أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 58
 
عدد الزيارات : 64219968
 
عدد الزيارات اليوم : 14770
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   شهيدان برصاص الاحتلال خلال اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي، مدينة ومخيم جنين.      مشروع قانون إسرائيلي يصف السلطة الفلسطينية بأنها "كيان معاد"      فيلم “فرحة” يفضح جرائم إسرائيل خلال نكبة48 ورواية حيّة أبكت الجميع..      واشنطن لأنقرة: نعارض العملية العسكرية في سوريا وتدعوها إلى خفض التصعيد..      الأمم المتحدة تعتمد 4 قرارات لصالح فلسطين      محسوبيّات وهدايا وفَساد" بقلم المهندس باسل قس نصر الله      بن غفير يثير أزمة داخلية في "إسرائيل".. يائير لابيد، "التحريض الوحشي الذي يقوده اليمين الإسرائيلي ضد قادة الجيش خطير ومدمّر".      داعش يعلن مقتل زعيمه أبي الحسن الهاشمي القرشي ويعيّن خليفة له.. البيت الأبيض يرحب.      نتنياهو في رسائل طمأنة لواشنطن للعالم: حقيبة الأمن لليكود      طلعات جوية مشتركة لموسكو وبكين في منطقة آسيا-المحيط الهادىء على خلفية النزاع في اوكرانيا والتنافس بين بكين وواشنطن      تعزيزات عسكرية روسية لمناطق الأكراد والحكومة السورية في شمال على وقع تهديدات تركية بشن عملية برية       استشهاد شاب برصاص الاحتلال واعتقال أسير محرر في يعبد قضاء جنين      رئيس الأركان الإسرائيلي يحذر من تدخل السياسيين بقرارات الجيش ويُهدد: لن أسمح لأي سياسي يميني أو يساري بفعل ذلك      الجامعة العربية تدين تصعيد إسرائيل في الضفة وتحذر من انفجار خطير للوضع      تقديرات أمنية إسرائيلية حول "موجة العمليات" و"انهيار السلطة الفلسطينية".      قتيل بجريمة إطلاق نار في رهط      عتقالات بالضفة والقدس واشتباكات في جنين.. "عرين الأسود" تدعو لإضراب شامل اليوم      "قصر نظر" في رؤية "المؤامرات الخارجية"! صبحي غندور*      يوم دام في الضفة: 5 شهداء في رام الله والخليل خلال 12 ساعة      يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني ..! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      “لن تُبقي ولن تذر” سياسيون مصريون يتوقعون اشتعال انتفاضة فلسطينية ثالثة عما قريب وتأكيدات أن المصالحة طوق النجاة الآن      البرغوثي يدعو لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية كاملة ويحذر أن التصعيد مرشح لانفجار عام      شهيد برصاص الاحتلال في بلدة المغير قرب رام الله مساء اليوم ليرتفع عدد شهداء اليوم الى الخمسة شهداء      إعلام إسرائيلي: اعتقال مطلوب فلسطيني في جنين ونشاط أمني مكثف في القدس      وحدات القمع تقتحم قسم المعتقلين في سجن "هداريم"      رئيس الشاباك لنتنياهو : الانتفاضة قادمة لا محال وامريكا توجه رسالة حادة لصناع القرار في تل ابيب.      تشييع مهيب لجثامين الشبّان الثّلاثة الذين ارتقوا برصاص الجيش الإسرائيلي في رام الله والخليل      صادقت على بناء 10 آلاف وحدة استيطانية في الضفة ...غانتس يكرر مجددا :"أبو مازن ليس صديقي ولن يكون صديقي"      عملية دهس على شارع 60 بالضفة| إصابة شابة يهوديّة بجراح خطيرة وإطلاق النار على المنفذ       ثلاثة شهداء برصاص قوات الاحتلال بالضفة..شهيدان شقيقان غرب رام الله..شهيد ثالث قي بيت امر     
مقالات وافكار 
 

يوميات نصراوي: عاشت اللحى الثورية!! نبيل عودة

2022-06-15
 

يوميات نصراوي: عاشت اللحى الثورية!!

