أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 33928728
 
عدد الزيارات اليوم : 5278
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   السنوار للعرب المطبعين: افتحوا للإسرائيليين عواصمكم.. نحن سنفتح عليهم النار      مشروع قرار يُطرح في الكونغرس ضد السعودية بشأن الحرب على اليمن وقضية خاشقجي      أردوغان وترامب يتفقان على كشف ملابسات مقتل خاشقجي وعدم السماح بالتستر عليها ويعلنان عزمهما على تطوير التعاون بين البلدين في كافة المجالات      في لهجة غير مسبوقة… سوريا “تفتح النار” على السعودية وترفض مشروع قرار لها في الأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان      "ماذا يمكن أن نفعل لردع حماس؟". ضابط كبير بالجيش الإسرائيلي: نحن في أرذل المراحل الأمنية منذ حرب الغفران..      ياسر عرفات ..ذكرى جواد بولس       ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية بقلم :- راسم عبيدات      الفتن الداخلية العربية والصراع العربي/الصهيوني صبحي غندور*      حسن العاصي // رسمتني مرايا قلبي      إسرائيل تتوعّد الفلسطينيين بـ”ردّ قاس″ بمسيرات العودة في غزة‎ ومستوطنون يطالبون باستقالة نتنياهو بسبب هدنة غزة.. والاخير يلغي زيارة للنمسا      الإدعاء العام السعودي يطالب بتنفيذ حكم الإعدام بحق 6 متهمين بقتل خاشقجي      قضية خاشقجي: سيناريو الإدعاء في العيون التركية..” أفضل نسبيا” لكن أنقرة “تطالب المزيد” وتلوح ب”تدويل التحقيق”      بطـل مـن هـذا الزمـان نبيــل عــودة      نتنياهو يدرس مواعيد مناسبة لإجراء انتخابات مبكرة في مارس      قراءة في الصراع الليبي // بقلم :هشام الهبيشان.      قراءه بمعركة اليومين والنصر المُعلن!!! بقلم:فراس ياغي      اللعب في مستلزمات الهندسة المناخية وملف الطاقة في المنطقة " الهندسة المناخية" كأحد أهم استراتيجيات القرن الحادي والعشرين الأردن وسورية والكويت ولبنان ساحة تجارب لسلاح الطقس هارب *كتب: المحامي محمد احمد الروسان*      القوة الخاصة الراجلة التي دخلت خانيونس مكثت قبل العملية 24 ساعة في منزل أحد العملاء      إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! كتب: شاكر فريد حسن      استقالة ليبرمان إعلان هزيمة هنية: المقاومة حققت انتصاراً عسكرياً على المحتل البغيض في أقل من أسبوع      مصادر اسرائيلية رفيعة : انتصار حماس الأكبر هو إسقاطها لحكومة اليمين       ليبرمان يعلن استقالته ويدعو لانتخابات مبكرة والسبب غزة      صحيفة عبرية : حماس تفرض معادلات جديدة وهي التي تقول الكلمة الأخيرة      د/ إبراهيم ابراش تصعيد عسكري لتمرير صفقة سياسية      الولايات المتحدة تصنّف نجل الأمين العام لحزب الله "إرهابياً عالمياً"      إسرائيل، قصة فشل أخرى ! د. عادل محمد عايش الأسطل      غزة تلوي ذراع الإحتلال بقلم :- راسم عبيدات      سعيد نفّاع // كلمة في أدب السجون الكلمة المنتصرة على القُضبان أقوى من كلّ العراقيل!      مصدر بحماس: التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة      موسكو: نتواصل مع سيف الإسلام القذافي... نعتقد أنه سيكون له دور في مستقبل ليبيا     
مقالات وتحليلات 
 

حلويات الحاكم أكاذيبه د. فايز أبو شمالة

2018-07-11
 

ملح الرجال كذبها، هكذا قال العرب قديماً، حين كان الكذب قليلاً، ومبرراً، وفي المناسبات، وللتخلص من ضائقة، ولكن هذا المثل العربي لا ينطبق على حكام اليوم، فقليل الملح لم يعد يكفي الحالة العامة من الكذب المكدس على الطرقات، لذلك لا بد من القول أن حلويات الحاكم في هذا الزمن هو الكذب، ولاسيما الكذب المكشوف، والذي يفضح صاحبه، في زمن التوثيق بالصوت والصورة، وفي زمن جوجل الذي يحفظ الكلمات والجمل، وعلى سبيل المثال:

1ـ السيد محمود عباس قبل يومين يرسل بالتحية  لمسيرات العودة، فهل يقصد بذلك ما يجري من مواجهات في مخيمات العودة على خطوط الهدنة؟ أيعقل ذلك؟ فكيف تبعث تحية لمسيرات العودة عبر الإعلام، لتقف ضد مسيرات العودة على أرض الواقع، وترسل تعميماً لقيادات فتح بمحاربة مسيرات العودة بما لديهم من قوة وإعلام ومال وحيلة؟؟ أي حلويات هذه؟!!!

2ـ  قبل اجتماع اللجنة المركزية، قال السيد عباس: إنه لن يتوقف عن دفع مخصصات الشهداء والأسرى؟ فكيف نصدق ذلك، وأنت الذي يتنكر لشهداء 2014، ولم يسمح بإدراجهم ضمن شهداء القضية الفلسطينية، وما زلت تقطع رواتب المئات من الأسرى والمحررين؟؟.

3ـ قبل شهرين، وبعد انتهاء جلسة مجلس وطني رام الله، أعلن عباس بالصوت والصورة أن لا عقوبات على غزة، وأن الرواتب ستصرف كاملة غداً، ولم يأت الغد الذي حدده عباس حتى يومنا هذا، ولم يتطرق للعقوبات المفروضة على غزة في كلمته أول أمس، ولم تأت اللجنة المركزية في بيانها على أي ذكر للعقوبات المفروضة على غزة، فهل صارت غزة تل أبيب؟.

4ـ أول أمس، ثمنت اللجنة المركزية في بيانها موقف السيد عباس في الحفاظ على القدس ومقدساتها، وآخرها الحفاظ على وحدة الوطن وترابه!!!.

فعن أي وطن تتحدث اللجنة المركزية، وأين هي وحدة التراب التي حافظ عليها السيد عباس؟ وهل غزة والضفة وحدة ترابية واحدة؟ كيف نصدق ذلك؟ هل القدس المعزولة موحدة مع الضفة؟ هذا كذب شيطاني رجيم، يرتعب منه إبليس، ويقدم استقالته من قلة حيلته، وارتباك مفاصلة أمام كذب الحكام والمسؤولين الفلسطينيين الذين صمتوا صمت القبور، ولم يتخذوا أي إجراء، وهم يسمعون نتانياهو يرفع الحظر على وزرائه، ويسمح لهم باقتحام المسجد الأقصى، ومع ذلك لم يتطرق بيان مركزية فتح لا من قريب ولا من بعيد لهذا العدوان، ولم يتخذ ضده أي أجراء!!

5ـ تواصل اللجنة المركزية تهديد غزة، وتهديد حماس، وتهديد الفصائل وكأن الذي يحتل القدس هم أهل غزة، وكأن الذي يقيم المستوطنات على أرض الضفة الغربية سكان جباليا؟!!

6ـ يشترط عباس على حماس تسلم غزة بالكامل، أو تسليمها بالكامل، وفي هذه الحالة، حالة استلام حماس المسؤولية عن غزة بالكامل بموافقة عباس، تكون غزة قد انفصلت عن الضفة، وهذا مفتاح صفقة القرن، فكيف نصدق أن عباس يحارب صفقة القرن، وهو يدفع غزة دفعاً إلى الانفصال؟ ثم لماذا تسلم غزة نفسها ومقدراتها العسكرية، لتصير منهوكة الحرمات الأمنية مثل الضفة، لماذا لا يسلم عباس الضفة وغزة معاً للشعب الفلسطيني، ويترك الناس تختار طريق الحرية وفق تجاربها؟ هل فكر عباس ولجنته المركزية في الوقوف أمام خطاياهم لدقيقة؟.

قال الحكماء: إن أول شروط الانتصار على العدو هي الاعتراف بالواقع كما هو، والإقرار بأن الوطن ممزق، وأن إسرائيل تحتل الأرض الفلسطينية وتطمع بها خالصة من العرب، وأن الهدوء والسكينة مطلب إسرائيلي، وأن السلام وهم دون العدل، وأن المقاومة الفلسطينية والمناوشات الميدانية هي الرد، وهي الحل، وهي الخلاص من عفن السلطة وإرهاب المحتلين.

 
تعليقات