أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 79
 
عدد الزيارات : 66496426
 
عدد الزيارات اليوم : 40191
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مسؤول إسرائيلي: اتفاقات وشيكة للتطبيع مع دولتين إسلاميتين..      شهيد برصاص الاحتلال قرب نابلس      الجريمة مستمرة | مقتل الشاب همام ابو زرقا من عارة واصابة اخر باطلاق نار في أم الفحم      "هآرتس" تحذر : قد نكون على أعتاب صراع عسكري مع غزة لم يسبق خوضه      بعد ظهور منطاد غريب فوق كندا وامريكا...بكين تدعو واشنطن إلى الكف عن تكهناتها بشأن مزاعم منطاد تجسس صيني.      يديعوت تكشف ...إدارة بايدن قدمت مقترحا لنتنياهو يشمل إيران والسعودية والفلسطينيين      روسيا: أوكرانيا ستنتهي بمصير المستعمرة التي سيتدمر اقتصادها تدريجياً..      حالة الطقس: بارد وماطر في بعض المناطق..      مقتل شقيقين في جريمة إطلاق نار فجر اليوم بالناصرة      جواد بولس // المظاهرات في تل ابيب حرام، والمظاهرات عند العرب يوك , فما العمل ؟.      رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..     
مقالات وافكار 
 

سعيد نفاع //العرب الدروز والحركة الأدبيّة في ال-48 وقفات على المفارق

2022-06-27
 

العرب الدروز والحركة الأدبيّة في ال-48

وقفات على المفارق

الوقفة الأولى... مع الاستثناء

مسيرة أيّ شعب وطنيّا وسياسيّا واجتماعيّا وثقافيّا أدبيّا هي لمجموع أبناء الشعب مهما اختلفت انتماءاتهم الثانويّة عقائديّا، طائفيّا ومذهبيّا. قلّما يُشار في الأدبيّات إلى دور شريحة من الشرائح في المسيرة، إلّا إذا حتّمت الاستثناء دواعٍ موضوعيّة أراها في سياقنا على ضوء المخطّط الذي رسمته الصهيونيّة للأقليّة الفلسطينيّة بعد النكبة واعتبارها مجموع أقليّات، يجب الاستفراد بها كلّ على حدا وأكثر بأٌقلِّها عددًا وأضعفها قدرة ومنها، العرب الدروز، وجعلهم أداة من مجموع الأدوات لضرب موطن قوّة الأقليّة الأساس؛ وحدتها.

الوقفة الثانية... مع النجاح والاختراق

المخطّط الصهيوني حقّق بين العرب الدروز نجاحًا بدعمٍ من غالبيّة قياداتهم، وبالذات أولئك الذين "قُوّدوا" عليهم بعد النكبة من أزلام المؤسّسة، وترسّخ النجاح على خلفيّة تخلّي ذوي قرباهم عنهم "مكره أخاك لا بطل" على إثر تداعيات وإسقاطات النكبة، وبغياب ظهير سياسيّ داعم. غير أنّ قوًى وطنيّة بين العرب الدروز وعلى قلّتها العدديّة اخترقت المشهد الغالب هذا وقد تماوجت دالّة الاختراق صعودًا وهبوطًا بين فترة وأخرى على ضوء ظروف موضوعيّة تارة وذاتيّة تارة أخرى، ولعلّ أعمق الاختراقات كانت في المشهد الأدبيّ وحركاته التنظيميّة.

الوقفة الثالثة... مع سميح القاسم

قبل أن يرتقي طيّب الذكر شاعر العروبة المقاوِمة، سميح القاسم، أجرت معه مجلّة "التواصل" الناطقة باسم مثل تلك القوى المشار إليها في الوقفة الثانية؛ "الحركة الوطنيّة للتواصل"، مقابلة مطوّلة أعادت نشرها في عدد التواصل؛ تشرين الأوّل 2014. 

بحكم موقعه الأدبيّ وجّهت له المجلّة السؤال التالي: "نسبة حملة القلم العرب الدروز الملتزمين من عرب ال-48 كتّابًا وشعراء، تفوق نسبتهم (%8) من مجمل الأقليّة العربيّة أضعافًا... لماذا؟!

