أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
في ذكرى هبة القدس والأقصى: لن ننسى ولن نغفر شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 48
 
عدد الزيارات : 51741580
 
عدد الزيارات اليوم : 14989
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الحصيلة الأكثر دموية منذ سنوات.. 13 شهيدا حصيلة تفجير استهدف حافلة عسكرية تابعة للجيش في العاصمة السورية      الجريمة الثانية خلال 24 ساعة: قتيل في أم الفحم      نقل الأسير القواسمة للعناية المكثفة والأسيرين الأعرج وأبو هواش للمستشفى      الجوعُ هو الجوع ..! نص بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      أنقذوا الأسير الفلسطيني علاء الأعرج المضرب عن الطعام لليوم الـ 74 بقلم:- سامي إبراهيم فودة      مـَّة قـَزّمها الجـَهل .. والجـَهـَلة.. والتجاهـُل الدكتور عبد القادر حسين ياسين      مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا      حفل تأبين للشهيد الصالح في مجدل شمس بالجولان العربي السوري المحتل      جريمة اطلاق نار جديدة في ام الفحم تؤدي الى قتل شاب ( 25 عاما ).      صباحكم أجمل/ حكاية رام الله والذاكرة بقلم وعدسة: زياد جيوسي      قناة عبرية: السلطة الفلسطينية طلبت من أمريكا بالضغط على الدول العربية لاستئناف مساعداتها المالية       هل يقف لبنان على حافة حرب أهلية؟! بقلم: شاكر فريد حسن      للغة العربية من منظار الواقع السياسي-الاجتماعي نبيل عودة      هزة أرضية تضرب البحر المتوسط يشعر بها سكان فلسطين      السيد نصر الله:..أحداث الطيونة مفصل خطير يحتاج لتحديد موقف والبرنامج الحقيقي لحزب القوات اللبنانية الحرب الأهلية      شاعرُ الكادحين والمناضلين - شعر : الدكتور حاتم جوعيه      “قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..      روسيا ستعلق أنشطة بعثتها لدى حلف شمال الأطلسي ردا على طرد ثمانية روس وتغلق مكتب الارتباط في موسكو      المستحقات المالية.. وسيلة الرئيس عباس لابتزاز قوى اليسار وإسكات معارضيه.. ضغوط أمريكية وإسرائيلية أم ابتزاز سياسي؟..      حماس تتحدث عن صفقة التبادل.. وتحذر اسرائيل: الأسرى خط أحمر قد يشعل المنطقة بأسرها      إبراهيم أبراش الوجه الآخر للمشهد السياسي الفلسطيني       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد // عدلنا ثلج إن رأته الشمس ذاب      معادلة " الامن والاستقرار والهدوء مقابل السلام الشامل والعادل " د. هاني العقاد      موقع “واللا” العبري: “الشاباك” يخشى “سيناريو متطرف” بتنظيم صلاة جماعية لليهود في الحرم القدسي تقود لتفجر الأوضاع في الاراضي المحتلة.      رغبات ذاك الخريف [*] رغبات مكبوتة وأحلام قتيلة في واقع مرير فراس حج محمد      مسؤول رفيع في الجيش: إسرائيل تتوقّع أن تُستهدف بألفي صاروخ في اليوم في حال اندلاع نزاع مسلح مع حزب الله      مقتل سليم حصارمة من البعنة جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار      رائحة الحرب تقترب.. الجيش السوري يحشد قواته شمال وغرب حلب لردع أي مغامرة تركية.      “خيبة أمل” إسرائيليّة من واشنطن: إيران تُواصِل تخصيب اليوارنييوم بكمياتٍ عاليّةٍ وترفض العودة للمفاوضات وبايدن لن يُمارِس الضغوطات عليها..      الاحتلال يجدد سياسة اقتحامات الأقصى: "التعاون مع الوقف الأردني... مصلحة إسرائيلية"     
مقالات وافكار 
 

