أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 34635585
 
عدد الزيارات اليوم : 1159
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك      تحذير أممي: خطر قادم بعد 3 أشهر يهدد السعودية ومصر      بعدما فشل حوار موسكو ..؟ د.هاني العقاد      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش      هل إكتمل " تتويج" نتنياهو زعيماً للناتو العربي في وارسو ...؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      مادورو يقترح خطة لنشر الجيش في فنزويلا للتصدي لأي عدوان محتمل      أردوغان يعلن إمكانية قيام روسيا وتركيا وإيران بعمليات مشتركة في سوريا      سر اجتماع الملك سلمان مع تركي الفيصل قبل لقائه مع قناة إسرائيلية      لننشئ حلفا جديدا يبادر بملاحقة المستعمرين ومجرمي الحرب وقنبلة اسرائيل النووية بسام ابو شريف      تعليق مثير من حمد بن جاسم بشأن الوزراء الحاضرين في مؤتمر وارسو      قمة سوتشي: ضرورة بذل الجهود لتطبيق اتفاق إدلب وروحاني مستعد للتوسط بين تركيا وسوريا      نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا      الجنرال غلعاد: الهجمات ضدّ إيران بسوريّة فشِلَت إستراتيجيًا وسيَبْقَون هناك وروسيا غيرُ قادرةٍ على إبعادهم واحتمال انقلابها على إسرائيل وارِد جدًا      جواد بولس // القائمة المشتركة، نهاية مغامرة      تل أبيب: حرب صلاحيات حماية الجبهة الداخليّة تَكشِفها وتُعرِّيها لخطرٍ شديدٍ من صواريخ حزب الله وحماس وما يجري خلف الكواليس فضيحةً      ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة      الحريق الكبير.. المهمشون قادمون// حسن العاصي       إليها في عيد الحب بقلم: شاكر فريد حسن      مجلس النواب الأميركي يقر نصّاً يدعو لسحب الجنود المشاركين في حرب اليمن ما لم يوافق الكونغرس رسمياً على بقائهم      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      الجيش الإسرائيليّ الذي (لا) يُقهَر.. “مقهور” من حزب الله.. وجاهزيته القتالية في تدهور زهير أندراوس      العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته بقلم :- راسم عبيدات      مركز اللقاء في الجليل يحيي الذكرى السنوية الثالثة لرحيل مؤسسه الدكتور جريس سعد خوري      أ-د/ إبراهيم ابراش // نعم لرفع الحصار عن غزة ،ولكن ليس بأي ثمن      "والا" تكشف:"إسرائيل" تخشى من حرب صاروخية مع حزب الله وحماس      بدون سابق انذار بلدية الإحتلال في القدس تهدم منزل المواطنة فريال جعابيص      ملفات الشرق الأوسط كما تراها واشنطن”: إنحسار الأزمة السورية وترتيب أوراق العراق ومخاوف “تفعيل” الجغرافيا الاردنية بالتزامن مع ضغوطات سياسية ودبلوماسية ضد إيران بعد إنتهاء “العقوبات     
مقالات وتحليلات 
 

اغلاق كرم ابو سالم ومرحلة العض على الاصابع د. سفيان ابو زايدة

2018-07-11
 

 القرار الاسرائيلي التصعيدي باغلاق شبه كلي لمعبر كرم ابو سالم التجاري. لم يكن خطوة مفاجئة كما يعتقد الكثيرين، بل هو نتيجة تراكمية لسلسة من الاحداث و التحركات الامنية و السياسية ، منها الذي يحدث بشكل علني و منها ما يجري من تحت الطاولة بعيدا عن اعين عامة الناس.

هذا القرار هو جزء من معركة العض على الاصابع و تحسين شروط التفاوض و تعبيد الطريق امام خطوات اخرى ذات ابعاد استراتيجية ، و هي سباق ما بين ما هو انساني و ما هو امني و ما هو استراتيجي.

