أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 80
 
عدد الزيارات : 64311331
 
عدد الزيارات اليوم : 37220
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   " من هم أصحاب البيت هنا " ... عنوان الاستيطان في حكومة نتنياهو ، بن غفير وسموتريتش// إعداد:مديحه الأعرج      أوروبا والصهيونية وإستنفاذ دور الضحية المتميزة …!! بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      صفارات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة بعد إطلاق صاروخ من القطاع      بن غفير يشيد بعملية إعدام الشاب مفلح في حوارة.. ونتنياهو يعلق رافضا التغريدة      إصابات في مواجهات مع قوات الاحتلال في أوصرين ومخيم قلنديا      مصادر سورية: القوات التركية تستهدف بالمدفعية الثقيلة ريف الرقة الشمالي ووقوع أضرار بالبنى التحتية      لأول مرّة عبر التاريخ أجواء مونديال مميّزة على ارض عربيّة. // معين أبوعبيد .      رسائل فلسطينية حول ارهاب الاحتلال المتواصل وتوفير الحماية الدولية لشعبنا      قناة عبرية: قطر تمارس ضغوطاً على حماس لمنع التصعيد      الجوهر الأساسي للأنساق الثقافية إبراهيم أبو عواد      بالفيديو .. الاحتلال يعدم شابا فلسطينيا بدم بارد في نابلس بزعم تنفيذه عملية طعن في الضفة.      إصابة خطيرة لفلسطيني برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها لنابلس      الطقس: اجواء لطيفة باردة خلال ساعات الليل      إصابة نائب وزير الصناعة الإيراني في هجوم لمجهولين قرب منزله في طهران       الفاشية لن تمر ، هل حقًا لن تمر؟ // جواد بولس      وزير الأمن الداخلي بارليف يحذر: إذا طرأ تغيير على الوضع الراهن في المسجد الأقصى ستحدث انتفاضة ثالثة      الليكود و"الصهيونية الدينية" يتوصّلان لاتفاق ائتلافيّ: تناوب في وزارتي الماليّة والداخليّة      الاحتلال يرفع حالة التأهب على حدود غزة ويوجه رسالة لمصر وقطر      خبراء: الإدارة الأميركية تتوقع "عهدا أكثر تحديا" مع إسرائيل      جيش الاحتلال في حالة تأهب بعد اغتيال عناصر الجهاد الإسلامي ولابيد يعلق ..      الحرس الثوري الإيراني: لن نسمح لأحد أن يستهدف أمن واستقرار الشعب      لافروف: نتعاون مع الصين لمواجهة مخاطر الناتو....... حلف الناتو يقترب من حدود روسيا الاتحادية ويعزز قدراته الهجومية..      السجون الإسرائيلية: الأسرى سيردون بتصعيد على تعيين بن غفير      شهيدان برصاص الاحتلال خلال اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي، مدينة ومخيم جنين.      مشروع قانون إسرائيلي يصف السلطة الفلسطينية بأنها "كيان معاد"      فيلم “فرحة” يفضح جرائم إسرائيل خلال نكبة48 ورواية حيّة أبكت الجميع..      واشنطن لأنقرة: نعارض العملية العسكرية في سوريا وتدعوها إلى خفض التصعيد..      الأمم المتحدة تعتمد 4 قرارات لصالح فلسطين      محسوبيّات وهدايا وفَساد" بقلم المهندس باسل قس نصر الله      بن غفير يثير أزمة داخلية في "إسرائيل".. يائير لابيد، "التحريض الوحشي الذي يقوده اليمين الإسرائيلي ضد قادة الجيش خطير ومدمّر".     
تقارير دراسات  
 

"نساء يرتبن فوضى النهار".. جمال المخيلة راسم المدهون

2022-10-04
 

"نساء يرتبن فوضى النهار".. جمال المخيلة

راسم المدهون

 



تذهب مجموعة نمر سعدي "نساء يرتبن فوضى النهار" (وزارة الثقافة الفلسطينية، 2021) نحو نساء يؤسّسن فضاءين يحمل كل منهما كثافة معناه كما كثافة امتداده، إذ هنّ نساء الجسد والحب ويفتحن سيرتهن على ولع الشعر كما ولع الروح، وفضاء ثان تتناسل من أغصانه رؤى المخيلة في تجوالها الحر كطائر يحلق ولا يهتم كثيرًا بالوقوف على غصن ما لالتقاط الأنفاس.

