أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 48
 
عدد الزيارات : 52967999
 
عدد الزيارات اليوم : 40644
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   منسق كورونا يؤيد التطعيم الإلزامي ضد كورونا: "الوضع مقلق"      وزير خارجية إسرائيل يدعو من باريس إلى “تشديد” العقوبات على إيران ويدعو لممارسة تهديد عسكري “حقيقي” عليها      بوتين: اختبرنا صاروخا بسرعة 9 ماخ يصل إلى من يصدر الأوامر لأوكرانيا في 5 دقائق.. لم أقرر خوض انتخابات 2024 الرئاسية      منظمة الصحة العالمية تُصدر توصية عاجلة حول السفر بزمن المتحور “أوميكرون” المُخيف: هذه الفئة ممنوعة والخطر كبير      رجال بحجم الوطن غيبتهم القضبان الأسير المناضل اللواء/ فؤاد حجازي الشوبكي (1942م-2021م) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      كلماتٌ مُهداةُ إلى روحِ الشاعر الكبير محمود درويش محمودٌ، أنتَ مَحمود ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس       في رحيل عاشق فلسطين سماح إدريس بقلم: شاكر فريد حسن      كاتس ينتقد بينت.. والجيش الاسرائيلي يستعد لسيناريوهات شن هجمات عسكرية ضد إيران      رئيسي يكرر دعوته لرفع العقوبات في إطار الملف النووي.. وماكرون يدعو طهران إلى “الالتزام بشكل بناء” في المفاوضات      محلل اسرائيلي يكشف ..إسرائيل لا نملك القدرة العسكريّة للهجوم على إيران وإذا نُفذّ سيفشل وستكون نتائجه كارثيّةً علينا والتهديدات فارِغة..      إطلالة على المِنْدائيّين (حلقة اولى) بروفيسور حسيب شحادة      رماح يصوّبها- معين أبو عبيد // أرض الاحياء وأرض الأموات      بار ليف: إسرائيل لا تعرف بمواقف الدول العظمى الخيار العسكري ضد إيران على طاولة إسرائيل      الضفة ..قرارات جديدة بعد "أوميكرون" وزيرة الصحة تكشف عن توصيات لجنة الوبائيات لمجلس الوزراء      نقل “شيخ الاسرى” فؤاد الشوبكي بشكل مفاجئ لمستشفى “سروكا”      سلسلة غارات لطيران العدوان السعودي على صنعاء      رام الله تُغضب الفلسطينيين وتُشعل نار الانتقادات.. لقاء “تطبيعي مجاني” في مقر المقاطعة “بحثًا عن السلام الضائع”..      القدس المحتلة: 100 عائلة فلسطينية مهددة بيوتها بالهدم الفوري      بعد تلميحات الرئيس الجزائري.. الجعفري: التحركات الدبلوماسية لحضور سورية القمة العربية تسير بالاتجاه الصحيح ونأمل أن تكون جامعة      الرئيس اللبناني عن الأزمة الخليجية: من الظلم تحميل الشعب مسؤولية ما قاله مواطن واحد ولم اطلب من قرداحي الاستقالة..      إيران تحسم الجدل: لن نقبل بأقل من رفع العقوبات ولن نتعهد بأكثر مما ورد في الاتفاق النووي والالتزامات الجديدة لامكان لها      قاءٌ مع الكاتبةِ والشاعرةِ زينة الفاهوم - أجرى اللقاء : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه      جماليّة المعنى الأيروسي في ديوان "وشيء من سرد قليل"* رائد الحواري      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ عمر اسماعيل عمر وادي (1992م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      يوميات نصراوي: أحدات في الذاكرة من "استقلال إسرائيل" نبيل عودة      الاتفاق الأمني الإسرائيلي المغربي يشكل تهديد استراتيجي لدول شمال افريقيا د. هاني العقاد      ابراهيم ابوعتيلة // إمبراطورية بوتين وعلاقتها مع سوريا      التوسع الاستيطاني وعنصرية الاحتلال ويهودية الدولة الاستعمارية بقلم : سري القدوة       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن     
ملفات اخبارية 
 

السيد نصر الله:..أحداث الطيونة مفصل خطير يحتاج لتحديد موقف والبرنامج الحقيقي لحزب القوات اللبنانية الحرب الأهلية

2021-10-19
 

السيد نصر الله: حزب الله ليس عدوا للمسيحيين ومحاولة تقديمه كعدو وهم وخيال ولديه مئة ألف مقاتل مدربين ومسلحين وأحداث الطيونة مفصل خطير يحتاج لتحديد موقف والبرنامج الحقيقي لحزب القوات اللبنانية الحرب الأهلية

بيروت ـ “راي اليوم”:

قال الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، إنّ “البرنامج الحقيقي للقوات اللبنانية هو الحرب الأهلية التي ستؤدي إلى تغيير ديمغرافي”، وتوجه للبنانيين عموماً والمسيحيين خصوصاً قائلا “تقديم حزب الله كعدو هو وهم وتجنّ”.

