أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
السودان على صفيح ساخن بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 46
 
عدد الزيارات : 52049870
 
عدد الزيارات اليوم : 20203
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الكشف عن تفاصيل مثيرة حول نشاط عميل ساهم في اغتيال (4) من قادة كتائب الأقصى      من خفايا “إكسبو دبي”.. ماجد فرج يستجدي الإمارات بدعم سلطة رام الله ويطرح نفسه خليفة عباس..دحلان تحت الإقامة الجبرية!      وزير الإعلام اللبناني يؤكد أنه لم يُخطِئ بحق أحد لكي يعتذر.. ميقاتي: حريصون على أطيب العلاقات مع الدول العربية والتعاون الخليجي      هل حاول محمد بن سلمان اغتيال الراحل الملك عبد الله وما هي تفاصيل هذه الخطّة وما علاقة “السّم الروسي”؟.. الجبري في مُقابلةٍ ساخنة      تسريبات لوزيرة الداخلية” الإسرائيلية ” شاكيد تنتقد غانتس ولابيد وتحدث ازمة حكومية      رئيس وزراء لبنان السابق يرفع دعوى على الدولة بسبب اتهامه في انفجار مرفأ بيروت      الحكومة الإسرائيليّة تُسقِط اقتراح قانون توما سليمان لتخليد ذكرى شهداء مجزرة كفر قاسم.. والنائبة تتصدّى لاعضاء الائتلاف والمعارضة      السودان ..حمدوك يؤكد التزامه بالتحول الديمقراطي ويحذر من العنف ضد المتظاهرين.      اجتماع "صعب للغاية" مع محمد بن سلمان... ماذا اشترطت السعودية على أمريكا      إسرائيل توجه صفعة للإدارة الأمريكية وترفض كل الضغوطات وتمضي في مخطط بناء نحو 3000 وحدة استيطانية بالضفة..      الرسالة الخامسة والستون لماذا الحبّ؟ فراس حج محمد      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل محمد العبد موسي مهرة ( 1984 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إدارة بايدن لا تريد انقاذ حل الدولتين...!! د.هاني العقاد      مكتب رئيس الوزاء السوداني: حمدوك بمنزله واعتقال صديق الصادق المهدي.. وأمريكا على اتصال بدول الخليج بشأن الانقلاب في السودان      تصريحات سابقة للقرداحي تضع لبنان في موقف مُحرج والمؤسسة الرسمية تحاول التملص منها.. الخارجية: لا تعكس موقف الحكومة      إيران تُسيطر على الهجوم السيبراني “الغامض” الذي استهدف 4300محطة وقود وتتعهد بإصدار توضيح والاتهام يوجه لإسرائيل      مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا      جيش الاحتلال الصهيوني يشن حملة اعتقالات شرسة في مناطق الضفة الغربية      أول رد فعلٍ إسرائيلي على تفكيك شبكة تجسس للموساد في تركيا:"فيه الكثير من الحقيقة"      هشام الهبيشان . // ماذا عن مشروع التحالف بين التلمودية اليهودية والمسيحية المتصهينة !؟"      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى قطاع غزه الأسير المناضل رائد محمود الشيخ ( 1974 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      تونس تحتجز وزيرا سابقا للزراعة وسبعة مسؤولين آخرين بشبهة فساد      عائلة الأسير القواسمي: مقداد يعاني من تسمم بالدم وقد يُستشهد بأي لحظة      زعيم الجهاد الإسلامي: استقرار مستوطنات إسرائيل مرتبط بإنهاء حصار غزة ورفع القيود عن سكانها بلا مقابل ودون تعهدات أو تنازلات      واشنطن بوست: الهجوم بالمسيرات على التنف دليل على تصعيد إيراني ضد القوات الأمريكية      إسرائيل تُعدّ خططًا لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية مع انباء عن سعي طهران نصب صواريخ أرض جو في سوريا ولبنان والعراق       وأهيمُ حُبًّا - شعر : الدكتور حاتم جوعيه      هل يتحوّل جعجع إلى “هاربٍ” ومُتوارٍ عن الأنظار؟.. المُفوّض العسكري يطلب الاستماع لإفادته رسميّاً حول “كمين الطيونة” الأربعاء فهل يذهب.      البرهان: مبادرة حمدوك تم اختطافها ورئيس الوزراء في منزلي وليس رهن الاعتقال والجيش أطاح بالحكومة لتجنب حرب أهلية      فصائل المقاومة تتوعد اسرائيل.. وتوجه رسالة للاسرى: "النصر صبر ساعة.. خياراتنا مفتوحة في الرد"     
مقالات وافكار 
 

اللبنانيون وجائزة نوبل في الطب بقلم: الدكتورة روان باسيل

2021-10-12
 

اللبنانيون وجائزة نوبل في الطب

بقلم: الدكتورة روان باسيل

 

وبينما كان ينتظر العالم منح جائزة نوبل في الطب إلى العلماء الذين طوّروا اللقاح ضد مرض كوفيد 19 ووفّروا على العالم المرض والموت؛ منحت الجائزة هذه السنة إلى عالمين اميركيين اكتشفا كيف تشعر اجسادنا بدفء الشمس، أو ببرودة الطقس، او بعناق الأحباء، وهما ديفيد يوليوس وأردم باتابوتيان.

