أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 78
 
عدد الزيارات : 66277352
 
عدد الزيارات اليوم : 24080
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني      الطقس.. ارتفاع على درجات الحرارة..      اعتقال شاب من رهط (34 عامًا) بشبهة تهديد بن غفير من خلال منشور عبر موقع تواصل اجتماعي      شبح الحرب الأهليّة! رئيس الشاباك: المُستثمرون الأجانب يهربون والمظاهرات ممتازة ويجِب تعطيل الدولة.      صالح العاروري وجبريل الرجوب يتوافقان على الهواء على صيغة الوحدة الوطنية والانطلاق نحو مواجهة موحدة لجرائم الاحتلال..      "صفقة رحافيا" نبكي خاسرين املاكا لم نصنها مؤمنين// جواد بولس      إبراهيم ابراش // لماذا تفشل الثورات الشعبية العربية؟     
تحت المجهر 
 

في سابقة من نوعها في تاريخ المغرب.. آلاف المعلمين والطلبة بجميع الأسلاك يخوضون اضرابا وطنيا رفضا لـ”فرض الفرنسية واللغات الأجنبية”

2022-11-18
 

في سابقة من نوعها في تاريخ المغرب.. آلاف المعلمين والطلبة بجميع الأسلاك يخوضون اضرابا وطنيا رفضا لـ”فرض الفرنسية واللغات الأجنبية” وهذه شروط تصعيد تكتل الأساتذة والتلاميذ في حال عدم تجاوب الحكومة

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

في سابقة من نوعها، ولأول مرة في تاريخ المغرب، خاض الآلاف من المعلمين في مختلف الأسلاك التعليمية، والطلبة، في كل أنحاء البلاد اضرابا وطنيا رفضا لما أسموه “فرض الفرنسية واللغات الأجنبية في التعليم” خاصة في المواد العلمية والفنية ابتداء من الصف أولى اعدادي حتى الجامعة.

وتعتبر المرة الأولى في تاريخ المملكة التي يلتحم المعلمون مع الطلبة بمختلف الأسلاك (ابتدائي، اعدادي، ثانويا وحتى الجامعي) دفاعا عن اللغة العربية التي تتعرض للتهميش والاقصاء منذ عقود من الزمن، حسب اجماع عدد من الجمعيات والنشطاء المطالبين بتغيير السياسات اللغوية في البلاد.

ويعتبر هذا الإضراب، حسب الجهات التي دعت اليه “تنوعا نوعيا في الصراع بين دعاة التعريب ودعاة التغريب في المغرب”.

وفي تصريح لـ”رأي اليوم” أوضح مصدر من الهيئة الداعية الى الاضراب، أنه لأول مرة في تاريخ البلاد ينزل المدافعون عن اللغة العربية إلى الميدان وبكل جرأة وشجاعة بدل الاكتفاء بالبيانات التي لا تقيم لها الحكومة وزنا، وفق تعبيرهم.

ودعا “تكتل الأساتذة والطلبة والتلاميذ المطالبين باللغة العربية في التعليم” في بيان له، “الحكومة الى الحكمة ووقف مخطط فرنسة التعليم”.

وبخصوص التجاوب مع الدعوة الى الاضراب، كشف يوسف بن العيساوي المنسق الوطني لـ “تكتل الأساتذة والطلبة والتلاميذ المطالبين باللغة العربية في التعليم”، على انه كان هناك تجاوب كبير من طرف الأساتذة والتلاميذ والطلبة، مؤكدا أن “المشاركات الهائلة لبيان الإضراب الوطني، والاتصالات التي تلقيناها من جميع ربوع الوطن تقريبا” تؤكد على تفعل المغاربة مع الدعوة.

وفيما يخص الخطوات التصعيدية التي يمكن اتخاذها في حال عدم استجابة الحكومة مع مطلب تعريب المناهج العلمية والفنية في نظام التعليم، أوضح المتحدث، أن ذلك يعتمد على “تطورات المشهد السياسي الداخلي، وعلى مدى توسع التكتل الذي أسسناه”، وكذلك على الاقتراحات التي يطرحها أعضاء التكتل وكل الغيورين على اللغة العربية.

