أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الشيخ جراح معركة بقاء ووجود بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 42
 
عدد الزيارات : 47578416
 
عدد الزيارات اليوم : 5234
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اللد ...مستوطنون يقتحمون المسجد العمري الكبير وتجدد المواجهات..فرض حظر تجول ليلي في اللد من الثامنة مساء ونشر 500 عنصر      "حماس" تؤكد لمبعوث بوتين استعدادها لوقف التصعيد ضد إسرائيل على أساس متبادل ومشروط      كتائب القسام تقصف مدن الاحتلال بـ130 صاروخ ردا على استهداف برج الشروق      تطورات التصعيد لليوم الثالث.. ارتفاع عدد شهداء الغارات الإسرائيلية على غزة لـ53 شهيدًا والاحتلال يعلن عن 6 قتلى بسبب صورايخ المقاومة بينهم جندي..      “القسام” تُعلن استشهاد عدد من كبار قادتها في قصف إسرائيلي وجيش الإحتلال يقول انهم أعضاء في فريق تصنيع الأسلحة وبينهم قيادي كبير..      مُنَمْنَمَةٌ لفعلِ النّصر فراس حج محمد/ فلسطين      الداخِل الفلسطينيّ يهُبّ نصرةً للقدس وغزّة ويُوجِّه رسالة حادّةً كالموس: “نحن مع أبناء شعبنا في القدس والضفّة وغزّة والشتات”..قائد رفيع في مخابرات الاحتلال يُحذِّر من انتفاضةٍ داخِل أراضي الـ48.      ارتفاع حصيلة شهداء غزّة إلى 43 شهيدًا بينهم 13 طفلًا.. ومصر تدخل على خط التهدئة      مقتل رجل عربي وابنته بانفجار صاروخ في دهمش في اللد - حالة طوارئ خاصة بالمدينة على ضوء الأحداث      عَبَرات إشفاق على أمّتنا //عبد الله ضراب الجزائري      من ثروة البيترول إلى ثروة البيانات الرقمية : عبده حقي      إبراهيم أبراش إرهاصات ثورة فلسطينية معاصرة      هشام الهبيشان . // عنوان المقال :" قطاع غزة والكيان الصهيوني ... ماذا عن المواجهة المؤجلة !؟"      قتيل و إصابات خطيرة باستهداف جيب إسرائيلي بصاروخٍ موجه شمال غزة والقسام يحاول اعاقة اسعافهم      بالأسماء والأماكن: الجيش الإسرائيلي يحدد "بنك أهدافه" في غزة..ويهدد باغتيال قادة حماس      الداخل الفلسطيني ..مواجهات واشتباكات وحرق إطارات وأجواء مشحونة في البلدات العربية من الشمال وحتى الجنوب      كتائب القسام توجه ضربةً صاروخيةً هي الأكبر لتل أبيب وضواحيها ب130 صاروخاً      طائرات الاحتلال تدمر برج هنادي بشكل كامل وسط مدينة غزة...كتائب القسام توجه رسالة تحذير شديدة اللهجة للاحتلال..      الصحة بغزة: 28 شهيدا بينهم 10 اطفال وسيدة و152 اصابة جراء العدوان الاسرائيلي      إعلام إيراني: "حزب الله" في أهبة الاستعداد وجاهز لتنفيذ عمليات عسكرية ضد إسرائيل      آخر تطورات التصعيد في الأراضي الفلسطينية.. ارتفاع شهداء الغارات الإسرائيلية على غزة لـ24 شهيدًا والمقاومة تطلق 200 صاروخًا..      مصر تدخل على الخط...العدوان على غزة: اتصالات أممية للتهدئة وحماس تتوعد بالمزيد.      وتآخينا هلالاً وصليبا.. المطران عطا الله حنّا: رسالة المقدسيين إلى العالم “كلمة الاستسلام ليست موجودةً في قاموسنا والشباب يُدافِعون عن الأمّة العربيّة بأكملها”      محللون إسرائيليون: حماس كسرت القواعد ولجمت تشكيل "حكومة التغيير"      اللد: استشهاد الشاب موسى حسونة واصابة اخرين بعد تعرضهم لاطلاق نار من مستوطنين      إصابة 7 إسرائيليين بقصف صاروخي لثلاثة منازل في عسقلان      القدس صوتت وانتخبت فلسطين بقلم: فراس ياغي      وَطَنُ القَصيدَةِ ...!!! // نص / د. عبد الرحيم جاموس       الشاعرة د. روز اليوسف شعبان تشدو لزهرة المدائن//قلم: شاكر فريد حسن      الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48 بيان الانتفاضة المقدسيّة على عتبات الأقصى والقيامة وحجارة الشيخ جرّاح وباب العامود تجذّر مرحلة كفاحيّة فلسطينيّة حيّة     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب “تنعي” عبّاس سياسيًا.. الكيان: “عملية (زعترة) تؤكّد بداية عهدٍ فلسطينيٍّ جديدٍ بدأ فيه العدّة التنازليّ لنهاية حكم عبّاس..

