أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 62
 
عدد الزيارات : 66453093
 
عدد الزيارات اليوم : 34489
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..      تقرير دولي : معركة خلافة عباس ستتسبب بالآتي وهؤلاء أبرز المرشحين ..      أطباء من فلسطينيي 48 يقومون بإجراء عمليات زراعة كلى بغزة      "أنا مُلزم بمنع التسهيلات".. بن غفير يأمر بإغلاق "مخابز البيتا" التي تزود الأسرى بالخبز.      الطقس: امطار مصحوبة بالعواصف..      نتنياهو يلوّح باستخدام القوة ضد إيران.. ويدرس إرسال مساعدات عسكرية إلى كييف.      مصادر اسرائيلية: اصابة مستوطنين بجروح متوسطة في عملية دهس قرب نابلس      قناة عبرية تزعم: عباس أكد لواشنطن بأن تبادل المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل لا يزال مستمرا      بلينكن: نعارض أي تحرّك يصعّب حلّ الدولتين.. عباس: الأساس وقف الأعمال أحاديّة الجانب.      حسين علي غالب بابان // خصخصة مدمرة      في تهديد صريح.. أمريكا تؤكد: الخيار العسكري ضد إيران مطروح إذا فشل المسار الدبلوماسي.. وطهران ترد     
مقالات وافكار 
 

مياح غانم العنزي // مباراة اسرائيل وروسيا

2022-06-24
 

 

مباراة اسرائيل وروسيا                                 

 

سبق ان واكبنا كل احداث الكيل بمكيالين وإزدواجية المعايير في عالمنا ،وكتبنا وتكلمنا عنها ،ولم نمل او نكل من ذلك ،كنا نسلط الضوء على المواقف التي تبرز هذا الأمر دائما ،لأن الغرب من الذكاء والشطاره يغلفها ويزينها بحيث لا تبدو ازدواجية معايير او كيل بمكيالين بل وكأنها مواقف تعكس العداله وحقوق الإنسان ،وانا اقلب الأخبار لفت نظري صوره لملعب وهناك علم الكيان الإسرائيلي وعلم روسيا ،مكتوب تحت ذلك تم إلغاء المباراة ،كانت هذه المباراة ضمن دوري امم اوروبا ،طبعا سبب الإلغاء ليس انسحاب إسرائيل حيث لن تستطيع تحمل غضب الدب الروسي ولا تتجرأ على ذلك ايضا ،حيث من الغباء مثلا ان تفقد الضوء الاخضر الروسي في القصف شبه اليومي لسوريا التي تسيطر روسيا على اجوائها كذلك من الغباء ان تخسر دعم الفيتو الروسي لها على الأقل انه لن يرفع ضد امر لها مصالح فيه ،لكن السبب هو ان الإتحاد الدولي لكرة القدم  قرر إلغاء المباراة بسبب ان روسيا قامت بغزو اوكرانيا ،وهنا يكشف الإتحاد الدولي عن عوراته القانونيه والإنسانيه ،هو يتناسى ان إسرائيل ايضا قامت بغزو دولة فلسطين منذ اكثر من 75 سنه ،لكنه لم يلغى اي مباراة لها بل احتضنها ودعمها ،كما ان الاتحاد الدولي كان يعاقب من يتعاطف مع فلسطين في الملاعب الرياضيه بحجة عدم زج السياسه بالرياضه بينما نرى الآن الأعلام الأوكرانيه بكل ملاعب العالم تقريبا ، كذلك يعلم الإتحاد الدولي ان اسرائيل تضيق على المنتخبات الفلسطينيه وتمنعها من السفر احيانا ولم يحرك ساكن وهو بذلك ينافق ويحابي اسرائيل المحتله في موقف غير اخلاقي ولا انساني ،هذه المواقف ايضا تكشف عن عورة ان الإتحاد الدولي للرياضه مجرد اداه بيد الدول الكبرى ويخدم اجنداتها لا اكثر

