أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
قلوبنا مع خالدة جرار بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 49541758
 
عدد الزيارات اليوم : 10309
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إجراءات إضافية محتملة لمنع تفشي كورونا وخلافات حول مخطط العودة للمدارس      أزمة أفغانستان.. قلق دولي متصاعد من اتساع سيطرة طالبان وارتفاع مستويات العنف والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان      مركز أبحاث الأمن القوميّ بتل أبيب: على إسرائيل استغلال الأزمة في لبنان لتحويلها لدولةٍ مُواليةٍ كليًّا للغرب وتجفيف منابع تمويل حزب الله.      لأول مرة.. روسيا ترد بشكل قوي على استمرار الضربات الإسرائيلية باستهداف الأراضي السورية وتقرر فرض واقع جديد وتهدد بإغلاق الأجواء السورية أمام طائرات تل أبيب      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال خلال مواجهات في الضفة      بعد متحوّر دلتا: الإعلان عن ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا!      منجد صالح هو الأسلوب نفسه فراس حج محمد      الكينونة اللغوية والكيان الإنساني // إبراهيم أبو عواد      د. مصطفى يوسف اللداوي // سقوطُ الفيلِ الأمريكي ينهي عهدَ الذئبِ الإسرائيلي      الزعيم !! لوحات قصصية عن الحمير نبيل عودة      نحنُ والصعبُ في صراعٍ …! د. عبد الرحيم جاموس      البحث عن الهويّة في عمق التاريخ العربيّ د. عايدة فحماوي وتد      علّمتنا أسراره .! الى محمد نفّاع في تجلّي غيّابه .. يوسف جمّال - عرعرة      كورونا يتفشى من جديد والحكومة تعلن عن تقييدات ستدخل حيز التنفيذ: ما المسموح وما الممنوع؟      هآرتس: اتصالات غير مباشرة ومفاجئة بين إسرائيل وواشنطن ورام الله لانتشال السلطة من أزمتها المالية      سهى جرار، رحيل مفجع، في زمن      في ذكراكَ حنظله // شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      عندما "تتبلطج" اثيوبيا على مصر والسودان بقلم : - راسم عبيدات      تقديرات المستوطنين: المصادقة على مخططات جديدة "خلال أسبوعين"      "إسرائيل" تعلن انضمامها عضوا مراقبا في لاتحاد الإفريقي.. لابيد: هذا يوم عيد      ثورة يوليو والنداءات الثلاث // معن بشور      أبعاد ودلالات زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي إلى سوريا د. تمارا برّو      جمال عبد الناصر رجل في امة وامة في رجل المحامي عمر زين      جمال اسمُكَ راياتي التي ارتفعت في لجَّةِ الهَول (هارون هاشم رشيد) زياد شليوط      “رأي اليوم” تكشف: تحضيرات لإطلاق مبادرة مصرية جديدة للمصالحة بين فتح وحماس برعاية أمريكية.. الفصائل تبدأ بالتوجه للقاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية.      عبد الباري عطوان .فضيحة تجسّس “بيغاسوس” الإسرائيليّة تتفاعَل وعُروش عربيّة قد تهتز بسبب تداعياتها..      الحي والميت من رواية قنابل الثقوب السوداء بقلم:ابراهيم امين مؤمن      كورونا في البلاد | تسجيل 1336اصابة جديدة خلال اليوم الأخير..كابينت الكورونا ينعقد ..اليكم القيود الجديدة المتوقعة لاحتواء المرض.      للمرة الثانية خلال 24 ساعة ...الدفاعات السورية تتصدى "لعدوان إسرائيلي" في سماء حمص.      الوضع الأمنيّ على الحدود اللبنانيّة-الإسرائيليّة ما زال متوترًا وقابلاً للاشتعال: الكيان يُقِّر بخطأٍ جسيمٍ في إطلاق الصواريخ باتجاه لبنان وعدم إصابة الأهداف.     
كواليس واسرار 
 

بيغن ألغى في يناير 1982 بالدقيقة الأخيرة عمليةً تفجير إستادٍ في بيروت لقتل عرفات وجميع قادة منظمة التحرير!!

2020-11-12
 

 بيغن ألغى في يناير 1982 بالدقيقة الأخيرة عمليةً تفجير إستادٍ في بيروت لقتل عرفات وجميع قادة منظمة التحرير!!

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كشفت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، اليوم الخميس، نقلاً عن مصادر في الأجهزة الأمنيّة الإسرائيليّة، وبمُصادقةٍ من الرقابة العسكريّة في تل أبيب، كشفت النقاب عن أنّ رئيس الوزراء الأسبق، مناحيم بيغن، أمر في اللحظة الأخيرة بعدم تنفيذ عملية اغتيال قادة منظمّة التحرير الفلسطينيّة في بيروت، قُبيل العدوان الهمجيّ الذي شنّته دولة الاحتلال ضدّ لبنان في حزيران (يونيو) من العام 1982.