إن أردم باتابوتيان هو لبناني الأصل، ولد في بيروت سنة 1967 ، ودرس في مدارس أرمنية في بيروت ثم قضى سنة كاملة في الجامعة الأميركية قبل ان يغادر لبنان سنة 1986 وهو في الـ19 من عمره. قبل سفره كان قد خُطف من احدى الميليشيات وأحتُجز ليومين. بعد احتجازه باسابيع قليلة هاجر الى الولايات المتحدة الأميركية وحطّ رحاله في لوس انجلوس.  وبعد ان وفر المال الكافي التحق بجامعة كاليفورنيا في هذه المدينة. وكان يودّ ان يصبح طبيبًا؛ الا ان عمله في المختبر جذبه إلى التخصص في علم الأحياء. لذلك فهو ليس طبيبًا بل عالم في بيولوجيا الخلايا. ويعمل باتابوتيان الان استاذًا وباحثًا في SCRIPPS RESEARCH في مدينة لا هويا بالقرب من لوس انجلس.  وكان قد أمضى معظم حياته في الأبحاث حول علاقة الجسم بمحيطه. وتركزت أبحاثه على اكتشاف الطريقة التي تستشعر أجسامنا اللمس ودرجة الحرارة. وتوصّل هذان العالمان إلى معرفة كيف تحوّل اجسادنا الاحاسيس الجسدية إلى رسائل كهربائية في الجهاز العصبي وهو ما يمكن ان يؤدي مستقبلاً إلى طرق جديدة لمعالجة الألم. وقالت لجنة الجائزة ان عمل هؤلاء العالمين "سمح لنا بفهم كيف يمكن للحرارة والبرودة والقوة الميكانيكية ان تبدأ بالنبضات العصبية التي تسمح لنا بادراك العالَم من حولنا والتكيّف معه"، مشيرة إلى انه " يتم استخدام هذه المعرفة لتطوير علاجات لمجموعة واسعة من الحالات المرضية بما في ذلك الآلام المزمنة".

أول عالم من اصل لبناني حصل على جائزة نوبل في الطب هوSir Peter Medawar.  وُلد في الريودوجينيرو في 28 شباط 1915 من أب لبناني وام إنكليزيةEdith Muriel . عند ولادته حصل على الجنسية البرازيلية وعلى الجنسية الإنكليزية. والده اللبناني هو نقولا اغناطيوس مدوّر من جونية. مدور ترك البرازيل مع عائلته إلى إنكلترا بعد الحرب العالمية الأولى وبقي فيها طيلة حياته. حصل البروفسور بيتر مدوّر على جائزة نوبل سنة 1960 نتيجة  أبحاثه في علم المناعة. وقد لُقّب بـ"أبّ علم زراعة الأعضاء". ان زراعة الأعضاء تحتاج إلى فهم عميق حول كيفية زرع عضو من جسم مختلف في جسم الانسان. وكيف تمنع رفض الجسم لهذا العضو الجديد . من هنا أهمية أبحاث مدوّر التي تطورت علم زراعة الأعضاء ولهذا السبب منح جائزة نوبل. وفي سنة 2018 أي بعد 58 سنة مُنح جايمس اليسون جائزة نوبل في الطب لانه طوّر العلاج المناعي، وهذا العلاج هو اليوم من أهمّ ركائز معالجة الامراض السرطانية. لذا يمكننا القول ان علم المناعة ولد مع بيتر مدوّر وتطور حديثًا إلى العلاج المناعي على يديّ جايمس اليسون. مُنح اليسون الجائزة لاكتشافه كيفية تقوية الجهاز المناعي في الجسم وتحرير مكابح الجهاز المناعي للسماح له بمهاجمة الخلايا السرطانية وتدميرها.