"ج. السبب الأساسي حسب رأيي، الإحساس بضرورة شرح الذات والدفاع عن النفس في مواجهة قضايا كبيرة جدّا. مسألة التكفير والتخوين لا يُردّ عليها باللامبالاة أو كلمة عابرة عاديّة، والابداع بشكل عام هو وسيلة للدفاع عن النفس، بهذا المعنى يمكن تفسير ظاهرة التميّز اليهودي في أميركا وأوروبا، ويمكن تفسير التميّز العربي في أميركا الجنوبيّة في كلّ المجالات، نسبة المبدعين من أصول عربيّة في أميركا اللاتينيّة أكبر بكثير من نسبتهم السكّانيّة."  

الوقفة الرابعة... مع الأرقام والنِّسَب.

_ %12.6 ممّن فارقنا حتّى العام 2020، حسب المعجم الذي أصدره الباحث محمّد علي سعيد عام 2020 حاملًا عنوان: "معجم الوفاء للراحلين من الأدباء من فلسطينيّي الداخل -48". وثّق الباحث أسماء 151 أديبًا رحلوا عنّا حتّى ذلك العام من كافّة المشارب الفكريّة والسياسيّة والاجتماعيّة، فوجدنا أنّ نسبة الأدباء العرب الدروز من بينهم بلغت %12.6. (النسبة السكانيّة كما ذُكر %8)

 _ %26.8 من الأعضاء المؤسّسين ل"اتّحاد الكتّاب العرب في إسرائيل" حسب البيان التأسيس. أرسل لي قبل أسابيع الناقد د. نبيه القاسم تقريرّا موسّعًا كانت نشرته صحيفة الاتّحاد بتاريخ 1.9.1987 تحت العنوان: "حدث تاريخي وطني مشهود في حياة الجماهير العربيّة: تأسيس اتّحاد الكتّاب العرب في إسرائيل". وفي حيثيّات التقرير جاء:

"هذا وقد حضر المؤتمر التأسيسي 38 كاتبًا هم حسب التوقيع على وثيقة البيان التأسيسي: محمّد علي طه، زكي درويش، سالم جبران، عيسى لوباني، سميح القاسم، فاروق مواسي، نبيه القاسم، سعود الأسدي، مصطفى مرّار، أحمد ظاهر يونس، نزيه خير، زياد شاهين، معين حاطوم، عبد الرحمن عواودة، رياض مصاروة، فرحات فرحات، محمّد نفّاع، إميل حبيبي، توفيق زيّاد، أحمد سعد، عصام خوري، د. حبيب بولس، سهام داود، حنّا إبراهيم، شكيب جهشان، فتحي فوراني، عمر محاميد، نزيه حسّون، رياض بيدس، محمود دسوقي، حسين مهنّا، سميح صبّاغ، فهيم أبو ركن، أنطوان شلحت، يعقوب حجازي، ناجي ظاهر، طه محمّد علي، عفيف سالم. وأرسل ثلاثة كتّاب، هم: علي الظاهر زيداني، محمّد حمزة غنايم ونايف سليم، يعتذرون عن الحضور لأسباب قهريّة ويطلبون اعتبارهم من المؤسّسين". %26.8 منهم من العرب الدروز. (النسبة السكانيّة كما ذكر %8)        

الوقفة الخامسة... مع والعود أحمد

الإجمال والعودة على الوقفة الأولى يوردك مقولتنا الاحتجاجيّة، التساؤليّة في سياقنا: "ما الذي أجبرك على المُرّ غير الأمرّ؟!". أعتقد جازمًا أنّ أيّا من الكتّاب أو الشعراء أعلاه جميعهم وكذا أولئك الذين لم ينضووا في "الاتّحاد" وانطلقوا لاحقًا في تنظيم "الرابطة"، وحين امتشق قلمه وسطَر أوّل كلمة وجملة وبيت شعر، لم يخطر بباله وهو يُشبك أحرفها انتماؤه الولاديّ، وإنّما الذي خطر وسما وداعب فكره انتماؤه الوطنيّ والفكريّ والابداعيّ الإنسانيّ. شعبنا يعزف قبل النكبة وبعدها ورغم ما حلّ به، سمفونيّة وطنيّة جميلة راقية، والقرائن أكبر من أن تُحصى.

فلتصمُت، لا بل فلتخرس إلى أبد الآبدين، كلّ الأصوات النشاز الدخيلة على سمفونيّة شعبنا الوطنيّة والأدبيّة الجميلة!!!

سعيد نفّاع

الأمين العام للاتّحاد العام للكتّاب الفلسطينيّين – الكرمل48

أواخر حزيران 2022      

 

 

 
تعليقات