أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 56
 
عدد الزيارات : 66298117
 
عدد الزيارات اليوم : 3446
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مواجهات مع الاحتلال في القدس: إصابات في جبل المكبر واعتقالات ببيت حنينا.      "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين: الهجوم على المجمع الدفاعي العسكري في إيران السبت نفذته إسرائيل.      القسام تعلن سيطرتها على حوامة إسرائيلية وتحصل على معلومات حساسة      الجيش الاسرائيلي يدفع بسريتين عسكريتين بالقدس ونقاط التماس.      "كلمة الشيخ المسلم في تأبين المطران المسيحي" بقلم المهندس باسل قس نصر الله.      نتنياهو: بيت عائلة علقم سيهدم والإقامة ستسحب من عائلة منفذي العمليات      النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني     
مقالات وافكار 
 

هشام الهبيشان . بكين - واشنطن ... طبول الحرب تدق الآن وعالم منفلت وعلى صفيح ساخن !؟"

2022-10-21
 

هشام الهبيشان .
 
 
 
 بكين - واشنطن  ... طبول الحرب تدق الآن وعالم منفلت وعلى صفيح ساخن !؟"
 
 
 
 
 
"نص المقال "
 
 
 
 
 
 
في تطورات متسارعة في عالم  اليوم المنفلت، يؤكد مدير العمليات البحرية الأميركية الفريق الأول مايكل غيلداي أنه يجب على الجيش الأميركي أن يكون جاهزًا للرد على غزو صيني محتمل لتايوان بدءا من العام الحالي، في مؤشر على القلق المتزايد بشأن نوايا بكين تجاه الجزيرة ،والصين بدورها لاتخفي نوايا التصعييد العسكري ضد تايوان ، وأكد الرئيس الصيني شي جين بينغ أنه لا يستبعد استخدام القوة لإعادة ضم جزيرة تايوان، وشدد على ضرورة تحسين القدرات الدفاعية للصين لمواجهة التهديدات عن طريق تطوير قدرات الجيش ، ورسائل التصعييد القادمة من بكين لاتخص فقط تايوان ،فهي أيضاً تعني الاستعداد لحرب شاملة  مع أمريكا التي تهدد  الأمن الصيني ببحر الصين الجنوبي والجنوبي الشرقي  وتايوان ،وهنا فأن بعض المتابعين يدركون جيداً أنه في هذه المرحلة تحديداً فإن الدولتين كلتيهما الصينية والأميركية تعيشان الآن في حالة حرب سياسية ساخنة جداً قد تتطور مستقبلاً إلى صدام عسكري مباشر في تايوان أو ببحر الصين الجنوبي والجنوبي الشرقي  .
 
 
 
 وهنا عندما نتحدث عن حقائق الخلافات بين الصينيين من جهة والأمريكان من جهة اخرى ،فهذه الخلافات كادت أن تتطور بالمرحلة الأخيرة لصدام عسكري " كارثي "مباشر "في أعقاب زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايبيه في شهر أب الماضي،  وهي مازالت مرشحة لليوم  لهذا التطور " ،وخصوصاً أنه في افتتاح المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الصيني يوم الأحد الماضي ، وجه الرئيس شي جين بينغ اللوم إلى أمريكا لدعمها تايوان حيث اتهم "القوى الخارجية" بتفاقم التوترات عبر مضيق تايوان، وأشار إلى أن الجهات الفاعلة الخارجية ستتحمل اللوم إذا شعرت الصين بأنها مضطرة للهجوم.
 



