أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 51
 
عدد الزيارات : 52967125
 
عدد الزيارات اليوم : 39770
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   منسق كورونا يؤيد التطعيم الإلزامي ضد كورونا: "الوضع مقلق"      وزير خارجية إسرائيل يدعو من باريس إلى “تشديد” العقوبات على إيران ويدعو لممارسة تهديد عسكري “حقيقي” عليها      بوتين: اختبرنا صاروخا بسرعة 9 ماخ يصل إلى من يصدر الأوامر لأوكرانيا في 5 دقائق.. لم أقرر خوض انتخابات 2024 الرئاسية      منظمة الصحة العالمية تُصدر توصية عاجلة حول السفر بزمن المتحور “أوميكرون” المُخيف: هذه الفئة ممنوعة والخطر كبير      رجال بحجم الوطن غيبتهم القضبان الأسير المناضل اللواء/ فؤاد حجازي الشوبكي (1942م-2021م) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      كلماتٌ مُهداةُ إلى روحِ الشاعر الكبير محمود درويش محمودٌ، أنتَ مَحمود ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس       في رحيل عاشق فلسطين سماح إدريس بقلم: شاكر فريد حسن      كاتس ينتقد بينت.. والجيش الاسرائيلي يستعد لسيناريوهات شن هجمات عسكرية ضد إيران      رئيسي يكرر دعوته لرفع العقوبات في إطار الملف النووي.. وماكرون يدعو طهران إلى “الالتزام بشكل بناء” في المفاوضات      محلل اسرائيلي يكشف ..إسرائيل لا نملك القدرة العسكريّة للهجوم على إيران وإذا نُفذّ سيفشل وستكون نتائجه كارثيّةً علينا والتهديدات فارِغة..      إطلالة على المِنْدائيّين (حلقة اولى) بروفيسور حسيب شحادة      رماح يصوّبها- معين أبو عبيد // أرض الاحياء وأرض الأموات      بار ليف: إسرائيل لا تعرف بمواقف الدول العظمى الخيار العسكري ضد إيران على طاولة إسرائيل      الضفة ..قرارات جديدة بعد "أوميكرون" وزيرة الصحة تكشف عن توصيات لجنة الوبائيات لمجلس الوزراء      نقل “شيخ الاسرى” فؤاد الشوبكي بشكل مفاجئ لمستشفى “سروكا”      سلسلة غارات لطيران العدوان السعودي على صنعاء      رام الله تُغضب الفلسطينيين وتُشعل نار الانتقادات.. لقاء “تطبيعي مجاني” في مقر المقاطعة “بحثًا عن السلام الضائع”..      القدس المحتلة: 100 عائلة فلسطينية مهددة بيوتها بالهدم الفوري      بعد تلميحات الرئيس الجزائري.. الجعفري: التحركات الدبلوماسية لحضور سورية القمة العربية تسير بالاتجاه الصحيح ونأمل أن تكون جامعة      الرئيس اللبناني عن الأزمة الخليجية: من الظلم تحميل الشعب مسؤولية ما قاله مواطن واحد ولم اطلب من قرداحي الاستقالة..      إيران تحسم الجدل: لن نقبل بأقل من رفع العقوبات ولن نتعهد بأكثر مما ورد في الاتفاق النووي والالتزامات الجديدة لامكان لها      قاءٌ مع الكاتبةِ والشاعرةِ زينة الفاهوم - أجرى اللقاء : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه      جماليّة المعنى الأيروسي في ديوان "وشيء من سرد قليل"* رائد الحواري      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ عمر اسماعيل عمر وادي (1992م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      يوميات نصراوي: أحدات في الذاكرة من "استقلال إسرائيل" نبيل عودة      الاتفاق الأمني الإسرائيلي المغربي يشكل تهديد استراتيجي لدول شمال افريقيا د. هاني العقاد      ابراهيم ابوعتيلة // إمبراطورية بوتين وعلاقتها مع سوريا      التوسع الاستيطاني وعنصرية الاحتلال ويهودية الدولة الاستعمارية بقلم : سري القدوة       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن     
ملفات اخبارية 
 

المستحقات المالية.. وسيلة الرئيس عباس لابتزاز قوى اليسار وإسكات معارضيه.. ضغوط أمريكية وإسرائيلية أم ابتزاز سياسي؟..