في سنة 1990 منح العالم الأميركي من اصل لبناني البروفسور الياس جايمس خوري
(Elias James Corey)  جائزة نوبل في الكيمياء . ولد خوري في 12 تموز 1928. والداه كانا قد هاجرا من لبنان ووُلد في قرية تبعد حوال 50 كلم من بوسطن. يوم ولادته سمّي وليم ولكن والدته غيّرت اسمه إلى الياس تكريما لوالده الذي توفي بعد ولادته بـ18 شهرًا. كان عمره 16 سنة عندما دخل جامعة MIT حيث حصل على شهادة ال  BA  سنة 1948 والدكتوراه سنة 1951. بعدها انتقل إلى جامعة  Illinois حيث اصبح بروفسورًا في الكيمياء سنة 1956 وهو في عمر 27 سنة. عام 1959 ترك جامعة Illinois والتحق بجامعة هارفرد حيث أمضى حياته العلمية هناك وقام بالأبحاث التي أوصلته إلى جائزة نوبل.

وفي العام 2005 مُنحت جائزة نوبل في الطب إلى العالمين الاستراليين
Barry Marshall  وRobin Warren. منحت هذه الجائزة لهما بسبب ابحاثهما عن علاقة البكتيريا وهي جرثومة متواجدة بشكل واسع في المعدة، وأمراض القرحة وسرطان المعدة. لقد أظهرت ابحاثهما ان البكتيريا هي السبب الأساسي لمرض القرحة ومن أهمّ الأسباب التي تؤدي لسرطان المعدة. واعتبرت لجنة الجائزة ان أبحاث هذين العالمين قدّمت فهمًا عميقًا للعلاقة بين الالتهابات الجرثومية المتكررة  والالتهابات غير الجرثومية (inflammation ) والامراض السرطانية .الا ان المراجع العلمية والمؤسسات الكبرى في الولايات المتحدة الأميركية التي تُعنى بمعالجة الامراض السرطانية اعترضت على منح هذه الجائزة لهذين العالمين لأنه قبل أبحاثهما بعشرين عامًا أجرى البروفسور فيليب سالم أبحاثًا عن علاقة الالتهابات المتكررة بسرطان الأمعاء. وأثبتت ابحاثه ان الالتهابات الجرثومية المتكرّرة ان لم تُعالج تؤدي إلى سرطان الليمفوما في الأمعاء. كذلك اكتشف البروفسور سالم ان معالجة هذه الالتهابات المتكررة في الأمعاء تمنع التطور إلى السرطان. هذه النظرية التي قدمها البروفسور سالم كانت مهمة جدًا ، إذ انها غيّرت مجرى الأبحاث العلمية في هذه الامراض. ولذلك نحن نعرف اليوم أنّ سرطان عنق الرحم هو نتيجة التهابات متكرّرة في عنق الرحم وعندما نعطي السيّدات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 13-30 سنة لقاح HPV vaccine  نحمي المرأة من هذه الالتهابات وبالتالي نمنع حدوث السرطان. كما ان مجلة The Cancer Journal، وهي من أهمّ المجلات العلمية الطبية، اعترضت على منح هذه الجائزة للعالمين الاستراليين ووضعت على غلافها في أول عدد بعد منح الجائزة في تشرين الأول 2005 صورة عن الأبحاث التي قام بها الدكتور سالم. هذا لدعم المقولة ان الدكتور سالم هو أول من قام بهذه الأبحاث وليس العالمين الاستراليين. يومها سئل الدكتور سالم: "ما هو شعورك عندما عرفت أن جائزة نوبل منحت إلى عالمين استراليين وانت اكثر ا ستحقاقا لها "؟ أجاب: "ان أهم تكريم لي هو شفاء مريض واحد". والفرق بين البروفسور سالم والآخرين من العلماء من أصل لبناني هو ارتباطه العضوي بلبنان وعشقه له. كما انه من أكبر المدافعين عن القضية اللبنانية.

وفي السنوات الأخيرة رشّحت جامعة بايلور العالمة الأميركية من أصل لبناني هدى الزغبي لجائزة نوبل في الطب. والزغبي هي لبنانية الأصل تعمل في جامعة بايلور للطب كمديرة لمركز Duncan  للأبحاث العصبية، وتتمحور أبحاثها حول الجينات والتغييرات الجينية التي تقود إلى امراض عديدة منها Autism, Parkinson, and Alzheimer diseases. ان الأبحاث الجينية التي تقوم بها الدكتورة الزغبي تتشكّل أرضية جيدة لتطوير علاجات لهذه الامراض العصبية.

قصّة جائزة نوبل في الطبّ مع العلماء اللبنانيين طويلة ومثيرة، ولها دلالات كبيرة على أهمية ما يقوم به الأطباء اللبنانيون من أبحاث علمية وطبّية فائقة التأثير. هذا يذكرنا بكلام البروفسور فيليب سالم ب "ان اللبنانيين لم يذهبوا الى مكان في الأرض الا وساهموا في بنائه" .

 
تعليقات