أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب على شعب اليمن وتصريحات قرداحي بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 53
 
عدد الزيارات : 52773750
 
عدد الزيارات اليوم : 34510
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مسلحون يمنعون محامي نجل القذافي من الطعن على استبعاده من الترشح للرئاسة      الاحتلال هو السرطان والفاشيون هم نقائله جواد بولس      حالة الطقس: أجواء خريفية معتدلة نهاية الاسبوع      الصحة الإسرائيلية: تشخيص إصابة بالمتحورة الجنوب أفريقية واشتباه بحالتين أخريين      زياد النخالة..يهدد بقصف تل ابيب مباشرة اذا أقدمت إسرائيل على استهداف أي كادر من الحركة.ويتهم السلطة الفلسطينية بالاذعان للطلبات الإسرائيلية.      إسرائيل تهدد إيران: نعمل على توجيه ضربة عسكرية لبرنامجكم النووي ونريد اتفاقاً يُعالج كل أنشطة طهران في المنطقة      بريطانيا تستعد للحرب “المُحتملة” مع روسيا وتنقل معداتها ومدرعاتها إلى ألمانيا وتتحدث عن إنشاء ثلاث قواعد عسكرية جديدة      تطورات مخيفة بشأن كورونا وسلالة جديدة. اجتماع عاجل لمنظمة الصحة العالمية      المشروع النهضوي العربي وجيل الشباب د. ساسين عساف*      ما وراء التصنيف البريطاني لحماس د. عبير عبد الرحمن ثابت      إبراهيم أبراش (الكلاحة) السياسية      حسين مهنا شاعر يتدفق شعره كالماء بلا ضجيج ويتغلغل كالماء في وعي القارئ وأحاسيسه نبيل عودة      مفوضية الانتخابات الليبية ..استبعاد سيف الإسلام القذافي و24 آخرين من سباق الرئاسة الليبية.      زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي للمغرب.. خلافات عميقة حول الأهداف والنتائج وتساؤلات حول خبايا الاتفاقات وتحذير من القادم      واشنطن تحسم الجدل بشأن الحرب الدائرة بإثيوبيا وتوجه تحذير شديد اللهجة لأبيي أحمد: لا حل عسكري والدبلوماسية هي الخيار      محادثات فيينا في مأزق بعد فشل زيارة غروسي لإيران.. طهران تضع شروط صارمة وتتحفظ على موقع “كرج” وواشنطن تهدد      قائد"الجلبوع" يكشف تفاصيل جديدة حول عملية فرار الأسرى: تم خداعنا      جولة في كتب مركز الدراسات القروية بإدارة الباحث الموسوعي شكري عراف زياد شليوط      "لَنْ تَكُونَ هُنَا عِنْدَمَا أُنادِي عَلَيْكَ" كتاب لذكرى الكاتب المؤرخ تميم منصور كتب: شاكر فريد حسن      الاعلام العبري يؤكد سقوط صاروخ سوري فوق ساحل حيفا .انباء عن شهداء وجرحى جراء القصف الإسرائيلي على وسط سوريا فجر الاربعاء      الرسالة الواحدة والسبعون فراس حج محمد       مُحَامي الشَّعب - شعر : الدكتور حاتم جوعيه      امتحان المواطنة في البلدان العربية! صبحي غندور*      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى قطاع غزة الأسير المناضل/ عمار محمود عابد (1984م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      فلسفة مبسطة: المنطق مقابل الوحي نبيل عودة      وثائق واعترافات: كلهم ارهابيون ومجرمو حرب...فلماذا لا تدرج اسرائيل ك"دولة ارهابية"....؟! / *نواف الزرو      الصحة: تسجيل حالتي وفاة و258 اصابة بفيروس كورونا في غزة والضفة      يدلين يهاجم نتنياهو.. ورئيس الموساد الأسبق: على إسرائيل التفكير مرتين قبل مهاجمة إيران      إسرائيل: إيران تحاصرنا بالصواريخ ونستعد لتصعيد المواجهة معها ولن نلتزم بأي اتفاق نووي جديد..      هجوم صاروخي يستهدف أضخم قاعدة جوية أمريكية غير شرعية شرقي سوريا وسماع صوت انفجارات عنيفة في المكان     
مواضيع مميزة 
 

