أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 56
 
عدد الزيارات : 53116713
 
عدد الزيارات اليوم : 18944
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   “المي تكذب الغطاس”.. قرداحي بعد الاستقالة: أنا ربحت المليون وميقاتي يعتقد أنه ربح المليار بعد اتصال محمد بن سلمان      هيئة الاسرى بغزة: الاسير عبد الحليم البلبيسي يدخل عامه ال27في سجون الاحتلال      الحرب السياسيّة بالكيان تستعِّر بين مؤيّدي الخيار العسكريّ ومُعارضيه.. باراك من إعادة إيران آلاف السنين للوراء إلى عدم القدرة العسكريّة على ضربها..      في “سرية تامة”.. اتحاد كرة القدم الإسرائيلي ونظيره المغربي وقعا بالرباط اتفاقا للتعاون الرياضي وصف بـ “التاريخي”.. يشمل تبادل الحكام      بوتين سيضع الضمانات الأمنية من الناتو على رأس جدول الأعمال في اجتماعه مع بايدن غدا      خلال لقائه عباس.. الرئيس الجزائري يعلن منح فلسطين 100 مليون دولار ويقرر استضافة ندوة جامعة للفصائل      إيران تتّهم فرنسا بـ”زعزعة استقرار” المنطقة من خلال بيع أسلحة لدول الخليج بمليارات اليوروهات يشمل بيع 80 طائرة مقاتلة من طراز “رافال” للامارات      معارك "الاعلام والشمعدانات الصهيونية" تنتقل من القدس الى انحاء الضفة الغربية....!؟ *نواف الزرو      الأسيرة المحررة/ شذى زياد الطويل تتنسم عبق الحرية (2001م-2021م) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      من هو الزعيم ؟! من الأدب الساخر: نبيل عودة      دعاه لتذكر ماضي الملك سلمان في لبنان.. قرداحي يوجه رسالة هامة لولي عهد السعودية محمد بن سلمان بعد الأزمة..      مخطط لإقامة مستوطنة جديدة جنوبي القدس المحتلة      الاعلام الصهيوني: “اسرائيل” تسعى لاستغلال تعثر مفاوضات فيينا لضرب ايران!      محكمة ليبية ترفض استئناف مفوضية الانتخابات وتحكم نهائيا بإعادة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة الليبية.      استشهاد فتى من نابلس بزعم دهسه حارس أمن إسرائيلي قرب طولكرم فجر الاثنين      إطلالة على المِنْدائيّين (حلقة اولى وثانية وثالثة) بروفيسور حسيب شحادة      هل ستدفع حماس ثمن تدفئة العلاقات؟.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: “أردوغان يثِق بهرتسوغ”..      رئيس وزراء إسرائيل يهدد: حان الوقت لاستخدام وسائل مختلفة أمام إيران لتدفع ثمن انتهاكاتها ويجب على أمريكا استغلال المحادثات      الصحة الفلسطينية تعلن : شكوك بوجود 100 إصابة بمتحور أوميكرون الجديد      رئيس الحكومة الاسبق ايهود باراك ينتقد بينيت بالموضوع الإيراني: "تهديدات جوفاء متغطرسة"      الطيبة لم تترك الفنان محمد بكري وحيداً..الكاتبة الصحفية رانية مرجية .      المحامي محمد احمد الروسان// استراتيجيات توهان أممي مقصود عبر الانجلوسكسون. الاردن في عين العاصفة وهندسة الاحلال الديمغرافي.      يشعلون حطب أرواحهم// حسن العاصي      هل اقترب موعد انهيار السلطة الفلسطينية؟.. أزمات سياسية واقتصادية تلاحق الرئيس عباس والغضب الفلسطيني لا يتوقف..      الحرب النفسيّة أمْ الحقيقيّة؟ إسرائيل: العمليّة العسكريّة المنظمّة والمهنيّة ضدّ إيران باتت جاهزةً وستُقدّم للحكومة للمُصادقة عليها..      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ ناهض عبد القادر حميد (1980م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      بعد تصاعد الخلافات.. رئيس الموساد يتوجه بصورة مفاجئة إلى واشنطن لإجراء محادثات تتركز على أزمة الملف النووي الإيراني      طعن إسرائيلي خارج أسوار البلدة القديمة بالقدس المحتلة واستشهاد المهاجم الفلسطيني بالرصاص.. والرئاسة الفلسطينية تدين جريمة الشرطة الإسرائيلية      *نواف الزرو // الاعدامات الميدانية من مسافة صفر جرائم صهيونية مكتملة الاركان بانتظار صحوة ضمير عروبية و أممية....!      السلطة الفلسطينية تتراجع عن دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة بشأن نقل السفارة الامريكية للقدس !     
مواضيع مميزة 
 

