أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
صوت الأرض كتب: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 39493391
 
عدد الزيارات اليوم : 4304
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اتحدي وزير الحرب الاسرائيلي "نفتالي بينت".. ؟ د. هاني العقاد      عدد وفيات كورونا في الولايات المتحدة يتجاوز 8 آلاف والإصابات أكثر من 300 ألف       رماح // يصوبها معين أبو عبيد // لا معنى للمعنى      انهضْ لعازر // يوسف مفلح الياس      صحيفة عبرية: فلسطينيو الـ48 في الصفوف الأمامية لمواجهة كورونا      ارتفاع عدد وفيات كورونا في البلاد الى 42 - عدد المصابين بلغ 7589...تقييدات واسعة في شروط إجراء فحوصات كورونا بسبب "نقص الموارد".      الولايات المتحدة تسجل رقما قياسيا عالميا جديدا بعدد وفيات “كورونا” خلال 24 ساعة.. ترامب: نواجه عدوًا غير مرئي ونتائج مبشرة للعلاج      تفاهمات بين نتنياهو وغانتس بشأن تشكيل الحكومة إلى “بعض التفاهمات” بشأن تشكيل حكومة طوارئ      طبيبة أميركية: الطواقم الطبية في نيويورك تساق إلى الذبح!      النرويج تدعو لزيادة المساعدات المالية للفلسطينين لمواجهة كورونا      أكثر من 58 ألف وفاة بكورونا حول العالم: الولايات المتحدة وايطاليا واسبانيا في المقدمة       جانحة كورونا بقلم : شاكر فريد حسن      الساسة الفلسطينيون وخيار اليوم الآخر د. عبير عبد الرحمن ثابت      لا تتركوا القدس وحيدة في المواجهة ..!// بقلم د. عبد الرحيم جاموس      جَـسْر الهُـوِّة بين السُلـطة والمُجـتـَمَـع! الدكتور عبد القادر حسين ياسين      ارتفاع عدد مصابي كورونا في فلسطين لـ193 رئيس الوزراء يعلن عن اجراءات جديدة لمواجهة كورونا      ارتفاع عدد الوفيات بسبب كورونا في البلاد الى 40      تشخيص إصابة 3 جنود بكورونا والزام 100 آخرين بالحجر الصحيّ في أكبر معسكر للجيش في إسرائيل      للمرة الاولى.. إسرائيل توافق على عقار "كولكيتسين" لعلاج فيروس كورونا      مستقبلنا في ظل خارطة سياسية جديدة جواد بولس      وزارة الصحة| إرتفاع عدد مصابي الكورونا بالبلاد إلى 7030 بينهم 115 تحت الخطر والوفيات 37      كورونا في المجتمع العربي: أكثر من 117 إصابة مؤكدة وبلدات جديدة تنضم للقائمة       فلسطين // حاتم جوعيه      ارتفاع عدد وفيات كورونا في البلاد إلى 31 بعد وفاة 5 مسنين بالمستشفيات وعدد المصابين لـ6211      كورونا في البلاد| إرتفاع عدد المصابين في الطيبة إلى 8 وأم الفحم تسجل 5 إصابات جديدة ..اول اصابتان في البعنة وكفر كنا      مديرو مستشفيات إسرائيلية : ‘ سنضطر للاختيار بين المرضى.. من نعالج ومن نتركه لقدره ‘      الشاباك وشركة التعقّب المُثيرة للجدل (NSO) يُراقبان المُواطنين بالكيان بحجّة رصد مرضى الكورونا والكنيست تعمل على إلغاء قرار الحكومة      نتنياهو ورئيس الموساد وقيادات اخرى الى الحجر الصحي بعد مخالطة وزير الصحة المصاب بكورونا      رحيل أيقونة العمل الفدائي المناضلة تيريز الهلسة (1954م- 202م) بقلم:- سامي ابراهيم فودة      بريطانيا تتخطى للمرة الأولى 500 وفاة في يوم واحد بكورونا المستجد والحصيلة ترتفع إلى 2352     
ادب وثقافة  
 

سعيد نفاع // حفيدتي والكورونا

2020-03-25
 

 

حفيدتي والكورونا

(قصّة يمكن أن يعدّلها الزمان!)

لم أتخيّل أنّ الكورونا بنت الحرام هذه، ستتدخّل يومًا تخنولوجيّا بيني وبين أحفادي هذا التدخّل السافر.

قبل سنين وحين بدأت التخنولوجيا تحطّ ظلّها ثقيلًا علينا، نحن جيل ما قبلها، ونرى ونشاهد أدواتها وتعامل أبنائنا معها ولا نجرؤ أن نقربها اللهم إلا مشاهدة، قال بعض الضالعين في علم الاجتماع: "إنّ ذلك نابع من رهبة بالغين طبيعيّة من كلّ جديد"، وكنت حين أنفرد مع نفسي مبهورًا متفكّرا، تحضرني تلك الحكاية عن ذاك المغترب ابن بلدنا، من القلّة الذين عادوا ممّن غرّبتهم تركيّا حين كانت تظبّ الشباب إبّان حرب البلقان، حين عاد أوّل مرّة يقول: "إنّ في بلاد غربته هنالك عربات تسير دون دوابّ"، فتحمّلها شيخ البلد جريًا على المقولة: "شابّ وتغرّب" ولم يرد أن يكسر في خاطره، ولكن حين عاد بعد سنوات وقال: "إنّ هنالك عربات تسير في السماء"، لم يتحمّلها الشيخ رادّا: "أول مرّة جيت تكذب أرضي بلعناها... أمّا هالمرّة جاي تكذب سماوي فهذه ثقيلة!"          

