أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
السودان على صفيح ساخن بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 54
 
عدد الزيارات : 52048399
 
عدد الزيارات اليوم : 18732
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الكشف عن تفاصيل مثيرة حول نشاط عميل ساهم في اغتيال (4) من قادة كتائب الأقصى      من خفايا “إكسبو دبي”.. ماجد فرج يستجدي الإمارات بدعم سلطة رام الله ويطرح نفسه خليفة عباس..دحلان تحت الإقامة الجبرية!      وزير الإعلام اللبناني يؤكد أنه لم يُخطِئ بحق أحد لكي يعتذر.. ميقاتي: حريصون على أطيب العلاقات مع الدول العربية والتعاون الخليجي      هل حاول محمد بن سلمان اغتيال الراحل الملك عبد الله وما هي تفاصيل هذه الخطّة وما علاقة “السّم الروسي”؟.. الجبري في مُقابلةٍ ساخنة      تسريبات لوزيرة الداخلية” الإسرائيلية ” شاكيد تنتقد غانتس ولابيد وتحدث ازمة حكومية      رئيس وزراء لبنان السابق يرفع دعوى على الدولة بسبب اتهامه في انفجار مرفأ بيروت      الحكومة الإسرائيليّة تُسقِط اقتراح قانون توما سليمان لتخليد ذكرى شهداء مجزرة كفر قاسم.. والنائبة تتصدّى لاعضاء الائتلاف والمعارضة      السودان ..حمدوك يؤكد التزامه بالتحول الديمقراطي ويحذر من العنف ضد المتظاهرين.      اجتماع "صعب للغاية" مع محمد بن سلمان... ماذا اشترطت السعودية على أمريكا      إسرائيل توجه صفعة للإدارة الأمريكية وترفض كل الضغوطات وتمضي في مخطط بناء نحو 3000 وحدة استيطانية بالضفة..      الرسالة الخامسة والستون لماذا الحبّ؟ فراس حج محمد      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل محمد العبد موسي مهرة ( 1984 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إدارة بايدن لا تريد انقاذ حل الدولتين...!! د.هاني العقاد      مكتب رئيس الوزاء السوداني: حمدوك بمنزله واعتقال صديق الصادق المهدي.. وأمريكا على اتصال بدول الخليج بشأن الانقلاب في السودان      تصريحات سابقة للقرداحي تضع لبنان في موقف مُحرج والمؤسسة الرسمية تحاول التملص منها.. الخارجية: لا تعكس موقف الحكومة      إيران تُسيطر على الهجوم السيبراني “الغامض” الذي استهدف 4300محطة وقود وتتعهد بإصدار توضيح والاتهام يوجه لإسرائيل      مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا      جيش الاحتلال الصهيوني يشن حملة اعتقالات شرسة في مناطق الضفة الغربية      أول رد فعلٍ إسرائيلي على تفكيك شبكة تجسس للموساد في تركيا:"فيه الكثير من الحقيقة"      هشام الهبيشان . // ماذا عن مشروع التحالف بين التلمودية اليهودية والمسيحية المتصهينة !؟"      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى قطاع غزه الأسير المناضل رائد محمود الشيخ ( 1974 م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      تونس تحتجز وزيرا سابقا للزراعة وسبعة مسؤولين آخرين بشبهة فساد      عائلة الأسير القواسمي: مقداد يعاني من تسمم بالدم وقد يُستشهد بأي لحظة      زعيم الجهاد الإسلامي: استقرار مستوطنات إسرائيل مرتبط بإنهاء حصار غزة ورفع القيود عن سكانها بلا مقابل ودون تعهدات أو تنازلات      واشنطن بوست: الهجوم بالمسيرات على التنف دليل على تصعيد إيراني ضد القوات الأمريكية      إسرائيل تُعدّ خططًا لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية مع انباء عن سعي طهران نصب صواريخ أرض جو في سوريا ولبنان والعراق       وأهيمُ حُبًّا - شعر : الدكتور حاتم جوعيه      هل يتحوّل جعجع إلى “هاربٍ” ومُتوارٍ عن الأنظار؟.. المُفوّض العسكري يطلب الاستماع لإفادته رسميّاً حول “كمين الطيونة” الأربعاء فهل يذهب.      البرهان: مبادرة حمدوك تم اختطافها ورئيس الوزراء في منزلي وليس رهن الاعتقال والجيش أطاح بالحكومة لتجنب حرب أهلية      فصائل المقاومة تتوعد اسرائيل.. وتوجه رسالة للاسرى: "النصر صبر ساعة.. خياراتنا مفتوحة في الرد"     
ملفات اخبارية 
 

المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج

2021-09-15
 

التقى الأسيران محمود ومحمد عارضة، بعد منتصف ليل الثلاثاء، بمحاميهما، للمرّة الأولى منذ اعتقالهما نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن تمكّنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من كسر أمر منع أسرى الجلبوع الأربعة الذين أُعيد اعتقالهم، من لقاء محامييهم الذين أفاد أحدهم بأنّ أجهزة الاحتلال الإسرائيليّ، تحاول مساومة محمد بتهم أمنيّة، مؤكدا أنه "تعرّض للتهديد بالقتل" من قِبل محقّقي أجهزة الأمن الإسرائيليّة.

وفي وقت متأخر من مساء الثلاثاء، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن محامييها سوف يزورون اثنيْن من الأسرى الأربعة، الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم، من أصل ستّةٍ نجحوا في الفرار من سجن "جلبوع" شديد الحراسة، والذي يقع بالقرب من بيسان.

محمد عارضة تعرض للتهديد بالقتل من قبل محققي المخابرات

وأفاد محامي الهيئة، خالد محاجنة، أحد المكلّفين بالدفاع عن الأسرى، بعد زيارته للأسير محمد عارضة، بأن "عارضة يمرّ برحلة تعذيب قاسية للغاية، ويتعرّض للتنكيل ولاعتداءات متواصلة خلال التحقيقات المتواصلة التي يخضع لها".

وأوضح محاجنة أن محمد عارضة "تعرّض للضرب خلال عملية اعتقاله وأُصيب في رأسه وفوق عينه اليمنى، بعد أن ضرب أحد عناصر الأمن رأسه بالأرض مرارا، رغم أنه لم يحاول مقاومة عمليّة الاعتقال".

وأكد أن الأسير "لم يتلقَ العلاج اللازم حتى هذه اللحظة... ولم يُنقل للعيادة سوى مرة واحدة، رغم أنه يطالب بذلك على الدوام". وذكر أنه "بعد اعتقال (الأسير زكريا،) الزبيدي وعارضة تم نقلهما للتحقيق في مركز شرطة الناصرة، وهناك خضع كلّ منهما لتحقيق فظيع شارك فيه نحو 20 عنصرَ مخابرات في غرفة ضيّقة للغاية".

وأضاف أنه "جُرِّد من ملابسه لساعات طولية، ونُقل عاريا إلى معتقل المخابرات في الجلمة"، واستطرد بالقول إنه "منذ وصول محمد عارضة إلى الجلمة، السبت الماضي، لم ينم سوى 10 ساعات إذ يتعرّض لتحقيقات مكثّفة على مدار الساعة في ظروف صعبة".

ولفت إلى أن "أجهزة التحقيق تحاول مساومة عارضة بتهم أمنيّة، في محاولة لتوريطه"، وأضاف أن "الإهانات التي يتعرّض لها محمد لم تتوقف"، مشيرا إلى أنه "تعرض للتهديد بالقتل من قِبل محقّقي المخابرات".

وأوضح أن "محمد عارضة، وكذلك سائر المعتقلين (الأسرى الأربعة)، لا يعرف عدد الأسرى الذين أُعيد اعتقالهم من رفاقه في عملية الجلبوع". وأكد أن "محمد عارضة يلتزم الصمت ويرفض التحدث للمحقّقين الذين يحاولون إدانة أفراد عائلته بشتّى الطرق".

