أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
السودان على صفيح ساخن بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 55
 
عدد الزيارات : 52049735
 
عدد الزيارات اليوم : 20068
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الكشف عن تفاصيل مثيرة حول نشاط عميل ساهم في اغتيال (4) من قادة كتائب الأقصى      من خفايا “إكسبو دبي”.. ماجد فرج يستجدي الإمارات بدعم سلطة رام الله ويطرح نفسه خليفة عباس..دحلان تحت الإقامة الجبرية!      وزير الإعلام اللبناني يؤكد أنه لم يُخطِئ بحق أحد لكي يعتذر.. ميقاتي: حريصون على أطيب العلاقات مع الدول العربية والتعاون الخليجي      هل حاول محمد بن سلمان اغتيال الراحل الملك عبد الله وما هي تفاصيل هذه الخطّة وما علاقة “السّم الروسي”؟.. الجبري في مُقابلةٍ ساخنة      تسريبات لوزيرة الداخلية” الإسرائيلية ” شاكيد تنتقد غانتس ولابيد وتحدث ازمة حكومية      رئيس وزراء لبنان السابق يرفع دعوى على الدولة بسبب اتهامه في انفجار مرفأ بيروت      الحكومة الإسرائيليّة تُسقِط اقتراح قانون توما سليمان لتخليد ذكرى شهداء مجزرة كفر قاسم.. والنائبة تتصدّى لاعضاء الائتلاف والمعارضة      السودان ..حمدوك يؤكد التزامه بالتحول الديمقراطي ويحذر من العنف ضد المتظاهرين.      اجتماع "صعب للغاية" مع محمد بن سلمان... ماذا اشترطت السعودية على أمريكا      إسرائيل توجه صفعة للإدارة الأمريكية وترفض كل الضغوطات وتمضي في مخطط بناء نحو 3000 وحدة استيطانية بالضفة..      الرسالة الخامسة والستون لماذا الحبّ؟ فراس حج محمد      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل محمد العبد موسي مهرة ( 1984 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إدارة بايدن لا تريد انقاذ حل الدولتين...!! د.هاني العقاد      مكتب رئيس الوزاء السوداني: حمدوك بمنزله واعتقال صديق الصادق المهدي.. وأمريكا على اتصال بدول الخليج بشأن الانقلاب في السودان      تصريحات سابقة للقرداحي تضع لبنان في موقف مُحرج والمؤسسة الرسمية تحاول التملص منها.. الخارجية: لا تعكس موقف الحكومة      إيران تُسيطر على الهجوم السيبراني “الغامض” الذي استهدف 4300محطة وقود وتتعهد بإصدار توضيح والاتهام يوجه لإسرائيل      مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا      جيش الاحتلال الصهيوني يشن حملة اعتقالات شرسة في مناطق الضفة الغربية      أول رد فعلٍ إسرائيلي على تفكيك شبكة تجسس للموساد في تركيا:"فيه الكثير من الحقيقة"      هشام الهبيشان . // ماذا عن مشروع التحالف بين التلمودية اليهودية والمسيحية المتصهينة !؟"      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى قطاع غزه الأسير المناضل رائد محمود الشيخ ( 1974 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      تونس تحتجز وزيرا سابقا للزراعة وسبعة مسؤولين آخرين بشبهة فساد      عائلة الأسير القواسمي: مقداد يعاني من تسمم بالدم وقد يُستشهد بأي لحظة      زعيم الجهاد الإسلامي: استقرار مستوطنات إسرائيل مرتبط بإنهاء حصار غزة ورفع القيود عن سكانها بلا مقابل ودون تعهدات أو تنازلات      واشنطن بوست: الهجوم بالمسيرات على التنف دليل على تصعيد إيراني ضد القوات الأمريكية      إسرائيل تُعدّ خططًا لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية مع انباء عن سعي طهران نصب صواريخ أرض جو في سوريا ولبنان والعراق       وأهيمُ حُبًّا - شعر : الدكتور حاتم جوعيه      هل يتحوّل جعجع إلى “هاربٍ” ومُتوارٍ عن الأنظار؟.. المُفوّض العسكري يطلب الاستماع لإفادته رسميّاً حول “كمين الطيونة” الأربعاء فهل يذهب.      البرهان: مبادرة حمدوك تم اختطافها ورئيس الوزراء في منزلي وليس رهن الاعتقال والجيش أطاح بالحكومة لتجنب حرب أهلية      فصائل المقاومة تتوعد اسرائيل.. وتوجه رسالة للاسرى: "النصر صبر ساعة.. خياراتنا مفتوحة في الرد"     
ملفات اخبارية 
 

أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل

2021-09-17
 

أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل

رام الله- وكالات- كشف محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين رسلان محاجنة، بعضًا من التفاصيل المهمة عن نفق أسرى “كتيبة جنين” الذين انتزعوا حريتهم رغم أنف السجان الإسرائيلي من “خزنة جلبوع” الأكثر حراسة وأمنًا.

 وكان المحامي المحاجنة التقى الأسير القائد محمود العارضة “العقل المدبر لنفق الحرية” مساء الثلاثاء الماضي مؤكدًا أن محمود اعترف بأنه كان المخطط والمنفذ لعملية النفق الذي بدأ بحفره منذ كانون الأول/ ديسمبر 2020، واستمر حتى يوم الخروج من النفق يوم 5 أيلول/ سبتمبر الجاري”.

أين اختفت الرمال؟

المحامي المحاجنة أوضح أن المخابرات الإسرائيلية هي من تحقق مع الأسير محمود العارضة، مؤكدًا أن جلسات التحقيق صعبة جدًا وتمتد لساعات طويلة.

