أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الشيخ جراح معركة بقاء ووجود بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 47577891
 
عدد الزيارات اليوم : 4709
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اللد ...مستوطنون يقتحمون المسجد العمري الكبير وتجدد المواجهات..فرض حظر تجول ليلي في اللد من الثامنة مساء ونشر 500 عنصر      "حماس" تؤكد لمبعوث بوتين استعدادها لوقف التصعيد ضد إسرائيل على أساس متبادل ومشروط      كتائب القسام تقصف مدن الاحتلال بـ130 صاروخ ردا على استهداف برج الشروق      تطورات التصعيد لليوم الثالث.. ارتفاع عدد شهداء الغارات الإسرائيلية على غزة لـ53 شهيدًا والاحتلال يعلن عن 6 قتلى بسبب صورايخ المقاومة بينهم جندي..      “القسام” تُعلن استشهاد عدد من كبار قادتها في قصف إسرائيلي وجيش الإحتلال يقول انهم أعضاء في فريق تصنيع الأسلحة وبينهم قيادي كبير..      مُنَمْنَمَةٌ لفعلِ النّصر فراس حج محمد/ فلسطين      الداخِل الفلسطينيّ يهُبّ نصرةً للقدس وغزّة ويُوجِّه رسالة حادّةً كالموس: “نحن مع أبناء شعبنا في القدس والضفّة وغزّة والشتات”..قائد رفيع في مخابرات الاحتلال يُحذِّر من انتفاضةٍ داخِل أراضي الـ48.      ارتفاع حصيلة شهداء غزّة إلى 43 شهيدًا بينهم 13 طفلًا.. ومصر تدخل على خط التهدئة      مقتل رجل عربي وابنته بانفجار صاروخ في دهمش في اللد - حالة طوارئ خاصة بالمدينة على ضوء الأحداث      عَبَرات إشفاق على أمّتنا //عبد الله ضراب الجزائري      من ثروة البيترول إلى ثروة البيانات الرقمية : عبده حقي      إبراهيم أبراش إرهاصات ثورة فلسطينية معاصرة      هشام الهبيشان . // عنوان المقال :" قطاع غزة والكيان الصهيوني ... ماذا عن المواجهة المؤجلة !؟"      قتيل و إصابات خطيرة باستهداف جيب إسرائيلي بصاروخٍ موجه شمال غزة والقسام يحاول اعاقة اسعافهم      بالأسماء والأماكن: الجيش الإسرائيلي يحدد "بنك أهدافه" في غزة..ويهدد باغتيال قادة حماس      الداخل الفلسطيني ..مواجهات واشتباكات وحرق إطارات وأجواء مشحونة في البلدات العربية من الشمال وحتى الجنوب      كتائب القسام توجه ضربةً صاروخيةً هي الأكبر لتل أبيب وضواحيها ب130 صاروخاً      طائرات الاحتلال تدمر برج هنادي بشكل كامل وسط مدينة غزة...كتائب القسام توجه رسالة تحذير شديدة اللهجة للاحتلال..      الصحة بغزة: 28 شهيدا بينهم 10 اطفال وسيدة و152 اصابة جراء العدوان الاسرائيلي      إعلام إيراني: "حزب الله" في أهبة الاستعداد وجاهز لتنفيذ عمليات عسكرية ضد إسرائيل      آخر تطورات التصعيد في الأراضي الفلسطينية.. ارتفاع شهداء الغارات الإسرائيلية على غزة لـ24 شهيدًا والمقاومة تطلق 200 صاروخًا..      مصر تدخل على الخط...العدوان على غزة: اتصالات أممية للتهدئة وحماس تتوعد بالمزيد.      وتآخينا هلالاً وصليبا.. المطران عطا الله حنّا: رسالة المقدسيين إلى العالم “كلمة الاستسلام ليست موجودةً في قاموسنا والشباب يُدافِعون عن الأمّة العربيّة بأكملها”      محللون إسرائيليون: حماس كسرت القواعد ولجمت تشكيل "حكومة التغيير"      اللد: استشهاد الشاب موسى حسونة واصابة اخرين بعد تعرضهم لاطلاق نار من مستوطنين      إصابة 7 إسرائيليين بقصف صاروخي لثلاثة منازل في عسقلان      القدس صوتت وانتخبت فلسطين بقلم: فراس ياغي      وَطَنُ القَصيدَةِ ...!!! // نص / د. عبد الرحيم جاموس       الشاعرة د. روز اليوسف شعبان تشدو لزهرة المدائن//قلم: شاكر فريد حسن      الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48 بيان الانتفاضة المقدسيّة على عتبات الأقصى والقيامة وحجارة الشيخ جرّاح وباب العامود تجذّر مرحلة كفاحيّة فلسطينيّة حيّة     
مقالات وافكار 
 

عوض حمود // قرار الاضراب الذي اتخذته لجنة الدفاع عن الاراضي بالثلاثين من اذار عام 76 كان قرارا تاريخيا صائبا حكيما

2021-05-02
 

قرار الاضراب الذي اتخذته لجنة الدفاع عن الاراضي بالثلاثين من اذار عام 76 كان قرارا تاريخيا صائبا حكيما

 

ان هذا القرار اتخذته قيادة شجاعة وصلبة المواقف دون الالتفات ولا حتى لأدنى التهديدات على الرغم من كثرها وتعددها وبأشكالها القمعية والمختلفة  كالجيش , رجال الشرطة والشين بيت بالاضافة ايضا لأدواتهم المحلية "كالمخطرة" انذاك .

ان هذا القرار الذي اتخذته اللجنة القطرية للدفاع عن الاراضي انذاك كان تعبيرا عن ارادة وتصميم وقناعة هذا الشعب للدفاع عن ارضه وعرضه والثبات والصمود (حتى اخر المشوار) امام سياسة النهب والتشليح والمصادرة .

