أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب على شعب اليمن وتصريحات قرداحي بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 52797293
 
عدد الزيارات اليوم : 21672
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إسرائيل تأهبّت بشكلٍ كبيرٍ لاستئناف المفاوضات النوويّة مع إيران الاثنين القادِم.. رئيس الموساد: “إذا لم نُهاجِم إيران عسكريًا سيكون وضعنا سيئًا”      تكميم الأفواه بوسائل إعلام الجامعات بالضفة.. مزيد من قمع الحريات      أمريكا توجه تهديدًا مباشرًا لروسيا: كل الخيارات مطروحة للتعامل مع الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا      طلب إسرائيلي علني نادر من أمريكا بتقديم حوافز للدول العربية لتوسيع اتفاقيات التطبيع      الصحة الفلسطينية: سنوعز بتشديد الإجراءات على المعابر والحدود في إطار تفشي متحور اوميكرون      صحيفة فرنسية تتحدث عن اقتراب “الموساد” الإسرائيلي من الحدود الجزائرية: عواقب جيوسياسية وخيمة على الأمن ومخاوف من زيارة غانتس للمغرب.      هجوم استيطاني جديد وغير مسبوق في القدس والادارة الاميركية تكتفي بالوعود الكاذبة لحكومة الاحتلال // إعداد:مديحه الأعرج      صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة ومثيرة عن الجاسوس الإسرائيلي في منزل غانتس والمبلغ الذي تقاضاه لـ”بيع أسرار بلاده”      بريطانيا تعلن “حماس” بجناحيها السياسي والعسكري “منظمة إرهابية” محظورة بعد موافقة البرلمان.. والحركة تحشد مواقف داعمة لمواجهة القرار      متحور كورونا الجديد يشغل العالم: أوميكرون.. الأشد عدوى ويتسبب بفرض قيود على السفر      اتفاق إسرائيلي-مصري على إضافة تعديلات”حساسة”على اتفاقية “كامب ديفيد” ولقاءات سرية في القاهرة وتل أبيب لتغيير الأوضاع الأمنية بسيناء ومراقبة غزة      السيد نصر الله: وضع المقاومة على لوائح الإرهاب لن يؤثر في عزم الم.قاومين أو وعي البيئات الحاضنة لها      صحيفة عبرية: اتفاقية سرية تجعل "إسرائيل" وقطر أقرب إلى تطبيع العلاقات      الحقيقة والمعاني المعرفية في المجتمع إبراهيم أبو عواد      التطبيع ما بين زمنين....! نواف الزرو      مسلحون يمنعون محامي نجل القذافي من الطعن على استبعاده من الترشح للرئاسة      الاحتلال هو السرطان والفاشيون هم نقائله جواد بولس      حالة الطقس: أجواء خريفية معتدلة نهاية الاسبوع      الصحة الإسرائيلية: تشخيص إصابة بالمتحورة الجنوب أفريقية واشتباه بحالتين أخريين      زياد النخالة..يهدد بقصف تل ابيب مباشرة اذا أقدمت إسرائيل على استهداف أي كادر من الحركة.ويتهم السلطة الفلسطينية بالاذعان للطلبات الإسرائيلية.      إسرائيل تهدد إيران: نعمل على توجيه ضربة عسكرية لبرنامجكم النووي ونريد اتفاقاً يُعالج كل أنشطة طهران في المنطقة      بريطانيا تستعد للحرب “المُحتملة” مع روسيا وتنقل معداتها ومدرعاتها إلى ألمانيا وتتحدث عن إنشاء ثلاث قواعد عسكرية جديدة      تطورات مخيفة بشأن كورونا وسلالة جديدة. اجتماع عاجل لمنظمة الصحة العالمية      المشروع النهضوي العربي وجيل الشباب د. ساسين عساف*      ما وراء التصنيف البريطاني لحماس د. عبير عبد الرحمن ثابت      إبراهيم أبراش (الكلاحة) السياسية      حسين مهنا شاعر يتدفق شعره كالماء بلا ضجيج ويتغلغل كالماء في وعي القارئ وأحاسيسه نبيل عودة      مفوضية الانتخابات الليبية ..استبعاد سيف الإسلام القذافي و24 آخرين من سباق الرئاسة الليبية.      زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي للمغرب.. خلافات عميقة حول الأهداف والنتائج وتساؤلات حول خبايا الاتفاقات وتحذير من القادم      واشنطن تحسم الجدل بشأن الحرب الدائرة بإثيوبيا وتوجه تحذير شديد اللهجة لأبيي أحمد: لا حل عسكري والدبلوماسية هي الخيار     
ملفات اخبارية 
 

يديعوت: بعد مرور عقد على صفقة شاليط.. ما الثمن الذي ستدفعه إسرائيل في الصفقة القادمة؟

2021-10-23
 

أثارت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، الجمعة، تساؤلاً قالت إنه يشغل بال الإسرائيلييين وهو حول الثمن الذي ستدفعه حكومتهم إذا ما أبرمت اتفاق تبادل للأسرى مع حركة حماس، وذلك بمناسبة مرور عشر سنوات على صفقة وفاء الأحراء، التي أسفرت عام 2011 عن إطلاق سراح 1027 أسير فلسطيني مقابل الجندي الذي اعتقل على أيدي رجال المقاومة في 2006 جلعاد شاليط.