لكن لهذا القرار ايضا اسبابه المباشره و المرئية منها :

ـ اولا: السبب المباشر وفقا لنتنياهو و ليبرمان هو استمرار اطلاق الطائرات الورقية و البالونات الحارقه وهذا سبب كاف للتصعيد اذا ما اخذنا بعين الاعتبار انها تسببت في احراق الاف الدونمات من المحاصيل الزراعية ، اضافه الى حالة الارباك و انعدام الامان الذي تسببه لمستوطني غلاف غزة.

ـ ثانيا: اسرائيل تنظر الي هذه الطائرات الورقية على انها لم تعد عمل شباب صغار او عمل فردي بل اصبحت جزء من عمل جماعي منظم اخذ الطابع العسكري ، مما زاد من خطورتها و فعاليتها، اضافة الى مسيرات العودة في كل يوم جمعه التي تجعل الاسرائيليين في حالة استنفار دائم.

ـ ثالثا: القرار الاسرائيلي الذي اتخذه نتنياهو و ليبرمان و قيادة الاركان يدركون انه قد يؤدي الى ردود فعل فلسطينية قد تؤدي الى تصعيد يعرفون كيف يبدء و قد لا يعرفون كيف ينتهي، مع ذلك اتخذوا القرار نظرا لحجم الضغط و التحريض سواء من قبل الوزراء و القيادات الاكثر تطرفا منهم او مستوطني مناطق غلاف غزة التي تسمع صرخاتهم في كل مكان مطالبين بايجاد حل لهذه المشكلة، على الرغم ان غالبيتهم غير معنيين في حرب جديدة يدفعون هم اكثر من غيرهم ثمنها.

ـ رابعا: لا يتخذ نتنياهو و ليبرمان هذا القرار دون التنسيق مع امريكا و خاصة المبعوث الخاص غرينبلات و جيرالد كوشنر المتواجدين بشكل شبه دائم في المنطقة من اجل تمرير المشروع الامريكي الذي يسمى ظلما (صفقة القرن)، لذلك الاولوية ستكون للمشروع السياسي الذي لغزة نصيب الاسد منه من حيث الفصل عن الضفة و التعامل معها كمشروع انساني خدماتي فقط .

خامسا: هذه الخطوة التي قال عنها نتنياهو انها جزء من سلسلة خطوات تهدف للضغط على حماس و تليين  ( الرؤوس اليابسه) في كل ما يتعلق باعادة الجثث و الاحياء من الاسرائيليين ، بعد ان اصرت حماس على موقفها بفصل امر تبادل الاسرى عن اي خطوات اخرى و الحديث عن هذا الامر فقط في اطار صفقة تبادل اسرى جديدة يكون بدايتها و على رأسها اطلاق سراح كل الاسرى من محررين صفقة شاليط.

لذلك هذه الخطوة فقط يمكن وضعها في سياق تحريكي للضغط علي حماس من اجل وقف اطلاق الطائرات الورقية، ووقف مسيرات العودة وابقاءها بعيدا عن الحدود و كذلك من اجل استعادة جنودها دون دفع اي ثمن يتعلق باطلاق سراح معتقلين فلسطينيين قابعين في السجون الاسرائيلية.

ليس لدي ادنى شك ان اسرائيل لا تملك اي حلول عسكرية ، ولا تريد ان تدخل في مغامرات تورطها او تجبرها على اعادة احتلال القطاع و تحمل مسؤولية مباشرة لاثني مليون فلسطيني عدا التداعيات الامنية لهذه الخطوة.

وليس لدي شك ايضا ان حماس واي فصيل فلسطيني اخر لا يرغب  في مواجهة جديده تحرق الاخضر و اليابس  ، هذا اذا ما تبقى شيذ اخضر في غزة، وتعمق من الازمة الانسانية التي وصلت قاع البؤس و الشقاء منذ سنوات.

على الرغم من ذلك ، العقل يجب ان لا يغيب للحظة ، بعيدا عن العواطف و ردود الافعال  غير المحسوبة او المحسوبة بشكل مغلوط .

dr.sufianz@gmail.com

 
تعليقات