وقال: “إن الأسير محمود أوضح للمحققين أنه كان المفكر والمخطط والمنفذ لعملية حفر النفق والهروب منه، مبينًا أن الأسير العارضة استغرق 9 شهور لحفر النفق.

ولفت المحاجنة أن القائد العارضة استخدم أدوات صلبة بدائية يمتلكها الأسرى بشكل طبيعي وتتمثل في: “ملاعق، أيدي القلايات، أباريق الشاي، صحون وبعض الأخشاب المتوفرة لديه”.

وردا على سؤال “أين اختفت رمال النفق وكيف تم التخلص من هذه الكميات الكبيرة؟”، بيّن أنه تم استخدام مواسير الصرف الصحي للتخلص من الرمال التي تم استخراجها من النفق طيلة فترة الحفر، وذلك بمساعدة المياه.

رسائل “العقل المدبر”

وعن أهم الرسائل التي حملها العقل المدبر لعملية “نفق الحرية” للمحامي ماجنة خلال زيارته له، بين أنه “أراد إيصال 3 رسائل مهمة جدا، لأبناء شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده”.

الرسالة الأولى، أن “الأسير محمود، مرت عليه 5 أيام منذ الخروج من النفق حتى إعادة اعتقاله، وفي هذه الفترة مر على قرى فلسطينية عدة في الداخل المحتل، منها العفولة وصولا إلى الناصرة، وكان يدرك أن هذه قرى فلسطينية وشاهد الأهالي، ولكنهما (كان معه الأسير يعقوب قادري) لم يطلبا أي مساعدة”.

ونوه المحامي، إلى أن العارضة ومعه قادري، “امتنع عن الدخول في الأماكن السكانية الفلسطينية خوفا على المواطنين من استهدافهم في المستقبل (من أجهزة الاحتلال)، وحرص على أن لا يزجهم في أي مشاكل قد تؤثر عليهم”.

ونبّه إلى أن “الأسير تحفظ جدا عن طلب مساعدة أي فلسطيني في الداخل، خوفا عليهم، وليس خوفا منهم، مع ثقته الكبيرة في نخوتهم، وبأنهم لن يقصروا في حال طلب منهم المساعدة”.

أما الثانية، وبعد اعتقال جيش الاحتلال لمحمود يوم الجمعة الماضي، عند الساعة الـ21:30 ليلا، وفي صباح السبت الساعة الـ8:00 صباحا، تم إحضاره للمحكمة في الناصرة من أجل تمديد توقيفة.

وبحسب محاجنة، فقد “مر الأسير بفترة إحباط بسبب إعادة اعتقاله، لكنه عندما سمع هتافات المتظاهرين أمام المحكمة في الناصرة، والتي كانت تؤيد الأسرى مع ذكر أسمائهم، رفع ذلك من معنوياته بشكل كبير جدا”.

الماء والغذاء

وقال العارضة للمحامي: “بعد سماع تلك الهتافات، انتعشت وعدت لحالتي الطبيعة، وتأكد لي، أن ما قمت به ليس عبثا، وكان له نتائج كبيرة، رغم أنني اعتقلت مرة أخرى، كما أن خروجنا عبر النفق وحد شعبنا في كافة أماكن تواجده حول الأسرى، وهذا بحد ذاته إنجاز ليس بقليل”.

وفي الرسالة الثالثة، فقد أكد الأسير للمحامي، أنه “لم يبلغ عنهم أي شخص”، وبالتالي فإن العارضة بحسب المحامي “نفى الرواية الإسرائيلية التي زعمت أن الأسرى طلبوا من شخص ما المساعدة، ما دفع بهذا الشخص للاتصال بالشرطة الإسرائيلية، وهذا غير صحيح البتة”.

وبين محاجنة، أن الأسير محمود  عندما اعتقل كان في واد، والشرطة الإسرائيلية لمحتهم، وقامت باستدعاء المزيد من القوات من أجل تنفيذ عملية الاعتقال، وهو ما تم.

وأفاد بأن “الأسير محمود، أكد أنه لم يتعرض لأي أذى من أي مواطن من الداخل، لا من الناصرة ولا من خارجها، حتى إنه طلب أن نوجه تحية خاصة لأهلنا في الناصرة، ولكل أبناء شعبنا في الداخل والخارج”.

وعن كيفية تعامل الأسير العارضة خلال الخمسة أيام بعد خروجه من السجن عبر النفق، أوضح أن الأسرى الستة بعد خروجهم من السجن عبر النفق، كان بحوزتهم بعض الأمور الأساسية من ملابس وطعام، لكن الأكل نفد كله في اليوم الأول، واعتمدوا على ما توفر من فواكه في الحقول التي مروا عليها، ومرت عليهم ساعات صعبة للغاية، وظهرت عليهم علامات الإنهاك والتعب الشديد بشكل واضح، قبيل اعتقالهم، نتيجة عدم وجود غذاء وماء”.

والأسرى الستة هم: الأسير محمود عبد الله العارضة (46 عاما) من “عرابة/ جنين”، معتقل منذ عام 1996، ومحكوم مدى الحياة؛ والأسير محمد قاسم العارضة (39 عاما) من “عرابة” معتقل منذ 2002، ومحكوم مدى الحياة؛ والأسير يعقوب محمود قادري (49 عاما) من “بير الباشا” معتقل منذ 2003، ومحكوم مدى الحياة أيضا..

والأسير أيهم نايف كممجي (35 عاما) من “كفر دان”، معتقل منذ 2006 ومحكوم مدى الحياة؛ والأسير زكريا زبيدي (46 عاما) من مخيم جنين معتقل منذ عام 2019 ولا يزال موقوفا؛ والأسير مناضل يعقوب انفيعات (26 عاما) من يعبد، معتقل منذ عام 2019.

 
تعليقات