2021-10-18
 

المستحقات المالية.. وسيلة الرئيس عباس لابتزاز قوى اليسار وإسكات معارضيه.. ضغوط أمريكية وإسرائيلية أم ابتزاز سياسي؟.. فتح جبهة من نار على “أبو مازن” واتهامات بالتسلط وإفساد منظمة التحرير.. فهل سينجح؟

غزة- خاص بـ”رأي اليوم”- نادر الصفدي:

في خطوة تصعيديه جديدة، سيترتب عليها نتائج خطيرة ومُقلقة ستزيد من عمق الخلافات داخل الوسط الفلسطيني وتعقد ملفاته المعقدة أصلاً، يُصر الرئيس محمود عباس حتى هذه اللحظة على رفض كل النداءات والوساطات لإعطاء الضوء الأخضر للجهات المختصة، لصرف المستحقات المالية “المحجوزة” لقوى اليسار.

المواقف السياسية المعارضة والانتقادات الحادة والمباشرة لأداء أو “أخطاء” السلطة الفلسطينية في التعامل مع الملفات الداخلية والخارجية، وعلى رأسها المتعلقة بإسرائيل، كان كافيًا للرئيس عباس ليُصدر قرارًا صارمًا بإيقاف صرف المستحقات المالية لثلاث قوى من اليسار الفلسطيني وهم “حزب الشعب والجبهتين الشعبية والديمقراطية”، الأمر الذي لاقى انتقادًا كبيرًا وأثارت البلبلة في الساحة الفلسطينية.

“عقاب فصائل اليسار”، المستمر للشهر الرابع على التوالي، فتح جبهة من نار على الرئيس الفلسطيني، وسط اتهامات تتصاعد يومًا بعد يوم باستخدام المستحقات المالية التي تُصرف من الصندوق القومي لمنظمة التحرير، كوسيلة لـ”الابتزاز السياسي” لقوى المعارضة، ومحاولة لإسكات كل من يقول صوت “لا” في وجهة السلطة وحركة “فتح”.

وتتحكم حركة “فتح” بالمسؤولية عن إدارة الصندوق القومي، الذي يعد بمثابة “وزارة المالية” لمنظمة التحرير الفلسطينية، حيث تتبع إدارة الصندوق مباشرة لإشراف الرئيس محمود عباس، وتستخدم التنظيمات الفلسطينية، المخصصات التي تصرف لها من الصندوق القومي، في الانفاق على نشاطاتها التنظيمية والحزبية، ويؤثر تأخر صرفها على عملها في الشارع.

ويؤكد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، طلعت الصفدي، رفضه استمرار السلطة في قطع رواتب عدد من أعضاء الحزب، وموازنات فصائل أخرى تابعة لمنظمة التحرير، مطالباً بضرورة تحقيق الوحدة الوطنية.

وأوضح الصفدي أن الحزب يتعرض لتعطيل دوره من منظمة التحرير منذ أكثر من 4 أشهر؛ بسبب موقفه السياسي من السلطة، وانسحابه من حكومة اشتية، إذ لا تُدفَع الموازنات الخاصة بهم من الصندوق القومي الوطني الفلسطيني، مضيفًا “استمرار محاصرة السلطة الحزبَ وأعضاءه تؤكد صواب سياسته”.

 

 

 

وشدد القيادي في حزب الشعب على أنه “لا يمكن بأي حال من الأحوال لأي جهة أن تفرض على الحزب تغيير سياساته”، متابعًا حديثه “لن نستسلم لأي محاولة ضغط ضدنا، وسنبقى ندافع عن القضية الوطنية وحق شعبنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال والعودة”.

