أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 59
 
عدد الزيارات : 64219412
 
عدد الزيارات اليوم : 14214
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   شهيدان برصاص الاحتلال خلال اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي، مدينة ومخيم جنين.      مشروع قانون إسرائيلي يصف السلطة الفلسطينية بأنها "كيان معاد"      فيلم “فرحة” يفضح جرائم إسرائيل خلال نكبة48 ورواية حيّة أبكت الجميع..      واشنطن لأنقرة: نعارض العملية العسكرية في سوريا وتدعوها إلى خفض التصعيد..      الأمم المتحدة تعتمد 4 قرارات لصالح فلسطين      محسوبيّات وهدايا وفَساد" بقلم المهندس باسل قس نصر الله      بن غفير يثير أزمة داخلية في "إسرائيل".. يائير لابيد، "التحريض الوحشي الذي يقوده اليمين الإسرائيلي ضد قادة الجيش خطير ومدمّر".      داعش يعلن مقتل زعيمه أبي الحسن الهاشمي القرشي ويعيّن خليفة له.. البيت الأبيض يرحب.      نتنياهو في رسائل طمأنة لواشنطن للعالم: حقيبة الأمن لليكود      طلعات جوية مشتركة لموسكو وبكين في منطقة آسيا-المحيط الهادىء على خلفية النزاع في اوكرانيا والتنافس بين بكين وواشنطن      تعزيزات عسكرية روسية لمناطق الأكراد والحكومة السورية في شمال على وقع تهديدات تركية بشن عملية برية       استشهاد شاب برصاص الاحتلال واعتقال أسير محرر في يعبد قضاء جنين      رئيس الأركان الإسرائيلي يحذر من تدخل السياسيين بقرارات الجيش ويُهدد: لن أسمح لأي سياسي يميني أو يساري بفعل ذلك      الجامعة العربية تدين تصعيد إسرائيل في الضفة وتحذر من انفجار خطير للوضع      تقديرات أمنية إسرائيلية حول "موجة العمليات" و"انهيار السلطة الفلسطينية".      قتيل بجريمة إطلاق نار في رهط      عتقالات بالضفة والقدس واشتباكات في جنين.. "عرين الأسود" تدعو لإضراب شامل اليوم      "قصر نظر" في رؤية "المؤامرات الخارجية"! صبحي غندور*      يوم دام في الضفة: 5 شهداء في رام الله والخليل خلال 12 ساعة      يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني ..! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      “لن تُبقي ولن تذر” سياسيون مصريون يتوقعون اشتعال انتفاضة فلسطينية ثالثة عما قريب وتأكيدات أن المصالحة طوق النجاة الآن      البرغوثي يدعو لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية كاملة ويحذر أن التصعيد مرشح لانفجار عام      شهيد برصاص الاحتلال في بلدة المغير قرب رام الله مساء اليوم ليرتفع عدد شهداء اليوم الى الخمسة شهداء      إعلام إسرائيلي: اعتقال مطلوب فلسطيني في جنين ونشاط أمني مكثف في القدس      وحدات القمع تقتحم قسم المعتقلين في سجن "هداريم"      رئيس الشاباك لنتنياهو : الانتفاضة قادمة لا محال وامريكا توجه رسالة حادة لصناع القرار في تل ابيب.      تشييع مهيب لجثامين الشبّان الثّلاثة الذين ارتقوا برصاص الجيش الإسرائيلي في رام الله والخليل      صادقت على بناء 10 آلاف وحدة استيطانية في الضفة ...غانتس يكرر مجددا :"أبو مازن ليس صديقي ولن يكون صديقي"      عملية دهس على شارع 60 بالضفة| إصابة شابة يهوديّة بجراح خطيرة وإطلاق النار على المنفذ       ثلاثة شهداء برصاص قوات الاحتلال بالضفة..شهيدان شقيقان غرب رام الله..شهيد ثالث قي بيت امر     
مقالات وافكار 
 

في ذكرى رحيل القائد والمفكر الكبير المثقف والاديب المبدع الاعلامي والصحفي المميز ،الانسان الثوري بلا حدود.. غسان كنفاني // طارق أبو بسام

2022-07-05
 

في ذكرى رحيل القائد والمفكر الكبير المثقف والاديب المبدع الاعلامي والصحفي المميز ،الانسان الثوري بلا حدود.. غسان كنفاني

طارق أبو بسام

في مثل هذا اليوم، وقبل خمسين عاما بتاريخ ٨/٧/١٩٧٢، رحل عن عالمنا رجل مميز وثائر شجاع، رحل عن عالمنا، صاحب شعار “الحقيقة كل الحقيقة للجماهير”، غادرنا فارس الكلمة الشجاعة، دون ان يودع احدا.