وكان “تكتل الأساتذة والطلبة والتلاميذ المطالبين باللغة العربية في التعليم”، أعلن في وقت سابق عن خوض إضراب وطني يوم أمس الأربعاء، من أجل مطالبة الحكومة بالتراجع السريع عن قرار فرض تدريس المواد العلمية والتقنية باللغة الفرنسية في التعليم الإعدادي والثانوي والجامعي.

واعتبر التكتل، قرار الحكومة الجديد القاضي بفرض تدريس المواد العلمية والتقنية باللغة الفرنسية في التعليم الإعدادي والثانوي والجامعي، “انقلاب صريح على الدستور المغربي الذي ينص في فصله الخامس على أن اللغة العربية تظل اللغة الرسمية للدولة وتعمل الدولة على حمايتها وتطويرها وتنمية استعمالها”.

ووصف المصدر، التدريس باللغة الفرنسة بأنه “ظلم عظيم في حق الملايين من التلاميذ لأنها ليست لغتهم ولا تعبر عن هويتهم، كما أن هذا القرار بحسبه، رفع نسب الهدر المدرسي، وأدى إلى تراجع مستوى التلاميذ، قبل أن يضيف”.

وقال في بيانه السابق، أنه يرفض “استبدال الاستعمار اللغوي الفرنسي بالاستعمار اللغوي الإنجليزي أو غيره”، مشددا على أنه يسعى الى فرض “الاستقلال اللغوي”.

ونبه المصدر ذاته، إلى أن الفرنسية أصبحت عائقا أمام التحاق الناجحين في الباكالوريا (الثانوية العامة) بالكليات والمعاهد العليا، مؤكدا أن الآلاف من خريجي الجامعات والمعاهد العليا يضيع مستقبلهم المهني بسبب فرض الفرنسية شرطا لاجتياز مباريات التوظيف رغم نبوغهم وتفوقهم.

وقال مصدر من التكتل أن اضراب المتضررين من التعليم باللغة الفرنسية، يعد أول اضراب وطني من نوعه في تاريخ المغرب منذ الاستقلال.

 وركزت الدعوة الى الاضراب على القضية اللغوية، حيث دعا “بوضوح إلى تحرير بلادنا من الاستعمار اللغوي الفرنسي والاجنبي، وتحقيق السيادة اللغوية في وطننا”.

وطالب التكتل كلا من وزارة التربية الوطنية، ووزارة التعليم العالي ،الى التحلي بالحكمة والتراجع سريعا عن مخطط فرنسة التعليم، واحترام الفصل الخامس من الدستور المغربي.

وكشف مسؤول مغربي أن “أزمة الاستيعاب” لدى طلبة التعليم الحكومي في المغرب لاتزال مستمرة بعد تسجيل أرقام صادمة عن قدرات التلاميذ في المراحل الأولى من التعليم.

في ندوة “خارطة الطريق 2026.2022″، قال وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي أن “77 بالمئة من التلاميذ في التعليم الابتدائي لا يجيدون قراءة نص باللغة العربية مكون من 80 كلمة.

أما وضعية اللغة الفرنسية في النظام التعليمي المغربي فتظل كارثية حسب خبراء، حيث كشف وزير التعليم ذاته، في هذا الصدد أن 70 بالمئة من طلبة السلك الابتدائي لا يستطيعون قراءة نص باللغة الفرنسية مكون من 15 كلمة.

وعلى الرغم من خطط الإصلاح التي تبناها المغرب في العقدين الأخيرين، لا يزال التعليم الحكومي يعاني من مشاكل الاكتظاظ في قاعات التدريس، والتسرب المدرسي، فضلا عن الأزمات المتكررة بين المدرسين والحكومة التي تسببت بإضرابات عدة خلال السنوات الأخيرة. فيما تلجأ الأسر الميسورة إلى المدارس الخصوصية أو البعثات الأجنبية.

 
تعليقات