع العقوبات في إطار الملف النووي.. وماكرون يدعو طهران إلى “الالتزام بشكل بناء” في المفاوضات      محلل اسرائيلي يكشف ..إسرائيل لا نملك القدرة العسكريّة للهجوم على إيران وإذا نُفذّ سيفشل وستكون نتائجه كارثيّةً علينا والتهديدات فارِغة..      إطلالة على المِنْدائيّين (حلقة اولى) بروفيسور حسيب شحادة      رماح يصوّبها- معين أبو عبيد // أرض الاحياء وأرض الأموات      بار ليف: إسرائيل لا تعرف بمواقف الدول العظمى الخيار العسكري ضد إيران على طاولة إسرائيل      الضفة ..قرارات جديدة بعد "أوميكرون" وزيرة الصحة تكشف عن توصيات لجنة الوبائيات لمجلس الوزراء      نقل “شيخ الاسرى” فؤاد الشوبكي بشكل مفاجئ لمستشفى “سروكا”      سلسلة غارات لطيران العدوان السعودي على صنعاء      رام الله تُغضب الفلسطينيين وتُشعل نار الانتقادات.. لقاء “تطبيعي مجاني” في مقر المقاطعة “بحثًا عن السلام الضائع”..      القدس المحتلة: 100 عائلة فلسطينية مهددة بيوتها بالهدم الفوري      بعد تلميحات الرئيس الجزائري.. الجعفري: التحركات الدبلوماسية لحضور سورية القمة العربية تسير بالاتجاه الصحيح ونأمل أن تكون جامعة      الرئيس اللبناني عن الأزمة الخليجية: من الظلم تحميل الشعب مسؤولية ما قاله مواطن واحد ولم اطلب من قرداحي الاستقالة..      إيران تحسم الجدل: لن نقبل بأقل من رفع العقوبات ولن نتعهد بأكثر مما ورد في الاتفاق النووي والالتزامات الجديدة لامكان لها      قاءٌ مع الكاتبةِ والشاعرةِ زينة الفاهوم - أجرى اللقاء : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه      جماليّة المعنى الأيروسي في ديوان "وشيء من سرد قليل"* رائد الحواري      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ عمر اسماعيل عمر وادي (1992م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      يوميات نصراوي: أحدات في الذاكرة من "استقلال إسرائيل" نبيل عودة      الاتفاق الأمني الإسرائيلي المغربي يشكل تهديد استراتيجي لدول شمال افريقيا د. هاني العقاد      ابراهيم ابوعتيلة // إمبراطورية بوتين وعلاقتها مع سوريا      التوسع الاستيطاني وعنصرية الاحتلال ويهودية الدولة الاستعمارية بقلم : سري القدوة       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن     
مختارات صحفية 
 

بعد أحداث السودان... من هو عبد الفتاح البرهان الذي يقود البلاد الآن ؟

2021-10-26
 

استيقظ العالم أجمع، وأهل السودان خاصة، على زلزال سياسي – أو عسكري إن جاز التعبير – غير المشهد المرسوم في البلد العربي الأفريقي منذ الإطاحة بحكم الرئيس السابق عمر البشير في عام 2019 بعد حراك جماهيري واسع النطاق.

اللواء عبد الفتاح البرهان، الذي حلَّ يوم الاثنين مجلسي الوزراء والمجلس السيادي المشكل عقب سقوط البشير والذي يقود عملية الانتقال الديمقراطي في البلاد، أصبح رئيسا فعليا للدولة، وهو الآن يجسد العودة المحتملة إلى حكم عسكري كانت تخشاه البلاد.


ماذا حدث في السودان؟
في وقت مبكر من صباح اليوم، أعلن البرهان والذي كان يشغل منصب رئيس مجلس السيادة، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، وحل مجلس السيادة الانتقالي وكذلك مجلس الوزراء بقيادة عبد الله حمدوك، متعهدا بتشكيل حكومة كفاءات تدير المرحلة الانتقالية في البلاد.

 

بالتزامن، قال مكتب رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إن قوة عسكرية "اختطفته" وزوجته واصطحبتهما إلى جهة غير معلومة، وحمل القيادات العسكرية المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة حمدوك.

في أعقاب ذلك، دعا تجمع المهنيين السودانيين - الذي كان لاعبا رئيسيا في الحراك المتسبب في سقوط البشير - الجماهير إلى الخروج للشوارع وإغلاقها بالمتاريس. أشارت تقارير أولية إلى سقوط جرحى من المحتجين أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني.

وأثار التحرك العسكري ردود فعل إقليمية ودولية، والتي وصفته بـ"الانقلاب" بعد اعتقال عدد من المسؤولين والوزراء. نددت به كل من الأمم المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا، ودعت بلدان عربية إلى "ضبط النفس"، فيما وصفه مسؤولون بالحكومة ومجلس السيادة بـ"الخيانة والحماقة السياسية".

من هو البرهان؟
في مسيرة مهنية عسكرية طويلة خلال عهد البشير، ارتقى البرهان إلى مناصب بارزة رغم أنه ظل مجهولا نسبيا، حيث قاد القوات البرية للبلاد قبل أن يجعله البشير مفتشا عاما للجيش في فبراير/ شباط 2019 قبل شهرين من إطاحة الجيش بالبشير من السلطة، بحسب تقرير لوكالة "فرانس برس".