غادرنا اثر عملية اغتيال جبانة قامت بها قوات العدو الصهيوني في بيروت، من خلال تفجير سيارته بعبوة ناسفة، ذهب ضحيتها مع محبوبته الصغيرة ابنة شقيقته لميس، التي طالما ارتبطت به ورافقته وبادلته المحبة والمودة. وابت الا ان تخلط خلايا جسدها مع جسد الخال غسان.. وهي تطير في سماء بيروت
غسان قامة وطنية فلسطينية كبيرة
غسان بحر من الأدب والثقافة
غسان جبل شامخ في المقاومة والموقف
غسان اعصار في السياسة يجرف كل المساومين، يدافع عن فلسطين والمقاومين، يتصدي ويحارب المهزومين
غسان الكلمة، البندقية والرصاصة
غسان المدافع عن حرية الرأي بلا حدود
غسان المقاوم بشراسة من اجل اليوم الموعود، يوم تتحرر فلسطين كل فلسطين والينا تعود.
غسان كتب بدمه لفلسطين، واستشهد وهو في السادسة والثلاثين في قمة عطائه
رحل غسان في بداية العطاء، وكان عاصفة فكرية تؤسس للتحرير وتقتلع العملاء والجبناء.
ليس سهلا الحديث عن قامة بحجم غسان كنفاني، وهو المبدع في كل شيء.. ليس سهلاً الحديث عنه وعن انجازاته الكبيرة بشكل مختصر وسريع.
وهو من اختصر حياته وذهب من اجل فلسطين.

وليس بوسع مقالة كهذه ان تعطي غسان، ولو جزءا بسيطا من حقه، الحديث والكتابة عن غسان يحتاج إلى ندوات وندوات، مقالات ومقالات، بل وكتب وكتب، ومها قلنا فيه سيبقى اقل مما يستحق.
ويبرز امامنا السؤال، عن اي غسان نتحدث
هل نتحدث عن غسان القائد السياسي ؟؟
هل نتحدث عن غسان الكاتب والروائي؟؟؟
هل نتحدث عن غسان الإعلامي والصحفي؟؟
ام نتحدث عن غسان الإنسان
ام غسان الفنان والرسام
نعم لقد كان غسان كل هذا، وجسد ذلك في حياته وممارساته، بل أكثر.
نعم لقد تجسدت كل هذه المواصفات في رجل واحد هو غسان كنفاني، لقد جسد غسان شعب عظيم في رجل ثائر
كان غسان رجل استثنائي لقضية استثنائية وفي زمن استثنائي.

وكان غسان أفضل من يمثل القضية بكل ابعادها وصورها المتعددة بامتياز
غسان جسد الوطن والثورة والقضية في شخص واحد وثائر واحد اسمه غسان كنفاني.

كان غسان غزير العطاء في مجالات كثيرة، فعلى الصعيد الادبي، أصدر 18 كتابا، شملت مجموعة من الروايات والقصص التي تحاكي الواقع الفلسطيني وتعبر عنه، تمت ترجمتها الى أكثر من عشرين لغة عالمية، ومنها عائد الي حيفا، ورجال في الشمس، وام سعد، وارض البرتقال الحزين، وموت سرير رقم 12 وغيرها. وقد تم تجسيد بعضها على شكل افلام ومسرحيات، مثل عائد الي حيفا.

حاز غسان على مجموعة من الجوائز منها جائزة اللوتس، وهو من لم يكن يبحث عن الجوائز وانما كان يبحث عن الوطن والهوية.

كان غسان يحب الأطفال لدرجة العشق، ويرى فيهم الطريق الى المستقبل. كتب غسان قصصاً ابطالها من الاطفال وقد نشرت في عام 1987 تحت اسم اطفال غسان، وكانت قد ترجمت الى الانجليزية في عام 1984 تحت اسم اطفال فلسطين.

احب غسان ابناءه فايز وليلي بدرجة كبيرة، كما احب معشوقته الصغيرة وبنت اخته لميس والتي كانت ترافقه دائما عند زيارة العائلة الى بيروت، وهي المقيمة في الكويت، وكانت تعشق غسان عشقا لا مثيل له وبادلته الحب بالحب والمودة بالمودة، وبقيت ملتصقة به حتى في لحظة استشهاده، حيث استشهدا معا واختلط الدم بالدم. وابت ان تفارقه حتى في رحيله، وكانت جزء لا يتجزأ من حياته.

كان غسان سياسيا فذا وقائدا محنكا… يتمتع ببعد نظر استراتيجي
كيف لا، وقد كان عضوا في المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وناطقا رسميا باسمها.
وهو من لعب دورا كبيرا في صياغة استراتيجيتها السياسية والتنظيمية، بكل ما مثلته في جوهرها ومحتواها من وضوح للرؤيا المستقبلية، وتحديد معسكر الاعداء والاصدقاء، وصولا الي رسم الطريق الى تحرير فلسطين عبر الكفاح المسلح.

