أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان// فِلسطين العِزَّة والمَجد.. نَفتَخِر بانتمائِنا إلى هذا الشَّعب الذي يُقَدِّم قوافِل الشُّهداء دِفاعًا عن كرامَة الأُمّة والعَقيدة..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 32551711
 
عدد الزيارات اليوم : 1910
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   معلق الشؤون العربية في صحيفة "معاريف" الإسرائيلية ..حان الوقت للاعتراف بالحقيقة      بيسكوف: روسيا ترفض بشكل قاطع الاتهامات بتورطها في كارثة الطائرة الماليزية      من رسائل الود والاعجاب بين بيبي وترامب 2) دودو يرد على بيبي // زياد شليوط      جواد بولس //حيفا عيّافة الزبد وولّادة المنى      أمسية رمضانية استثنائية أعادتني الى الحياة من جديد / عاطف زيد الكيلاني      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي على مطار الضبعة العسكري بريف حمص      مادورو يعلن اعتقال مجموعة من العسكريين بتهمة التآمر لقلب نظام الحكم      ربي العراقي( اف 16 ) يقصف مواقع لداعش ومستودع للصواريخ يتواجد فيه عدد من عناصرهم في منطقة هجين داخل الاراضي السورية      بومبيو:مازلنا ملتزمين بالحوار مع كوريا الشمالية رغم الغاء قمة ترامب كيم والتي يعزو البيت الابيض إلغاءها الى عدم التزام كوريا الشمالية بـ”العديد من الوعود”      الإحتلال يعزز قواته في القدس تحسبا لوقوع مواجهات واستعدادات في غزة لمسيرات العودة      خواطر فكرية في شهر القرآن الكريم صبحي غندور*      موقع عبري .. اسرائيل تهدد محمود عباس، بعدم الاستمرار في تجميد رواتب الموظفين في غزة.      كوريا الشمالية تفكك ميدان بونغيري للتجارب النووية      بوغدانوف: بإيعاز من بوتين... لافرينتيف أجرى مباحثات مع الأسد في سوريا      كاتس يتوقع أن تعترف واشنطن بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان      خامنئي يضع 7 شروط للاتحاد الأوروبي للإبقاء على الاتفاق النووي.... والحرس الثوري يهدد أمريكا إن هاجمت إيران      التحالف الأميركي يستهدف موقعين للجيش السوري في مواجهة داعش بمنطقة البادية..لاحقا مصادر سورية تنفي      لبنان: بري رئيساً للمجلس النيابي الجديد للمرة السادسة بـ98 صوتاً       فيصل المقداد، انسحاب او بقاء القوات المتواجدة في الاراضي السورية بدعوة من الحكومة هو شأن يخص الحكومة السورية وحدها      حيفا تنتصر لغزة والقدس بقلم :- راسم عبيدات      نتنياهو ينقل مقر اجتماعات حكومته إلى مخبأ تحت الأرض نتيجة التوتر مع سوريا وإيران      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف ميناء غزة البحري فجر اليوم      بعد يوم من إعادة انتخابه.. مادورو يطرد القائم بالأعمال الأميركي      واشنطن تسعى لتغيير النظام في ايران.. هل نصدق؟ كمال خلف      مخيم اليرموك شبه مدمر بالكامل وعدد الفلسطينيين الذين بقوا لا يزيد عن 200      الجيش السوري من جنوب دمشق إلى جنوب سوريا.. وحلم العودة إلى مخيم اليرموك بات أقرب لكنه ليس فوريا.. لماذا نبش المسلحون فيه قبور شهداء الثورة الفلسطينية؟       مَـوْسـوعِـيـَّة هـائـلـة ... وتـَبـسـيط فـَجّ مراجـعـة : الدكتور عـبـدالقـادر حسين ياسين *       المحامي محمد احمد الروسان*// أمن الطاقة وتأثيراتها على المجال الجيوبولتيكي لمجتمع المخابرات التركي      قُوّات أمريكيّة وبريطانيّة وإسرائيليّة خاصة فَشِلت في رصد منصات إطلاق اليمن لصواريخ باليستيّة ضِد السعوديّة وتدميرها.. والحوثيون أظهروا قُدرةً كبيرةً على المُناورة والتضليل      السنوار للميادين: سنعبر بقوة عن رفضنا لأي اعتداء إسرائيلي على أية دولة.. واتصالاتنا مع حزب الله شبه يومية     
مقالات وتحليلات 
 

ابراهيم ابو عتيلة //في غزة ، محور جديد يخرج إلى العلن ..

2017-06-19
 

في غزة ، محور جديد يخرج إلى العلن  ..

وأخيرا.. وبعد أخذ ورد ، إنكار واعتراف، وبعد مناورات طويلة ولقاءات متعددة ، وبعد تصريحات القيادي الحمساوي السيد  مشير المصري في وقت سابق والتي قال فيها بأن حماس ليس لها أي عداء مع أي طرف وبأن حركته لا تنصب العداء لأي شخص مهما بلغت درجة الخصومة السياسية والاختلاف في البرامج السياسية بينه وبين الحركة مضيفاً بأنه "ليس بيننا وبين دحلان أي حالة عداء لأنه فلسطيني ولأن تياره فلسطيني ، وأن لدى حركته لقاءات مع تيار دحلان بما في ذلك جلسة في المجلس التشريعي بحكم الزمالة البرلمانية والعلاقات الوطنية الداخلية  وأن حركة حماس منفتحة على كل الأطراف .