وأعلن أن لدى حزبه مئة ألف مقاتل مدربين ومجهزين في لبنان، في أول تعليق له بعد توترات شهدتها بيروت الخميس خلال تظاهرة اعترضت على أداء المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية.

وقدم السيد نصر الله العزاء لعائلات شهداء مجزرة الطيونة الخميس مؤكدا ان الأحداث الأخيرة مفصلية وخطيرة وتحتاج إلى تحديد موقف، وشدد “لقد كان حزنكم حزننا وألمكم وألمنا بهذه الجريمة الخطيرة”، كما قد العزاء لاهالي قندهار بضحايا التفجير الانتحاري الأخير الذي تبناه “داعش” الأمريكي الصنع، قائلا “نحتفل بمولد النبي الأعظم يوم الجمعة المقبل بالرغم من جراحنا وآلامنا، ونعتز ونفخر بالحشود اليمنية الضخمة التي أحيت اليوم احتفالات المولد النبوي الشريف”.

وفي كلمة له حول التطورات الأخيرة في لبنان بعد كمين الطيونة، أكد السيد نصر الله أنه هناك “حزب يريد أن يجعل أهلنا في عين الرمانة وفرن الشباك يعتقدون أنّ أهل الضاحية أعداء لهم”، مشيراً إلى أنّ ” بعض من مسؤولي القوات أطلقوا اسم “المقاومة” على من حملوا السلاح في وجه المتظاهرين”.

وقال ان “الهدف من إثارة هذه المخاوف هو تقديم هذا الحزب نفسه على أنه المدافع الرئيسي عن المسيحيين، والأهداف تتعلق بالزعامة وبما يعرضه من أدوار في لبنان على دول خارجية لها مصالح في بلدنا”.

واكد السيد نصر الله “ان هذا الحزب هو حزب القوات اللبنانية ورئيسه وهو ما لم نسمّه من قبل ولم نرد أي توتر مع أحد”، واكد “لم نرد على هذا الحزب رغم كل السباب والشتائم التي كان يوجهها لنا، مشددا “ما حصل هو مفصلي في مرحلة جديدة بالنسبة إلينا حول التعاطي مع الشأن الداخلي، وهذا الحزب لطالما حاول اختراع عدو له من أجل تمرير مشروعه واختار حزب الله المستهدف خارجياً”.

وقال “رغم أن شهداء الخميس هم من حزب الله وحركة أمل فقد ركز رئيس حزب القوات على حزب الله”، واكد “ما ظهر من تسليح وتدريب وهيكليات يؤكد أنّ هناك ميليشيا مقاتلة”، وقال “هذا الحزب لا يهمه حصول صدام عسكري وحرب أهلية لأن ذلك يخدمه خارجياً”.

وتوجه السيد نصر الله للمسيحيين “البرنامج الحقيقي للقوات اللبنانية هو الحرب الأهلية التي ستؤدي إلى تغيير ديمغرافي، وحزب القوات عرض عام 2017 خدماته على الوزير السعودي السابق السبهان للدخول في حرب أهلية”، وتابع قائلا “رئيس حزب القوات غدر بحليفه سعد الحريري أثناء توقيف الأخير في السعودية” وحرّض بعض الحلفاء القدامى قبل أشهر على المواجهة مع حزب الله، وحزب القوات لا يترك لغة الحرب القديمة ولغة التقسيم وهو ما حضّر مسرح الجريمة الأخيرة”.

واكد السيد نصر الله “أخذنا تطمينات من الجيش اللبناني الذي طلبنا منه الانتشار بكثافة في المنطقة، وحديث جعجع عن “ميني 7 أيار مسيحي” يدان فيه رئيس حزب القوات نفسه، وكل ما صدر عن حزب القوات ورئيسه الخميس الماضي هو تبنّ كامل للمعركة والمجزرة، وسلمنا رقابنا ودماءنا يوم الخميس الماضي للجيش وللدولة اللبنانية، ولم نتخذ إجراءات أمنية ووقائية يوم الخميس الماضي بسبب حساسية المنطقة، وهذا اللغم الذي تمكنا من استيعابه يوم الخميس بحاجة إلى حل ومعالجة”.

وكشف أنّ حزب القوات اللبنانية هو “من أمّن الغطاء للنصرة والتكفيريين في لبنان وسوريا”، لافتاً إلى أنه “يمكنكم سؤال المناطق المسيحية في سوريا عن كيفية تصرف حزب الله لحماية المسيحيين”.