هذه السياسة الثابتة والممنهجة من قبل هؤلاء اتجاه الاراضي العربية منذ قيام الدولة عام 1948 وحتى يومنا هذا وهي لم تتغير ولن تتغير وان هذا الاصرار من قبل هؤلاء على الاستمرار في نهج المصادرة والتشليح للاراضي هو ما ادى الى نفاذ صبر الجماهير العربية على سياستهم العنصرية الاطهاضية المتعامل بها اتجاه الاقلية العربية وهم اصحاب الاراضي الاصليون . وان هذا السلوك االعنصري المتواصل هو من اوصلنا الى 30 من اذار عام 76 وبهذا اليوم الكبير انتصرت الجماهير العربية على سياسة التشليح وانتصر الكف على المخرز على الرغم من قيمة وضخامة التضحيات التي قدمت في هذا السبيل من الشهداء والجرحى والخسائر المادية والغرامات الباهظة في المحاكم .

ان الاستجابة من قبل الجماهير العربية لقرار اللجنة القطرية للدفاع عن الاراضي بالاضافة ايضا لقسم من رؤساء المجالس المحلية كانت استجابة التحدي والوقوف بعزة وشموخ امام قرارات النهب والمصادرة وامام العنجهية والتكبر والاستعلاء القومي الذي يمارس ضد ابناء شعبنا كله وحتى يومنا هذا يمارسون نفس النهج ونفس المطامع , ولكن على الرغم من مرور 45 عام على احداث يوم الارض الاول ولكنهم اليوم يمارسونها بالطرق الالتوائية الخبيثة تحت مسميات مختلفة وذلك على شاكلة سن مختلف القوانين العنصرية بالكنيست متمثلا بقانون "كامينست" الموجه بالاساس ضد العرب ويلحقه قانون القومية الذي يسلبنا حق الوجود في هذا البلاد وغيرها الكثير الكثير من القوانين العنصرية التي تطبق على الاقلية القومية العربية  في الداخل الاسرائيلي بحيث لا يطبق مثيلا لهذه القوانين في أي دولة في هذا العالم سوى في "واحة الديموقراطية الاسرائيلية" متمثلا في هدم البيوت والمصادرة ووضع جمى العراقيل لأصدار رخص للبناء مما يطر المواطن للبناء دون ترخيص مما يعرضه لغرامات ضخمة او الهدم .

وبالتالي تدعي هذه الدولة بأنها الدولة الديموقراطية الوحيدة في الشرق الاوسط !!

ولكن الواقع يختلف كليا من ادعاءاتهم وهيهات من اقوالهم وهذه صدقا .

ان يوم الثلاثين من اذار عام 76 كان الهدف منه اضرابا سلميا لأعراب اصحاب الاراضي عن رفضهم القاطع لسياسة المصادرة وتشليحهم لأراضيهم والمحافظة على ممتلكاتهم وارزاقهم ولكن سياسة السلطة ابت الا ان تجعل من هذا اليوم يوما دمويا مؤلما جارحا بحق ابناء شعبنا بدءا في الجليل حتى المثلث وراح ضحية هذه السياسة الخرقاء المعادية لكل من هو عربي , 6 شهداء وعشرات الجرحى نتيجة اطلاق النار من قبل الجيش ورجال الشرطة وبشكل "حصيدي" كما يقال على حشود الجماهير المتظاهرة سلميا احتجاجا على قرار الحكومة مصادرة واحد وعشرون الف دنم من اراضي المل التابع لدير حنا , عرابة , سخنين وعرب السواعد .

بدأت الاحتجاجات والتظاهر في دير حنا في التاسع والعشرين من اذار عام 76 ونتيجة هذه الاحتجاجات قامت قوات الجيش والشرطة بالأعتداء على المواطنين في دير حنا . وانتقل خير الاعتداءات على المواطنين الي قرية عرابة المجاورة واندلعت اشتباكات عنيفة استمرت حتى الصباح أي الثلاثين من اذار ودفعت عرابة ثمنا باهظا من الشهداء وعشرات الجرحى من خيرة شباب القرية برصاص الجيش ورجال الشرطة بالاضافة ايضا انتقال خبر اعتداءات الجيش والشرطة الى سخنين بسرعة البرق وعندها دارت اشتباكات عنيفة في قرية سخنين ما بين المواطنين ورجال الشرطة والجيش وبدى هذا الجيش مدججا ومسلحا وكأنه جيش مقابل جيش في ساحة حرب حقيقية امام ناس لا تملك سوى سواعدها تتظاهر بشكل سلمي ودفعت سخنين انذاك ثمنا باهظا من الشهداء والجرحى في ساحات الشرف والعزة دفاعا عن الارض والعرض هذا عدى عن حالات التخريب والتكسير والتغريب التي كان يقوم بها الجيش في داخل البيوت عندما كان يقوم بعملية الاعتقال بشكل شمولي ولم يكن لديهم فرق من يعتقل حتى كبار السن , كما يقال : "الطايحة رايحة" حتى والدتي رحمها الله كان عمرها بذلك الوقت 70 عام اعتقلوها ووضعوها في مجنزرة ونقلوها الى سجن ميداني اقامه الجيش على مداخل القرية الغربية " الشعبة" لحجز المعتقلين بداخله .

ملاحظة:

اليوم وبعد مرور خمسة واربعون عام على وقوع يوم الارض الاول الخالد عام 1976 لا ارى زخم المشاركة الجماهيرية لأحياء هذه المناسبة .

نفصل هذا في مقال قادم ان شاء الله ....

 
تعليقات