أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 71
 
عدد الزيارات : 64219723
 
عدد الزيارات اليوم : 14525
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   شهيدان برصاص الاحتلال خلال اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي، مدينة ومخيم جنين.      مشروع قانون إسرائيلي يصف السلطة الفلسطينية بأنها "كيان معاد"      فيلم “فرحة” يفضح جرائم إسرائيل خلال نكبة48 ورواية حيّة أبكت الجميع..      واشنطن لأنقرة: نعارض العملية العسكرية في سوريا وتدعوها إلى خفض التصعيد..      الأمم المتحدة تعتمد 4 قرارات لصالح فلسطين      محسوبيّات وهدايا وفَساد" بقلم المهندس باسل قس نصر الله      بن غفير يثير أزمة داخلية في "إسرائيل".. يائير لابيد، "التحريض الوحشي الذي يقوده اليمين الإسرائيلي ضد قادة الجيش خطير ومدمّر".      داعش يعلن مقتل زعيمه أبي الحسن الهاشمي القرشي ويعيّن خليفة له.. البيت الأبيض يرحب.      نتنياهو في رسائل طمأنة لواشنطن للعالم: حقيبة الأمن لليكود      طلعات جوية مشتركة لموسكو وبكين في منطقة آسيا-المحيط الهادىء على خلفية النزاع في اوكرانيا والتنافس بين بكين وواشنطن      تعزيزات عسكرية روسية لمناطق الأكراد والحكومة السورية في شمال على وقع تهديدات تركية بشن عملية برية       استشهاد شاب برصاص الاحتلال واعتقال أسير محرر في يعبد قضاء جنين      رئيس الأركان الإسرائيلي يحذر من تدخل السياسيين بقرارات الجيش ويُهدد: لن أسمح لأي سياسي يميني أو يساري بفعل ذلك      الجامعة العربية تدين تصعيد إسرائيل في الضفة وتحذر من انفجار خطير للوضع      تقديرات أمنية إسرائيلية حول "موجة العمليات" و"انهيار السلطة الفلسطينية".      قتيل بجريمة إطلاق نار في رهط      عتقالات بالضفة والقدس واشتباكات في جنين.. "عرين الأسود" تدعو لإضراب شامل اليوم      "قصر نظر" في رؤية "المؤامرات الخارجية"! صبحي غندور*      يوم دام في الضفة: 5 شهداء في رام الله والخليل خلال 12 ساعة      يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني ..! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      “لن تُبقي ولن تذر” سياسيون مصريون يتوقعون اشتعال انتفاضة فلسطينية ثالثة عما قريب وتأكيدات أن المصالحة طوق النجاة الآن      البرغوثي يدعو لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية كاملة ويحذر أن التصعيد مرشح لانفجار عام      شهيد برصاص الاحتلال في بلدة المغير قرب رام الله مساء اليوم ليرتفع عدد شهداء اليوم الى الخمسة شهداء      إعلام إسرائيلي: اعتقال مطلوب فلسطيني في جنين ونشاط أمني مكثف في القدس      وحدات القمع تقتحم قسم المعتقلين في سجن "هداريم"      رئيس الشاباك لنتنياهو : الانتفاضة قادمة لا محال وامريكا توجه رسالة حادة لصناع القرار في تل ابيب.      تشييع مهيب لجثامين الشبّان الثّلاثة الذين ارتقوا برصاص الجيش الإسرائيلي في رام الله والخليل      صادقت على بناء 10 آلاف وحدة استيطانية في الضفة ...غانتس يكرر مجددا :"أبو مازن ليس صديقي ولن يكون صديقي"      عملية دهس على شارع 60 بالضفة| إصابة شابة يهوديّة بجراح خطيرة وإطلاق النار على المنفذ       ثلاثة شهداء برصاص قوات الاحتلال بالضفة..شهيدان شقيقان غرب رام الله..شهيد ثالث قي بيت امر     
مقالات وافكار 
 

"سورية ولبنان .. سوا ربينا" بقلم المهندس باسل قس نصر الله

2022-06-07
 

"سورية ولبنان .. سوا ربينا" بقلم المهندس باسل قس نصر الله

عذراً من الأيقونة "فيروز" الشامية المولد، التي عشقها العالم، وأصبحت نجمةً تنيرُ الدروب.

انقسم الشارع اللبناني والسوري حول العلاقة بين البلدين، فكانت النكتة تقول: أن السوريين كانوا يترنَّمون بأغنيةِ "سوا ربينا" ليُجِبهم اللبنانيون بأغنية "لا أنتَ حبيبي ولا ربينا سوا".

أقرأُ الكثير عن العلاقات السورية اللبنانية خلال بدايات الاستقلال وما بعدها ثم الحرب اللبنانية إلى اليوم وتُحزنني التوترات التي رافقت هذه العلاقات، ومن قراءتي للكتاب المفتوح الذي كتبه المرحوم جبران تويني والذي تم نشره في العدد 22434 بتاريخ 22 أيلول 2005 من جريدة النهار، سأبدأ دردشتي بصوتٍ عالٍ.

لا بدّ أن أؤكد أنني أقف محترماً سورية ورئيسها والدولة التي تمثلها، كما أحترم اللبناني الذي يسعى إلى بناء بلده من خلال مؤسساته الرسمية أو منظماته الشعبية أو أية جهة تمثل قِيَمه وأخلاقه.