وتساءل السيد نصر الله: “من كان مع أهل قرى جرود عرسال ومن كان مع “الثوار” الذين كان يساندهم حزب القوات؟”، مضيفاً أنّ “حزب الله هو من دافع آنذاك عن المسيحيين قبل أن يُسمح للجيش اللبناني بالتدخل”.

وأوضح السيد نصر الله أنه “ما عم نربّح حدا جميل، لكن يجب أن ننقل الواقع والحقائق”، مشيراً إلى أنه “بعد الانسحاب الإسرائيلي من الجنوب منعنا دخول أي مسلح من حركة أمل وحزب الله إلى مناطق المسيحيين”.

وتابع أنه “ما فعلناه عام 2000 نعتبره مساراً صحيحاً ولم نتعرض حتى للعملاء الذين عذبونا وقتلونا”، موضحاً أنّ “كل من أوقفناهم سلمناهم إلى الجيش اللبناني ولم نحاكم حتى الذين قتلونا”.

وأكد السيد نصر الله أنه “كانت لدينا فرص تاريخية لتطبيق الاتهامات بحقنا لكن ذلك ليس من شيمنا وديننا”، لافتاً إلى أنه “حتى أنصار حزب القوات اللبنانية يعيشون في مناطقنا ولم نتعرض لهم”.

وشدد  على أنّ “أكبر تهديد للوجود المسيحي في لبنان وأمن المجتمع المسيحي هو حزب القوات”، لافتاً إلى أنّ “مشروع حزب القوات اللبنانية بإقامة كانتونات ما زال قائماً”.

واعتبر أنّ “حزب القوات يمثل تهديداً لأنه تحالف مع داعش والنصرة اللذين سمّاهما المعارضة”، مؤكداً أنه “من هجّر المسيحيين في العراق هو الجماعات الإرهابية الوهابية التي كانت تديرها السعودية”.

وقال السيد نصر الله أنّه “لو انتصر داعش والنصرة ما كان بقي أي مسيحي في سوريا قبل أن ينتقلا إلى لبنان”، مشيراً إلى أنّ “تحالف رئيس حزب القوات مع داعش والنصرة كان تهديداً عظيماً جداً لسوريا ولبنان”.

وطمأن السيد نصر الله المسيحيين أنّه “لا نمثل أي تهديد أو خطر عليكم بل الخطر عليكم هو حزب القوات ورئيسه”.

وأكد السيد نصر الله أنه “تجاوبنا مع كل طرح حوار في البلد وأنجزنا التفاهم مع التيار الوطني الحر عام 2005″، مشدداً على أنّ “همنا الأساسي كان منع الفتنة السنية الشيعية التي كان يسعى إليها حزب القوات اللبنانية”.

وكشف السيد نصر الله أنه “أول من وقف في وجه التفاهم مع التيار الوطني الحر كان حزب القوات ورئيسه”، لافتاً إلى أنّ  “حزب القوات اللبنانية يرفض أي تواصل أو أي نسيان لخطوط التماس من الوجدان قبل الأرض”.

وشدد على أنّ حزب القوات اللبنانية “لم يدع أي مسعى لإلغاء التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني إلا وفعلها”، مشيراً إلى أنّه “رحبنا بالتفاهم الذي توصل إليه التيار مع حزب القوات في معراب لأننا نؤيد التواصل”.

وأضاف السيد نصر الله: “رغم أنّ قانون الستين الانتخابي ليس من مصلحتنا لكننا قبلنا به من أجل مصلحة المسيحيين”، مؤكداً أنّ من نسف القانون الارثوذوكسي الانتخابي هو “حزب القوات اللبنانية وليس نحن”.

وأوضح  أنه “نحن لم نضع أي شرط على رئيس الجمهورية في الانتخابات”، مشيداً بالوزير سلميان فرنجية لأنه “وقف معنا في الانتخابات وكان وفياً وصاحب موقف أخلاقي كبير جداً”.

ونصح السيد نصر الله حزب القوات ورئيسه “بالتخلي عن فكرة الاقتتال والحرب الداخلية”، متمنياً من الجميع “نصحهم بذلك”.

وأكد السيد نصر الله أنّ “مسؤولو حزب القوات اعترفوا بتصريحاتهم أنهم ميليشيا مسلحة”، مشدداً على أنّ “حزب الله لم يكن في المنطقة أقوى مما هو عليه الآن”

وخاطب رئيس حزب القوات بالقول: ” خذ علماً بأن الهيكل العسكري لحزب الله وحده يضم 100 ألف مقاتل”، لافتاً إلى أنّ “هؤلاء المقاتلون لم نجهزهم لحرب أهلية بل لندافع عن بلدنا في وجه الأعداء”.

وحذّر جعجع قائلاً: “لا تخطئوا الحساب “واقعدوا عاقلين وتأدبوا وخذوا العبر من حروبكم وحروبنا”.