وفي خضم كل تلك التطورات ،تحاول بعض القوى الأوروبية وبعض الشرق أسيوية والحليفة لواشنطن ،خفض حجم التصعييد بين البلدين ،لأن العالم لايحتمل اليوم أي تصعييد جديد يتزامن مع التصعييد في أوكرانيا ،وهناك دعوات لحوار وقمم مباشرة بين بكين وواشنطن ،لمنع أي تصعييد جديد ، ولكن هنا يجب التأكيد على مسألة هامة ومضمونها ،بأن الخلافات الصينية – الأمريكية ،لايمكن أن تحل بقمة رئاسية ولابمجموعة قمم وأن نهايتها "ستكون المواجهة العسكرية المباشرة "،ولكن هم يسعون قدر الأمكان لتأخير هذه المواجهة ويحاولون ضبط أيقاعها ، رغم ان الصينيين بهذه المرحلة تحديداً ، وأكثر من أي وقت مضى اصبحوا بشكل اكثر واقعية تحت مرمى وتهديد مشروع امريكا الهادف إلى اضعاف الصين وضرب قوتها الأقتصادية بالدرجة الأولى.
 
 
وهنا وعند الحديث عن الداخل الصيني ، فاليوم هناك اجماع عام على  حجم الخطورة التي ستفرزها الضغوطات الأميركية والعقوبات الاقتصادية على الصين، وخصوصاً بعد تجميد الحلول السياسية «مرحلياً» بخصوص ملفي بحر الصين الجنوبي وتايوان، فالصينين يدركون أنّ النظام الأميركي الرسمي وحلفاءه في  الاقليم الاسيوي المحيط بالصين يستعمل سلاح الممرات البحرية والمعابر الدولية ومناطق النفوذ والتهديد الأمني كورقة ضغط على النظام الرسمي الصيني، للوصول معه إلى تفاهمات حول مجموعة من القضايا والملفات الدولية العالقة بين الطرفين ومراكز النفوذ والقوة والثروات الطبيعية وتقسيماتها العالمية ومخطط تشكيل العالم الجديد وكيفية تقسيم مناطق النفوذ بين القوى الكبرى على الصعيد الدولي، وعلى رأس كلّ هذه الملفات هو الوضع ببحر الصين الجنوبي، ومن هنا أدرك الصينيون مبكراً أنّ أميركا وحلفاءها في الاقليم الاسيوي يحاولون بكلّ الوسائل جلب النظام الرسمي الصيني وحلفاءه إلى طاولة التسويات المذلة، ليتنازل الصينيون وحلفاؤهم عن مجموعة من الملفات الدولية لمصلحة بعض القوى العالمية وقوى الإقليم الآسيوي، ولذلك قرروا الذهاب نحو رفع سقف التهديد بالخيار العسكري ضد تايوان ومنه إلى  واشنطن في الفترة الأخيرة ، وبالطبع بالتنسيق مع الروس .
 
 
 
وهذه الضغوط التي تمارسها واشنطن على بكين ، يعرف المتابع بدقة لها ، أن الوصول إلى مسار تفاهمات حولها بين الصيني والأمريكي بهذه المرحلة هو "شبه مستحيل ،فهذه الملفات تحتاج إلى تفاهمات "كبرى "((لايريدها الأمريكي بالمطلق ))" وهنا من الواضح أن هناك جملة من التعقيدات الأمريكية التي تمنع الوصول إلى هذه التفاهمات، وهذه التعقيدات تدفع نحو تأكيد صعوبة بناء وثيقة تفاهم أمريكية –  صينية ،قادرة على ضبط إيقاع الصراعات الأقليمية والدولية  في الأقليم الجنوب والجنوب شرق أسيوي بما ينعكس على حلول سريعة لمعظم الأزمات المحلية والإقليمية والدولية.
 
 
ختاماً، من المؤكد أن أزمات وصراعات الصينيين والأمريكان ، لن تستطيع أي قمة رئاسية أو غيرها ،وضع أي حلول لها ، فالعالم بمجموعه بدأ يتجه نحو  فوضى غير معهودة ،وأنفلات في سباق تسلح "غير معهود " ، وسط فقدان قدرة العالم على الرقابة على هذا التسلح ونوعية وكمية هذا التسلح  ، ما يؤكد أن العالم يسير بخطى متسارعة نحو  حرب عالمية ثالثة"نووية -بيولوجية" ،"والأمور تكاد تنفلت من عقالها" أو بالأحرى أنها انفلتت " .

 
تعليقات