وبعد ما أثير في الآونة الأخيرة عن مشاريع تصفوية قيد الإعداد ، وبعد وثيقة حماس سيئة الذكر والتي قبلت حماس بموجبها بدولة مسخة على حدود 1967 بما يعني الموافقة ضمناً على وجود " إسرائيل" ، ها هي حماس تعترف على لسان عضو المكتب السياسي للحركة السيد خليل الحية بما تم التوصل إليه من تفاهمات واتفاقات بين حركته ودحلان – دحلان الذي كان يوماً أكثر الناس عداءً لها وأكثرهم عداءً له  وكان من أحد مبررات انقلابها سنة 2007 - ، إلا أن السيد الحية لم يعلن مضمون وفحوى وتفاصيل تلك الاتفاقات التي تمت برعاية مصرية حيث أشارت الأنباء إلى لقاءات متعددة قد جمعت بين السيد يحيى السنوار وموسى ابو مرزوق مع السيد محمد دحلان ومساعده سمير المشهراوي .

وتشير التسريبات المتعلقة بتلك اللقاءات إلى اتفاق قد تم التوصل إليه بين الطرفين ينص على تسهيلات كبيرة سيتم تقيمها لغزة من قبل مصر بما يتعلق بمعبر رفح والحركة التجارية ، وبحيث يكون الأمن الداخلي في قطاع غزة لحماس والسياسة الخارجية لدحلان ، كما سيعمل دحلان قريباً على القيام بخطوات إغاثية من أجل تخفيف الحصار عن قطاع غزة ، ومن بين تلك الخطوات الإغاثية، ملف الكهرباء حيث سيتم نقل الوقود لمحطة كهرباء غزة بسعر معتدل ، بالإضافة إلى تجديد خطوط النقل المهترئة للكهرباء من مصر بهدف توفير احتياجات غزة التي تبلغ 550 ميغاوات من الكهرباء ، كما سيتم فتح معبر رفح البري خلال الشهرين المقبلين لى فترات متقاربة بين الحين والآخر ، لافتاً إلى أنّ الجانب المصري يقول إن انتظام فتح معبر رفح يومياً يحتاج إلى شهرين لاستكمال أعمال الصيانة فيه .

هذا وبناء على الاتفاق ستعلن حماس موقفا حياديا تجاه الازمة الخليجية الراهنة بحجة سعي حماس لعلاقات متوازنة مع الجميع !!!!! و عدم الوقوف في خندق قطر التي دعمت الحركة طوال السنوات الماضية في محاولة جادة لإبعاد قطر عن التلاعب بالورقة الفلسطينية وبما يقرب حماس من مصر والإمارات والسعودية خاصة بعد طلب قطر من بعض قيادات حماس مغادرة الدوحة ، كما سيسعى دحلان لتوفير الدعم المالي للقطاع معتمداً على علاقاته مع الإمارات ودول الخليج علاوة على الدعم المصري في النواحي الحياتية ، وتشير التسريبات في المقابل تعهد حماس تأمين كامل الحدود مع مصر واغلاق الانفاق مع عدم حفر أي انفاق جديدة وقيام حماس بتسليم المطلوبين من إرهابيي داعش / سيناء الموجودين في القطاع  .

وبعد كل ذلك وعلاوة على خطورة ما يتضمنه الإتفاق من إبراز دحلان كقائد جديد فإن الخطورة  الأكبر ستكون بالضرورة على الساحة الفلسطينية والتي تكمن في محاولة حماس تشكيل جبهة " إنقاذ وطني" بقيادة حمساوية دحلانية لتكون بديلا او تنظيماً موازيا لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وبما يعني بالضرورة اعلان القطيعة مع السلطة ورئيسها السيد محمود عباس في رام الله وتثبيت الأمر الواقع المتعلق بكون القطاع مستقلاً عن الضفة الغربية .

وفي ظل كل ذلك هناك عدد من الأسئلة تطرح نفسها : هل ينجح محور حماس – دحلان وهل سيكون هذا المحور محوراً مؤقتاً ؟ وما هو موقف السلطة في رام الله التي عملت وتعمل على مضايقة قطاع غزة ؟؟ وهل يعني المحور الجديد ولادة قيادة جديدة للشعب الفلسطيني ؟؟؟ وماذا سيكون عليه الحال في وضع السلطة في رام الله مع كل ما يجري في المنطقة من إفرازات وتحالفات جديدة ...؟؟؟؟ وهل يعني تحالف حماس – دحلان نبذ المقاومة وسلاحها ؟؟؟؟؟ والأهم ما هو مستقبل القضية الفلسطينية ؟؟؟؟؟؟

لنترك الإجابة لمستقبل الأيام  ، ولكني أجزم أنه ومهما بلغ الظلام من حدة فإن كل ذلك لن ينطلي على الشعب العربي الفلسطيني ولا على مطالبته بالتحرير وإن طالت الأيام ... فالظلمة يكسرها النور ، ونور الحق وإرادة الشعب أقوى من أي تآمر ...

ابراهيم ابوعتيله

عمان / الأردن

19 / 6 / 2017

 
تعليقات