أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 36013152
 
عدد الزيارات اليوم : 6115
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   يديعوت تكشف : هذه ملامح الاتفاق الإسرائيلي مع حماس.. الترتيبات تتضمن إقامة وتنفيذ مشاريع إنسانية وكذلك خدماتية للبنية التحتية في غزة      وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأميركية على أهداف إيرانية لم تكن ناجحة      مصادر سياسيّة وأمنيّة في تل أبيب: إسرائيل والسعوديّة دفعتا ترامب لردٍّ عسكريٍّ وغراهام أكّد أنّ إسرائيل وليس أمريكا يجب أنْ تقوم بالمُهّمة… ونتنياهو حوّل البلاد إلى دولةٍ ترعاها واشنطن      لمنع حربٍ شاملةٍ ومُدّمرةٍ بالمنطقة دنيس روس يقترِح مُفاوضاتٍ غيرُ مُباشرةٍ بين طهران وواشنطن بواسطة بوتن ويؤكِّد: طهران تُعوِّل على رئيسٍ آخر بالانتخابات القادِمة      مــهــنـة الـريـاء الدكتورعبدالقادرحسين ياسين      خَسِئوا ..!! إلى الْمُشاركينِ في " وَرْشَةِ الْبَحْرَينِ " بِقًلم : شاكِر فَريد حَسَن      خطة كوشنر.....خطة الوهم بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت: النواب العرب نسقوا مع عباس خططهم بشأن الانتخابات الإسرائيلية المقبلة      البيت الأبيض يكشف عن تفاصيل “صفقة القرن” مكونة من 40 صفحة وتشمل مشاريع بـ50 مليار دولار..      صمتٌ مُطبقٌ باسرائيل بعد “تراجع” ترامب عن ضرب إيران والإعلام يُحذِر من تبعات إسقاط طائرة التجسسّ ويؤكّد أنّها خسارةٌ جسيمةٌ لواشنطن وتداعياتها خطيرةٌ جدًا      القوات المسلحة الإيرانية محذرة واشنطن: إطلاق رصاصة واحدة باتجاه إيران سيشعل مصالح أميركا وحلفائها في المنطقة.. والوضع الإقليمي اليوم لصالحنا      ترامب: مستعد للتفاوض مع إيران من دون شروط مسبقة.. واسرائيل تقول ""كلام ترامب في مكان وأفعاله في مكان آخر"      ترامب يسبب اضطرابا في مقياس التفاؤل والإحباط في الخليج.. صمت معسكر الحرب حيال التطورات يعكس حجم الصدمة… ايران تكسب الجولة بالنقاط      السفير الاسرائيلي الأسبق بمصر: الدول العربيّة المحوريّة تُشارِك بمؤتمر البحرين لأنّها بحاجة أكثر من أيّ وقتٍ مضى لواشنطن ودول الخليج أبلغت عبّاس: أمننا أهّم من قضيتكم      ترامب يحذر إيران من " حرب إبادة لم تشهدها من قبل "      شيئاً مهماً سيحدث في قمة البحرين ..؟ د.هاني العقاد      الحرس الثوري: امتنعنا عن إسقاط طائرة أمريكية تحمل 35 شخصا      نصيحة بدون جمل إلى الأشقاء السعوديين.. اذكروها للتاريخ كمال خلف      رئيس الموساد الأسبق: السلطة الفلسطينية بالنسبة لـ"نتنياهو" هي فراغ و "اسرائيل" لا تريد السلام      المشتركة في غرفة الإنعاش من جديد// جواد بولس      فجر اليوم.. ترامب وافق على ضرب إيران ثم تراجع بشكل مفاجئ      واشنطن تحظر تحليق الطائرات الأمريكية في المجال الجوي الذي تسيطر عليه إيران      تل أبيب: الحرب القادِمة ستكون مُختلفةً بتاتًا عن “حروب إسرائيل” ونقصٌ حادٌّ في إمكانيات علاج المُصابين على الجبهات وبالداخل والعمق ما زال مكشوفًا وطواقم الإنقاذ عاجزة      مركز أبحاث الأمن القوميّ: لن تندلِع حربًا بين الولايات المُتحدّة وإيران ويُحذِر من التفاوت بين مصالح وأهداف تل أبيب وواشنطن بالخليج      خطوات التصدي السريعة لاحباط مشروع ترامب كوشنر جاهزة بسام ابو شريف      مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة! آمال عوّاد رضوان      الأردن يجب أن يقول لا كبيرة لمؤتمر المنامة بقلم :- راسم عبيدات      إبراهيم أبراش لماذا يتعثر العرب ويتقدم الآخرون      جنرال إسرائيلي يشارك بورشة البحرين .. وكشف تفاصيل جديدة      بوتين حول الصفقة مع الولايات المتحدة بشأن سوريا: روسيا لا تتاجر بالحلفاء أو المبادئ     
مقالات وتحليلات 
 