كنت "لحقت حالي" ورحت أتغلّب على رهبتي وأقتحم هذا العالم، وليس قبل أن تمرّ سنوات وفقط حينما أدركت أنّي إن لم أفعل سأكون من الخاسرين، وأصدقكم القول إنّي لم اتخلّص كليّا من رهبتي في التعامل مع كلّ ما يستجدّ فيها. لكن بعد أن كنت أتباهى، وإنْ بيني وبين نفسي، إنّي ما زلت عونًا لأبنائي وأحفادي، "انقلبت الأمور" وصار عونهم لي يغلب في الكثير عوني لهم، فينتابني شعور فيه من الحسد شيء لا يلبث الحبّ أن يقلبه غبطًا فأرتاح.

ولكن أبدًا لم أتخيّل أنّ الكورونا بنت الحرام هذه، ستتدخّل يومًا تخنولوجيّا بيني وبين أحفادي هذا التدخّل السافر. ليست القضيّة إنّ حفيدتي الصغرى "كثيرة الغلبة" والتي لم تكفّ "شرّها" يومًا عنّي، غيّبتها عنّي بنت الحرام هذه جسديّا ولكنّها لم تستطع أن تغيّبها تخنولوجيّا فصارت تحادثني يوميّا وأكثر من مرّة وبالصوت والصورة، القضيّة أنّ حديثها معي وأسئلتها إيّاي وحتّى ملامحها كانت تتغيّر من مرّة إلى أخرى. صار حديثها الصغير أكبر وصارت أسئلتها الطفوليّة أصعب، والأهم ملامحها الشقيّة صارت أجدّ وعليها مسحة من حزن أو قلق، كادت الدموع تطفر من عينيّ وما منعها من الانثيال إلّا خوفي على شقيّتي، حين خرجت من بين شفتيها الصغيرتين، وفي عينها اغريراق وفي بسمتها ذبول أخذا بشدّة بتلابيب قلبي فانقبض: "اشتقتلّك..."

لملمت أنحائي وحواسي وافترّ فمي عن بسمة عريضة ليست كالبسمات، ما كنت أعرف كيف ستظهر أمامها على شاشتها وإن كانت قادرة على اكتشاف التصدّع فيها خصوصًا وأنّ الرهافة عند الصّغار لغز عصيّ، وأجبت سريعًا قدر ما أسعفني التقاط أنفاسي: "قدّيش؟!"

ردّت صاعقة إيّاي: "أكثر وأكبر من الكورونا!"

تشتّت عديّي واندثرت عدّتي، ووجدتني أعزل إن لم أسارع إلى لمّها فهزيمتي ستكون نكراء، ورغم ذلك راودتني رغبة بأن أهزم رغم إنّي أكره الهزائم لأنّي أردت لحفيدتي أن تنتصر، فرددت متكلّفا أكثر من ابتسامة: "في أكثر وأكبر من الكورونا... وأنا اشتقتلّك أكثر وأكبر من الكورونا!"

فردّت وفي نبرة صوتها نوع من الاحتجاج: "لا ما في أكبر ولا أكثر الكورونا!"

وشعرت أنّ حفيدتي تدخلني حقلا شائكًا ولا بدّ من الدخول، وجلّ ما أشغلني كيف سأحميها هي من أشواكه، ورحت وإيّاها في أخذ وردّ:

_ليه؟!

_منعتني أشوفك... قال أنا خطرة عليك!

_ ما هيّاكِ شايفيتني!

_هذا شوف؟!

وألحقتها:

_كيف أنا خطرة عليك وأنا بحبّك قدّ السما؟!

ومحاولّا أن آخذها في اتجاه آخر، رددت:

_والبحر؟!

_ ها... شفت إنها أكبر من السما والبحر؟!

في وجه هذه الهزيمة التخنولوجيّة النكراء كان يجب أن أوقف هذا الحديث التخنولوجي بيني وبين حفيدتي، خصوصًا وكان ألم يعتصر كلّ بارقة من وجهها الطفوليّ، قاتلا بريق عينيها ولطف ابتسامتها، وشقاوتها المهزومة. فحسمت:

_تيجي أو آجي؟!

_أمّي ما تقبل!

_استنيني... أنا جاي!

_تضحك عليّ؟!

باسمًا:

_لا...!

شقاوتها، ال-كانت مجبولة عادة بكلّ العبث الطفوليّ، كانت هذه المرّة "غير شكل"، كانت أشرس، ولكنّ شيئا آخر "غير شكل"، لم أحسن أن أفقه كنهه، كان فيها. كان أبوها وأمّها يرقباننا من بعيد باسمين وبعد أن حطّت على عنقي قافزة كصغير ظبْي وجِل وحطّت عنه، انطلقنا في دروب أراضي بلدنا الجبليّة الواسعة والتي كانت على موعد مع نوّار اللوز والقندول والخزيمة وشقائق النعمان.        

أواخر آذار 2020     

 

 
تعليقات