أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 34374655
 
عدد الزيارات اليوم : 2420
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   مقتل طبيب وطفل خلال تفريق قوات الامن السودانية تظاهرة ضد نظام البشير كانت متجة نحو المقر الرئاسي      تقرير للإذاعة الاسرائيلية يكشف عن قرب تبني المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، توصية المدعي العام بتقديم نتنياهو للمحاكمة      اختطف عن طريق اسعاف.. قناة عبرية تكشف تفاصيل لأول مرة عن كيفية اختطاف "غولدن" و "مازال على قيد الحياة"      بغداد ياقلعة الأسود أنت في خطر مخالب واشنطن وتل ابيب تنهش جسد العراق بسام ابو شريف      العالم يرخي لحيته لنتائج الميدان السوري // المحامي محمد احمد الروسان*      بين مسيح حيفا وعذراء فاطمة جواد بولس      قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن      محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة     
الأسرى 
 

ماهر يونس.. ثاني أقدم أسير فلسطيني في سجون الاحتلال

2019-01-06
 

 

يونس محروم بقرار من المحكمة المركزية في الناصرة من زيارة ذويه من الدرجة الثانية، تقول شقيقته ناديا للميادين نت إن هذا القرار حرم جيل كامل من أبناء أشقاء وشقيقات يونس من التعرف على خالهم أو عمهم، وتضيف قائلة: "اعتقل ماهر قبل أن يتزوج ويؤسس عائلة، ومضى سني شبابه في السجن، اليوم ماهر محروم حتى من التعرف إلى أبناء وبنات أشقائه، ممن يجب أن يكونوا في حكم أبناءه".

يونس محروم بقرار من المحكمة المركزية في الناصرة من زيارة ذويه من الدرجة الثانية

 

في 18 كانون الثاني/يناير، يدخل ثاني أقدم أسير فلسطيني ماهر عبد اللطيف يونس عامه الـ37 في الأسر بشكل متواصل.

 

حُكم على يونس بالسجن المؤبد بتهمة قتل جندي صهيوني بعد أن كان قد حكم بالإعدام شنقاً برفقة الأسيرين كريم وسامي يونس بتهمة "خيانة المواطنة"، وبعد شهر أعادت المحكمة تخفيف الحكم.

 

بعد جهود قانونية جبارة، حددت سلطات الاحتلال في أيلول/سبتمبر من العام 2012، حكم المؤبد بـ 40 عاماً، لعدد من أسرى الداخل من بينهم الأسير ماهر يونس.

 

يونس محروم بقرار من المحكمة المركزية في الناصرة من زيارة ذويه من الدرجة الثانية، تقول شقيقته ناديا للميادين نت إن هذا القرار حرم جيل كامل من أبناء أشقاء وشقيقات يونس من التعرف على خالهم أو عمهم، وتضيف قائلة: "اعتقل ماهر قبل أن يتزوج ويؤسس عائلة، ومضى سني شبابه في السجن، اليوم ماهر محروم حتى من التعرف إلى أبناء وبنات أشقائه، ممن يجب أن يكونوا في حكم أبناءه".

 

قبل عشر سنوات، توفي والد ماهر دون أن يودعه أو أن يراه لمدة طويلة، تذكر ناديا هذا الحدث بكثير من المرارة، وتؤكد أن سلطات الاحتلال رفضت الالتماس الذي تقدم به الأسير لرؤية والده وهو على فراش الموت بعد أن أصيب بمرض السرطان.

 

ويذكر أيضاً أن والد الأسير ماهر، هو أيضاً كان أسيراً لمدة 7 أعوام، اعتبارا من العام 1967.

 

تضييق الخناق على الأسير ماهر حدا به عام 2013 إلى خوض إضراب فردي عن الطعام باسم الأسرى القدامى، خاصة أسرى الداخل في سجن جلبوع وتسليط الضوء على قضيتهم، وحتى تضعها القيادة الفلسطينية على جدول أعمالها في حال حدوث أي اتفاق مع الاحتلال، كما كان على رأس مطالبه تحسين وضع الأسرى والسماح بالزيارات للقرابة من الدرجة الثانية، واستمر الاضراب لمدة 10 أيام قبل أن يتدخل الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشكل شخصي لإيقاف الاضراب، الذي وعد برفع قضيتهم إلى سلم الأولويات.

 

شأن عائلة ماهر كشأن كل عوائل الأسرى، لم تتوقف يوماً عن المطالبة والسعي وراء حرية ابنها. شقيقته نهاد الناشطة في الحركة الأسيرة، لا تدخر جهداً أو فرصة للتذكير بقضية الأسرى وملاحقة حقوقهم في الحرية.

 

تقول نهاد للميادين نت: "صحيح تربطني قرابة الدم بشقيقي ماهر وابن عمي كريم، لكنهما أسيرين من بين عدد كبير من الأسرى، قضيتهم واحدة، ومعاناتهم واحدة..أطلقنا قبل بضعة أشهر مشروع ساحة باسم أسير، تهدف إلى تسمية الساحات بأسماء الأسرى كي تبقى قضيتهم وتضحياتهم حيّة جيل إثر جيل".

 

وتشير نهاد إلى الوضع الشائك الذي وضعت سلطات الاحتلال فلسطينيي الـ48 به، حيث أن سلطات الاحتلال فرضت عليهم الجنسية الإسرائيلية، ثم طبقت على مَن يقاوم الاحتلال عقوبات قاسية قد تكون أقسى في بعض المفاصل من تلك التي تطبق على فلسطينيي الضفة، وتلفت إلى أن صفقة شاليط الرابعة فشلت بسبب وجود أسماء عدد من الأسرى من فلسطينيي الـ48 بها، ومن ضمنهم الأسيرين كريم وماهر.

 

وقد أجلت سلطات الاحتلال إطلاق سراح أسرى الداخل الى الدفعة الرابعة ضمن الاتفاق مع السلطة الفلسطينية، ولم تلتزم بوعدها بالإفراج عنهم، حيث لا يزال 29 أسيراً من القدامى يقبعون خلف القضبان منهم 14 أسيراً من أسرى الداخل الفلسطيني.

 
تعليقات