أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ميلادك عبد الناصر.. ميلاد أمة ومستقبل واعد زياد شليوط
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 31613158
 
عدد الزيارات اليوم : 5295
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   دمشق: أي عملية قتالية تركية في منطقة عفرين ستعتبر عملا عدوانيا وسنسقط الطائرات التركية في سماء الجمهورية العربية السورية      العملية في جنين لم تنته...اغتيال شاب واعتقال اخر      كباش دولي متفاقم وخيارات الناخب الروسي القادمة: المحامي محمد احمد الروسان      تيلرسون: سنحتفظ بوجود عسكري ودبلوماسي في سوريا للمساعدة في إنهاء الصراع      واشنطن بوست: عباس “محشور” من كل الزوايا والكل اصطف ضد الفلسطينين بشكل لايصدق      البنتاغون: الولايات المتحدة مستمرة في تدريب قوى أمنية "محلية" في سوريا      القدس تصرخ.....فهل من مجيب...؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس صبحي غندور*      بعد التقارير عن موافقة السعوديّة على استخدام إسرائيل أجوائها لضرب إيران والإعلان عن خطٍّ مُباشرٍ من تل أبيب للرياض لنقل الحجاج: محادثات لنقل الإسرائيليين للهند عبر المملكة      عوض حمود // ترامب ينطق وعد بلفور الثاني بعد مئة عام على وعد بلفور الاول      طلال ناجي للميادين: بحثنا مع نصر الله استراتيجية مشتركة لمواجهة إسرائيل      د/ إبراهيم أبراش خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة      دعا لمنع تشكيل هامش أمن لإسرائيل..خامنئي: فلسطين تتعرض لـ "مؤامرة الصمت"      تصرفات وسلوكيات ترامب “ترهق” المؤسسة العريقة في وزارة “الخارجية” وضجر وإرتباك في المجتمع الدبلوماسي .      هارتس: ترامب كـ"المخرب الانتحاري الذي يطلق عدة عبوات متفجرة وستنفجر في وجه إسرائيل      هل تشنّ تركيا الحرب على عفرين في شمال سوريا      بعد إخفاق” التمكين الشرعي” في سورية والعراق: ليبيا “نقطة جذب” متقدمة وملاذ آمن لمئات”الجهاديين”..تسهيلات أمريكية وتواطؤ ” إستخباري” والمئات من كوادر القاعدة وداعش دخلوا “أرض الجهاد الجديد”      لافروف: إقامة منطقة يسيطر عليها مقاتلون تدعمهم أمريكا قد يؤدي لتقسيم سوريا ونطلب من واشنطن توضيحا بشأن تشكيل القوة الحدودية      ميلادك عبد الناصر.. ميلاد أمة ومستقبل واعد زياد شليوط      من لحّود إلى عبد الناصر: ستبقى رمزاً نادراً ونطمئنك أن الشعلة ما زالت مضيئة      المجلس المركزي يكلف اللجنة التنفيذية تعليق الاعتراف بإسرائيل حتى اعترافها بدولة فلسطين ويعتبر اتفاقية أوسلو منتهية ويطلب وقف التنسيق الأمني..      المقداد للميادين: القوة الأمنية الأميركية ستفشل والجيش السوري وحلفاؤه بالمرصاد      مسؤول فلسطيني يكشف: خلافات حادة في اجتماعات المجلس المركزي على قضايا جوهرية      عباس .....والتموضع بين محورين ...وخيار واحد بقلم :- راسم عبيدات       أخبار فلسطين بعد تأكيد الرئيس.. مصادر فلسطينية: "الرياض هي من عرضت أبوديس عاصمة لنا"      عباس: عرضوا علينا "أبو ديس" عاصمة لفلسطين و"صفعة العصر" سنردّها      خطاب عباس يثير ردود فعل فلسطينية ... وإسرائيلية      بالتفاصيل.. ضغوط عربية ودولية تخفض سقف توصيات "السياسية" لـ"المجلس المركزي"      26 قتيلا في هجوم نفذه انتحاربان يرتديان حزامين ناسفين وسط بغداد واصابة عشرات آخرون بجروح في ثاني هجوم يستهدف العاصمة العراقية خلال يومين      هل انقلبت عمان على نفسها في ملف القدس؟.. الأردن “اصطدم” بحقيقة تهديده بعملية ارهابية ويخشى على ملفّي “اللاجئين والمستوطنات     
مقالات وتحليلات 
 

إذا كانت تلك استراتيجية واشنطن لمواجهة ايران .. فابشر بطول سلامة يا مربع كمال خلف