2021-05-04
 

تل أبيب “تنعي” عبّاس سياسيًا.. الكيان: “عملية (زعترة) تؤكّد بداية عهدٍ فلسطينيٍّ جديدٍ بدأ فيه العدّة التنازليّ لنهاية حكم عبّاس.. صراع الخلافة على منصب الـ”رئيس” يُهدّد بفوضى فلسطينيّةٍ داخليّةٍ ومواجهةٍ عنيفةٍ مع الاحتلال”

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

في إطار تناول تداعيات تأجيل أوْ إلغاء الانتخابات الفلسطينيّة في سلطة الحكم الذاتي، سلطّت صحيفة عبريّة الضوء على دلالات عملية إطلاق النار التي وقعت أمس الأوّل في مدينة نابلس بالضفّة الغربيّة المُحتلّة، مؤكّدةً أنّها تدل على عهدٍ جديدٍ، بدأ فيه العدّ التنازليّ لنهاية حكم رئيس السلطة محمود عباس.

وأشارت الصحيفة، التي اعتمدت على مصادر رفيعةٍ جدًا في المؤسسة الأمنيّة إلى أنّ عملية إطلاق النار وقعت من قبل سيارة عابرة عند حاجز “زعترة” جنوب مدينة نابلس، أدت إلى وقوع ثلاث إصابات في صفوف المستوطنين، إحداها خطرة للغاية.

وأكّد مُحلِّل الشؤون الأمنيّة والعسكريّة في الصحيفة، الخبير أليكس فسشمان، المعروف بصلاته الوطيدة مع كبار صُنّاع القرار في تل أبيب، أكّد أنّ هذه العملية “تدُلّ على عهدٍ جديدٍ، وبداية محتملة لهزّة أرضية في رام الله، تهز كل الحارة” وفقا لوصفه.

وفي التفاصيل كتب المُحلّل فيشمان أنّه “من اللحظة التي أعلن فيها عبّاس تأجيل الانتخابات، بدأ العدّ التنازليّ لنهاية عهد حكمه، وكلّ ما يجري من تلك اللحظة؛ سواءً في المجال السياسيّ وفي مجال العمليات الفلسطينيّة في الضفّة وفي غزّة، ينتمي لفصل صراع الخلافة في الضفة الذي يُهدّد بفوضى فلسطينيّةٍ داخليّةٍ ومواجهةٍ عنيفةٍ مع إسرائيل”.

بالإضافة إلى ما ذُكِر أعلاه، أوضح فيشمان، نقلاً عن المصادر عينها، أنّ “المخابرات والجيش الإسرائيلي يستعدان منذ سنوات لهذا اليوم، ولكنه عندما يأتي، يستقبل بتردّدٍ وبالسؤال: هل يمكن كسب بعض الوقت الإضافي؟ إذن لا؛ يجب البدء بالتعاطي مع السلطة ككيانٍ متفككٍ، إذْ أنّه ليس واضحًا كيف سيبدو بعد بضعة أشهر أوْ سنة”.