وطالب الصفدي منظمة التحرير وقيادة السلطة وحكومة اشتية بالتحرك والضغط لصرف استحقاقات أعضاء الحزب والفصائل الأخرى المنضوية تحت المنظمة.

وكانت الجبهتان الشعبية والديمقراطية وحزب الشعب، أكدوا في بيان مشترك أن صرف استحقاقاتها من الصندوق القومي الفلسطيني التابع لمنظمة التحرير، متعطلة منذ أربعة أشهر.

وجاء في بيان أصدرته هذه التنظيمات الفلسطينية اليسارية، وصل “رأي اليوم”، نسخه عنه، أن تعطيل صرف الاستحقاقات جاء بقرار فردي مرفوض يشكل انتهاكاً للنظام الأساسي لمنظمة التحرير وتطاولاً على صلاحيات هيئاتها القيادية يلحق الضرر الفادح بالعلاقات الداخلية بين فصائلها”.

ورفضت استخدام هذه السياسات، وقالت “استخدام هذه الوسائل المرفوضة للضغط على القوى الثلاث بهدف النيل من مواقفها السياسية”، مشيرةً إلى أن هذا الأسلوب لن ينجح في ابتزازها أو ثنيها عن مواصلة دورها في الدفاع عن الحريات والحقوق الديمقراطية للمواطنين “في مواجهة سياسات القمع والتسلط، وفي النضال من أجل إنهاء الانقسام وتنفيذ قرارات الإجماع الوطني بالتحرر من التزامات وقيود أوسلو المجحفة”.

وطالبت القوى اللجنة التنفيذية وسائر الهيئات القيادية في المنظمة إلى “اتخاذ الإجراءات لوضع حد لهذه الممارسات المتفردة وضمان احترام الأنظمة الداخلية لمنظمة التحرير وأسس العلاقات بين أطرافها”.

وأشارت إلى أن القرار الخاص بوقف صرف مستحقاتها المالية يأتي في ظرف تتعاظم فيه المسؤوليات الملقاة على عاتق القوى الثلاث، كما على سائر فصائل الحركة الوطنية، في النهوض بـ”المقاومة الشعبية” والتصدي لتغول الاحتلال وسياسات التوسع الاستيطاني والتهويد والتطهير العرقي والفصل العنصري.

وسبق وأن اشتكت الجبهتان الشعبية والديمقراطية من توقف صرف استحقاقاتهم المالية، من الصندوق القومي لمنظمة التحرير، بسبب مواقفهم المعارضة لسياسة القيادة الفلسطينية، لكن هذه هي المرة الأولى التي يتوقف فيها صرف مخصصات حزب الشعب.

ويظهر البيان المشترك أن توقف صرف المساعدات عن الحزب، ترافق مع قراره بالانسحاب من الحكومة، على أثر الاحتجاجات التي حرجت صد السلطة قبل أشهر، على خلفية مقتل المعارض السياسي بنات.

 

 

 

ولم تشتكي باقي التنظيمات الفلسطينية المنطوية تحت لواء منظمة التحرير، من عدم حصولها على المخصصات المالية التي تصرف لها من الصندوق القومي.

وتأسس الصندوق القومي عام 1964، وينص قانون المنظمة، تأسس على أن تكون مدة مجلس إدارته ثلاث سنوات، قابلة للتجديد، بموافقة اللجنة التنفيذية للمنظمة، ولا يجوز أن يقل عدد أعضاء الصندوق عن خمسة عشراً، ولا يزيد عن عشرين.

ومن ضمن مهامه، الإشراف على نفقات وتمويل كافة دوائر وأجهزة ومكاتب منظمة التحرير الفلسطينية، وكذلك الإشراف على أعمال الجباية، ومراقبة النفقات التي تحتاج إليها دوائر المنظمة ومكاتب وأجهزة مؤسساتها في المجالات المدنية والعسكرية وتدقيقها وضبطها.

 
تعليقات