وقال محاجنة إن محمد "تذوّق طعم الحرية وسار حرًّا في الأراضي الفلسطينية، بعد 22 عاما من الاعتقال"، مضيفا أنه "كان يحلم برؤية أمّه، غير أنه مقتنع أنه سيعود لتذوّق طعم الحرية".

وبحسب محاجنة، أكد الأسير محمد، التقارير حول اعتداء القوات الإسرائيلية على الأسير زكريا الزبيدي، خلال عملية الاعتقال، فجر السبت الماضي، وأوضح أن "الزبيدي كان يعاني من ظروف صحيّة صعبة"، منوّهًا إلى أنه "لم يرَه منذ نقلهما إلى معتقل الجلمة".

محمود عارضة: نتعرض لتعذيب متواصل من قبل المحققين

وزار المحامي رسلان محاجنة الأسير محمود عارضة، حيث أكد الأخير بأنهم حاولوا قدر الإمكان عدم الدخول للقرى العربية حتى لا يعرضونهم للمساءلة.

وقال العارضة "كنت أرتدي جوارب ابنة شقيقتي طيلة الأيام التي عشتها خارج السجن"، مشيرا إلى أنه والأسرى الخمسة الآخرين تجمعوا في مسجد بعد تحررهم ثم تفرقوا.

وبين الأسير محمود عارضة في شهادته التي نقلها المحامي محاجنة، أن سيارة شرطة إسرائيلية مرت بالصدفة كانت السبب في إعادة اعتقاله مع الأسير يعقوب قادري.

ولفت إلى أن التحقيق معه يستمر يوميا بين 7 و8 ساعات، مشيرا إلى أنهم يتعرضون لتعذيب متواصل من قبل المحققين، لكن صحته لا زالت جيدة.

وأشار الأسير عارضة، إلى أنه كان بحوزته جهاز "راديو صغير" لمعرفة ومتابعة ما يحصل في الخارج، وأنه لاحظ أن معنويات الشعب الفلسطيني مرتفعة.

ولفت الأسير محمود عارضة إلى أنه هو المسؤول عن حفر النفق، وأن عملية الحفر بدأت في شهر ديسمبر/ كانون أول من العام الماضي.

ووجه رسالة لوالدته قائلا فيها "أطمئن والدتي عن صحتي، ومعنوياتي عالية، وأوجه التحية لأختي في غزة".

وأشار إلى أنه سمع والأسرى الآخرين هتافات المتظاهرين في الناصرة الأمر الذي رفع من معنوياتهم، معتبرا أن ردة الفعل الشعبية بالنسبة له تمثل انجازا كبيرا وأنه يعتبر نفسه حقق نجاحًا كان سببًا فيه.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، ذكر محاجنة، في حديث مع "عرب 48"، أنّه ووالده المحامي، رسلان محاجنة؛ سيلتقيان بالأسيرين محمود ومحمد عارضة، بعد منتصف ليل اليوم ذاته.

وقال محاجنة إن محاميّيْن آخريْن، سيلتقيان الأسيرين زكريا الزبيدي ويعقوب قادري، الأربعاء، مشيرا إلى أنّه يُمنع أن يلتقي محام واحد مع أسيرين من الأربعة، لألا يُحدِث ذلك؛ "تضاربا" في الملفّ، ولكي لا يقوم محام "بإرشادٍ أو توجيهٍ (للأسرى)"، وبخاصة أن الأسرى، مُعتَقلون على خلفية حدث مشتَرك.

بدورها، أفادت الهيئة، بأن "المخابرات الإسرائيلية تحاول عرقلة زيارة محامي الهيئة للأسرى الأربعة المُعاد اعتقالهم، وتبلغ الطاقم القانوني بأنهم لن يتمكنوا إلا بزيارة أسيرين فقط".

وأوضحت الهيئة في بيان مقتضب، أن طاقمها القانوني سيتمكن من زيارة أسيرين فقط، إذ "ستكون الزيارة الأولى عند الساعة 12:15 بعد منتصف الليل، والزيارة الثانية الساعة 1:10 فجرا".

