أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
قلوبنا مع خالدة جرار بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 49540962
 
عدد الزيارات اليوم : 9513
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إجراءات إضافية محتملة لمنع تفشي كورونا وخلافات حول مخطط العودة للمدارس      أزمة أفغانستان.. قلق دولي متصاعد من اتساع سيطرة طالبان وارتفاع مستويات العنف والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان      مركز أبحاث الأمن القوميّ بتل أبيب: على إسرائيل استغلال الأزمة في لبنان لتحويلها لدولةٍ مُواليةٍ كليًّا للغرب وتجفيف منابع تمويل حزب الله.      لأول مرة.. روسيا ترد بشكل قوي على استمرار الضربات الإسرائيلية باستهداف الأراضي السورية وتقرر فرض واقع جديد وتهدد بإغلاق الأجواء السورية أمام طائرات تل أبيب      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال خلال مواجهات في الضفة      بعد متحوّر دلتا: الإعلان عن ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا!      منجد صالح هو الأسلوب نفسه فراس حج محمد      الكينونة اللغوية والكيان الإنساني // إبراهيم أبو عواد      د. مصطفى يوسف اللداوي // سقوطُ الفيلِ الأمريكي ينهي عهدَ الذئبِ الإسرائيلي      الزعيم !! لوحات قصصية عن الحمير نبيل عودة      نحنُ والصعبُ في صراعٍ …! د. عبد الرحيم جاموس      البحث عن الهويّة في عمق التاريخ العربيّ د. عايدة فحماوي وتد      علّمتنا أسراره .! الى محمد نفّاع في تجلّي غيّابه .. يوسف جمّال - عرعرة      كورونا يتفشى من جديد والحكومة تعلن عن تقييدات ستدخل حيز التنفيذ: ما المسموح وما الممنوع؟      هآرتس: اتصالات غير مباشرة ومفاجئة بين إسرائيل وواشنطن ورام الله لانتشال السلطة من أزمتها المالية      سهى جرار، رحيل مفجع، في زمن      في ذكراكَ حنظله // شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      عندما "تتبلطج" اثيوبيا على مصر والسودان بقلم : - راسم عبيدات      تقديرات المستوطنين: المصادقة على مخططات جديدة "خلال أسبوعين"      "إسرائيل" تعلن انضمامها عضوا مراقبا في لاتحاد الإفريقي.. لابيد: هذا يوم عيد      ثورة يوليو والنداءات الثلاث // معن بشور      أبعاد ودلالات زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي إلى سوريا د. تمارا برّو      جمال عبد الناصر رجل في امة وامة في رجل المحامي عمر زين      جمال اسمُكَ راياتي التي ارتفعت في لجَّةِ الهَول (هارون هاشم رشيد) زياد شليوط      “رأي اليوم” تكشف: تحضيرات لإطلاق مبادرة مصرية جديدة للمصالحة بين فتح وحماس برعاية أمريكية.. الفصائل تبدأ بالتوجه للقاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية.      عبد الباري عطوان .فضيحة تجسّس “بيغاسوس” الإسرائيليّة تتفاعَل وعُروش عربيّة قد تهتز بسبب تداعياتها..      الحي والميت من رواية قنابل الثقوب السوداء بقلم:ابراهيم امين مؤمن      كورونا في البلاد | تسجيل 1336اصابة جديدة خلال اليوم الأخير..كابينت الكورونا ينعقد ..اليكم القيود الجديدة المتوقعة لاحتواء المرض.      للمرة الثانية خلال 24 ساعة ...الدفاعات السورية تتصدى "لعدوان إسرائيلي" في سماء حمص.      الوضع الأمنيّ على الحدود اللبنانيّة-الإسرائيليّة ما زال متوترًا وقابلاً للاشتعال: الكيان يُقِّر بخطأٍ جسيمٍ في إطلاق الصواريخ باتجاه لبنان وعدم إصابة الأهداف.     
كواليس واسرار 
 

إسرائيل تكشِف خفايا وخبايا إقامة المُستشفى الميدانيّ بالجولان المُحتّل لعلاج المُعارِضين السوريين وجنرالان من الاحتلال دخلا سرًا لسوريّة عام 2013 واجتمعا بالمُتمرّدين

2020-11-22
 

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

نقلاً عن المجلّة العسكريّة الإسرائيليّة (دو كوطفي)، ومعناها بالعربيّة (قُطب برأسين)، والتي تصدر باللغة العبريّة، بعد مصادقة الرقابة العسكريّة عليها، كشفت قناة (كان) في التلفزيون العبريّ النقاب عن أنّ رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية في جيش الاحتلال، الجنرال تامير هايمن ورئيس الأركان السابق الجنرال احتياط غادي آيزنكوط اجتازا السياج خلال الحرب الأهلية في سوريّة ودخلا إلى مناطق من أجل الاجتماع بجماعاتٍ سوريّةٍ مُعارِضةٍ.

