أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الشيخ جراح معركة بقاء ووجود بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 43
 
عدد الزيارات : 47550486
 
عدد الزيارات اليوم : 21624
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الداخل الفلسطيني ..مواجهات واشتباكات وحرق إطارات وأجواء مشحونة في البلدات العربية من الشمال وحتى الجنوب      كتائب القسام توجه ضربةً صاروخيةً هي الأكبر لتل أبيب وضواحيها ب130 صاروخاً      طائرات الاحتلال تدمر برج هنادي بشكل كامل وسط مدينة غزة...كتائب القسام توجه رسالة تحذير شديدة اللهجة للاحتلال..      الصحة بغزة: 28 شهيدا بينهم 10 اطفال وسيدة و152 اصابة جراء العدوان الاسرائيلي      إعلام إيراني: "حزب الله" في أهبة الاستعداد وجاهز لتنفيذ عمليات عسكرية ضد إسرائيل      آخر تطورات التصعيد في الأراضي الفلسطينية.. ارتفاع شهداء الغارات الإسرائيلية على غزة لـ24 شهيدًا والمقاومة تطلق 200 صاروخًا..      مصر تدخل على الخط...العدوان على غزة: اتصالات أممية للتهدئة وحماس تتوعد بالمزيد.      وتآخينا هلالاً وصليبا.. المطران عطا الله حنّا: رسالة المقدسيين إلى العالم “كلمة الاستسلام ليست موجودةً في قاموسنا والشباب يُدافِعون عن الأمّة العربيّة بأكملها”      محللون إسرائيليون: حماس كسرت القواعد ولجمت تشكيل "حكومة التغيير"      اللد: استشهاد الشاب موسى حسونة واصابة اخرين بعد تعرضهم لاطلاق نار من مستوطنين      إصابة 7 إسرائيليين بقصف صاروخي لثلاثة منازل في عسقلان      القدس صوتت وانتخبت فلسطين بقلم: فراس ياغي      وَطَنُ القَصيدَةِ ...!!! // نص / د. عبد الرحيم جاموس       الشاعرة د. روز اليوسف شعبان تشدو لزهرة المدائن//قلم: شاكر فريد حسن      الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48 بيان الانتفاضة المقدسيّة على عتبات الأقصى والقيامة وحجارة الشيخ جرّاح وباب العامود تجذّر مرحلة كفاحيّة فلسطينيّة حيّة      الفلسطينيون والوضع العربي.. زمن المراهنات الجديدة- منير شفيق      سقط خداع حكومة الاحتلال للمجتمع الدولي // صلاح الزحيكة      الصمت علي جريمة اسرائيل في المسجد الاقصي جريمة د. هاني العقاد      عبد الباري عطوان // حماس” هدّدت وتوعّدت وأوفَت بالوعد وتنتقم لضحايا الجرائم الإسرائيليّة في القدس المحتلّة.. هل تَقِف المنطقة على حافّة حرب إقليميّة؟      الصحة بغزة: 20 شهيد من بينهم 9 اطفال و 65 اصابة بجراح مختلفة جراء العدوان الاسرائيلي      عقب مصادقة الكابينيت الاسرائيلي على توجيه ضربة جوية “كبيرة” في القطاع.. نتنياهو يهدد بالرد بقوة كبيرة على قطاع غزة      الداخل الفلسطيني ..لليوم الثالث على التوالي ..مظاهرات صاخبة في بلدات عربيّة نصرة للقدس المحتلّة: اعتقالات ومواجهات      أكثر من 305 مصاب بينهم حالات خطرة وإصابة 9 من شرطة اسرائيل.. المواجهات تتصاعد وتشتد.. وفلسطينيون يرشقون سيارة إسرائيلية بالحجارة تعمدت دهسهم..      مع انتهاء المهلة التي منحتها كتائب القسّام لإسرائيل..صافرات الانذار تدوي في القدس - القسّام: أطلقنا عشرات القذائف الصاروخية من غزة      رصاص مطاطي وقنابل مقابل الحجارة: إصابات بينها حرجة وحالات اختناق بصفوف المصلين والمآذن تستغيث      القدس .. الشعر والقصيدة // بقلم: شاكر فريد حسن      ليلةُ الزحفِ نحوَ القدسِ ومسيرةُ الرباطِ في الأقصى// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      من جديد: نهاية الزمن العاقر / نبيل عودة      عودوا إلى الحب يا أهل اليمن عبد الله ضراب الجزائري      مواجهات عنيفة واصابات داخل باحات الاقصى بعد اقتحامه من قبل قوات الاحتلال فجر الاثنين     
تحت المجهر 
 

بالتفاصيل ..من قاد سيارة البابا وكيف توقفت عند الجدار ؟

2014-05-26
 

شكلت الحماية الامنية لقداسة البابا اثناء زيارته لمدينة بيت لحم اليوم اكبر تحد امني لاجهزة امن السلطة الفلسطينية منذ انشائها قبل عشرين عاما بحسب مسؤولين كبار في تلك الاجهزة؛ إذ نشرت السلطة نحو 3000 عنصر امن منهم 850 من قوات حرس الرئيس الخاص لتامين الحماية لقداسة الحبر الاعظم.