ورأت المصادر ذاتها، كما نقل عنها المُحلِّل فيشمان، رأت أنّه “هذا هو الوقت لامتشاق خطط الجارور التي تمّ إعدادها من قبل الجيش والمخابرات كجوابٍ على السيناريوهات المختلفة، والبدء بتفعيل العلاقات التي بنتها إسرائيل في المنطقة، وقدرات الأوروبيين من أجل محاولة التأثير على شكل السلطة في اليوم التالي لعباس”.

وشدّدّ الخبير العسكريّ الإسرائيليّ على أنّه “حتى قبل إعلان عبّاس، بدأ يلوح في أثناء الشهر الأخير ارتفاع تدريجي في حجم العمليات والمواجهات، وكان هناك من نسب الحماسة في القدس إلى أجواء رمضان وقرار الشرطة الإسرائيليّة الأخرق في باب العامود”.

 ومضت المصادر الإسرائيليّة قائلةً إنّ “كلّ ذلك صحيح، ولكن الميدان يبدأ بالاشتعال أساسًا، عندما يشعر بأنّه لا توجد فوقه يد موجهة متحكمة، وقد وجد هذا تعبيره في الارتفاع في رشق الحجارة والزجاجات الحارقة على المحاور، وفي إطلاق الصواريخ من غزة، وعملية “زعترة” التي وقعت في مفترقٍ مركزيٍّ في الضفّة الغربيّة المُحتلّة؛ وهكذا يبدو وسيبدو عهد حرب الخلافة”، على حدّ تعبيرها.

 ونبهت الصحيفة، إلى أنّه “منذ أكثر من أربعة أشهر، والسلطة لا تقترب (ملاحقة) من رجال حماس، وبالتوازي زادت حماس في القطاع من حجم نشاطها في الضفة، ورب البيت في رام الله آخذ في الذوبان، والناس حوله يتفرقون، ويجمعون لأنفسهم مواقع قوة، والمواجهة بين الأطراف – تجري حاليًا تحت السطح – من شأنها أنْ تتفجر بشكلٍ عنيفٍ”، على حدّ تعبير المصادر ذاتها.

 ولفت فيشمان إلى أنّ “إسرائيل هي التي ستحتمّل موجة الاشتعال هذه، ولم نرَ بعد الاحتجاج الشعبي المتوقع في الشارع الفلسطينيّ على إلغاء الانتخابات، وفي هذه الأثناء يظهر هذا أساسًا في شبكات التواصل الاجتماعيّ”، قالت المصادر الرفيعة في تل أبيب للصحيفة العبريّة.

 بالإضافة إلى ذلك، قدّرت المصادر أنّ “أجواء كهذه تؤدي إلى اضطراباتٍ في الشارع وعملياتٍ ضدّ الإسرائيليين، إذا لم يستوعبوا في إسرائيل أنّنا على شفا عهد جديد، والعملية في مفترق (زعترة) ستكون مؤشرًا آخر يبشر بانتهاء أيام الهدوء النسبي بين الانتفاضتين وحتى لو واصل عبّاس التمسّك بكرسيه، وسيكون زعيمًا عديم الوزن”.

 ولفتت المصادر في ختام التحليل، وفق فيشمان، إلى أنّه “يمكن لإسرائيل منذ الآن أنْ تُسجِّل لنفسها تفويتًا تاريخيًا لفرصة وجود الزعيم الأكثر اعتدالاً الذي شهدته السلطة بعد عهد الراحل ياسر عرفات”، مؤكّدةً في الوقت عينه أنّه “لا أحد يعرف كيف سيبدو الوضع بعد عهد عباس”.

 يُشار في هذه العُجالة إلى أنّه على الرغم من مرور يوميْن كامليْن على عملية (زعترة)، لم تتمكّن قوّات أمن الاحتلال من إلقاء القبض على الفدائيّ الذي قام بتنفيذ العملية، وبحسب الناطِق بلسان جيش الاحتلال، فإنّ مُلاحقته ما زالت مُستمرّةً

 
تعليقات