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

2021-07-11
 

“رأي اليوم” تكشف: أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. عجز حاد في الميزانية ورواتب الموظفين لن تُصرف كاملة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

غزة- خاص بـ”رأي اليوم”- نادر الصفدي:

تًعصف بالسلطة الفلسطينية أزمة مالية طاحنة اشتد عودها بشكل ملفت ومقلق خلال الشهور الأخيرة، جعلها تعيش في وضع صعب وغير مسبوق، تقف على مفترق طرق خطير أمام القيام بمهامها الخدماتية وتمويل المؤسسات المدنية والعسكرية والأمنية.

أزمة السلطة المالية لم تعد تُخفى على أحد، فقد صرح الكثير من قادة السلطة وحركة “فتح” خلال الأيام الماضية حول المعضلة المالية التي تواجهها، بل ذهبوا لأبعد من ذلك حين حذروا من تحديات صعبة إضافية مقبلة قد تؤثر بشكل مباشر وغير مباشر في المهام والخدمات التي تقدمها السلطة للمواطنين في الأراضي الفلسطينية.

وكان وزير المالية في حكومة رام الله شكري بشارة، أعلن أن عجز الموازنة بلغ (470) مليون دولار في النصف الأول من العام الحالي، وحذَّر من تزايد الصعوبات المالية للحكومة، في وقت تقترب مدفوعات المانحين من الصفر.

وبحسب وزارة المالية في رام الله فإن مجمل المساعدات التي تلقتها الخزينة الفلسطينية، منذ بداية العام حتى نهاية يونيو/حزيران الماضي، بلغ 30 مليون دولار فقط، أقل بنسبة 90 بالمئة من 210 ملايين دولار كانت متوقعة في قانون الموازنة للنصف الأول من العام.

ورغم أن وضع السلطة ماليًا وسياسيًا وشعبيًا واقتصاديًا مقلق وغير مطمئن، خاصة ما زاد الطين بله بالنسبة لها موجهة الاحتجاجات الكبيرة التي تجتاح مدن الضفة الغربية المحتلة، بعد قضية مقتل الناشط الفلسطيني “نزار بنات” التي قلبت الرأي العام، وما تبعها من موجة انتقاد كبيرة لأجهزة الأمن على خلفية الحادثة، والدعوات المتصاعدة والمباشرة التي تطالب برحيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلا أن الأخير  لا يزال متمسكًا بخطواته في محاولة “تحسين الأوضاع وإعادتها لوضعها الطبيعي”.

وتواجه السلطة الفلسطينية انتقادات متزايدة منذ مقتل الناشط السياسي المعارض، نزار بنات، في 24 حزيران/يونيو الماضي بعد اعتقاله من قوة أمنية في الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما تعالت الهتافات المطالبة برحيل عباس، ومحاسبة قتلة المعارض السياسي نزار بنات، ورفضا لسياسة القمع التي تنتهجها السلطة.