الإرهاب الصهيوني والسطو على أموال المقاصة جريمة بقلم :- سامي إبراهيم فودة

2021-08-03
 

الإرهاب الصهيوني والسطو على أموال المقاصة جريمة
بقلم :- سامي إبراهيم فودة  
لم يعد يجدي نفعاً الاكتفاء بسياسة التنديد والشجب وردات الفعل الانفعالية والوقتية ضد قرارات سلطات الاحتلال الصهيوني بالسطو والسرقة مع سبق الإصرار والترصد في وضح النهار وعلى مرأى ومسمع من العالم الظالم الذى يدعى التحضر على جزء من أموال مقاصة السلطة الوطنية والتي تقدر بملايين الشواكل وهو إجراء تعسفي اتبعته الحكومة الإسرائيلية السابقة والحالية بحجج وذرائع وأهيه بأنه السلطة تدفع جزءاً من أموال عادات الضرائب كرواتب للأسرى المحررين وذوي الأسرى في سجون الاحتلال والى عوائل الشهداء وجرحانا البواسل وجلهم هؤلاء مناضلين دفعوا زهرة شبابهم وأعمارهم وأرواحهم ثمناً دفاعاً عن الوطن الذي يئن تحت وطأة الاحتلال وجبروت الموت وجور الحياة, وضنك العيش والحصار الجائر والانقسام اللعين,
وتعتبر القيادة الفلسطينية هذه الإجراءات التي أقرتها الحكومة الاستيطانية المتطرفة والتي تنم عن نظام أبرتهايد هو بمثابة سلوك عصابة لقطاعين الطرق وإرهاب دولة منظم, الهدف منه هو خلق أزمة اقتصادية وزعزعة الاستقرار الفلسطيني وتصديع الجبهة الداخلية وضرب نسيجه الاجتماعي واضعاف السلطة ومؤسساتها والمساس بشرعية النضال الفلسطيني والخنوع والاستسلام بواقع الاحتلال المرير والتعايش معه بكل موبقاته ومفاسده وانحلاله الأخلاقي, في ظل العجز المالي الذي تواجهه خزينة السلطة منذ شهور نتيجة عدم تلقي مساعدات مالية من الدول المانحة مع انخفاض قيمة الإيرادات الشهرية بسبب تفشي  فيروس"كورونا" في محافظات الوطن والذي ضرب عصب اقتصاد السلطة وجعلها تعيش أزمة اقتصاديا متفاقمة,
ومع هذا فقد أكدت القيادة الفلسطينية مراراً وتكراراً للقاصي والداني البعيد والقريب والصديق والعدو أن هذه التدابير العنصرية غير قانونية ولن تثنيهم عن القيام بواجباتهم ومهامهم الوطنية والأخلاقية والإنسانية عن مواصلة صرف مخصصات أسر الشهداء والأسرى البواسل والجرحى الأوفياء مهما كان الثمن لأنه حقوقهم الوطنية خط أحمر لا تساوم ولن تخضع إلى أي ابتزاز أو ضغوط تمارس عليها,
فأننا نجد منظومة الإعلام الصهيوني من كتاب وصحافيين وإعلاميين ومثقفين وقادة الكيان الصهيوني المسخ،لا يتورعون إطلاقاً عن تلفيق الأكاذيب وتزوير الحقائق ومغالطة الوقائع كلما سنحت لهم الفرصة سواء عبر القنوات الفضائية التي تستضيفهم، أو منصات التواصل الاجتماعي التي يتخذونها غالباً منبراً للترويج لكذبهم باستلهام عقد الذنب كما فعلوا مع النمسا وألمانيا بابتزازهم مالياً في أعقاب الحرب العالمية الثانية بذريعة جرائم هتلر بحق اليهود وتطبيقها على الفلسطينيين والدول العربية بغرض "استحلابهم" مالياً،
أما آن الأوان للجهات الرسمية الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية والدولية والانسانية الخروج من مربع الدفاع والكف عن سياسة  التنديد والشجب واللجوء إلى سياسة الهجوم في محاسبة ومعاقبة دويلة الاحتلال الصهيوني على جرائمه الارهابية في المحكمة الجنائية الدولية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني والذي أوقع الاف الشهداء والجرحى من الأطفال والشباب والنساء والشيوخ  العزل من السلاح والامنين في بيوتهم بتعويضهم عن الأضرار الحقوقية المادية والمعنوية وتوفير الرعاية الصحية والحياة الكريمة لهم، بعد أن حولّهم الاحتلال المجرم إلى ضحايا لإرهابه الصهيوني الممتد طيلة سنوات الاحتلال لفلسطين.
...

 
تعليقات