هآرتس: نصر الله نجا من محاولة اغتيال بأعجوبة وخطابه الأخير كرس ميزان الرعب والردع

2016-02-24
 

 زعم مُحلل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، عاموس هارئيل اليوم الجمعة، نقلاً عن مصادر أمنيّة وصفها بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، زعم أنّ السيّد حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله اللبنانيّ، نجا بأعجوبةٍ من مُحاولة اغتيال إسرائيليّة إبّان العدوان على لبنان في صيف العام 2006، عندما أُلقيت قنبلةٍ ذكيّةٍ جدًا على المكان الذي كان يتواجد فيه، وبحسب المصادر عينها، فإنّ فشل محاولة الاغتيال كان مرّده أنّ المعلومات التي جمعتها المُخابرات الإسرائيليّة عن السيّد نصر الله افتقرت إلى الدقّة المطلوبة في عمليات معقدّة ومُركبّة من هذا القبيل، حسبما ما أكّد في سياق تقريره.

وساق قائلاً إنّ نصر الله في خطابه الأخير، والذي أطلقت عليه إسرائيل خطاب القنبلة النوويّة، بدأ فرحًا وسعيدًا للغاية، وواثقًا إلى أبعد الحدود من نفسه، وذلك بسبب الانتصارات التي يُحققها مع الجيش العربيّ السوريّ ضدّ التنظيمات المُعارضة المُسلحة.

ونقل هارئيل عن مصادره الأمنيّة قولها إنّ عدد عناصر حزب الله، التي تُشارك في الحرب الأهليّة في سوريّة وصل إلى 5000 عنصر، وأنّهم يُعتبرون رأس الحربة في المعارك الطاحنة الدائرة ببلاد الشام. وبرأيه، فإنّ تهديد نصر الله بتفجير حاويات الأمونيا في خليج حيفا هدفه المُحافظة على ميزان الردع مع إسرائيل في الجبهة الشماليّة، مُشدّدًا على أنّه من خلال مُتابعة الخطاب برزت قوّة وعظمة نصر الله، إنْ كان بالنسبة للخارج وإنْ كان للداخل اللبنانيّ، بحسب وصفه.

 وساق المُحلل الإسرائيليّ، نقلاً عن المصادر عينها، إنّه إلى جانب التمركز في المسألة السوريّة، فلحزب الله توجد مصلحة أخرى في الحفاظ على الأمر الواقع: ميزان الرعب والردع المُتبادل بينه وبين إسرائيل، الذي بات مفروضًا على أرض الواقع.

وبرأي المُحلل، فإنّ تهديد نصر الله بتحويل خليج حيفا إلى خليج قُصف بقنبلةٍ نوويّةٍ، هو ردٌ مباشر على تصريحات قائد هيئة الأركان العامّة في الجيش الإسرائيليّ، الجنرال غادي أيزنكوط، والذي هدّدّ بتحويل لبنان، كلّ لبنان، إلى ضاحيةٍ جنوبيّةٍ، كما فعل جيش الاحتلال في حرب لبنان الثانية في صيف العام 2006، وبكلماتٍ أخرى، شدّدّ هارئيل، أدخل نصر الله هذه المعادلة لتكريس ميزان الرعب بين حزب الله وبين الدولة العبريّة، على حدّ تعبيره.

وكان الجنرال موني كاتس، قائد كتيبة (أوغدات هجليل 91)، لجأ إلى التهديد والوعيد، مستخدمًا نظرية القائد العام للجيش الإسرائيليّ، والقاضية بتحويل لبنان كلّه إلى ضاحية جنوبيّة، وحذّر المسؤول العسكريّ من أنّ إقدام حزب الله على المُواجهة مع إسرائيل، يعني بشكلٍ واضحٍ إدخال لبنان برمتها إلى منطقة الخطر، إذْ أنّ لبنان بكاملة سيُدّمر بشكلٍ عن بكرة أبيه، وسيقوم الجيش الإسرائيليّ بإعادته إلى الوراء ليس ثلاثين عامًا إلى الوراء، بل 200 عام، على حدّ تعبيره.