نقول هذا الكلام لكننا والعالم أجمع يعلم ان الدول الكبرى وضعت على رأس الكيان المحتل ريشه منذ ان صنعته وربما خططت لذلك قبل الصناعه ،فلا يخضع للقوانين الدوليه ولا يحاسب على جرائمه ،ولا يأبه بأية شرعيه عالميه ،كل الدول الكبرى بدون استثناء غير امريكا وبريطانيا الصانعين الأساسيين طبعا ،فلم نسمع من روسيا والصين وألمانيا وفرنسا مثلا ادانه يوما ما ضده او مشروع قرار يناصر فلسطين المحتله ،لا يمكن لأمريكا تبحث موضوع الا ومصلحة وأمن اسرائيل تكون النقطه الأساسيه فيه ،أيا كان ذلك الموضوع ،فهي تحشر مصلحة تل أبيب في كل المواقف والمباحثات ،وتساوم وتبتز من اجلها ،سوف يزور باين المنطقه ويجتمع مع دول الخليج والعراق ومصر والأردن وربما المغرب ،فمن يظن انه جاء ليطرح من ضمن الإجتماع اقامة دوله فلسطينيه او حق العوده او ان القدس الشرقيه عاصمة دولة فلسطين او فتح الحصار عن شعب غزه المحاصر منذ سنوات ،فهو واهم بل ولا زال غافل ،هو جاء ليطرح اولا حماية امن الكيان المحتل ،والتحالف معه لمواجهة ايران كذلك التعاون معه لخنق غزه اكثر ومحاولة النيل من المقاومه بشتى الطرق كمنع دخول اي مواد يمكن ان تستخدم بوسائل المقاومه ،ثم يلي ذلك بحث مصادر الطاقه واسعار النفط وحرب اوكرانيا وربما يساوم بموضوع اليمن مقابل ما ذكرنا اعلاه ،الغريب بالموضوع على طاري محاربة ايران ،ان اسرائيل قصفت المفاعل النووي العراقي وهو قيد الإنشاء في 7 يونيو 1981 في العمليه المعروفه بإسم اوبرا  او بابل وهي غاره جويه اسرائيليه اسفرت عن تدمير المفاعل النووي وهو قيد الإنشاء والذي يبعد 17 كيلو مترا عن جنوب شرق بغداد واثناء الحرب العراقيه الإيرانيه التي بدأت في عام 1980

   لكن اسرائيل نفسها لم تخف من البرنامج النووي الإيراني ،كانت تنظر إليه مع امريكا وهو  يكبر وتكتمل أركانه وقوته ،طوال هذه السنين ،وبعد كل هذا يأتي بايدن يطلب تحالف عربي اسرائيلي لمواجهة ايران ،والسؤال :لو كانت اسرائيل قصفت المفاعل النووي الايراني وهو قيد الإنشاء كما فعلت بالعراقي هل ستحتاج امريكا الان لتحالف عربي اسرائيلي يحمي اسرائيل اولا من ايران ؟

وهل ستكون دول الخليج بهذا القلق على امنها من المفاعل الايراني ؟

صحيح اننا بدأنا بالرياضه لكنها مسيسه وجرتنا للسياسه ،كل شيئ اصبح بالعالم مسيس حتى الجنس البشري سيسوه وإستغلوه فخرج لنا جنسا ليس بذكر ولا انثى لا يشبه طبيعة خلق الله للبشر ،بل ملعوب فيه من اجل ضرب ثوابت معينه ،التمسك بها يضر مصالح الكبار ،ولم يقف الأمر عند البشر ، بل حتى الفيروسات لعبوا بها  وسيسوها وجندوها  والدليل ليس كوروبا فحسب بل ما ذكرت روسيا انها وجدت في اوكرانيا مصانع جرثوميه وفيروسيه القصد منها الهجوم على البشريه

ولا يبدو ان عالمنا يتجه نحو السلم الدولي كما يروجون بل على العكس تماما

 

بقلم

مياح غانم العنزي

 

 

 
تعليقات