وأخلى مكتب الاتحاد الأوروبي في فلسطين، مسؤوليته عن تمويل نشاط الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، باستثناء تقديم مساعدات فنية لجهاز الشرطة المدنية، على خلفية الحادثة، فيما قال مدير منظمة “هيومن رايتس ووتش” في الأراضي الفلسطينية المحتلة عمر شاكر، إن السلطة في رام الله غير جادة بالتحقيق في جريمة قتل بنات، مؤكدًا أن المطلوب هو قيام المجتمع الدولي بفتح تحقيق مستقل في الجريمة.

وذكر أن هناك ضغطًا ونقاشًا وصفه “بالمهم” في أوروبا وأمريكا؛ لعرقلة تمويل أجهزة السلطة المتورطة في انتهاكات خطرة، متمثلة بالتعذيب والاعتقالات التعسفية.

أبرز الملفات التي سيبحثها الرئيس عباس خلال جولته الخارجية لتركيا وعدد من الدول الأخرى، وفق معلومات خاصة حصلت عليها “رأي اليوم” محاولة إسناد السلطة بدعم مالي كبير وطارئ، يساعدها في تجاوز أزماتها المالية خاصة في ظل التهديدات الأوروبية والدولية بقطع أو تقليص التمويل على خلفية قضية مقتل الناشط بنات.

وذكرت المصادر أن الرئيس عباس معني بان تضغط تركيا متمثلة برئيسها رجب طب اردوغان، على الدول الأوربية للتراجع عن فكرة تقليص أو قطع التمويل المالي عن السلطة، وأن تتحرك دوليًا لإيجاد دعم مالي كبير يساعدها في الصمود ومواجهة التحديات الصعبة قبل انهيار السلطة الفلسطينية والتوقف عن تقديم خدماتها.

وأشارت إلى أن وضع السلطة خلال المرحلة الحالية حرج للغاية، وفشل جولة عباس الخارجية ووقف الدول الأوروبية التمويل كأجراء “عقابي” سيجعلها تقف أمام مفترق طرق خطير قد يؤثر فعليًا على تمويل مؤسسات السلطة أو دفع رواتب الموظفين كاملةً بدًا من شهر أغسطس المقبل.

ويقول المختص بالشأن الاقتصادي د. نور أبو الرب، إن السلطة بنت موازنتها السنوية على أنها ستتلقى تمويلًا دوليًّا قيمته نحو 700 مليون دولار، لكن منذ بداية العام وحتى الآن لم تتلقَّ السلطة أي تمويل عربي أو دولي يغطي هذا التوقع.

وأوضح أن هذا التحدي جعل السلطة أمام واقع مالي قد يدفع بها إلى تقليص نفقاتها الشهرية وتأجيل الالتزامات المالية الأخرى تجاه حقوق الغير، مبينًا أن السلطة في موقف ضعيف حاليًّا إذ إنها لا تستطيع التوجه للاستدانة المحلية عقب ارتفاع حجم ديونها بعد أن لجأت إلى البنوك المحلية كوسيلة خلاص عقب أزمة المقاصة وتداعيات جائحة كورونا.

ولفت رجب إلى الدور الرقابي الضعيف والهش على المال العام وادارته ومدى تسبُّب ذلك في ضياع الحق العام، مؤكدًا أهمية تفعيل المجلس التشريعي وإطلاع مؤسسات المجتمع على الموازنة، والحساب الختامي.

ويبلغ إجمالي الإيرادات العامة الفلسطينية في النصف الأول من العام الحالي 1.93 مليار دولار، مقابل نفقات تقارب 2.5 مليار دولار، وفق وزارة المالية.

كما تبلغ مديونية السلطة للبنوك حاليًّا حوالي (2.3) مليار دولار، في حين بلغت (1.4) مليار دولار في 2019، حسب وزارة المالية برام الله.

وأمام هذه الأزمات والتطورات المتسارعة التي تحيط بالسلطة الفلسطينية، يبقى السؤال الأكبر الذي يبحث عن إجابة واضحة.. ماذا يملك الرئيس عباس من أوراق لتجاوز تلك الأزمات؟، وهل سينجح أم سيكون رحيله هو الحل الأقرب؟

 
تعليقات