2018-01-07
 

إذا كانت تلك استراتيجية واشنطن لمواجهة ايران .. فابشر بطول سلامة يا مربع

كمال خلف

أعلنت إدارة الرئيس ترامب انها تتبنى استراتيجية التصعيد والمواجهة ضد إيران ، في وقت مبكر من استلام  الرئيس ترامب إدارة البيت الأبيض ، ولم تتمكن حتى الآن من اتخاذ خطوة الخروج من الاتفاق النووي ، لأن الاتفاق أخذ الصفة الدولية وأطرافه متمسكين به. الوكالة الدولية للطاقة النووية تؤكد التزام ايران الكامل به ، وهو ما جعل واشنطن تعمل على استراتيجية تصعيد ضد إيران من خارج إطار الاتفاق النووي حسب نصيحة الثعلب دنيس روس.

دعوة الإدارة الأمريكية أمس لعقد جلسة لمجلس الأمن تبحث التظاهرات في ايران ، جاءت كمن يذهب إلى الحج والناس راجعة، فالتظاهرات انحسرت،  والفئات التي خرجت للتظاهر حصلت على ما تريد عبر تأجيل الحكومة للكثير من إجراءاتها . والفئات التي خططت للتخريب بدعم واشنطن ، تم كشفها والسيطرة عليها بسرعة.

دعوة واشنطن لعقد جلسة لمجلس الأمن ، دعوة في جوهرها هزيلة ، فبعض الدولة الأوربيةوبشكل أساسي فرنسا وألمانيا معارضتين  علنا للتدخل الأمريكي لزعزعة استقرار ايران ،  ومندوبا البلدين عبرا عن ذلك في احاطتهما في جلسة مجلس الامن امس ، والصين كذلك ، أما روسيا الحليف الاستراتيجي لإيران فعارضت من الأساس عقد مثل هذه الجلسة. وتركيا وقفت بالكامل إلى جانب ايران . من بقي لواشنطن في استراتيجية الضغط  على طهران من بوابة التظاهرات المطلبية الداخلية.

هاهو المجتمع الدولي يقول  لا كبيرة مرة أخرى لترامب، بعد رفضه الانصياع لتهديدات الإدارة في تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة حول قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس .

حيث وقفت هيلي لتقول أنها سجلت أسماء الدول التي صوتت ضدها في الجمعية العامة ، وكأنها في روضة اطفال.

وصب قرار ترامب حول القدس في مصلحة محور ايران وحلفائها ، وأحيا خياراتها،وزاد من قوة تحالف فصائل المقاومة الفلسطينية معها . وقربها من نبض الشارع العربي الغاضب من موقف الإدارة و خنوع بعض الأنظمة العربية للمشيئة الأمريكية.

وهاهي واشنطن تظهر غير قادرة على جر حتى  شركائها إلى استراتيجية المواجهة مع إيران، وخياراتها في المنطقة. وهذه سابقة لم يسبق لها مثيل في تاريخ الإدارات الأمريكية المتعاقبة .

لنتذكر المؤتمر الصحفي لنيكي هيلي في البنتاغون قبل شهر وهي تتهم ايران بالوقف وراء الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون على الرياض، وتقول بثقة بأن واشنطن ستجمع حلفائها لمعاقبة ايران على هذا السلوك . ولكن ماذا حدث بعد ذلك ؟؟ هل استطاعت واشنطن حشد المجتمع الدولي ضد إيران في ملف اليمن؟ أم أن المجتمع الدولي وخاصة حلفاء واشنطن الغربيين زادوا من مطالبتهم بوقف الحرب السعودية على  اليمنلما أوقعته من كوارث إنسانية.

وفي الميدان السوري يتناقص التأثير الأمريكي المحصور عسكريا بمناطق قوات سوريا الديمقراطية التي لن تستطيع التحرك خارج إطار مناطقها الجغرافية الحالية، وتكرر الإدارة  مطالبها بخروج  ايران من الملعب السوري . وهي تعلم أنها غير قادرة على إجبارها على ذلك . أما الشق السياسي فقد استحوذت موسكو حليفة ايران على معظم أوراقه.

فشل المحاولة الأمريكية في زعزعة الداخل الإيراني وانتهاء التظاهرات في ايران كما ذكرت في المقال السابق سوف يزيد النظام في ايران قوة ويقظة. ويزيد في نقاط فشل خصومها في الخليج والبيت الأبيض.

فاذا ما شهدناه حتى اللحظة هو الاستراتيجية الامريكية لمواجهة ايران ، فعلينا أن نقول لإيران.. أبشر بطول سلامة يا مربع.

كاتب واعلامي فلسطيني

 
تعليقات