وبحسب التلفزيون العبريّ، فقد حصل الأمر في العام 2013 بعد وقت قصير على اندلاع الحرب في سوريّة، مشيرًا إلى أنّه حينها كان هايمن برتبة عميد وقائد للفرقة 36 في قيادة المنطقة الشمالية حيث تولى هذا المنصب في العام 2011، فيما كان آيزنكوت يتولّى حينها منصب نائب رئيس الأركان. وكانت المنطقة الحدودية في الجولان في تلك الفترة تحت قيادة هايمن، كما شاركت فرقته بشكلٍ مُتواصلٍ في مناوراتٍ هدفت إلى محاكاة حربٍ مع ألوية الجيش السوريّ، كما أكّد التلفزيون العبريّ.

وتحدّثت القناة عن أنّ توجيهات رئيس أركان جيش الاحتلال في ذلك الوقت، حددت أنّه ممنوع بشكلٍ تامٍّ إجراء أيّ اتصالٍ مع جهاتٍ سوريّةٍ على خط الحدود، لكن هايمن أدرك أنّه يجب “القضاء” على هذه المعادلة، وفي العام 2013 زاره نائب رئيس الأركان آيزنكوت وقام الاثنان باجتياز السياج سرًا ودخلوا إلى جيوب مناطقية للاجتماع مع الجماعات الإرهابيّة، مُضيفةً أنّهما وبعد اجتماعها بالتنظيمات المُعارِضة للنظام السوريّ في دمشق، تابعا عن كثب معارك جرت بين الجيش السوريّ وبين التنظيمات المُعارِضة، علمًا أنّه حتى تلك اللحظة، كانت التقديرات في جيش الاحتلال تُشير إلى أنّ ما يجري في سوريّة هو صراع داخليّ، ولا علاقة لإسرائيل به.

وبحسب المُراسِل العسكريّ في التلفزيون العبريّ، روعي شارون، فإنّ آيزنكوط، اتخذّ بعد ذلك القرار القاضي بفتح المستشفى الميدانيّ في الجزء المحتّل من هضبة الجولان السوريّة لتقديم المُساعدات للجرحى والمرضى السوريين من المُعارِضين لنظام الرئيس بشّار الأسد، وأطلق الاحتلال على هذه الخطوة اسم (جيرة حسنة).

جديرٌ بالذكر أنّه في خطوةٍ غيرُ مسبوقةٍ كانت سلطات الجيش الإسرائيليّ قد سمحت لطاقمٍ من موقع VICE بتوثيق عمليات استيعاب الجرحى السوريين في المستشفى الميدانيّ، الذي أقامته إسرائيل في الجولان، وبعد تلّقي العلاج الأوليّ، قال المُراسل سيمون أوستروفسكي، يقوم الجيش بنقل الجرحى إلى المستشفيات الواقعة في شمال إسرائيل.

وبحسب التقرير المُصوّر فقد أقّر الجيش الإسرائيليّ بأنّ عدد الجرحى السوريين، الذي يُعالجون في المستشفيات الإسرائيليّة وصل إلى 1400، مُشدّدًا على أنّه بحسب معطيات جيش الاحتلال فإنّ 90 بالمائة من الجرحى هم من الرجال، الأمر الذي يُعزز الرواية بأنّهم ينتمون إلى الجماعات المُعارضة المُسلحّة، التي تُحارب الجيش السوريّ.

وفي العام 2017 كشفت صحيفة “هآرتس”، نقلاً عن مصادر إسرائيليّةٍ رسميّةٍ، كشفت النقاب عن معلومات تفيد بأنّ الدعم العسكريّ المُقدّم من جيش الاحتلال إلى المسلحين السوريين في تلك السنة تقدر بأكثر من 115 مليون شيكل، ما يوازي أكثر من 32 مليون دولار.

وأوضحت الصحيفة العبريّة، نقلاً عن المصادر عينها، أنّ الجيش الإسرائيلي استثمر 20 مليون شيكل، أيْ أكثر من 5 ملايين دولار من ميزانيته في العام 2017 عبر إقامة وتشغيل الهيئة التي أُسّست قبل حوالي العام وتُعنى بدعم المسلحين في سوريّة، وتسمى “جيرة حسنة”، مشيرةً إلى أنّ هذه المبالغ لا تشمل كلفة المعالجة الطبيّة لجرحى المسلحين السوريين التي تقدّر بعشرات ملايين الشواكل وتقوم بتمويلها وزارات الأمن والمالية والصحة، فيما أكّدت تقارير أخرى بأنّ دولاً عربيّةً من “محور الاعتدال” هي التي تقوم بتحمّل تكلفة علاج الجرحى السوريين في مستشفيات الدولة العبريّة.

وذكرت الصحيفة العبريّة أيضًا أنّ إدارة “جيرة حسنة” أُنشِأت في شهر آب (أغسطس) من 2016، والمبلغ الذي خُصص لها للعام 2017 يشمل كلفة إقامتها، وتشغيلها بشكلٍ دائمٍ ودفع أجور عناصر الخدمة الدائمة في المشروع وهم ضابط برتبة مقدم يترأس المديرية وثلاثة ضباط إضافيين، لكن المبلغ الأساسي الذي يموِّل نقل التجهيزات الطبية والغذاء والأدوية لا يأتي من الجيش، بل من تبرعات خاصة، لرجال أعمال من أصل سوري يقطنون في شيكاغو ومنظمات مختلفة، مثل مركز “بيريس للسلام” ولجنة مكافحة الإبادة الجماعية، على حدّ قول المصادر الإسرائيليّة الرسميّة

 
تعليقات