أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 46
 
عدد الزيارات : 66452721
 
عدد الزيارات اليوم : 34117
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..      تقرير دولي : معركة خلافة عباس ستتسبب بالآتي وهؤلاء أبرز المرشحين ..      أطباء من فلسطينيي 48 يقومون بإجراء عمليات زراعة كلى بغزة      "أنا مُلزم بمنع التسهيلات".. بن غفير يأمر بإغلاق "مخابز البيتا" التي تزود الأسرى بالخبز.      الطقس: امطار مصحوبة بالعواصف..      نتنياهو يلوّح باستخدام القوة ضد إيران.. ويدرس إرسال مساعدات عسكرية إلى كييف.      مصادر اسرائيلية: اصابة مستوطنين بجروح متوسطة في عملية دهس قرب نابلس      قناة عبرية تزعم: عباس أكد لواشنطن بأن تبادل المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل لا يزال مستمرا      بلينكن: نعارض أي تحرّك يصعّب حلّ الدولتين.. عباس: الأساس وقف الأعمال أحاديّة الجانب.      حسين علي غالب بابان // خصخصة مدمرة      في تهديد صريح.. أمريكا تؤكد: الخيار العسكري ضد إيران مطروح إذا فشل المسار الدبلوماسي.. وطهران ترد     
تحت المجهر 
 

هل ستسحب أمريكا قوّاتها من السعوديّة والإمارات وتوقّف صفقات الأسلحة عنهما بسبب اتّفاق “أوبك بلس”؟.

2022-10-11
 

هل ستسحب أمريكا قوّاتها من السعوديّة والإمارات وتوقّف صفقات الأسلحة عنهما بسبب اتّفاق “أوبك بلس”؟ ولماذا جاء بيان مجلس الوزراء السعودي تحدّيًا قويًّا للرئيس بايدن؟ وما مدى جديّة هذا العداء بين الحليفين التاريخيّين؟ وما تَبِعاته؟

تقف العلاقات السعوديّة الأمريكيّة هذه الأيّام على حافّة الانهيار، وقد تنقلب من حالةِ التّحالف الاستراتيجي التي امتدّت لما يقرب من ثمانين عامًا إلى حالة العداء، وربّما إلى المُواجهة في ميادين عديدة، والسّبب المُباشر حالة الغضب الأمريكي من القرار الصّادر قبل أيّام عن منظّمة “أوبك بلس” بتخفيض إنتاج النفط مليونيّ برميل يوميًّا تحدّيًا للإدارة الأمريكيّة التي طالبت وتُطالب بخفض الإنتاج لكبْح جماح التضخّم، وتخفيض الأسعار للتأثير سلبًا على تمويل الرئيس فلاديمير بوتين للحرب في أوكرانيا، وإنقاذ الاقتصاد الغربيّ من أزماته المُتفاقمة.

جون كيربي المتحدّث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي كشف في تصريحاتٍ لمحطّة “سي إن إن” الأمريكيّة أن الرئيس جو بايدن “يعكف حاليًّا على إعادة تقييم علاقات بلاده مع السعوديّة بعد قرار منظومة “أوبك بلس” بل وإعادة النّظر فيها”.

أمّا السيناتور مينينديز الرئيس الديمقراطي للجنة العلاقات الخارجيّة في مجلس الشيوخ، والأقرب إلى عقل الرئيس بايدن وأفكاره، فقط طالب “بتجميد التعاون مع السعوديّة خاصَّةً فيما يتعلّق بصفقات الأسلحة، واتّهم المملكة بالمُساعدة على دعم الحرب الروسيّة في أوكرانيا، وقال “إن قرار “أوبك بلس” أصاب بايدن بخيبة أمل”.

مجموعة من النوّاب في الكونغرس يتقدّمهم توم مالينوفسكي ذهبوا إلى ما هو أبعد من ذلك عندما طالبوا في بيانٍ مُشترك بسحب القوّات الأمريكيّة من السعوديّة والإمارات، فيما طالب النائب روبن جاليجو باستِعادة بلاده منظومات صواريخ “باتريوت” من السعوديّة وقال “إذا كانوا يُفضّلون الروس إلى هذا الحد فيُمكنهم استخدام تقنيتهم العسكريّة الموثوقة جدًّا”.

