أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 68
 
عدد الزيارات : 52968267
 
عدد الزيارات اليوم : 40912
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   منسق كورونا يؤيد التطعيم الإلزامي ضد كورونا: "الوضع مقلق"      وزير خارجية إسرائيل يدعو من باريس إلى “تشديد” العقوبات على إيران ويدعو لممارسة تهديد عسكري “حقيقي” عليها      بوتين: اختبرنا صاروخا بسرعة 9 ماخ يصل إلى من يصدر الأوامر لأوكرانيا في 5 دقائق.. لم أقرر خوض انتخابات 2024 الرئاسية      منظمة الصحة العالمية تُصدر توصية عاجلة حول السفر بزمن المتحور “أوميكرون” المُخيف: هذه الفئة ممنوعة والخطر كبير      رجال بحجم الوطن غيبتهم القضبان الأسير المناضل اللواء/ فؤاد حجازي الشوبكي (1942م-2021م) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      كلماتٌ مُهداةُ إلى روحِ الشاعر الكبير محمود درويش محمودٌ، أنتَ مَحمود ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس       في رحيل عاشق فلسطين سماح إدريس بقلم: شاكر فريد حسن      كاتس ينتقد بينت.. والجيش الاسرائيلي يستعد لسيناريوهات شن هجمات عسكرية ضد إيران      رئيسي يكرر دعوته لرفع العقوبات في إطار الملف النووي.. وماكرون يدعو طهران إلى “الالتزام بشكل بناء” في المفاوضات      محلل اسرائيلي يكشف ..إسرائيل لا نملك القدرة العسكريّة للهجوم على إيران وإذا نُفذّ سيفشل وستكون نتائجه كارثيّةً علينا والتهديدات فارِغة..      إطلالة على المِنْدائيّين (حلقة اولى) بروفيسور حسيب شحادة      رماح يصوّبها- معين أبو عبيد // أرض الاحياء وأرض الأموات      بار ليف: إسرائيل لا تعرف بمواقف الدول العظمى الخيار العسكري ضد إيران على طاولة إسرائيل      الضفة ..قرارات جديدة بعد "أوميكرون" وزيرة الصحة تكشف عن توصيات لجنة الوبائيات لمجلس الوزراء      نقل “شيخ الاسرى” فؤاد الشوبكي بشكل مفاجئ لمستشفى “سروكا”      سلسلة غارات لطيران العدوان السعودي على صنعاء      رام الله تُغضب الفلسطينيين وتُشعل نار الانتقادات.. لقاء “تطبيعي مجاني” في مقر المقاطعة “بحثًا عن السلام الضائع”..      القدس المحتلة: 100 عائلة فلسطينية مهددة بيوتها بالهدم الفوري      بعد تلميحات الرئيس الجزائري.. الجعفري: التحركات الدبلوماسية لحضور سورية القمة العربية تسير بالاتجاه الصحيح ونأمل أن تكون جامعة      الرئيس اللبناني عن الأزمة الخليجية: من الظلم تحميل الشعب مسؤولية ما قاله مواطن واحد ولم اطلب من قرداحي الاستقالة..      إيران تحسم الجدل: لن نقبل بأقل من رفع العقوبات ولن نتعهد بأكثر مما ورد في الاتفاق النووي والالتزامات الجديدة لامكان لها      قاءٌ مع الكاتبةِ والشاعرةِ زينة الفاهوم - أجرى اللقاء : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه      جماليّة المعنى الأيروسي في ديوان "وشيء من سرد قليل"* رائد الحواري      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ عمر اسماعيل عمر وادي (1992م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      يوميات نصراوي: أحدات في الذاكرة من "استقلال إسرائيل" نبيل عودة      الاتفاق الأمني الإسرائيلي المغربي يشكل تهديد استراتيجي لدول شمال افريقيا د. هاني العقاد      ابراهيم ابوعتيلة // إمبراطورية بوتين وعلاقتها مع سوريا      التوسع الاستيطاني وعنصرية الاحتلال ويهودية الدولة الاستعمارية بقلم : سري القدوة       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن       يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن     
ملفات اخبارية 
 

يديعوت: "لحظات درامية" رافقت مفاوضات إبرام صفقة "شاليط"..أولمرت:"استسلام كامل"

2021-10-16
 

ينشغل الإسرائيليون بإحياء الذكرى السنوية العاشرة لإبرام صفقة تبادل الأسرى مع حماس، لإطلاق سراح الجندي الأسير السابق، غلعاد شاليط مقابل تحرير 1027 من كبار الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.


ويزداد النقاش الإسرائيلي حول هذه الصفقة، ويأخذ أبعادا من الاتهامات المتبادلة، في ظل ما يتسرب في الآونة الأخيرة عن مباحثات تجري بين حماس وإسرائيل بوساطة مصرية، وإمكانية أن تضطر تل أبيب لدفع ذات الثمن الباهظ لإنجاز هذه الصفقة.


