أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 89
 
عدد الزيارات : 66464188
 
عدد الزيارات اليوم : 7953
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..      تقرير دولي : معركة خلافة عباس ستتسبب بالآتي وهؤلاء أبرز المرشحين ..      أطباء من فلسطينيي 48 يقومون بإجراء عمليات زراعة كلى بغزة      "أنا مُلزم بمنع التسهيلات".. بن غفير يأمر بإغلاق "مخابز البيتا" التي تزود الأسرى بالخبز.      الطقس: امطار مصحوبة بالعواصف..      نتنياهو يلوّح باستخدام القوة ضد إيران.. ويدرس إرسال مساعدات عسكرية إلى كييف.      مصادر اسرائيلية: اصابة مستوطنين بجروح متوسطة في عملية دهس قرب نابلس      قناة عبرية تزعم: عباس أكد لواشنطن بأن تبادل المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل لا يزال مستمرا      بلينكن: نعارض أي تحرّك يصعّب حلّ الدولتين.. عباس: الأساس وقف الأعمال أحاديّة الجانب.      حسين علي غالب بابان // خصخصة مدمرة      في تهديد صريح.. أمريكا تؤكد: الخيار العسكري ضد إيران مطروح إذا فشل المسار الدبلوماسي.. وطهران ترد     
ملفات اخبارية 
 

خبراء: الإدارة الأميركية تتوقع "عهدا أكثر تحديا" مع إسرائيل

2022-12-01
 

تحاول الإدارة الأميركية إظهار علاقتها مع رئيس حزب الليكود والمكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، بنيامين نتنياهو، بأنها عادية، رغم تسريب الإدارة معلومات إلى وسائل إعلام حول استيائها من الائتلاف الذي يسعى نتنياهو إلى تشكيله، بسبب ضمه أحزاب اليمين المتطرف، الصهيونية الدينية و"عوتسما يهوديت" و"نوعام".

وفي هذا الوضع، نقل موقع "زْمان يسرائيل" الإخباري عن مصدر أميركي رفيع قوله إن "الرئيس نجح في العمل بشكل جيد مع رئيس الحكومة نتنياهو طوال عقود، لكن لا شك في أننا على وشك الدخول إلى عهد سيكون أكثر تحديا بكثير".

ووفقا لتقرير نشره الموقع اليوم، الخميس، فإن هذا العهد بدأ قبل حصول نتنياهو على التكليف بتشكيل الحكومة، وبقرار مكتب المباحث الفدرالية (FBI) بفتح تحقيق في جريمة اغتيال الصحافية الفلسطينية، الشهيدة شيرين أبو عاقلة، كونها تحمل الجنسية الأميركية أيضا. واحتجت الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايتها، برئاسة يائير لبيد، على هذا القرار ومنع تحقيق كهذا.

إلا أن التقرير أفاد نقلا عن مصدر مطلع بأن بايدن لم يطلب إجراء تحقيق أميركي مستقل، وأن البيت الأبيض أبلغ إسرائيل بأن وزارة العدل فتحت التحقيق دون علمه.

وكان بايدن، خلال اتصاله بنتنياهو لتهنئته بفوزه بالانتخابات، قد أوضح أن الحزب الديمقراطي قد تغير، وأن هناك عددا متزايدا من المسؤولين في الإدارة الديمقراطية الذين لا يتقبلون الروايات الإسرائيلية، وبضمنها تلك المتعلقة باغتيال أبو عاقلة. ووفقا للمصدر المطلع، فإنه كان لضغوط مارسها الكونغرس دورا مركزيا في قرار الـ FBI بفتح التحقيق.

كذلك كان بين الذين مارسوا ضغوطا في هذا الاتجاه "ديمقراطيون معتدلون" بينهم السيناتور روبرت مينيندز وعضو مجلس النواب، براد شرمان، اللذان حذرا قبل انتخابات الكنيست من أن رئيس "عوتسما يهوديت"، إيتمار بن غفير، قد يلحق ضررا بالعلاقات الأميركية – الإسرائيلية.

