أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
قلوبنا مع خالدة جرار بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 49739573
 
عدد الزيارات اليوم : 16425
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   محاولة اسرائيلية حثيثة لجر بريطانيا للمشاركة بالرد على حادث السفينة ..لبيد لنظيره البريطانيّ: "يجب الردّ بقسوة على هجوم السفينة".      لمنع “المد الصهيوني”.. الجزائر تتفق مع (13) دولة لطرد إسرائيل من الاتحاد الإفريقي..      توتر جديد.. واشنطن تستولي على ناقلة نفط “انتهكت العقوبات” المفروضة على كوريا الشمالية وتضعها ضمن ملكيتها الخاصة       إذا لم تستحِ! بقلم: شاكر فريد حسن      قصةُ ألمٍ ومعاناةٍ من غياهبِ السجونِ الإسرائيليةِ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      ازدواجية التقاطع والتناقض في إدارة الصراعات- منير شفيق      في زيارتي الشاعر والكاتب الكبير الأستاذ صالح احمد كناعنه -خبر ثقافي للنشر من : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه      مجلس الأمن مطالب بإسقاط نظام الفصل العنصري الاسرائيلي بقلم : سري القدوة      معالم طريق الإنسان في الحياة إبراهيم أبو عواد      تقرير الإستيطان الأسبوعي من 24/7/2021-30/7/2021 إعداد:مديحه الأعرج      الصوم الرقمي للتعافي من الإدمان الرقمي ///عبده حقي      إسرائيل تعلن ان طائرة مسيرة استخدمت في الهجوم على السفينة قبالة ساحل عُمان ومقتل اثنين وتتهم إيران وتتوعد برد قاس..      الصحة الإسرائيلية: 2140 إصابة جديدة بكورونا والحالات الخطيرة ترتفع لـ167...وجبة تطعيم ثالثة تبدأ الأحد      التصعيد العسكري في درعا.. دمشق لن تقبل اقل من تغيير قواعد اللعبة في الجنوب السوري.. الاستقرار وضبط الفلتان الأمني ووقف الاغتيالات      ارتفاع مُخيف لأعداد المصابين.. الجزائر تواجه أخطر موجات “كورونا” وهيئة إعلامية تدعو لعدم التهويل في تغطية أخبار الوباء      إسرائيل تُقر إجراءات مفاجئة في قطاع غزة بعد “الهدوء الأمني” ولابيد يتجهز ليكون أول وزير خارجية لدولة الاحتلال يزور المغرب      أزمة تونس تتعقد.. سعيّد يؤكد تمسكه بالدستور ويرفع الحصانة عن النواب والغنوشي يلوح بدعوة الشارع للدفاع عن الديمقراطية      بعد 50 عامًا من التكتّم: إسرائيل تسمح بنشر وثائق “سريّةٍ” عن إقامة مُعسكرات اعتقال للفلسطينيين في شبه جزيرة سيناء وزجّهم فيها بدون محاكم ولفتراتٍ طويلةٍ      جرح جديد في لبنان.. حريق القبيات لا يزال مستعرا وطوافة سورية تساعد بإخماده      من خوازيق السياسة الفلسطينيّة ها أنتم تُعزِّزون بثالث فراس حج محمد/      القاضي جورج قرّا ضد المحكمة العليا الاسرائيلية //جواد بولس      المهمة الوطنية الاولى: مواجهة الاستعمار الاستيطاني الصهيوني...!. * نواف الزرو      إبراهيم أبراش مأزق الواقعيين السياسيين في فلسطين      خلال تشييع شهيد ..استشهاد شاب (20 عاما) برصاص الاحتلال في بلدة بيت أمر      “إسرائيل” تبدأ عمليات التجنيد في وحدة 888 السريّة والهدف مواجهة حزب الله.. مركز أبحاث الأمن القوميّ يُحذِر من تعاظم قوّة الحزب      آخر تطورات المصالحة بين الرئيس عباس ودحلان.. الملف الشائك يعود للساحة من جديد.. هل هناك مصالحة حقيقية أم بدأت لعبة التأثير والكولسة؟.      إغتيالُ الذكريات …!! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      بلدي في أيام الكورونا // زياد شليوط      رماح-يصوبها –معين ابوعبيد د.مبير نصر واصداره كتاب العنف      الرئيس التونسي: لدي قائمة بأسماء من نهبوا أموال البلاد وهذا ما سنفعله معهم..     
ملفات اخبارية 
 