صحيفة يديعوت أحرونوت أفردت ملفاً خاصا حول هذه المسألة، لاسيما بالنظر لطبيعة النقاش الذي شهدته المحافل الإسرائيلية حول الثمن الذي يجب أن يتم دفعه لحماس، وما رافقه من لحظات درامية.

 

أتيلا شومبلييه الكاتب بالصحيفة ذكر في مقاله " أنه "بعد عقد من الزمن للصفقة، لا يوجد لدى رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت كلمة ليقولها عنها باستثناء أنها "استسلام كامل"، مع أنه كان رئيس الحكومة يوم اختطاف شاليط، وبعد ذلك بوقت قصير وافق على إجراء مفاوضات مع حماس في محاولة لإعادته، لكن المفاوضات لم تنضج لعدة أشهر، حيث رفض مطالب الحركة، فيما قرر بنيامين نتنياهو إنهاء الصفقة بإطلاق سراح الأسرى ذوي الوزن الثقيل".


وأضاف أن "التفاصيل التي مرت في مباحثات إبرام الصفقة شملت ساعات وأسابيع طويلة ومزعجة، ومرهقة للأعصاب، خاصة عند الحديث عن نقاط الخلاف ولحظات الأزمات، واستعادة اللحظات الدرامية، ومحاولة إعادة إنشاء هذا الفصل المهتز في تاريخ إسرائيل، لأن الثمن الذي دفعته إسرائيل كان، ولا يزال، السؤال الأكثر إثارة في إطلاق سراح شاليط، ويرجع ذلك أساسًا إلى أن إسرائيل لا تزال تتصارع مع مسألة عودة جنديين ومدنيين أسيرين لدى حماس".


وتابع شومبلييه "تعيدنا ذكرى إبرام الصفقة في 2011 لأهم الأسماء المشاركة في إنجازها، وأهمهم بنيامين نتنياهو وأولمرت وإيهود باراك ومسؤول الموساد ديفيد ميدان والمستشار الإعلامي تامي شينكمان، فضلا عن لجنة رئيس المحكمة العليا المتقاعد أهارون باراك الذي أوصى بوضع خطوط حمراء واضحة للمفاوضات مع المنظمات المسلحة، لكن كلها باءت بالفشل، صحيح أن الحكومات الإسرائيلية وجدت صعوبة في تبني تلك التوصيات، لكنها ما زالت تجد صعوبة في تطبيقها أيضا.


 
باراك من جهته يحاول تبرير إبرام الصفقة بقوله إن "هناك حملة كبيرة من التعاطف شهدتها إسرائيل مع عائلة شاليط تطالب الحكومة بالدخول في اتصالات مع حماس بشتى الطرق، وقد كان واضحا لدي منذ البداية أننا في وضع إشكالي للغاية، بالنظر لما شكلته صفقتا أحمد جبريل و الحنان تننباوم من صعوبة وخطورة للغاية، لأن ما تردد حينها بأن إطلاق سراح هؤلاء الأسرى سيزيد من الدافع لمزيد من عمليات الاختطاف، فقد تبين لاحقا أنه خطأ".


صحيح أن الانطباع الإسرائيلي العام يعارض إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين بالجملة، لاسيما ثقيلي العيار، لكن لتحقيق ذلك تبدو الحاجة ملحة لتغيير جميع القواعد المعمول بها في المؤسسة الأمنية، على اعتبار أن القاعدة التي يجب أن تعمل لصالح الأسرى الإسرائيليين لدى القوى المعادية تتمثل بالثمن الذي يجب أن يدفع لإطلاق سراحهم، وهو ما تم فعلا إبان صفقة 2011.

في الوقت نفسه، وبالعودة الى السنوات التي تلت نجاح حماس في أسر شاليط، فقد رأينا جهدا غير مسبوق من قبل عائلته، تسببت بالدخول الى مفاوضات درامية، وبدأت الرسائل تصل تباعا من إسرائيل وحماس وباقي الوسطاء إلى مختلف الأطراف، التي دأبت على إرسال بعض الرسائل الإيجابية بين حين وآخر، رغم أنها لم تكن كافية في كثير من الأحيان.


ويعتقد الإسرائيليون في هذه الذكرى العاشرة أن حماس أدركت منذ البداية أنها بحاجة لنقطة انطلاق، صحيح أنها خشيت أن يحدث مكروه لشاليط وهو في الأسر، لأنها علمت أن الجندي الأسير لديها، المعافى صحياً، سيجلب المزيد من الأسرى المفرج عنهم، لكن مطالبها في الوقت ذاته ظهر للوهلة الأولى أنها فاقت قدرة إسرائيل على تحقيقها، ومع ذلك فقد كان لسان حال الأخيرة: "دعونا نمضي قدماً، حتى لو كان علينا دفع ثمن ذلك".

 
تعليقات