وطالب السيد نصر الله ” الدولة وكل اللبنانيين الوقوف في وجه هذا السفاح والمجرم من أجل منع الحرب الأهلية”، موضحاً أنه “نحن قلنا للمرة الأولى رقم المقاتلين لمنع الحرب الأهلية وليس للتهديد بالحرب”.

وفي ما يخص كمين الطيونة، قال السيد نصر الله أنه “يحقّ لنا التظاهر سلمياً كغيرنا وأقمنا لجنة مؤلفة من 2000 شخص وليس دعوة شعبية”، موضحاً أنه “لم نوجه أي دعوة شعبية ولم تكن في نيتنا أي اقتحام او اعتداء بل مجرد تظاهرة سلمية”.

وأضاف أنه “جرى إطلاق شعارات واستفزازات وهو خطأ، لكن بعد ذلك بدأ إطلاق النار وسقوط شهداء”، لافتاً إلى أنّ “الأجهزة الأمنية أبلغتنا أنّ الشهداء قُتلوا برصاص حزب القوات اللبنانية”.

وتابع أنه “بعد إطلاق النار على التظاهرة وسقوط الشهداء عمد شباب إلى جلب السلاح لرد المعتدين”، مؤكداً أنه “نحن المقتولين ظلماً نريد  تحقيقاً جاداً وسريعاً وكيف حصلت المجزرة ونريد محاسبة المسؤولين”.

وشدد السيد نصرالله على أنه “نريد معرفة ما إذا كان الجندي الذي أطلق النار على متظاهرين مدنيين قد تصرف انفرادياً أو بأوامر”، مشيراً إلى أنّه يجب أن “نكون حريصين على مؤسسة الجيش اللبناني  بالرغم ما حصل مع حوادث سابقة”.

وأكد السيد نصر الله أنّ مؤسسة الجيش هي “الضمانة الوحيدة لبقاء لبنان ووحدته وإذا فرط الجيش ينهار البلد”، موضحاً أنّ “مشروع حزب القوات اللبنانية المدعوم أميركياً وإسرائيلياً هو وقوع صدام بين حزب الله والجيش”.

واعتبر السيد نصر الله أنّ عناصر الجيش اللبناني “هم إخواننا وأعزاؤنا وهم جزء من المعادلة الذهبية التي نتمسك بها”، لافتاً إلى أنّه “سلمنا الجيش اللبناني مسؤولية التحقيق في حادثة خلدة وخلال ايام ينتهي وتتم محاكمة 18 موقوفاً”.

كما أكد على أنّ “المسار الصحيح لشهداء مجزرة الطيونة هو التحقيق ومحاسبة القتلة”، واعداً أنه “إذا حصل أي تسييس في التحقيق فلكل حادث حديث ونحن لا نترك دم شهدائنا على الأرض”.

واعتبر السيد نصر الله، أنّه “يحق لنا التظاهر سلمياً كغيرنا وأقمنا لجنة مؤلفة من 2000 شخص، ولم نوجّه أي دعوة شعبية ولم تكن في نيتنا أي اقتحام أو اعتداء بل مجرد تظاهرة سلمية”.

وأضاف أنّه “جرى إطلاق شعارات واستفزازات وهو خطأ لكن بعد ذلك بدأ إطلاق النار وسقط شهداء”، مبيناً أنّ “الأجهزة الأمنية أبلغتنا أنّ الشهداء قتلوا برصاص حزب القوات اللبنانية”.

وأشار السيد نصر الله إلى أنّه “وبعد إطلاق النار على التظاهرة وسقوط الشهداء عمد شباب إلى جلب السلاح لرد المعتدين”، مطالباً بـ”تحقيق جاد وسريع لبيان كيف حصلت المجزرة ونريد محاسبة المسؤولين”.

وأردف قائلاً: “نريد معرفة ما إذا كان الجندي الذي أطلق النار على متظاهرين مدنيين قد تصرف انفرادياً أو بأوامر”، موضحاً أنّ “مؤسسة الجيش اللبناني ورغم ما حصل مع حوادث سابقة يجب أن نكون حريصين عليها لأنها الضمانة الوحيدة لبقاء لبنان ووحدته وإذا فرط الجيش ينهار البلد”.

وكشف السيد نصر الله، عن أنّ “مشروع حزب القوات اللبنانية المدعوم أميركياً وإسرائيلياً هو وقوع صدام بين حزب الله والجيش”، مبيناً أنّ “عناصر الجيش اللبناني هم إخواننا وأعزاؤنا وهم جزء من المعادلة الذهبية التي نتمسك بها”.

كما أفاد أنّه “سلمنا الجيش اللبناني مسؤولية التحقيق في حادثة خلدة وخلال أيام ينتهي وتتم محاكمة 18 موقوفاً”.

 
تعليقات