حتى بعد الإطاحة بالبشير، استمر البرهان في التواري عن الأنظار، وغالبا ما سمح لأعضاء آخرين في المجلس بالتحدث أمام الكاميرات. أمضى اللواء فترة من حياته كملحق دفاع بسفارة بلاده في بكين.

ولد البرهان عام 1960 في قرية جانداتو شمال الخرطوم، ودرس في الأكاديمية العسكرية السودانية وبعد ذلك في مصر والأردن، وهو متزوج وله ثلاثة أطفال.

نسق البرهان عملية إرسال قوات سودانية إلى اليمن في إطار تحالف تقوده السعودية والذي تدخل منذ عام 2015 ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام ومحللون سودانيون.

يُعتقد أنه لعب دائما دورا حيويا ولكن وراء الكواليس في المشاركة العسكرية للسودان جنبا إلى جنب مع المملكة في اليمن.

وقال ويلو بيرريدج، مؤلف كتاب "الانتفاضات المدنية في السودان الحديث" والمحاضر في التاريخ بجامعة نيوكاسل، إن ملف اليمن شهد عمل البرهان عن كثب مع قوات الدعم السريع شبه العسكرية السودانية.

ذكر بيريدج في وقت سابق أنه بدعم من قوات الدعم السريع، تولى البرهان أعلى منصب في السودان في عام 2019.

وقال في ذلك الوقت: "الدور في هذه الخطوة الأخيرة لقوات الدعم السريع - التي وصفها الكثيرون بأنها نسخة معدلة من ميليشيات الجنجويد التي ارتكبت فظائع جماعية في دارفور - سيجعل الكثيرين حذرين".

نشر البشير قوات سودانية في اليمن في عام 2015 كجزء من تحول كبير في السياسة الخارجية أدى إلى قطع الخرطوم علاقاتها الطويلة مع طهران والانضمام إلى التحالف الذي تقوده السعودية. تكبد الجيش السوداني خسائر كبيرة في اليمن.

عقب الإطاحة بالبشير، أدى البرهان اليمين كزعيم مؤقت للسودان في 11 أبريل/ نيسان 2019 وفي أغسطس/ آب من ذلك العام تم تكليفه برئاسة مجلس السيادة الحاكم المكون من شخصيات عسكرية ومدنية تقود الانتقال إلى ديمقراطية كاملة.

لكن بحلول صباح اليوم الاثنين، ظهر البرهان، بزيه العسكري المعتاد، على التلفزيون الوطني وهو يأمر بحل مجلس الوزراء ومجلس السيادة وأعلن حالة الطوارئ على الصعيد الوطني.

بناء التحالفات الإقليمية والدولية
في ربيع عام 2019 بعد انهيار المحادثات بين المحتجين والمجلس الانتقالي للبرهان، زار مصر والإمارات والسعودية.

وتعد دول الخليج من بين الجهات المانحة الأساسية للسودان، حيث أودعت 500 مليون دولار مبدئيا في البنك المركزي بعد الإطاحة بالبشير كجزء من حزمة مساعدات بقيمة 3 مليارات دولار للحفاظ على نفوذها في البلاد، بحسب "فرانس برس".


كرئيس لمجلس السيادة، البرهان، وهو في أوائل الستينيات من عمره، عزز علاقات السودان مع القوى العالمية واللاعبين الإقليميين بما في ذلك الولايات المتحدة وإسرائيل. في فبراير 2020، التقى برئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك بنيامين نتنياهو في أوغندا.

وقال ضابط بالجيش لوكالة "فرانس برس" طلب عدم نشر اسمه في وقت سابق: "البرهان ضابط رفيع المستوى في القوات المسلحة لكنه في الأساس جندي مخضرم. لم يكن في دائرة الضوء قط".

ومع ذلك، لم تكن تصريحات القوى الكبرى في صالح قراره، وأدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الاثنين، ما وصفه بـ"الانقلاب العسكري" في السودان وطالب بالإفراج عن رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة والمسؤولين المحتجزين.

فيما أعربت فرنسا، عن بالغ إدانتها للتحركات التي وصفتها بـ"المحاولة الانقلابية" في السودان، وطالبت بإطلاق سراح رئيس الحكومة عبد الله حمدوك والسياسيين المعتقلين الآخرين.

من جانبه أعرب المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان، عن قلقه البالغ حيال "التقارير التي تتحدث عن سيطرة الجيش على مقاليد الأمور في السودان".
وعلقت الخارجية الروسية بالقول إن "هذا التطور للأحداث في السودان أصبح دليلا على أزمة حادة اجتاحت جميع مجالات الحياة السياسية والاقتصادية للبلاد، وهذه نتيجة طبيعية للسياسة الفاشلة التي تم اتباعها خلال العامين الماضيين".

واضافت الخارجية: "نحن على قناعة بأن السودانيين وحدهم يجب عليهم حل المشاكل الداخلية بشكل مستقل وتحديد التنمية السيادية لبلادهم، انطلاقا من المصالح الوطنية، وروسيا الاتحادية تواصل احترام اختيار الشعب السوداني الصديق وتقديم كل المساعدة اللازمة له".

 
تعليقات