وكشفت المصادر الأمنيّة في تل أبيب أيضًا، كما أفادت (هآرتس) العبريّة، كشفت النقاب عن أنّ تقديرات شعبة الاستخبارات العسكريّة في الجيش الإسرائيليّ (أمان) لا تتوقّع نشوب حرب جديدة بين الدولة العبريّة وبين حزب الله خلال السنة الحاليّة، لافتةً إلى أنّه على الرغم من أنّ الخطر الداهم هو من الجنوب، بسبب مُواصلة حركة المُقاومة الإسلاميّة بحفر الأنفاق الهجوميّة لاستخدامها في المُواجهة العسكريّة القادمة، إلّا أنّ العدو الرئيسيّ والمركزيّ، بحسب المصادر ذاتها، كان وما زال وسيبقى حزب الله، وأنّ الجيش الإسرائيليّ يقوم باستعدادات مُكثفة لمُواجهة هذا السيناريو، بحسب تأكيداتها.

وشدّدّت المصادر على أنّ الجيش العربيّ السوريّ، الذي كان يُعتبر قبل بداية الأزمة في العام 2011، العدو الرئيسيّ لإسرائيل، لا يستطيع اليوم أنْ يُشكّل أيّ تهديدٍ على الدولة العبريّة. ومضت المصادر الأمنيّة في تل أبيب قائلةً إنّ اعتماد الجيش الإسرائيليّ في المُواجهة القادمة مع حزب الله تعتمد على قوّة النيران الكبيرة التي يمتلكها الجيش، والتي تحسّنت بشكلٍ كبيرٍ جدًا في السنوات الأخيرة، والتي تسمح للجيش بالهجوم على حزب الله بشكل عنيفٍ ومُكثّفٍ، يختلف تمامًا عمّا كان عليه الوضع في حرب البنان الثانية عام 2006.

علاوة على ذلك، أشارت المصادر الأمنيّة إلى أنّ صُنّاع القرار في تل أبيب يُفضّلون منذ عدّة سنوات الاعتماد على قوّة سلاح الجو، على القوّة البريّة، وذلك لأنّه منذ بداية سنوات التسعين من القرن الماضي، بات الجمهور الإسرائيليّ حسّاسًا جدًا للقتلى الإسرائيليين خلال الحروب، وبالتالي فإنّ القصف الجويّ لا يُوقع خسائر في الأرواح، بحسب المصادر نفسها، ولكنّ المصادر شدّدّت في الوقت عينه على أنّ طرأ تراجع كبير في أداء قوّات المُشاة في الجيش الإسرائيليّ، على حساب التقدّم الفائق في سلاح الجوّ والمُخابرات.

وأشار المُحلل إلى مقالٍ جديدٍ نشره قائد قوّات المُشاة بالجيش الإسرائيليّ، الجنرال غاي تسور، وتحدّث فيه بصراحةٍ بالغةٍ عن تراجع قوّة هذا السلاح في السنوات الأخيرة، والذي أكّد على أنّ استمرار حرب لبنان الثانية 34 يومًا والعدوان الأخير ضدّ قطاع غزّة 51 يومًا يعود إلى التراجع الكبير في أداء سلاح البريّة الإسرائيليّ. وخلُص المُحلل إلى القول إنّ اعتراف الجيش بتراجع قوّة وأداء جيش البريّة، تُحتّم على القيادة أنْ تقوم بالعمل وسريعًا على إعادة القوّة لهذا السلاح المُهّم في حروب إسرائيل، والذي بإمكانه إنهاء المُواجهات بسرعةٍ قصوى، بحسب قوله.

 
تعليقات