وقالت الصحيفة في مستهل تقريرها “بينما تفكر إسرائيل في عملية مقبلة لتبادل الأسرى، لازالت ذكريات صفقة شاليط تثير الجدل”.

وألمحت إلا أن الثمن هذه المرة قد يكون كبيراً، مشيرة إلى أن الصفقة السابقة تضمنت الإفراج عن رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، مقابل جندي واحد فقط، ورغم مرور كل هذه السنوات إلا أن الجدل في الأوساط الإسرائيلية لازال قائماً حول الثمن المدفوع.

 

وأشارت إلى أن ما دفع إسرائيل في حينه للقبول بإطلاق سراح هذا العدد هو الضغط الذي شكله الرأي العام الإسرائيلي على حكومته من أجل التفاوض والخروج بنتيجة تبدو غير متوزانه، لكنها كانت حريصة على عودة جنديها لذويه.

ووفقاً لما نقلته الصحيفة، فإن إسرائيل حاولت التفاوض على إطلاق سراح شاليط بعد أيام من اختطافة، على أمل دفع ثمن أقل، لكن مع فشل تلك المحادثات وتصاعد الضغط الشعبي، انخفض الثمن، وقامت عائلة شاليط بحملة وصفتها “يديعوت” بأنها عدوانية في وسائل الإعلام الإسرائيلي ومن خلال الجمهور الذي أجبر الحكومة لاحقاً على الرضوخ.

ولفتت إلى أنه بالرغم من الضغوط الشعبية التي مورست على الحكومة الإسرائيلية من أجل استعادة شاليط، إلا أن الرأي العام في إسرائيل ابدى غضبه ورفضه للثمن الذي دفعته حكومته، بعد أن قبلت بالإفراج عمن تسميهم إسرائيل “مرتكبي الهجمات الإرهابية” وعلى رأسهم رئيس حركة حماس في غزة حالياً يحيى السنوار، ومعهم عدد من الأسرى المحكوم عليهم بالمؤبد بتهمة “قتلهم” إسرائيلييين وهذا ما تخشاه إسرائيل هذه المرة.

وأكدت أن الجدل الذي أحدثه قبول الحكومة الإسرائيلية لازال وثيق الصلة بالمباحثات التي تجريها الفصائل الفلسطينية  في الوقت الراهن من أجل إبرام صفقة جديدة، قائلة: “يُعتقد أن حماس في غزة تحتجز جثتي جنديين إسرائيليين قُتلا في عملية عسكرية في عام 2014. بالإضافة إلى ذلك، يُعتقد أن اثنين من المدنيين، أفيرا منغيستو وهشام السيد، محتجزان في قطاع غزة بعد ضلالهما هناك”.

وأضافت: “يعاني كل من منغستو والسيد من أمراض نفسية ولا يشاركان في الأعمال العدائية بين إسرائيل وحماس، وبحسب ما ورد استمرت المفاوضات غير المباشرة منذ سنوات من خلال الوساطة المصرية، إذ ظهرت تقارير من قبل تشير إلى اقتراب التوصل إلى اتفاق، لكن هذا لم يحدث بعد”.

وتابعت الصحيفة الإسرائيلية: “على مدار تاريخها، نفذت إسرائيل العديد من عمليات تبادل الأسرى بأسعار مرتفعة، لكن صفقة شاليط ربما أضعفت الدعم الشعبي لمثل هذه الاتفاقات”.

وبحسب روني شاكيد، منسق وحدة الشرق الأوسط في معهد ترومان في الجامعة العبرية في القدس، “لم يكن الأمر يتعلق فقط بالعدد الكبير من السجناء المفرج عنهم، ولكن الأشخاص الذين كانوا وراء مقتل العديد من الإسرائيليين”.

وتقول الصحيفة إنه بالنسبة للفلسطينيين، يعتبر إطلاق سراح الأسرى أحد أهم أهداف نضالهم ضد إسرائيل، ولكن بالنسبة لإسرائيل، يعتبر إطلاق سراح الأسرى، وخاصة الجنود، موضوعا حساسا، إذ تعتبر عودة الأسرى وصية مقدسة في الكتاب المقدس، وهكذا، فإن الضغط السياسي المكثف الذي مورس على بنيامين نتنياهو في ذلك الوقت، مهد الطريق للصفقة”.

وقالت شاكيد: “لقد ارتكبت إسرائيل أخطاء كثيرة عبر تاريخها من خلال الرضوخ للمطالب المبالغ فيها”.