اللافِت، أنّ هذه هي ليست المرّة الأولى، وربّما ليست الأخيرة، التي “تكشِف” فيها إسرائيل عن مُحاولاتٍ لاغتيال عرفات وقادة آخرين في المنظمة، بالإضافة إلى ذلك، فإنّ المعلومات المُسرّبة تصِل دائمًا للصحافيّ رونين بيرغمان، الذي يعمل أيضًا في صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكيّة، ومُلاحظة ثالثة، أنّ النشر الإسرائيليّ يتزامن دائمًا مع ذكرى وفاة عرفات، ربّما بهدف إثارة القلاقل وصرف الأنظار عن المجرم الحقيقيّ الذي اغتاله في العام 2004، علمًا أنّه أمس الأربعاء، الحادي عشر من شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، حلّت الذكرى الـ16 لقتله وما زال الفاعِل “مجهولاً”.

نُشير إلى أنّه في هذه الصحيفة (رأي اليوم)، ننشر ما ورد في الصحيفة العبريّة بتحفظٍ شديدٍ، لأننّا نؤمن إيمانًا قاطِعًا بأنّ هذا النشر كغيره، يدخل في إطار الحرب النفسيّة التي تُمارِسها ماكينة الإعلام الإسرائيليّة بهدف تقسيم العرب لعربين واستدخال الهزيمة وإثارة القلاقل.

وإلى التفاصيل، كما وردت اليوم في صحيفة (يديعوت أحرونوت): العملية كانت تحت اسم (أوليمبيا). الهدف: تصفية عرفات وأبو جهاد وقادة الصّف الأول في منظمة التحرير الفلسطينيّة، وذلك في الفاتح من شهر كانون الثاني (يناير) 1982، وهو اليوم الذي تؤكِّد فيه حرب فتح بدء المقاومة المسلّحة ضدّ إسرائيل، أوْ ما يُعرف بالـ”الطلقة الأولى” عام 1965.

في ذلك اليوم من العام 1982، وفق المزاعم الإسرائيليّة، اجتمع القادة الفلسطينيين في إستادٍ ببيروت بحضور جمهورٍ كبيرٍ، دون أنْ يعلموا بأنّ أذرع دولة الاحتلال قاموا بزرع العبّوات الناسِفة بزنة مئات الكيلوغرامات بالقرب من المكان، بالإضافة إلى أنّ المخطط شمل تفجير ثلاثة سيارّاتٍ مُفخخةٍ تحمل أكثر من طُنيْ متفجرّات.

ووفق قائدٍ رفيعٍ في المنطقة الشماليّة آنذاك بجيش الاحتلال كان من المتوقّع أنْ يؤدّي الانفجار لقتل وجرح الكثيرين بصورةٍ لم تُعرَف من ذي قبل، بحسب زعمه، وأضافت الصحيفة أنّ العملية الإسرائيليّة خططت ردًا على تصفية عائلةٍ من مدينة نهاريا نفذّها سمير القنطار ورفيقيه، وأنّ وزير الأمن شارون أصدر أوامره بقتل الجميع، أيْ أنّ الحديث عن عمليةٍ ثأريةٍ.

وأوضحت الصحيفة أنّه تمّ التخطيط للعملية بشكلٍ سريٍّ دون الحصول على مصادقةٍ من الجهات ذات الصلة، وعلى نحوٍ خاصٍّ من الحكومة الإسرائيليّة، التي كان يرأسها مناحيم بيغن، وأنّ رئيس الموساد الأسبق، مئير داغان، كان في تلك الفترة ضابطًا رفيع المُستوى بجيش الاحتلال، وقاد وحدةً سريّةً في لبنان، قامت بتنفيذ عمليات اغتيالٍ واسعة النطاق، ما زالت حتى اليوم طيّ الكتمان!.

ولكن، قبل ساعاتٍ معدوداتٍ من بدء عملية الاغتيال في إستاد بيروت، تمّ وقف العملية، بحسب مزاعم الصحيفة، التي أكّدت أنّ بيغن وعلى الرغم من أنّه كان طريح الفراش بسبب المرض، أمر بإلغاء العملية، دون أنْ تُقدّم الصحيفة توضيحًا لماذا تمّ اتخاذ القرار بوقف العملية في الدقائق الأخيرة قبل إعطاء الأمر بتفجير الإستاد وقتل القادة الفلسطينيين.

وزعم مُعّد التقرير أنّه حصل على شهادةٍ من داغان، الذي مات نتيجة مرض السرطان في العام 2017 وهو في الـ71 من عمره، حيثُ أكّد داغان أنّ قرار بيغن بوقف العملية فوّت على إسرائيل فُرصةً ذهبيّةً، ونقلت (يديعوت أحرونوت) عنه قوله: لو أنّ الحكومة صادقت على تنفيذ المخطط الجاهز، لكان جميع قادة المُنظّمة قد “أخرجوا من اللعبة”، أيْ قُتِلوا، وكانت إسرائيل قد وفرّت على نفسها حرب لبنان الأولى عام 1982، والتي استمرّت حتى العام 2000، على حدّ زعم داغان.

 
تعليقات