يأتي ذلك بعد وقت وجيز من إعلان الهيئة، أنّها قدّمت، اليوم، استئنافا مستعجلا للمحكمة العليا الإسرائيلية في القدس المحتلّة، ضدّ قرار المحكمة المركزية بالناصرة، الذي صدر الإثنين، والذي مُنِع بموجبه الأسرى الذين فرّوا من سجن الجلبوع وأُعيد اعتقالهم؛ من لقاء محامييهم.

جاء ذلك بحسب ما أفاد محاجنة في منشورين منفصلين كتبهما عبر صفحته في "فيسبوك"، مساء اليوم.

وقال محاجنة: "نجحنا بكسر أمر المخابرات بمنع الأسرى من لقاء محامييهم"، مضيفا: "بعد منتصف الليل سنزورهم".

 

كما أصدرت الهيئة بعد ذلك، بيانا، ذكرت فيه أن محامييها سوف يزورون كلا من الأسرى: زكريا زبيدي، ومحمود عارضة، ويعقوب قادري، ومحمد عارضة.

وأضافت الهيئة أن طواقمها، تمكنت من انتزاع قرار قضائي من محاكم الاحتلال برفع أمر منع لقاء محامين، مشيرة إلى أنها شكلت غرفة طوارئ من طاقمها القانوني والإعلامي لمتابعة زيارة الأسرى الأربعة.

وذكر محاجنة في منشور آخر: "كخطوة استباقية لمحاولة منع المخابرات والشرطة الاستفراد بالأسرى الأربعة، وباستمرار منعهم من لقاء المحامين؛ قدمنا قبل دقائق، استئنافا مستعجلا للمحكمة... العليا بالقدس ضد قرار المحكمة المركزية بالناصرة أمس، والتي أقرت بمنع الأسرى من لقاء المحامين".

وقال إنّ "الجلسة ليوم غدٍ... عُيِّنت (عند) الساعة 10 صباحا، قبل بداية الأعياد اليهودية التي ستستمرّ حتى نهاية الأسبوع".

وأضاف محاجنة في المنشور ذاته: "لن نسكت عن حقنا كمحامين بلقاء الأسرى".

استئناف برنامج زيارات عائلات الأسرى

وفي سياق ذي صلة، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن استئناف برنامج زيارات عائلات الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، من الضفة والقدس المحتلّتين.

وأوضحت اللجنة في بيان، اليوم الثلاثاء، أن الزيارات ستستأنف ابتداءً من الأحد المقبل، الموافق 19 أيلول/ سبتمبر، بحسب البرنامج المعلَن عنه.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أنها "تبذل قصارى جهدها" لزيارة الأسرى الذين أعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم، بعد تمكنهم من تحرير أنفسهم من سجن الجلبوع الإسرائيلي.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن المتحدث باسم اللجنة، يحيى مسودة، القول، إنّ اللجنة "تقدّر قلق الأهالي على أبنائهم الأسرى، وأنها ستقوم خلال الأيام المقبلة، بزيارة الأسرى الأربعة، ومن ضمنهم زكريا الزبيدي، لطمأنة ذويهم، خاصة مع انتشار الحديث عن تدهور حالته الصحية، وعدم تمكن المحامين من زيارتهم".

وذكر مسودة أن "القانون الدولي الإنساني يحظر بشكل كامل، كافة الأعمال اللاإنسانية بحق الأسرى، سواء خلال عملية الاعتقال أو داخل أماكن الاحتجاز".

وقال إن اللجنة "ملتزمة بزيارة أماكن الاحتجاز، وتأمين المعاملة الإنسانية التي ينص عليها القانون الدولي".

وكانت فعاليات ومؤسسات جنين وطلاب المدارس وفصائل العمل الوطني والإسلامي، قد شاركت، اليوم، في وقفة إسناد للأسرى في سجون الاحتلال، مام مقر الصليب الأحمر في المدينة، رفضا للتنكيل والإجراءات العقابية التي اتخذتها إدارة سجون الاحتلال بحقهم، ودعما وإسنادا للأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم.

 

ورفع المشاركون في الوقفة، صور الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من الجلبوع الاحتلالي، واللافتات المطالبة بتوفير الحماية الدولية للأسرى في سجون الاحتلال.

 
تعليقات