وتعتقد شاكيد أنه مع وجود أصول استخباراتية متطورة وغالبا ما تكون موضوعة بشكل استراتيجي ونفوذ مختلف في مواجهة حماس، يمكن لإسرائيل أن تجد طرقا مختلفة للإفراج عن مواطنيها دون دفع ثمن باهظ.

وتشير الصحيفة إلى أن الحديث عن أي صفقة تبادل هذه المرة يجب ألا ينضوي على أثمان باهضه تتكبدها الحكومة الإسرائيلية، في الإشارة للعدد المتوقع الأفراج عنه، بل عليها الانصياع لمطالب ذوى الجنود الذين يُعتقد أن حماس تحتجز جثامينهم، والتي تنص على ضرورة تسهيل وصول البضائع  والمواد الغذائية لغزة مقابل استعادة أبنائهم، بمعنى أن يكون  المقابل هو مساعدات إنسانية فقط.

وذكّرت بأن عوائل الجنود طالبوا مرارا بألا تتوقف عمليات القتال على غزة إلا باستعادة أبنائهم، وهو ما فشلت فيه الحكومة الإسرائيلية.

وحول إمكانية قبول حماس بمقترح تقديم المساعدات الإنسانية للغزيين مقابل استعادة الجنود الإسرائيلين، قالت “يديعوت” نقلاً عن غيرشون باسكن، الذي أدار قناة تفاوض سرية ومباشرة مع حماس من أجل إطلاق سراح شاليط: “تفضل حماس قضية الإفراج عن أي قضية أخرى، بما في ذلك قضية إعادة تأهيل غزة وتحويل الأموال إلى القطاع، إنهم يصرون على مفاوضات منفصلة تماماً، مع وجود آلاف السجناء في السجون الإسرائيلية”.

وبحسب منظمة بتسيلم، وهي منظمة مراقبة حقوق الإنسان الإسرائيلية، هناك أكثر من 4000 أسير فلسطيني محتجزون حاليا في السجون الإسرائيلية.

ومع ذلك، فإن احتمالية إبرام صفقة الآن ضئيلة.

وقالت شاكيد: “الإسرائيليون خائفون الآن من دفع ثمن مماثل، وهذه المرة، لا يوجد ضغط شعبي، و من غير المرجح أن يوافق رئيس الوزراء نفتالي بينيت على مطالب حماس بالإفراج عن أكثر من 1100 سجين مرة أخرى”.

ولفتت إلى أن بينيت يضع في مكتبه صورة للجنديين شاؤول وغولدن معروضة خلفه. في حين أنه قد يكون علامة على تفانيه في هذه القضية، سيكون من المفاجئ إذا وافق على الشروط الحالية.

وأضافت شاكيد “لقد تعلم الدرس”.

وتقول الصحيفة إن إسرائيل مستعدة “للإفراج عن سجناء محكومين بجرائم أخف، وليس أولئك المسؤولين عن مقتل مواطنيها”، وفقا لما تسميهم إسرائيل.

وقال باسكن: “بالنسبة لإسرائيل، فإن الثمن الذي تريده حماس مقابل الجثث والمواطنين مرتفع للغاية”، مضيفًا: “إذا كان هناك جندي على قيد الحياة في الأسر، فسيكون هذا مختلفًا. الرأي العام حول هذه المسألة مائع للغاية”.

بالنسبة إلى ليا غولدين، والدة هادار غولدين، فإن الحديث عن دفع ثمن عودة ابنها يثير الغضب.

كما نقلت عنها الصحيفة قولها: “عندما جندته في الجيش، لم يسألني أحد كم يكلفه”، وواصلت: “هذا حديث عن أشخاص لا يريدون إعادة الأولاد إلى منازلهم.” تشعر غولدين أن عائلتها تدفع ثمن الإحباط المكبوت من صفقة شاليط، حسب تعبير “يديعوت”.

وتضيف الصحيفة “في دولة ذات خدمة عسكرية إلزامية ، يعتبر موضوع الجنود الإسرائيليين في الأسر مسألة حساسة”.

وأردفت:  بينما يعتقد الكثير من الناس أنه يجب إعادة الجنود إلى منازلهم بأي ثمن، هناك أصوات أخرى يتم سماعها طوال الوقت تحذر من أي صفقة مماثلة لصفقة وفاء الأحرار”، موضحة أن المشاهد المبتهجة للأسرى الفلسطينيين وهم يجتمعون مع عوائلهم غيرت من الرأي العام في إسرائيل، ودفعته لعدم دعم إبرام اتفاق بأي ثمن “فلا يجب أن يفرح الفلسطينيين” بما يسمونه الانتصار.

وتابعت: “يعتقد مسؤولو حماس أن إسرائيل سترضخ في النهاية لمطالبهم بالإفراج عن نفس العدد تقريبًا من الأسرى كما في صفقة شاليط مقابل غولدين وشاؤول ومنغستو والسيد. لكن في إسرائيل، يبدو أن هناك القليل من الاستعداد للقبول بهذا”.

 
تعليقات