أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
دفاعًا عن النقب بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 48
 
عدد الزيارات : 54239767
 
عدد الزيارات اليوم : 11452
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   وقفات في حيفا ويافا رفضا لانتهاكات الاحتلال في النقب      كورونا ..تضاعف عدد الإصابات بـ3.4 مرات في الداخل المحتل      انفجار متوقع يُزلزل المشهد السياسي الإسرائيلي.. غياب نتنياهو يهدد بتفكك حكومة بينيت ولبيد والجدل يتسع حول”صفقة الفساد”      هل بدأ يتخلّى أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم عنه فماذا يعني استقالة 1000 عضو..على ماذا يُراهن أردوغان للبقاء والفوز بالانتخابات الرئاسيّة؟.      إسرائيل تنتهِج عنصريّة ممأسسة ضدّ فلسطينيي الـ48 وتُخطِّط لمنظومة هجرةٍ بغطاء التهويد: قانون القومية يضمن تفوقًا يهوديًا .      ضحية جريمة القتل في جسر الزرقاء سمع ضجة وخرج لتهدئة الخواطر فقتل طعنا حتى الموت      بعد 23 عاما في المحاكم .. طرد عائلة مقدسية من منزلها في حي الشيخ جراح      أحد رموز المقاومة الشعبية.. استشهاد الشيخ سليمان الهذلين متأثرا بإصابته قبل أيام من قبل قوات الاحتلال بالخليل      *نواف الزرو // أم ناصر ابو حميد: إمرأة بحجم وطن..!      صحراء النقب الثائرة فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "3" ملاحقاتٌ واعتقالاتٌ وتعدياتٌ وانتهاكاتٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      حيفا تحتضن أولى كتابات الأسيرة أماني الحشيم تقرير: فراس حج محمد       همسة كانونية بقلم: شاكر فريد حسن      فلسطين من حق أمّة وأجيال- منير شفيق      عالم توحّده الأوبئة وتفرّقه المصالح! صبحي غندور*      انفجارات غامضة تهز عدة مدن بغرب إيران دون توضيح رسمي وحديث عن تفجيرات ومغادرة الناس لمنازلهم      بينيت: لن ألتقي أبو مازن ولن يكون هناك تقدم على المستوى الفلسطيني و لا يعارض الترويج للقضايا الاقتصادية مع السلطة      لليوم السادس تواليا والنقب يكافح نيابة عن الكل الفلسطيني دفاعا عن ارضنا      هل يرضخ نتنياهو ويقبل بالابتعاد عن الحياة السياسية ...القاضي باراك وسيط: والمستشار القضائي مندلبليت يصر على العار ونتنياهو متردد      انتهاء احتجاز الرهائن داخل كنيس بتكساس ومقتل المنفذ ووسائل إعلام تكشف تفاصيل الهجوم وعلاقته بسجينة باكستانيّة      حاله من الغضب تسود أوساط الاسرى والمعتقلين بسبب تجاهل سلطات الاحتلال لحاله الأسير ابو حميد واكتشاف حالات الكورونا فى سجن الدامون وأصابة ابو هواش      حسن العاصي // الفلسفة والأخلاق لدى تولستوي      مخططات التهجير لن تقتلع شعب فلسطين من ارضه بقلم : سري القدوة      لأشياء الجميلة تحدثُ مرّة واحدة فقط// فراس حج محمد       المحامي محمد احمد الروسان// أمريكا وبريطانيا تسعيان الى جعل الجغرافيا الأوكرانيّة: (كحويصلة): تتجمّع فيها كل أمراض العالم الارهابية.      هل الجزائر قادرة على طي صفحة الانقسام الفلسطيني؟! بقلم: شاكر فريد حسن      إبراهيم ابراش حوارات المصالحة الفلسطينية: لماذا في الجزائر ؟ولماذا الآن؟      الاعلام الصهيوني: عمليات التجريف في النقب مستمرة..والاحتجاجات متواصلة في النقب...مداهمات واعتقالات في تل السبع وغيرها من البلدات       دفاعًا عن النقب بقلم: شاكر فريد حسن      أزمة “فضائح” نتنياهو تُشعل الخلافات داخل الحلبة السياسية الإسرائيلية وحديث عن صفقة مُحتملة مع النيابة حول ملفات الفساد      وثيقة شديدة السرية تكشف خطط بوش وبلير لغزو العراق ومصير صدام حسين     
ملفات اخبارية 
 

تصريحات الرجوب تُشعل غضب “حماس” وتعيد عرض حلقات “الردح الإعلامي” أمام الفلسطينيين.. أجواء توتر مشحونة وتخوف من إفشال جهد الجزائر بملف المصالحة..