نهاية حقبة نتنياهو ؟.. الكنيست يصوت على حكومة التغيير اليوم ..تناقض مواقف وضبابية تغلف مستقبل حكومة بينيت – لبيد.

2021-06-13
 

تعقد الهيئة العامة للكنيست، اليوم الأحد، جلسة خاصة للتصويت على منح الثقة لـ"حكومة التغيير" برئاسة رئيس حزب "يمينا"، نفتالي بينيت. وبحال حصلت الحكومة على ثقة الكنيست سيكون ذلك نهاية حقبة بنيامين نتنياهو بعد 12 عاما كان فيها رئيسا للحكومة، وليصبح رئيسا للمعارضة البرلمانية. كما سينتخب الكنيست رئيسا خلفا لياريف ليفين من الليكود، إذ رشحت أحزاب "كتلة التغيير"، عضو الكنيست ميكي ليفي من حزب "ييش عتيد" لهذا المنصب.

ومن المتوقع أن تحصل "حكومة التغيير" على أغلبية 61 من أعضاء الكنيست بمن فيهم نواب القائمة الموحدة (الإسلامية الجنوبية)، على أن تكون بالتناوب ما بين بينيت ورئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد، الذي سيشغل منصب وزير الخارجية والقائم بأعمال رئيس الحكومة في النصف الأول من ولاية الحكومة التي سيرأسها بينيت أولا.

وبحال لم تحصل أي مفاجأة في اللحظات الأخيرة خلال عملية التصويت بالكنيست التي ستبدأ عند الرابعة عصرا، ستنال الحكومة ثقة الكنيست ليكون بينيت الرئيس الـ13 للحكومة الإسرائيلية، خلفا لنتنياهو الذي استحوذ على كرسي رئاسة الحكومة لمدة 12 عاما متواصلة، إضافة إلى 3 أعوام شغل فيها مناصب وزارية بين الأعوام 2006 إلى 2009، وقبلها رئاسة الحكومة ما بين الأعوام 1996 - 1999.

ومن المتوقع أن يتم انتخاب ميكي ليفي رئيسا للكنيست الـ24، وذلك خلفا لياريف ليفين المقرب من نتنياهو، وليفي، وهو من حزب "ييش عتيد"، واختير كمرشح عن أحزاب "كتلة التغيير"، كان من قيادة ضباط الشرطة، وكان قائدا للشرطة في القدس المحتلة.

ويشارك في جلسة الكنيست لتنصيب "حكومة التغيير"، الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، ورئيسة المحكمة العليا، إستير حيوت.

ويسبق جلسة الكنيست الخاصة لتنصيب الحكومة، جلسة خاصة تعقد عند الساعة الثانية بعد الظهر في قاعة كتلة "يمينا" في الكنيست، بمشاركة جميع رؤساء أحزاب "كتلة التغيير" المشاركة في الائتلاف الحكومي.

ويلي ذلك، جلسة خاصة لحزب "يمينا" للتأكيد على دعم جميع أعضاء الحزب للحكومة، كما ستعقد جلسة لجميع الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي، على أن تكون هذه الجلسات مغلقة أمام وسائل الإعلام.

ورغم محاولاته المتواصلة لإفشال "حكومة التغيير"، قال نتنياهو لمقربين منه، إن "إجراءات تسليم السلطة، ستجري بحسب القواعد المُتّبعة بطريقة مُنتظمة".

