أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
التداعيات الفورية العالمية للتعبئة الروسية الجزئية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 62263230
 
عدد الزيارات اليوم : 17042
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إبراهيم ابراش السلطة الفلسطينية بين الدولة والفوضى.      فلسطينيو الداخل يحيون ذكرى انتفاضة القدس والأقصى...زيارة اضرحة الشهداء والانتهاء بمهرجان خطابي في عرابة بالجليل      إيران: استشهاد قائد في حرس الثورة و3 آخرين بمواجهات في زاهدان      موقف أغضب “تل أبيب”.. الأردن يقرر رسميًا منع دخول فريقًا رياضيًا إسرائيليًا للمشاركة في “كأس آسيا” المقامة على أراضيه      حالة الطقس: درجات الحرارة تواصل ارتفاعها عن المعدل      لليوم السابع: 30 معتقلا إداريا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام.      البيت الأبيض ينفي وجود أي مؤشرات على استخدام روسيا للسلاح النووي في أوكرانيا و”الناتو” يُحذر من دق طبول الحرب      37 عاما على مجزرة "حمام الشط".. كيف نجا ياسر عرفات من الاغتيال؟      حزب الله يهدد وواشنطن قلقة .. ساعات حاسمة أمام اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل       لقاءٌ مع الشاعرِ والكاتب والباحث في أدب وفنِّ الرحابنة الأستاذ فضل سمعان - - أجرى اللقاء : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه      محبو القائد العربي جمال عبد الناصر يحيون ذكرى رحيله الـ52 في حيفا      أنتَ الآن حيٌ وحيٌ ..! نص: د. عبد الرحيم جاموس .      الظواهر الثقافية وسلطة المجتمع في التاريخ واللغة إبراهيم أبو عواد      التجمع سيستأنف إلى المحكمة العليا إثر شطبه من خوض الانتخابات      مبادرة لقيادات بالليكود لتشكيل حكومة مع غانتس بلا نتنياهو اذا لم تحسم الانتخابات لصالح معسكره      "هل ستشن إسرائيل عملية عسكرية واسعة بالضفة"؟ مسؤولون أمنيون إسرائيليون يجيبون ...      لا “حسم” في إسرائيل قبل شهر من الانتخابات.. استطلاع تظهر حصول كتلة بنيامين نتنياهو على 59 مقعدا و57 لكتلة يائير لابيد و4 مقاعد للقائمة المشتركة      بوتين يوقع على اتفاق ضم المناطق الأوكرانية الأربع ويؤكد: روسيا ستدافع عن أراضيها الجديدة بكل الوسائل المتاحة      حين تصبح الكنيست بيتًا مرغوبًا للحركة الوطنية الفلسطينية جواد بولس      قائد الوحدة الخاصة الإسرائيلية ..أسوأ من حروب هوليود .. تفاصيل مثيرة للغاية عن عملية جنين.      أخطر غواصة نووية في العالم.. لماذا استعجلت روسيا إدخال “يوم القيامة” للخدمة العسكرية؟..      بوتين يؤكد لأردوغان أن تخريب "السيل الشمالي" عمل إرهابي دولي      بوتين يوقع مرسوم اعتراف باستقلال مقاطعتي خيرسون وزاباروجيا      يوم دام جديد يهز أفغانستان.. 32 قتيل على الأقل وعشرات الإصابات في تفجير “انتحاري” داخل مركز تروبي بالعاصمة كابول      *نواف الزرو // التدمير الصهيوني المنهجي للمجتمع الحضاري الفلسطيني...؟!!      استشهاد طفل بعد مطاردته من قبل قوات الاحتلال في تقوع جنوب بيت لحم      الشعور بالنقص لا يعوضه حذاء غالي الثمن // وفاء عمران محامدة      غانتس تعهد لقادة المستوطنين بالمصادقة على مخططات بناء قبل الانتخابات.      عقبة كبيرة تظهر أمام إحياء الاتفاق النووي الإيراني وتُعيد الخلافات لمربعها الأول.. مطالب خلف الكواليس والأمل تلاشى      مجلس النواب اللبناني يفشل في انتخاب رئيس للجمهورية بجلسته الأولى.     
تحت المجهر 
 

من ثلاث صفحات.. الإعلام العبري يكشف لأول مرة عن تفاصيل رسالة ترامب إلى نتنياهو حول ضم أراض بالضفة الغربية

2022-08-15
 

من ثلاث صفحات.. الإعلام العبري يكشف لأول مرة عن تفاصيل رسالة ترامب إلى نتنياهو حول ضم أراض بالضفة الغربية

القدس- متابعات: كشفت “جيروزاليم بوست” عن رسالة فوض فيها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، رئيس حكومة إسرائيل الأسبق بنيامين نتنياهو بضم أجزاء من الضفة الغربية وتطبيق السيادة الإسرائيلية عليها.