نبيل عودة

 

تفلسف في الجامعة حتى عاد بلحية ممتدة حتى الصرة، والله أعلم ما العلاقة بين الذقن والصرة.

توسمنا الخير بعودته، وما توسمنا الخير بذقنه.

كانت تربطني به زمالة قديمة من أيام المدرسة الابتدائية. عرفته بهدوئه، باجتهاده المدرسي، بميوله للانعزال، بابتعاده عن تجمعات الأصحاب ونقاشاتهم ولم يكن للسياسة مكان في حياته.

شددنا الأيدي، أنصتنا لكلماته المشتعلة بلهيب الثورة، فرحنا لوطنيته المكتشفة، هنأنا أنفسنا بزميل جديد، ضممناه، أحطناه بأفئدتنا وقلنا أهلا "أبا العبس"!

عن أيام مضت وأيام ستمضي

في ليلة باردة، شديدة البرودة، اشتد فيها الزمهرير وشحت الأمطار انقطع المهنئون بالعودة، كانت ليلة كالحة السواد، حتى بات لا يميز الليل من سواد ذقنه.

ساد هدوء مضج بسبب انقطاع المهنئين بالعودة، كل شيء من حوله صامت، إلا أفكاره تضج بقوة داخل رأسه، تعترك تتجادل، تخطط لما يلي من أيام، كيف يظهر، من أين يبدأ، ما يصح قوله، ما لا يليق أن يقال، كان جالسا إلى نفسه، يحاورها، يقارع أفكاره بأفكار مرت عليه في قراءاته أثناء دراسته الجامعية.

تناول مسائل الفكر والفلسفة، قارن بين مجتمعه الغارق ببدائيته وتأخره وبين المجتمع الذي قضى في جامعاته سنوات عديدة. استعرض مواقف مجتمعه المتحجرة وأساليب نشاطهم السياسي الذي بات غريبا عن دنياه الجامعية. طرق دعايتهم تليق بسوق الخضار، كأنهم يبيعون المبادئ بالميزان، تكرارهم الممل لنفس الصيغة بعجز عن تجديدها. موقفهم من قضايا التحرر، كأن مجرد إعلان التأييد لشعب مناضل كفيل بنصره.الموقف من المرأة، من تحررها، إعلان قبولنا تحرر المرأة ونحن أول من يضطهدها. نريد التحرر للمرأة التي لا تربطنا بها علاقة، أما من تخصنا فالويل من تحررها.

سيعلمهم كيف تكون المواقف الثورية. كيف يكون النضال الثوري، كيف يكون تحرر النساء، كيف تحرك الجماهير، طرق تثوير الجماهير، نشر الفكر الثوري بين العمال والطلاب، الارتقاء بالعمل السياسي بما يتلاءم مع عصرنا.

حاول أن يضع ملامح على طريق حياته العتيدة، كون لنفسه صورة عن معاركه المقبلة، عن قيادته للجماهير، أرهقه التفكير بنقطة البداية. إنها خطوة أولى بعدها سينطلق وتبدأ دربه في الصعود. رأى نفسه غارقا في النشاط، بحر من النشاط، لم يحدد نوع نشاطه وطرازه. برنامج واسع من الالتزامات الاجتماعية والسياسية، تحليلات ومقالات مختلفة، محاضرات متنوعة، تثقيف الجماهير لن يكون سهلا. إخراج الجماهير للشارع لن يتحقق بلا جهد، تحرير المرأة يحتاج إلى طلائعيين، ثوريين قولا وعملا.

رأى حوله الدنيا تلتهب بالحماس، سحب أنفاسا طويلة من سيجارته، عبأ بها صدره الواسع المندفع برجولة نحو الأمام.

أطربته أفكاره وتخيلاته، اقتنع ان ساعته قد حانت، تلك علائم ميلاد جديد، بداية انهيار العالم القديم بكل عثراته وهزائمه وولادة العالم الجد، الناصع، المحسوب بأدق تفاصيله، أحس بمدد من الراحة والاطمئنان لغده.