في البدء وقبل الشعر تأتينا مجموعة نمر سعدي هذه بعد مقدمة هامة ومشتعلة بالحماسة كتبها الراحل الكبير منذ أيام قليلة، محمد علي شمس الدين، وهي حماسة سأقول – دون تطرف أو مبالغة – إنها تأتي من وله الشاعر الراحل بفضاءات الشعر عند نمر والتي تقارب إلى حد ما تلك الفضاءات التي كرّس لها الراحل شمس الدين تجربته الشعرية الكبرى والثرة وأعني تلك النزعة التصوفية التي حلّق بجناحيها في عوالم الكون والموجودات وترجمها في الشعر على مدى العقود الأربعة السابقة، ولكنها تأتي في قصائد سعدي على نحو مختلف ومذاق مختلف، وسبك مغاير بالتأكيد. هي تجربة شعرية تنحاز لقصيدة التفعيلة، حيث الإيقاع سيد الحركة وناظم الكلام رغم ميل القصائد إلى سياق ومناخ أقرب للتأمل بما هو انفتاح على سياقات شعرية بلا ضوابط شكلية.

أهم ما في تجربة سعدي الشعرية البنائية التي تنجح في المزج بين رؤية المخيلة وما يمكن أن تؤلفه من صور حية وبين اللغة الشعرية التي تستفيد من انسيابية السرد فتقدم عناقيد من الشعر تأتلف وتمنح السياق الشعري سلاسته وقدرته على إيصال الفكرة والصورة ومعهما المعنى أيضًا.

في "نساء يرتبن فوضى النهار" تذهب القصيدة إلى حلمها محتشدة بهتاف خافت يؤثثه الشاعر بلغة تعثر على حضورها الحيوي في العلاقة مع الصورة الشعرية بالذات.. هي شعرية البحث الدائم والدائب عن لغة تشكيلية ترسم عالمها أو ما يقاربه وتمنحه لوحات ومشاهد تقترب من سرديات تحكي بسلاسة ويسر:

"شجرٌ أنا، شجرٌ قديمٌ طاعن في الحب أو طاعن في اليأس، أبحث في الحياة عن القصيدة، والقصيدة وردةٌ مائيةٌ في القلب، تلمع كلما اشتعلت رمال الروح من عطشي، أريدك.. فاحتويني، قالها رجل لسيدة تربي حزنها الرعويَ كي ينمو كلبلاب على الشرفات أو كالوعل في تيه الفلاة.. وكي يخطَ على البحيرة شاعرٌ مرثية لغبار قبلته".

في المجموعة يمتحن نمر سعدي علاقته باللغة أو إذا شئنا الدقة علاقة مخيلته باللغة فنجده يحتفل بتركيبية لغوية خاصة مثل "أنوثة نثرك الزرقاء" و"لا أحب شتاءك الحافي" أو "ولكني أحب غناءك المائي"، وكلها تقوم على تركيبية تبني معمارًا مختلفًا يجتهد أن يأتي مغايرًا وأن يتسق مع "وعي" الكتابة الشعرية ونزوعها لبناء علاقة "هادئة" مع قارئ الشعر. أعتقد أن هذا كله يشي ويضمر اقترابًا من ملامسة حاجز القصيدة النثرية التي رغم ذلك تظل بعيدة تحجبها "ستر الإيقاع" واشتراطاته ومناخاته الخاصة. أتحدث هنا عن تجريبية شعرية تناوش الفلسفة والصوفية، وتحتفل بالرؤية الحلمية ولكنها مع ذلك تظل ملتزمة بقيود الإيقاع واشتراطاته وحيزه المؤطر مسبقًا ولعل ذلك يأخذني إلى بهاء العوالم التي تفتحها مخيلة القصيدة ولكن أيضًا وقوفها قبل حاجز قصيدة النثر بمسافة واضحة ومؤطرة.

لا أعني هنا بالتأكيد فكرة التدخل في خيارات الشاعر، ولكن أعني بالذات أن قصيدة نمر سعدي إذ "ترتكب" كل هذا الجموح في المخيلة "تتنكب" عن الاقتراح الطبيعي وهو قصيدة النثر بانفتاحها الشامل و"عريها" العاصف وكأنها تؤثر أن تتوقف عن مغامرتها قبل ضفافها المفتوحة:

"لي أن أشبه طوق زهر اللوز حول الخصر

بالقلق الجميل وبالغيوم المستحيلة

وهي تمشي كالعرائس في أساطير الرعاة

وفي أغاني البدو من بيت لبيت"

هي قصائد تنحاز للشعر وتحتفي بحيوية حضوره في حياتنا على نحو يحمل الكثير من الوجد والحميمية في التعبير عن رؤى وهواجس ومشاعر وربما أحلام فيها الكثير من جمال المخيلة ورونق الصورة.

 
تعليقات