سياسة التقشف الفلسطينية // عبد الستار قاسم

2019-06-07
 

سياسة التقشف الفلسطينية

عبد الستار قاسم

 

هل هناك سياسة تقشف فلسطينية؟ لم أسمع عنها إلا من خلال أحاديث جانبية وليس من تصريحات سياسية أو وسائل إعلام. لم يتم الإعلان عن سياسة تقشف سوى ما تم إعلانه حول عدم القدرة على دفع الرواتب للعاملين الحكوميين كاملة. وحتى خفض النسبة المدفوعة من الرواتب لم يكن ضمن سياسة تقشف بقدر ما كان بسبب عدم توفر الأموال.

وقيل إن رئيس السلطة غير الشرعي قد اعترض على رفع رواتب الوزراء لأنه يتبع سياسة تقشف. طبعا ووفق قدراتنا المالية في فلسطين كان من المفروض أن نتبع سياسة تقشف وبناء اقتصاد مقاوم منذ أن قامت السلطة الفلسطينية. بل والمفروض أنه تم تبني هذه السياسة منذ احتلال عام 1967، لكن منظمة التحرير الفلسطينية لم تكن تصغي للأفكار الاقتصادية التي يمكن أن تحقق للفلسطينيين بعض الإرادة السياسية الحرة.

الآن وبعد أن اتخذت الولايات المتحدة عدة قرارات مالية لمعاقبة الشعب الفلسطيني، أصبح من الملح اتباع سياسة تقشف للتقليل على الأقل من آثار العقوبات الأمريكية. سياسة التقشف هذه تتطلب مراجعة لإنفاق الحكومة ومراجعة أيضا للحياة الاستهلاكية للشعب الفلسطيني ولعقلية الاستثمار والتنمية. من الزاوية الرسمية، مطلوب أشياء كثيرة تصعب الإحاطة بها، لكن أقدم هنا بعض المجالات التي يجب أن تتحمل سياسة تقشفية:

1-    يجب قطع رواتب الموظفين الذين لا يعملون. هناك آلاف الموظفين الذين هم متطفلون يعيشون على حساب الشعب الفلسطيني دون أن يقدموا أي خدمة لهذا الشعب.

2-    مطلوب التخلص من أغلب السيارات الحكومية التي تكلف الشعب الفلسطيني كثيرا، بخاصة أنه يتم سوء استخدام لهذه السيارات، والكثير منها لا يتم توظيفه للقيام بالعمل.

3-    لا ضرورة لأجهزة أمنية تخدم الأمن الصهيوني. الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، وقوات الأمن الوطني لا تستطيع الدفاع عن الشعب الفلسطيني. الشعب بحاجة لقوة شرطة فقط للسهر على الأمن المدني، وهناك حاجة ماسة لزيادة أعداد أفراد الشرطة لكي يقوموا على تنظيم النشاطات المدنية. ويمكن تحويل العديد من رجال المخابرات الفلسطينية والأمن الوقائي إلى جهاز الشرطة، مع ضرورة تغيير قياداته.

4-    من المهم تخفيض مبالغ النثريات التي تصرف للمسؤولين في مختلف المؤسسات. النثريات تشكل مبالغ كبيرة، ويمكن اختصارها إلى ثلث ما يتم إنفاقه الآن.