قادة اجهزة الامن الذين شكلوا غرفة عمليات مشتركة قرروا الا يتركوا شاردة ولا واردة إلا واتخذوا احتياطاتهم بشأنها، احتياطات وسيناريوهات فاقت كل امر غير متوقع او مألوف في مفهوم توفير الحماية الامنية لضيف دولة كبير بحجم البابا.

ولعل ما لوحظ على ضباط الامن الفلسطينيين سواء العسكريين بازيائهم المميزة او الاستخباريين بلباسهم الانيق هو الثقة بمقدرتهم والسيطرة وعدم التوتر تحت ثقل المهمة وما تسببه من ضغوط عليهم.

جهاز المخابرات العامة كان قد استطلع اراء الشارع تجاه تلك الزيارة قبل شهر من اليوم، ولكنه سرعان ما تأكد بان جميع الفصائل الوطنية والاسلامية ترحب بزيارة البابا ولا توجد لديها اية تناقضات مع مواقفه ولا سياساته الامر الذي سهل قليلا من مهمة الاجهزة الامنية.

 ٥

مع اقتراب ساعة وصول البابا زاد ضغط العمل لدرجة ان بعض الضباط لم يستطيعوا النوم قبل المهمة فيما البعض الاخر لم يستطع النوم بعد انتهائها لشدة الاثارة والفرح بانجازها بشكل متميز بكافة مقاييس الامن.

وقبيل وصول البابا الى ساحة كنيسة المهد وصل قائد الحرس الرئاسي اللواء منير الزعبي للإطلاع عن كثب على اخر الاستعدادات الامنية، فيما وصل لاحقا قائد جهاز الشرطة الفلسطينية اللواء حازم عطا الله وقائد الامن الوطني اللواء نضال ابو دخان، ووزير الداخلة سعيد ابو علي.

 ٣

وكان الرئيس عباس قد كلف مسؤول موكب الحرس الرئاسي سائقه الخاص المقدم عارف ابو عطوان لقاد مركبة البابا فيما كلف مسؤول امن الحماية في الحرس الرئاسي المقدم علام السقا لمرافقة قداسة الحبر الاعظم والجلوس بجانبه في السيارة بصحبة مساعد البابا من الفاتيكان.

وظلت صورة توقف موكب البابا وترجله من السيارة باتجاه الجدار محط اسئلة، كيف توقف الموكب ومن امر بتوقفه ، حيث علم ان البابا طلب من مرافقه في السيارة ان يطلب من سائقها بالتوقف فجأة عند الجدار ولم يتردد السائق المحترف من الاستجابة لطلبه رغم ما قد يشكله ذلك من ارباك للخطة الامنية بيد ان الاستعدادات للمفاجات جعلت الامر يمر بيسر وسهولة.

 ٦

"المهمة انجزت كما خططنا لها" يقول ضابط رفيع المستوى من الحرس الرئاسي، مضيفا "توقعنا ان يترجل البابا من مركبته سواء قرب الجدار او احدى مفترقات الطرق حيث تجمعت حشود المواطنين لتحيته وقيامه بالسلام عليها، وهذا ما حدث؛ اذ قرر الترجل من المركبة بالقرب من الجدار"

في غرفة العمليات المشتركة التي ادارها الحرس الرئاسي اليوم جلس مسؤول امني كندي لم يصدق ما رأى من المهنية والاحترافية العالية حيث اصيب بالدهشة من دقة الاداء.

وقد اقتصر عدد ضباط أمن الفاتيكان الذين رافقوا قداسة البابا على 10 اشخاص فقط تولوا الاستجابة لاحتياجاته خلال رحلته اكثر من اضطلاعهم بأي دور امن حقيقي.

على اسطح البنايات المقابلة لساحة كنيسة المهد -حيث انتظرت جموع المواطنين التي فاقت الخمسة آلاف- انتشر قناصة حرس الرئيس متوثبين للعمل ينظرون بعين الصقر في اكثر من اتجاه واتجاه، بينما زود بعضهن بمنظار كبير بالاضاقة الى بندقيته، استعدادا لأي طارئ.

 
تعليقات