وسبق ذلك، أن عرض نتنياهو على وزير الأمن، بيني غانتس الانفصال عن "حكومة التغيير" مقابل تنصيبه رئيسا للحكومة بشكل فوري، واستقالة نتنياهو.

والجمعة، وقع حزب "ييش عتيد"، برئاسة لبيد، على اتفاق ائتلافي مع أحزاب "يمينا" العمل و"كاحول لافان" و"تيكفا حداشا"، إضافة إلى اتفاقين ائتلافين مع القائمة الموحدة، برئاسة منصور عباس، ومع حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان، وحزب حزب ميرتس.

 

تحليلات: تناقض مواقف وضبابية تغلف مستقبل حكومة بينيت – لبيد

فشل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الذي ستنتهي ولايته مساء اليوم، الأحد، في منع تشكيل المعسكر المناوئ له حكومة جديدة يتوقع أن تُنصّب عصر اليوم. وسيصبح نتنياهو رئيسا للمعارضة، لأول مرة منذ 12 عاما. لكن التقديرات تشير إلى أن مهمته الأساسية في منصبه الجديد ستكون محاولة إسقاط الحكومة الجديدة وبأسرع وقت ممكن.

وسيتناوب على رئاسة الحكومة الجديدة رئيس حزب "يمينا"، نفتالي بينيت، في السنتين الأولتين لولايتها، ورئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد. وتتألف الحكومة من ثمانية أحزاب من اليمين والوسط واليسار الصهيونية والقائمة الموحدة (الإسلامية الجنوبية). وأشار محللون إلى تناقض مواقف الأحزاب التي تشكلها وأن مستقبلها مغلف بضبابية تجعل من الصعب التكهن بمستقبلها.

واعتبر رئيس تحرير صحيفة "هآرتس"، ألوف بن، أن "إسرائيل تدخل إلى عهد سياسي جديد"، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى المشاكل التي ستواجهها الحكومة الجديدة: "الائتلاف المتوتر بين اليمين واليسار، الذي تختلف الأحزاب التي تشكله حول أي مسألة قومية جوهرية؛ انضمام حزب عربي كشريك في الحكم؛ رئيس حكومة (بينيت) يوجد ستة أعضاء في كتلته كانوا يفضلون الاحتفال بتنصيب حكومة في بيئة أخرى (حكومة يمينية)؛ نظام التبادل في المناصب والتناوب والتأثير المتساوي على قراراتها، الذي يعقد بشكل أكبر التسويات الشائكة التي أقرتها الحكومة المنتهية ولايتها؛ التهديدات الواضحة والداهمة في القدس وغزة والبؤرة الاستيطانية العشوائية أفيتار، التي من شأنها زعزعة الهيكل (أي الحكومة) الحساس منذ أيامه الأولى".

وأضاف بن أنه "لهذه الأسباب كلها يصعب تقدير كيف ستعمل الحكومة الجديدة، كم من الوقت ستصمد وكيف سترد على التحديات الأمنية والاجتماعية التي ستمثل أمامها. ويسمي اليمينيون هذا المخلوق أنه ’حكومة يسار’، ويوضح اليساريون أنها ’حكومة يمين’".

وشدد بن على أن "أيا من الوعود الانتخابية للأحزاب التي تشكل الحكومة الجديدة لم يعد واقعيا، بغياب أغلبية واضحة لأحد الأطراف، بسبب نظام الفيتو المتبادل على قرارات مختلف حولها ولأن انسحاب أي كتلة من شأنه أن يؤدي إلى انهيار هذا الجسر المتهلهل، وفيما يتربص حزب الليكود بنوابه الثلاثين بشهوة للانتقام".

وأشار بن إلى أنه "بعدم وجود أيديولوجيا أو رؤية مشتركة، سيتم اختبار حكومة التغيير وفقا لقراراتها وأفعالها. وهذه ستوضح إذا كانت هيئة يسارية، يمينية أو هذا وذاك. وأظهرت المفاوضات الائتلافية أن أعضاء الائتلاف الجديد يتوقون إلى الحكم أكثر من تحقيق أحلامهم الفكرية. وطالما يضعون كراسيهم في رأس سلم الأولويات ويفككون الألغام الأيديولوجية، سيتمكنون من جرّ العربة سوية".