5-    ضروري التوقف عن صرف مياومات لمن يقومون بمهمات خارج الضفة الغربية. هؤلاء سفرياتهم كثيرة، والأموال التي ينفقونها يجب توظيفها لخدمة الشعب.

6-    التوقف عن الحجز في الفنادق، والمفروض أن تقتدي الوفود الفلسطينية  بالفياتناميين الذين كانوا ينامون لدى طلاب فياتناميين في باريس عندما كانوا يفاوضون الأمريكيين. ونحن نعلم أن أعضاء الوفد الفلسطيني يغضبون إذا لم تتم الحجوزات الفندقية في فنادق خمسة نجوم.

7-    موائد السلطة الفلسطينية يجب أن تخلو من اللحوم الحمراء، ويجب التركيز على الدواجن فقط دون السمك. ويجب تقليص هذه الموائد وتقليص أعداد المدعوين.

8-    تخفيض رواتب العديد من المسؤولين، وعدم إعطاء أموال تقاعد لمن لهم وظائف في مؤسسات وشركات خاصة. وتقليص أعداد المرافقين والامتيازات التي يتمتع بها المسؤولون.

9-    منع المواكب الرسمية لأنها لا ضرورة لها ولا تخدم سوى عنجهية وصلف المسؤول، ولا تعكس إلا عقده النفسية.

10-                       التوجه نحو التوفير من أجل التنمية بخاصة في مجال الزراعة. وضروري تعديل العديد من القوانين الفلسطينية الخاصة بالأراضي للتسهيل على الناس استثمار أراضيهم. القوانين المعمول بها حاليا غير صالحة وتعرقل الاستثمار وتخدم الاستيطان.

11-                       ضرورة تطوير برامج توعوية وتثقيفية حول الإنفاق المنزلي، وتشجيع الناس على تقليص استهلاكهم من أجل توفير بعض المال للاستثمار.

12-                       تشجيع الإبداع والابتكارات مثل تطوير حنفيات (صنابير) وأجهزة توفير المياه لنتمكن من زيادة المساحة الزراعية.

13-                       مراجعة سياسة الاستيراد من الخارج ومن الكيان الصهيوني. سياسة السلطة الاقتصادية عطلت المنتجين الفلسطينيين من مزارعين ونساجين وخياطين وحدادين ونجارين ونعالين. المفروض الحد من الاستيراد بطريقة أو بأخرى ودفع الناس نحو شراء المنتج المحلي، ومراقبة هذا المنتج من أجل أن يتطور نوعا وينخفض ثمنه.

14-                       العمل بجد على تخفيض الأسعار وتخفيض الاستهلاك وذلك برفع مستوى العرض، وتخفيض الرسوم الجامعية والرسوم على المعاملات الرسمية لكي يتمكن المواطنون من توفير بعض أموالهم للاستثمار.

15-                       ضروري إلغاء اتفاق باريس الاقتصادي، والتوجه نحو النضال ضد الممارسات الاقتصادية الصهيونية التي تعرقل المسيرة الاقتصادية الفلسطينية. نحن لا نريد وقودا من الصهاينة، وإنما من الأردن ومصر. ولا نريد استعمال العملة الصهيونية وإنما العملة الأردنية والمصرية. هذه أمور لا تمر بسهولة وتتطلب نضالا ضد التعنت الصهيوني. لكن المسؤول الفلسطيني الذي لا يريد خوض النضال عليه أن يجلس في بيته.

16-                       المفروض أن يسهر المسؤول للتفكير في كيفية تحصين الشعب الفلسطيني غذائيا وأمنيا، وليس على كيفية إرضاء الصهاينة.

17-                       فيما يتعلق بالمياه، من المفروض حفر آبار جمع مياه الأمطار على الطريقة الرومانية لتوفير مياه للري. ويستحسن إقامة بعض السدود حيث أمكن بين جبال الضفة الغربي.

18-                       تطوير وسائل وأساليب الزراعة البيئية. وهذا ممكن بقدرات علمية وموارد بسيطة. وهنا نستفيد من خبرات الكوبيين والفياتناميين والكوريين. 

 
تعليقات