 بلا سابق إنذار انتقل لذكرياته من أيام الدراسة الثانوية، تذكر زملاء الدراسة مدعي الثورية أيامها، ابتسم بطرف فمه، تذكر انه كان يقرض الشعر، تذكر بعض مقاطع قصائده فكبرت ابتسامته واتسعت حدودها على وجهه. ألهبته فكرة العودة لقرض الشعر، اتسعت ابتسامته في محاولة لتجاوز حدودها القصوى، رأى نفسه يكتب قصائد وطنية، قصائد غزلية في عشق الأرض، ارتاحت نفسه بشكل افتقده منذ وصل البلاد، عاد للوطن بعد دراسة جامعية طويلة وحافلة بالنشاط السياسي لقضية شعبه الوطنية، الشعر بات علامة تجارية للوطن.صار شعراء الوطن أشهر من نار على علم!!

وهل الوطن قصيدة؟؟

هاجس خفيف راوده فأفقده ابتسامته الواسعة وقلصها إلى حدود تجمع بين الحيرة والابتسام. شيئا فشيئا أيقن ان الشعر كان عاملا في تثوير الجماهير مما اقنعه ان الشعر وسيلة هامة من وسائل الثورة .

أمسك القلم وشحذ ذهنه مستحضرا شيطان شعره، حاور التعابير اللغوية المكتظة في رأسه، المختلطة، تأكد ان ساعة العطاء اقتربت، تنتظم الكلمات وتتدفق بشيء من الإلهام. استعرض أسماء عشرات شعراء فلسطين في الماضي والحاضر، تذكر مقاطع رائعة من قصائدهم، التهب حماسة، امتلأت نفسه بروعة المعاني، ناشد شيطان شعره النائم ان يصحو ويلهمه مثل أيام زمان، ضغط القلم على الورقات البيضاء الناصعة أمامه، انتظر نزول الكلمة الأولى، تتدفق بعدها الكلمات والمعاني ويتراكم سيل التعابير والصور. تلاشت ابتسامته، تأمل حالته، أيقن انه أمام ولادة متعسرة، ان المعاناة لا بد منها حتى تولد الكلمة وتتشكل القصيدة، انتشرت ابتسامته خجولة مترددة على طرف فمه، فكر بمنطق بما يجري معه وغرق في التأمل.

تاه في بحور المعاني، شده تراكم الكلام وتعثر منافذ التدفق. أيقن أن صمت شيطان شعره يشبه صمت الحكام العرب أمام تفجر الانتفاضة وأمام صمود بيروت.

كان مقتنعا انه يريد ان يكتب الشعر، يشعر بدافع قوي وملح والهام غريزي. ربما لو حدد الموضوع لسهل على شيطان شعره ان ينطلق ممهدا السبيل أمام تدفق الأوزان، عندها ستجد كل كلمة مما يملأ رأسه مكانها المناسب، تنطلق التعابير شعر بحماس جديد، اتسعت ابتسامته، خط كلمات قليلة وشطبها، خط من جديد وشطب من جديد، قرر انه يريد قصيدة غاضبة يحطم فيها الأصنام القديمة والخونة المافونين والعملاء وذليلي النفس، قصيدة مارش للثورة الظافرة التي سيحرك عناصرها بنشاطه الواسع بجهده المخلص، بإرادته الصلبة وبوطنيته الصادقة.

نظر للوراق بحماس وحمية، ارتجف القلم متحمسا بين أصابع يده، فاتسعت ابتسامته، انتشرت من جديد، لكن شيطان شعره نائم وصامت، تقلصت مساحة ابتسامته تدريجيا وارتسمت العبوسة على محياه، شتم الشعر وكاد يشتم الشعراء، قرر ان الشعر لا ينفع كثيرا للثورة، الشعر خيال وعواطف وتحليق وآمال وأوهام، وهو لم يخلق لهذا، أبدا  أبدا  ابدا...