وفي رسالة من ثلاث صفحات بتاريخ 26 يناير 2020، قبل يومين من عرض ترامب رؤيته للسلام في البيت الأبيض، لخص الرئيس بعض تفاصيلها، وشمل ذلك أن إسرائيل ستكون قادرة على بسط سيادتها على أجزاء من الضفة الغربية، كما هو محدد في الخريطة المدرجة في الخطة، إذا وافق رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك، بنيامين نتنياهو، على دولة فلسطينية في الأراضي المتبقية على تلك الخريطة.

وبحسب صحيفة “جيروزاليم بوست”، طلب ترامب من نتنياهو تبني “السياسات الموضحة في الرؤية من أجل السلام فيما يتعلق بأراضي الضفة الغربية التي تم تحديدها على أنها جزء من دولة فلسطينية مستقبلية”.

وتابع الرئيس الأمريكي السابق: “مقابل تنفيذ إسرائيل لهذه السياسات، واعتماد خطط إقليمية مفصلة بشكل رسمي لا تتعارض مع الخريطة المفاهيمية المرفقة برؤيتي، ستعترف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية في تلك المناطق من الضفة الغربية التي رؤيتها تتصور أنها جزء من إسرائيل “، في حين لم تحدد الرسالة جدولا زمنيا للاعتراف بالسيادة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه ورد في رد نتنياهو أن “إسرائيل ستمضي قدما في خطط السيادة في الأيام المقبلة”.

وقال مصدر في إدارة ترامب على اطلاع برسالة ترامب، إن “هذا كان جزءا أساسيا من قبول إسرائيل لرؤية السلام كإطار للمفاوضات مع الفلسطينيين لقبول أمريكا بالسيادة مقدما، وفقا لعملية رسم الخرائط والخطة، ولكل المستوطنات في الضفة الغربية وغور الأردن ليتم تضمينها”.

وأضاف المصدر: “كان من الواضح جدا أن هذا عنصر أساسي”.

وقال ترامب في رسالته: “ستعترف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية على الأرض التي تنص عليها رؤيتي لتكون جزءا من دولة إسرائيل..هذا مهم جدا”، لافتا إلى  أن “إسرائيل والولايات المتحدة ستعملان معا لتحويل الخريطة المفاهيمية إلى عرض أكثر تفصيلا ومعايرة بحيث يمكن تحقيق الاعتراف على الفور”.

وأردف ترامب: “سنعمل أيضا على إنشاء أرض متصلة داخل الدولة الفلسطينية المستقبلية حتى يتم استيفاء شروط إقامة الدولة، بما في ذلك الرفض القاطع للإرهاب”.

نتنياهو، من جانبه، وافق علنا على قيام دولة فلسطينية في ظل الشروط التي حددتها خطة ترامب.

وقال: “إنك تعترف بسيادة إسرائيل على جميع المستوطنات في الضفة الغربية، كبيرها وصغيرها على حد سواء..سيادة الرئيس (يقصد ترامب)، بسبب هذا الاعتراف التاريخي، ولأنني أعتقد أن خطتك للسلام تحقق التوازن الصحيح حيث فشلت الخطط الأخرى، فقد وافقت على التفاوض على السلام مع الفلسطينيين على أساس خطة السلام الخاصة بك..تريد إسرائيل للفلسطينيين مستقبل كرامة وطنية وازدهار وأمل..تقدم خطتك للسلام للفلسطينيين مثل هذا المستقبل..إن خطتك للسلام تقدم للفلسطينيين طريقا إلى دولة مستقبلية”.

كما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك إنه “يتطلع إلى العمل معكم لتحقيق سلام يحمي أمن إسرائيل، ويوفر للفلسطينيين الكرامة وحياتهم الوطنية، ويحسن علاقات إسرائيل مع العالم العربي”.

ومباشرة بعد الرسالة، أوضح نتنياهو أنه سيقدم بسط السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية إلى مجلس الوزراء للتصويت في الأسبوع التالي.

وقال السفير الأمريكي آنذاك، ديفيد فريدمان، لوسائل الإعلام إن إسرائيل يمكن أن تبدأ العمل تجاه الضم في اللحظة التي تكمل فيها عمليتها الداخلية.

وقال مصدر إدارة ترامب المعني بالرسالة إن الخلاف “كان فقط حول ما إذا كان يمكن اتخاذ خطوات بشأن السيادة في غضون أيام أو أسابيع قليلة”.

وتكهن المصدر في إدارة ترامب بأن  جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وصهره، حاول إبطاء نتنياهو  في الضم بعد قياس رد حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وخاصة في الخليج، الذين أعربوا عن حماسهم للخطة الأوسع ولكن ليس عنصر الضم.

 
تعليقات