في مقولة قرأتها تقول "إن الوطني الصادق يتألم لدخول أية قوة غريبة إلى أراضيه، ولكن الأمر في لبنان وصل إلى حد أصبح فيه تدخل قوة صديقة أمراً ضرورياً لإعادة الأمن إليه"، وهذا الكلام صدر عن السيد بيار الجميل "رحمه الله - رئيس حزب الكتائب اللبناني وقتها ووالد الرئيسين اللبنانيين الأسبقين أمين وبشير الجميل" بعد اجتماع عقدته الجبهة اللبنانية في زوق مكايل يوم 5 حزيران 1976 تأييداً للمبادرة السورية حينها في دخول لبنان لوقف الاقتتال الطائفي. ولا أعتقد أنه كان يقصد قوى صديقة من بلاد الواق الوق طبعاً.

ولا ننسى المقولة الإذاعية "لولا سورية، لولا سورية، لولا سورية، لكنّا كَفَرْنا بالعرب والعروبة والعربان" التي كانت بعد دخول القوات السورية لوقف الاقتتال في لبنان. وفي هذا الوقت سمح الرئيس السوري "حافظ الأسد" - رحمه الله - للّبنانيين، بالعمل في سورية وسمح لسياراتهم الخاصة بالعمل كسيارات أُجرة وسرفيس.

ولا ننسى أن مؤتمر القمة العربي المنعقد في تشرين الأول 1976، قام بتشكيل قوات الردع العربية ذات الهدف الواضح لوقف الاقتتال في لبنان، وقد شهد المؤتمر تجاذباً حول تكوين هذه القوّات، فقد أبدى الرئيس "حافظ الأسد" استعداد سورية للتخلي عن المساهمة في القوات المقترحة إذا ما تقدمت سائر الدول العربية بمشاركة من جندها، توفير كامل العدد المطلوب أي ثلاثين ألفاً، وكلنا نعرف أن قوات الردع تشكلت بغالبيتها من القوات السورية بعدما أعْرَضت كل الدول العربية عن المساهمة الفعلية في هذه القوات، واكتفت بتمثيل بسيط لها.

وكان كل طرف – وما أكثرها في الحرب اللبنانية – يُغنِّي على ليلاه ، فَمَن يريد من القوات السورية العاملة في قوات الردع أن تُدافع عن فريق، كان الطرف الآخر يريد أن تضرب هذا الفريق، ولم يفكر أحدٌ بمصلحة لبنان، معتقداً أن مصلحته الشخصية هي من مصلحة لبنان، مردداً قول "روكفلر" عندما سأله مجلس الشيوخ الأميركي عن كيفية اختياره بين مصلحة شركة جنرال موتورز التي يرأس مجلس إدارتها وبين مصلحة الولايات المتحدة الأميركية التي سيتسلم منصب نائب رئيسها، فأجاب بكل هدوء، بأن مصلحة أميركا هي من مصلحة شركة جنرال موتورز.

وبعودة إلى التاريخ، نقرأ برقية أرسلها "الجنرال ديغول" من لندن إلى الجنرال "كاترو" في بيروت في 28/10/1941 أكد فيها موافقته على تثبيت الرئيس "الفرِد نقاش" المسيحي الماروني، رئيساً للجمهورية طالباً منه حماية المسيحيين "فعلينا قبل كل شيء وبصورة خاصة أن نحتفظ لفرنسا بالوسائل التي تكفل لها بصورة دائمة وفعالة حماية المسيحيين في لبنان ".

كما أن فكرة الوطن القومي المسيحي كانت تدغدغ مشاعر بعض رجالات الدين، فمطران بيروت أغناطيوس مبارك، وفي 5 آب 1947، بعثَ برسالةٍ إلى هيئة جنيف الدولية المكلَّفة بدرس المسألة الفلسطينية، داعياً بقوة لإقامة وطن يهودي في فلسطين ووطن مسيحي في لبنان، فاستاء الفاتيكان من ذلك، لتمسكه بالصيغة الإسلامية - المسيحية، وأعلن بطلان ما دعا إليه المطران مبارك.

أنا لا أكتب هذا الكلام بُغية الإثارة اللحظية أو الدفاع الغوغائي، بقدر ما هو وضع النقاط على الحروف.

ولأجل ذلك أقول أن القوات السورية التي دَخلت لبنان في مرحلة ما، حدثَ فيها تجاوزات من البعض، لكن هذه التجاوزات تفاعلت مع ضعاف النفوس من الطرفين السوري واللبناني، فجعلت المصالح الشخصية تتقدم على المصلحة العامة، وكَثُرت الخيانات والتزلفات، وقد قلت ذلك أمام البطريرك الماروني "مار نصر الله بطرس صفير" – رحمه الله-  في 12 آب 2004 عن "أولئك الذين اتفقوا على العمالة واختلفوا على العمولة.

لا بل أن الترحاب المسيحي اللبناني بالعلاقة مع سورية، حسب مقالة قرأتها في جريدة النهار يوم 18 تموز 2004 ولم أقرأ نفياً لها، كانت إلى مرحلة إطلاق "بيار الجميل" عبارة "سورية الأسد"، واقتراح الرئيس كميل شمعون سنة 1977 كونفيدرالية لبنانية – سورية، وِفق حديث للرئيس حافظ الأسد في 28 كانون الأول، لدى استقباله وفداً لبنانياً كان كاتب المقالة السابقة في جريدة النهار ضمن أعضائه.

وسأقولها بالفم الملآن، لا شك أن بعض اللبنانيين، مدفوعين من أطراف لها مصالح في تشويه العلاقة بين لبنان وسورية، أقدمت على عمل ردّات فعل، وخاصة أنني أتكلم عن التجاوزات التي يقوم بها أفراد لمصالحهم الشخصية، تحت ستار مناصبهم، ولكنني لا أقبل بأن يتم الخلط بين أفراد بمصالح شخصية يتخفّون تحت ستار دولة، وبين دولة ترغب بالصداقة.

نعم نحن "سوا ربينا" ولتحيا فيروز

اللهم اشهد اني بلغت
المهندس باسل قس نصر الله

 
تعليقات