على الهامش

تمضي الأيام رتيبة حزينة، تتصارع خلالها في نفسه عوامل المد والجزر. كانت تعذبه مشكلة البداية، يغرق في قراءاته، يدرس مشاكل مجتمعه، يحلل نقاط الضعف، يؤكد على نقاط القوة، يراقب أساليب النضال ويبتسم من مستوى الإدراك المتدني، من الخوف لتحريك الجماهير، من التردد في الحسم، الرد الثوري لا بد منه، بدأ يشعر بالغضب من أساليب السياسة السائدة، يهز رأسه ويهمس لنفسه: انتظروا!!

أزوره مره فأجد جدران بيته مغطاة بصور الملتحين من الثوريين أمثال ماركس، إنجلز، لينين، تشي جيفارا، كاسترو وعرفات..

فهمت العلاقة وتوسمت خيرا. قلت: نحن بانتظارك أبا العبس!

يا شايف الزول يا خايب الرجا

ترددت على "أبا العبس" كثيرا. قلت لنفسي لعلها فترة هضم، لعلها خطوة إلى الوراء من أجل قفزة إلى الأمام. دعوته للمشاركة في نشاطات مختلفة، كان يتلقى دعواتي بابتسامته الساخرة البارزة على طرف فمه، كان ان استجاب لبعض دعواتي، ربما ليتعرف عن قرب على أساليبنا المتحجرة، ليدرس نفسية الجماهير، لحظة نزوله العاصف إلى الشارع، عندها لن تعود الأمور إلى سابق وضعها، التمهل واجب والخطوات يجب ان تكون محسوبة، كل شيء محسوب بدقة، لا مجال للمفاجآت في الثورة، المفاجأة ستكون من نصيب الأعداء، الأعداء السياسيين، الأعداء الطبقيين، المتخاذلين، الانتهازيين والخاملين.

*****

أراد صاحبنا مع عودته أن تكون الأمور جاهزة، أراد جماهير ثورية مستعدة بمجرد ان يطلق الإشارة، حلم أن آلاف الأكف تصفق له، هكذا لأنه هو قمة الفكر الثوري هنا. لكن أحلامه كانت زوبعة في ذاته لم يعشها إلا بأحاسيسه، عندما اكتشف أن الدنيا ليست كما يحلم، وليست كما نحلم... غضب، اثبت انه يعرف أن يغضب، بدأ يبحث عن هدف لغضبه، سرعان ما وجد قميص عثمان. هم أفشلوه ومنعوا جماهيره الثورية من الاندفاع، منعوا الأيدي ان تصفق له، ابتساماتهم وليونتهم إلى الجحيم، يدعون انهم الحزب الثوري ويجلسون في مكاتب، يجب ان يتواصل الضغط الثوري على السلطة، أين أنت يا تشي جيفارا؟

هو يعرف من هو، ستعرف الدنيا من هو، هو الثورة، الفكر الجديد المتقد، اللحية الثورية رمز... ولن يقبل أن يحتويه أحد، الاحتواء إلى الجحيم!! 

لجأ إلى صومعته، حيث الصور والثورة والفكر والعبقرية واللحى الثورية، ابتعد عن مجتمعه، ابتعد عن الجميع، تماما كما كان في أيام المدرسة، بالكاد يختلط مع أحد.انه مجتمع محبط ما داموا لا يتصرفون كما يريد ولا يأخذون مشورته في النضال!!

جلس ينتظر. انتظر الزوابع من جراء انسحابه الصاخب. انتظر الانفجارات في صفوف الجماهير، انتظر الزوابع تطالبه بالعودة، انتظر ان تتجمع الجماهير أمام بيته مصرة على عودته للشارع وقيادة النضال.

انتظر.

ينتظر.

سينتظر.

هو.. أعني هو بالضبط، نسي انه ليس إلا هو نفسه. لم يضف شيئا لنفسه، أو لمن حوله، إلا اللحية..

اللحية الممتدة حتى الصرة.

عاشت اللحى الثورية!!

nabiloudeh@gmail.com

 
تعليقات