أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 51
 
عدد الزيارات : 66452955
 
عدد الزيارات اليوم : 34351
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..      تقرير دولي : معركة خلافة عباس ستتسبب بالآتي وهؤلاء أبرز المرشحين ..      أطباء من فلسطينيي 48 يقومون بإجراء عمليات زراعة كلى بغزة      "أنا مُلزم بمنع التسهيلات".. بن غفير يأمر بإغلاق "مخابز البيتا" التي تزود الأسرى بالخبز.      الطقس: امطار مصحوبة بالعواصف..      نتنياهو يلوّح باستخدام القوة ضد إيران.. ويدرس إرسال مساعدات عسكرية إلى كييف.      مصادر اسرائيلية: اصابة مستوطنين بجروح متوسطة في عملية دهس قرب نابلس      قناة عبرية تزعم: عباس أكد لواشنطن بأن تبادل المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل لا يزال مستمرا      بلينكن: نعارض أي تحرّك يصعّب حلّ الدولتين.. عباس: الأساس وقف الأعمال أحاديّة الجانب.      حسين علي غالب بابان // خصخصة مدمرة      في تهديد صريح.. أمريكا تؤكد: الخيار العسكري ضد إيران مطروح إذا فشل المسار الدبلوماسي.. وطهران ترد     
مقالات وافكار 
 

متعة الغوص في كتاب المجنون والبحر للشاعر والأديب، وهيب نديم وهبة. بقلم معين أبو عبيد

2022-11-14
 

متعة الغوص في كتاب المجنون والبحر

للشاعر والأديب، وهيب نديم وهبة.

بقلم معين أبو عبيد

من يقرأ كتاب المجنون والبحر قد يصاب بالجنون؛ لأنه يجعل القارئ يغوص في أعماق النفس ليكشف لنا الكنوز الدفينة. الإبحار في هذا الكتاب يختلف عن كل غوص وإبحار، فهو متعة بحد ذاتها، وقد تكون خطيرة، قد تأخذك إلى عالم آخر لا يشبه أي عالم، يصعب الرجوع وفكرك غير مشوش، من عمق المعاني وأسراره التي تلعب بمشاعرك وتُدخلك في عالم من المتاهات وتجرك إلى أمواجه العاتية التي تلعب بك وبمصيرك. تشعرك أنك إنسانٌ آخر تتلاعب به الأقدار والأحلام المتراقصة، تحطّم قيوده، يبحث عن سبل الرجوع إلى ذاته، لكن عبثًا.

لكل بحر من بحور المعمورة خصوصيّة لا تشبه أي بحر وهو كالبحر، كلما تأملت جماله غرقت في سحره الرائع، تأخذك أمواجه ورماله الساحرة إلى عالم من الغموض المثير للخيال في أوج سكونه يكون كالطفل الوادع ويتحرك إن تحركت أمواجه، يصبح طفلا يريد أن يركض في كل اتجاه. 

أهدني مشكورا أستاذنا الكرملي الشاعر الشامخ "وهيب نديم وهبة" طبعته التاسعة من كتابه المجنون والبحر جاء فيها: " أستاذنا القدير، الأديب المرموق المحترم معين أبو عبيد، كم يسعدني تقديم كتابي المجنون والبحر الطبعة التاسعة- بالاشتراك مع صديقي المترجم حسن حجازي للإنجليزية" مع محبتي وهيب

لا أخفي، أنّ عنوان الكتاب وكلمة الإهداء حرّكت مشاعري وشدتني لأكتب هذه السطور:

بداية، أقول وأنت يا مجنون "أي الكاتب"، بلغت ببلاغة مطلقة في أداء دورك على مسرح الحياة بامتياز وكنت المجنون الذي جعل القارئ الحضاري يجنّ.

نعم، قد يكون المجنون في هذا الزمن العصيب عاقلًا، والعاقل مجنونًا، والإنسان المتسامح الطيّب والمعطاء منبوذا. كيف لا؟ ونحن في زمن الطمع، انعدام العدالة، نكران الجميل وسيطرة الإتاوات وشريعة الغاب، سيدة الموقف وثقافة العنف بكافة مظاهره أكثر واقعية، وقد يكون الجنون هروبًا أو عودة إلى الماضي لمواجهة الحقيقة والواقع؛ لأنه يرى الجنون بنظرة مختلفة عن الآخرين؛ ففي نظره قد يكون أكثر واقعية من الواقع ذاته الذي نعيشه لأن الصراحة، المصداقية، والشفافية منبوذة بل سطحية سخيفة في حياتنا.

ويضيف، نعم العالم يسقط يسقط في الرذيلة والكل يتحدث عن الأخلاق والإنسانية المصطنعة، بينما تداس القيم الحقيقيّة، باسم الشهامة والشرف؛ ممّا جعلنا نشك بأنفسنا لنفتش عن عالم مثالي، عالم لا نجده في الواقع كالمدينة الفاضلة التي أرادها أفلاطون. يطالب بإلغاء الطبقية والشرائع والتعصب الديني بأسلوبه وطريقته، وكما قال الكاتب الزميل محمد نفاع في كلمته التحليلية:

 "عالم اليوم غول أسطوري، حاقد يعصر فرائسه بأنيابه، هذا العالم المجنون بحاجة إلى مجنون والجنون واسع رحب والبحر واسع رحب والحب واسع والنقمة على الظلم والإظلام رحبة عميقة".

إن اختيارك عالم البحر ليكون عالمك الخاص كان اختيارًا موفقًا، فالبحر لا يبوح بسر أحد لأحد، يحفظ الأسرار، يزيل الهموم والاكتئاب، فكرك النير رسم تحفة فنية رائعة أتقن وانتقى ألوانها بامتياز. 

في هذا المقام أقول عندما يكون الحديث عن أمثالك يكون الحديث عن شاعر عملاق بثقافته الغنية، رؤيته الحضارية وكلماته الراقية التي تخلق مشاهد درامية وحوارات فكرية خارقة عميقة بمعانيها، لم تكتب لكل عابر سبيل، إنّه يقول كلمته بكل ثقة ووجدانية بأسلوب عميق مبهم غريب ولغة متمكنة يفجر من خلالها ينابيع الإبداع الأدبي وفي داخله شعلة متقدة أنارت وأثرتِ الحركة الأدبية والثقافية.

لك مودتي وتقديري على أمل اللقاء القادم في لوحة جنونية جديدة.      

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
تعليقات