بن غفير خلال اقتحامه الأقصى (Getty Images)

وأشار مايكل كوبلو، من المنتدى للسياسة الإسرائيلية، أن الموضوع الأكثر إلحاحا بالنسبة للولايات المتحدة بكل ما يتعلق بإسرائيل هو الحفاظ على الهدوء في القدس. وأضاف أن بن غفير يشكل عقبة أمام هذا المجهود.

وأشار كوبلو في هذا السياق إلى فتح بن غفير مكتبا في حي الشيخ جراح، من أجل دعم مستوطنين بالاستيلاء على بيوت فلسطينيين، وهي خطوة عارضتها إدارة بايدن. وأعلن بن غفير أنه سيقتحم المسجد الأقصى، بعد تعيينه، برفقة مجموعة من المستوطنين، الأمر الذي يتوقع أن يؤدي إلى مواجهات.

ورأى كوبلو أنه رغم الخلافات حول الاستيطان، إلا أن إدارة بايدن ستدخل في مواجهة مع حكومة نتنياهو حول القدس. "أعتقد أنه في العقدين الأخيرين، البيت الأبيض يفضل الحفاظ على الهدوء وعدم الانشغال بتفجر مواجهات عنيفة وكبيرة. وإذا كان هذا ما تحاول الامتناع عنه، فإن القدس بكل تأكيد ستكون في مقدمة قائمة الأمور المقلقة".

ويقدر كوبلو أن الإدارة الأميركية ستقاطع بن غفير ورئيس الصهيونية الدينية، بتسلئيل سموتريتش، الذي سيتولى حقيبة المالية، ووزراء آخرين من "عوتسما يهوديت". وأضاف أنه بالرغم من احتمال أن يدعو أعضاء في الحزب الجمهوري بن غفير إلى زيارة الولايات المتحدة، إلا أن إدارة بايدن سترفض لقاءه".

سموتريتش بجولة استفزازية في القدس المحتلة (Getty Images)

وقال إن "هذا الرجل أدين بتأييد تنظيم إرهابي. ولا يبدو لي أنه مستبعدا بالكامل ألا تمنحه إدارة بايدن تأشيرة دخول. ولا شك أنه سيكون لذلك سببا مسنودا أكثر من سبب منع دخول (عضوتي مجلس النواب) رشيدة طاليب وإلهان عمر إلى إسرائيل".

وفيما يتعلق بمخططات توسيع الاستيطان التي اتفق عليها نتنياهو مع بن غفير وسموتريتش، أشار التقرير إلى أنه لا يتوقع ألا تعارضها الإدارة الأميركية، خاصة وأن السفير الأميركي في إسرائيل، توماس نايدس، حذر من أي محاولة لضم مناطق في الضفة.

وأضاف التقرير أن نتنياهو تعهد بتجميد عمليات ضم حتى العام 2024 على الأقل، الذي ستجري فيه انتخابات الرئاسة الأميركية. إلا أن التقرير أشار أيضا إلى أن نتنياهو وافق على نقل المسؤولية عن "الإدارة المدنية" للاحتلال إلى مسؤولية سموتريتش، "وهي خطوة يصفها مراقبون بأنها ’ضم فعلي’"، وذلك إلى جانب الاتفاق بين نتنياهو وبن غفير على شرعنة أكثر من 100 بؤرة استيطانية مقامة بغالبيتها العظمى في أراض بملكية فلسطينية خاصة.

واعتبر كوبلو أنه "بالرغم من طبيعة الحكومة الإسرائيلية المقبلة اليمينية المتطرفة، إلا أنها ستوافق على طلبات معينة من جانب الولايات المتحدة لتحسين حياة الفلسطينيين في الضفة الغربية".

وتابع أنه "مع أخذ الدور الحاسم الذي تؤديه الولايات المتحدة في التعاون الإقليمي، فإن نتنياهو سيحتاج إلى إدارة بايدن من أجل توسيع ما يعتبر أنه جزء مركزي من إرثه، أي اتفاقيات أبراهام. ولذلك، فإن نتنياهوـ مثل بايدن، سيفضل تقليص الخلافات العلنية بينهما. لكن هذا لن يكون ممكنا في نهاية الأمر إذا كان نتنياهو ملتزما تجاه شركائه في الائتلاف أكثر من التزامه تجاه بايدن".

 
تعليقات