الإدارة الأمريكيّة الحاليّة تشعر أن المملكة العربيّة السعوديّة طعنتها في “الصّدر” بالوقوف وراء قرار منظومة “أوبك بلس” بتخفيض الإنتاج، والتّنسيق الكامل مع الرئيس بوتين في هذا التّوقيت الحَرِجْ، وبما يخدم الموقف الروسي في الحرب الأوكرانيّة، فقد دخل الخزينة الروسيّة أكثر من 120 مِليار دولار مُنذ بدايتها قبل ثماني أشهر بسبب ضرب عرض الحائط بمطالب بايدن في رفع الإنتاج بالقدر نفسه، أيّ مِليونيّ برميل يوميًّا، وتحرير قرارها من التبعيّة الأمريكيّة لأوّل مرّة مُنذ توقيع الملك الراحل عبد العزيز آل سعود على مذكّرة تحالف مع الرئيس الأمريكي روزفلت عام 1945 عمودها الفقري النفط مُقابل الحِماية.

مجلس الوزراء السعودي أصدر بيانًا لافتًا ومُتحَدّيًا في ختام اجتماعه الأسبوعي اليوم الثلاثاء نوّه فيه بالدّور المحوري الذي تقوم به منظومة “أوبك بلس” في تحقيق التّوازن والاستِقرار في أسواق النفط العالميّة، ممّا يعني ردًّا قويًّا على الحملة الأمريكيّة التي تُشَنّ حاليًّا ضدّ المملكة وتُهَدِّد بقطع العلاقات معها، والتّأكيد على أعلى مُستوى على عدم التّراجع والسّير قُدُمًا في الاتّجاه نفسه، باعتِباره الخِيار الاستراتيجي الصّحيح.

من الواضِح أن القيادة السعوديّة قرّرت إعطاء الأولويّة لمصالح بلادها، ورخاء شعبها ومُستقبله، والانضِمام إلى النظام العالمي الجديد الذي تتزعّمه روسيا والصين، وتخفيض تحالفها مع النظام العالمي القديم “المُحتَضِر” بزعامة أمريكا إلى الحُدود الدّنيا، فالغالبيّة العُظمى لصادراتها النفطيّة تذهب إلى الصين ودول شرق آسيا، كما أن السّلاحين الصيني والروسي باتَا أكثر تطوّرًا في الكثير من القطاعات العسكريّة، وبِما يُمكّنها من تعويض أيّ خسارة للأسلحة الأمريكيّة، وهذه الخُلاصة تنطبق أيضًا على دولة الإمارات العربيّة المتّحدة الشّريك الثّالث في منظومة “أوبك بلس”، خاصَّةً أنّ الإدارة الأمريكيّة الحاليّة رفضت بيعها طائرات الشّبح “إف 35” رُغم تعهّد الإدارة السّابقة بذلك، ولعلّ زيارة الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات الحاليّة إلى موسكو أبلغ رسالة احتِجاج وعُنوانٌ للتّغيير القادم.

دول الخليج، وخاصَّةً السعوديّة والإمارات والكويت وسلطنة عُمان، بدأت في تصحيح خطأ استراتيجي يتمثّل في علاقات قويّة ولكن باتّجاه واحد مع أمريكا، وبما يخدم مصالح الأخيرة، دون تقديم إلا القليل في المُقابل، وخاصَّةً في ميدان الحماية، وبسبب هذا الخطأ خسرت هذه الدّول ترليونات الدّولارات بالحِفاظ على أسعار نفط مُتدنّية خدمةً للاقتِصادين الأمريكيّ والأوروبيّ، وعندما انخفضت هذه الأسعار إلى حُدودها الدّنيا، وتكبّدت خزائن الدّول الخليجيّة ومُوازناتها عُجوزات ضخمة بعشَرات المِليارات سنويًّا لم تُعيرها أمريكا وأوروبا أيّ اهتمام.

تهديد أمريكا بوقف بيع الأسلحة للسعوديّة الكويت والإمارات، وسحب قوّاتها منها سيَصُبّ حتمًا في مصلحة هذه الدّول على المدَيين المتوسّط والبعيد، فهذه الأسلحة ثَبُتَ محدوديّة فاعليّتها خاصَّةً في حرب اليمن، علاوةً على كُلفتها العالية وغير المُبرّرة، ماليًّا وسياسيًّا، فمُعظمها منزوعة التّكنولوجيا المُتطوّرة، ولعلّ المثَل الذي يقول “بركة يا جامع” هو التّوصيف الأكثَر دِقّةً في هذا المِضمار.

 
تعليقات