نتنياهو، الأسبوع الماضي (أ.ب.)

وتوقع بن أن "يكون هذا سهلا في الفترة الأولى، وتعليق التهمة على الزعيم المنتهية ولايته. وستفتح الأدراج، وستسرب الوثائق وسيتهم نتنياهو ووزراءه كمسؤولين عن العجز الرهيب في الميزانية، كمبادرين لافكار صادمة للمس بحقوق المواطن، كمحتالين ومغامرين عديمي المسؤولية الذين لم يهتموا لشؤون الدولة أبدا. مثلما تكشف إدارة بايدن الآن إجحافات ترامب تماما".

ورأى بن أنه "هنا يكمن الخطر الأكبر على نفتالي بينيت ويائير لبيد. من شدة المجهود من أجل إظهار للجمهور والمجتمع الدولي، لإيران وحماس ’أنهم ليسوا بيبي’، فإنهم قد يخطئون بقرارات متسرعة غايتها ’نرميم الردع,، ’ليظهروا لمن السيادة’، ’تغيير الشرق الأوسط’ وما إلى ذلك. ويجدر بهما أن يتعلما من أخطاء إيهود باراك وإيهود أولمرت، اللذان أسقطا على أنفسهما الهيكل السياسي بسبب تسرعهما في صنع سلام أو شن حرب".

وتابع أنه "إذا أرادا إحداث تغيير حقيقي في إسرائيل وعلاقاتها الخارجية، من الأفضل للحكام الجدد أن يتصرفوا مثل أريئيل شارون لدى صعوده إلى الحكم، في العام 2001. أن يهدئوا المؤسسة، يضعوا قواهد عمل منظمة، يبتعدوا عن معارك الوحل مع نتنياهو وجوقته ويؤجلوا أي قرار هام إلى الوقت المناسب، الذي يحظى فيه بتأييد داخلي وخارجي. وإذا انجروا وراء أي فرصة ’لإظهار تغيير’، قد يكتشفوا أن هذه هي الطريق القصير إلى أسفل".

من جانبه، أشار المحلل السياسي في صحيفة "معاريف"، بن كسبيت، إلى أن تكرار سيناريو الهجوم على الكونغرس، في نهاية ولاية ترامب، هو "أمنية أفراد عائلة نتنياهو"، وأن "نتنياهو يستخدم في الأيام الأخيرة الخطاب نفسه الذي استخدمه ترامب في أيام الجنون والغضب في بداية كانون الثاني/يناير الماضي: سرقوا الحكم، خدعوا الجمهور، استهدفوا الديمقراطية وما إلى ذلك".

ورأى كسبيت أن سبب سقوط نتنياهو "ليس الملفات الجنائية. فقد استمر بتولي منصبه رغم المحاكمة، وفقا لنص القانون وقرار المحكمة العليا. ما أسقط نتنياهو، هو الكتلة الهائلة من الأفراد الذين خدعهم، خانهم، لسعهم، أهانهم وداس عليهم، والفوضى. والأمر الثاني الذيث أسقط نتنياهو هو الفوضى. وبشكل خاص وكلاء الفوضى الذين نثرهم في أنحاء حيّزنا العام، وهم وكلاء ينشرون ثقافة الكذب، التحريض، الانفلات وطقوس تقديس الشخصية".

وأضاف أنه "إذا أصبح بينيت رئيسا للحكومة، فإنه سيصنع تاريخا. وسيكون أول رئيس حكومة يعتمر قلنسوة... لكنه يصر على التفكير خارج العلبة حتى عندما يكون ذلك خطيرا. وهو سينهض ويسقط وفقا لأدائه، وخاصة وفقا لنوعية القوى البشرية ومستوى الاستشارة التي ينظمها حوله".

 
تعليقات