كان غسان صحافيا بارزا وإعلاميا مميزا تنشد اليه الأنظار، عمل في العديد من الصحف في لبنان والكويت، حيث عمل في جريدة المحرر والحرية والرأي وغيرها.

وفي عام 1969 عرض عليه ان يتسلم رئاسة تحرير مجلة فلسطين الثورة، الناطقة باسم منظمة التحرير الفلسطينية، لكنه اعتذر عن ذلك، كونه بدأ الإعداد لإصدار مجلة الهدف الناطقة بلسان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وتحمل شعار الحقيقة كل الحقيقة للجماهير. وقد نجح غسان في جعل مجلة الهدف في عهده، كلية للصحافة، تخرج منها الكثيرون من الصحفيين المبدعين الفلسطينيين والعرب.

اما غسان الاديب، فيعود له الفضل في نشر الادب الفلسطيني بعد النكبة عام 1948، وهو اول من قام بالتعريف على شعراء الأرض المحتلة مثل توفيق زياد ومحمود درويش وسميح القاسم.

اما غسان الإنسان وهنا يطول الحديث، كان يجسد الحب والمودة، وكان يجسد القيم والأخلاق والمبادئ. كان يؤمن ايمانا لا يتزعزع بالراي والرأي الاخر ويحترم وجهات نظر الآخرين ويحاورهم فيها، كان يرفض الانغلاق والتعصب.
كان محبا للحياة وعاشقا متميزا لها.

ان حجم التراث الكبير الذي تركه غسان يشير إلى عظمة هذا القائد المبدع، حيث كان عطاؤه يتقدم على عمره، ولو قدر لغسان ان يعيش فترة اطول لكنا امام ابداع أكبر، وعطاء اوسع وإنجازات أكثر. وهو الذي قالت عنه رئيسة وزراء العدو الصهيوني جولدا مئير عند استشهاده، لقد تخلصنا من لواء يضم ألف مقاتل.

لقد قيل وكتب عن غسان الكثير وقدمت اطروحات لنيل الدكتوراه الجامعية في الحديث عن أدبه.

لقد رحل غسان مبكرا وتم اغتياله والتخلص منه ليس فقط خوفا مما مثله وما كان عليه ولكن أيضاُ وأساساً خوفا من المستقبل وما سيكون عليه.

ورغم مرور خمسين عاما على استشهاده وغيابه الا انه لازال يتقدم الصفوف.

غسان لم يكن يسعى في حياته الي نيل الالقاب او المديح، بل كان يسعى دوما الي فلسطين ويعمل من اجلها من خلال نشر ثقافة المقاومة والتي عبر عنها أفضل تعبير من خلال الموقف والرواية والقصة والكتاب والمقالة واللوحة والندوة
نعم لقد فهم غسان دوره كأديب وصحفي وسياسي مقاوم واتقنه بامتياز.

لقد أكد غسان ان الكتابة هي توثيق للماضي ووصف للحاضر ورسم طريق للمستقبل وهذا ما فعله.
ان رحيل غسان في هذ ا العمر المبكر، شكل خسارة كبيرة للجبهة الشعبية والثورة الفلسطينية والأدب والفكر المقاوم للصحافة الملتزمة.

ومن اهم ما قام به غسان هو التعريف بالفنان الكبير ناجي العلي حيث ساعده في العمل ودفع به الي الشهرة حين اكتشف فيه امكانيات الابداع.
هذا هو غسان الذي نتذكره ونتحدث عنه اليوم.
ومازال غسان الاكثر حضورا وتوهجا حتى في غيابه.
ونحن نكتب عن غسان في ذكري رحيله الخمسين نتذكر العديد من الكتاب والصحفيين والإعلاميين الذين رحلوا خلال هذه الفترة الطويلة ونترحم عليهم ونتذكر من غادرنا منهم في العام الاخير الاعلامية المميزة شيرين ابوعاقلة والكاتب الصحفي هاني حبيب والشاعر الكبير مظفر النواب والصحفية اللامعة غفران وراسنة
ونعاهدهم جميعا كما عاهدنا غسان وناجي العلي وكل الذين رحلوا بمواصلة النضال حتي تحرير فلسطين كل فلسطين.

في الختام، اقول غسان لم يمت ولم يرحل
غسان باق فينا متجذر في صفوف شعبه ومثقفيه وتقدمييه من الفلسطينين والعرب، وهو كالنبيذ المعتق يزداد طعما وتذوقا كلما مضى عليه وقتا اطول. نعم هاهو غسان يزداد تألقا بفكره كلما طالت مدة الغياب ويتسع انتشاره ويزداد تاثيره
و يكثر محبوه
الرحمة للشهيد غسان كنفاني
والعهد على مواصلة الكفاح والنضال حتى تحقيق الاهداف التي ناضل من أجلها على طريق تحرير فلسطين كل فلسطين وتحرير الأرض والإنسان
لك المجد
ولذكراك الخلود

 
تعليقات