2022-01-14
 

تصريحات الرجوب تُشعل غضب “حماس” وتعيد عرض حلقات “الردح الإعلامي” أمام الفلسطينيين.. أجواء توتر مشحونة وتخوف من إفشال جهد الجزائر بملف المصالحة.. لماذا جاءت تصريحات الرجوب بهذا التوقيت.. وما هدفها الخفي؟ وما هي الأسباب الحقيقية للإصرار على عقد المجلس المركزي؟

غزة – خاص بـ “رأي اليوم”- نادر الصفدي:

ما إن هدأت بعض الشيء أجواء التوتر والخلاف بين “فتح” و”حماس”، وبدأ يتسلل في نفوس الفلسطينيين القليل من الأمل، مع قرب عقد لقاء يجمع الحركتين في الجزائر خلال شهر فبراير المقبل، وفق ما كشفت عنه “رأي اليوم” حتى جاءت تصريحات أحد قادة حركة “فتح” ونسفت كل هذه الأجواء وأعادت الفلسطينيين لمربع الخلاف الأول.

الرجوب أطلق تصريحات “مثيرة للجدل” عن حركة “حماس” وموقف قادتها وعلى رأسهم خالد مشعل، من الانقسام الداخلي الحاصل في الساحة الفلسطينية منذ سنوات طويلة، الأمر الذي فتح باب الخلاف وأعاد “الردح الإعلامي” من جديد، وأشعل غضب “حماس” وأجبرها على إصدار بيان شديد اللهجة تهاجم فيه الرجوب.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، جبريل الرجوب أطلق عدة تصريحات ضد “حماس” وقياداتها في لقاء تلفزيوني مع قناة “الميادين”، وقال إنه لم يسمع يوماً من خالد مشعل (رئيس حركة حماس في إقليم الخارج والرئيس السابق للحركة) كلمة تدعو للحوار (الوطني الفلسطيني) أو تدعمه.

وقال أيضاً: “الأخوة في حماس لا يوجد لديهم نضج كامل ووحدة موقف في مفهومهم لبناء الشراكة”، داعياً الحركة “لعقد حكومة وحدة وطنية ذات سقف سياسي له علاقة بالشرعية الدولية”.

الناطق باسم “حماس” حازم قاسم، وصف تصريحات الرجوب بـ”التوتيرية المؤسفة”، موضحاً أنّ “الرجوب يعلم حقيقة من هو المعطل الحقيقي للمصالحة الفلسطينية ومن الذي عطل مسار الانتخابات الشاملة”.

وقال قاسم إنّ “اختلاق الاتهامات الباطلة وتحريف الحقائق، لن تغطي على أصحاب منهج التفرد في الساحة الفلسطينية واستمرار تأزيمها، وعرقلة الوحدة الوطنية، والتراجع عن الانتخابات المقررة، وعرقلة برنامج المقاومة في الضفة الغربية ضد الاستيطان والاحتلال الصهيوني”.

وأشار إلى أنّ “أولويات حماس النضالية والسياسية الواضحة في مواجهة المحتل، والتي تعبر عن نضج سياسي حقيقي في تقديم مصالح شعبنا العليا على أي مصالح حزبية أو جهوية، جعلتها تكون في مقدمة من يواجه صفقة القرن ويحمي قرار شعبنا، والحرص على الشراكة الوطنية والتي كانت بقرار جماعي لقيادة الحركة، وما تبعه من لقاء الأمناء العامين بمشاركة الأخ رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية”.

وجدد التأكيد على موقف الحركة الداعي لإجراء انتخابات المجلس الوطني والانتخابات التشريعية والرئاسية و”التي تعيد الاعتبار لمؤسساتنا الوطنية وتقود شعبنا بوحدة وطنية كاملة على قاعدة المقاومة والتحرير”، على حد تعبيره.

بدوره وصف النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، حسن خريشة، تصريحات الرجوب، بـ”الجوفاء والمكررة، والتي لا جديد فيها، ولا تخدم القضية الفلسطينية”.

وجه خريشة رسالة لرجوب وفتح بأن “لا يكرروا أخطاء الماضي، وأن يبتعدوا عن استخدام الذرائع نفسها التي تستخدم منذ سنوات ولا تنطلي على أحد”، متابعًا حديثه “يجب أن يكون هناك رغبة جادة في إنهاء الانقسام ومشاكله، ولكن على ما يبدو أن هذا لن يجري”.

واستبعد خريشة عقد اجتماع المجلس المركزي في الوقت القريب، قائلاً: “ربما ولى هذا الاجتماع فعلياً”.

وعزا أسباب ذلك لمشاكل “فتح” الداخلية، والتنافس على المناصب وتوليها، مؤكداً أن “هذا الاجتماع لن يعقد، إلا بعد حل هذه المشاكل”.

واستدرك خريشة بالقول: “حتى لو عقد المجلس المركزي، فالنتيجة معروفة، لأن المنظمة أصبحت حكراً على فريق معين، استفرد بكل مكوناتها، ولن يسمح لأحد بالوجود فيها ومعارضته”.

وتساءل: “أين أصبحت قرارات المجالس المركزية السابقة، مثل سحب الاعتراف بكيان الاحتلال، ووقف التنسيق الأمني؟” متابعاً: “لم يطبق منها أي شيء”.

ولفت خريشة إلى “أننا نقف أمام طرفين حالياً؛ طرف يبحث عن التسوية وحلفاء هذه التسوية، وطرف حول المقاومة ويبحث عن حلفاء حولها، لذلك أي حديث جديد حول المصالحة، أصبح نقاشاً بيزنطياً لا يحمل أي معنى”.

وأكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أن “الجهة الوحيدة التي تستطيع جمع الفلسطينيين، هي منظمة التحرير، التي أصبحت حكراً على طرف معين، لن يسمح لغيره بالوجود فيها، ولن يسمح لحماس والجهاد الإسلامي دخولها إلا حسب شروط معين، مثل شروط الرباعية والاعتراف بإسرائيل، وهذه شروط غير فلسطينية”.

يذكر أن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، أعلن الأحد الماضي، تأجيل اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني، الذي كان مقررًا انعقاده في عشرين من الشهر الجاري، حتى إشعار آخر، بسبب “سفر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى خارج البلاد”.

وتعاني الساحة الفلسطينية انقسامًا سياسيًّا وجغرافيًّا منذ عام 2007، حيث تسيطر حماس على قطاع غزة، بينما الضفة الغربية تديرها الحكومة الفلسطينية التي شكلتها حركة فتح بزعامة الرئيس محمود عباس.

ومنذ سنوات عُقد العديد من اللقاءات والاجتماعات بين الفصائل الفلسطينية من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، دون أن تُسفر عن خطوات عملية جادة لتحقيق ذلك.

وعلمت “راي اليوم” من احد المسؤولين الفلسطينيين الذي شارك في لقاءات الرجوب مع قادة الفصائل في دمشق وبيروت ان الرئيس محمود عباس يريد عقد المجلس المركزي ومشاركة الفصائل فيه لتوظيف كل ذلك للحصول على تفويض لعقد صفقة مع الإسرائيليين والامريكان، ابرز ملامحها الحصول على دعم مادي، وإعادة العلاقات كاملة مع واشنطن وتوثيق التعاون الأمني مع دولة الاحتلال، واكد هذا المصدر ان قوات أمن السلطة تستعد حاليا للإقدام على إجراءات امنية قمعية شرسة لوأد أي انتفاضة في الضفة بالاتفاق مع إسرائيل، وتريد حضور الفصائل للمجلس المركزي كغطاء

 
تعليقات