أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 34354068
 
عدد الزيارات اليوم : 8903
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة      اذاعة الجيش تتساءل: بعد انتهاء "درع الشمال".. هل يتجه الجيش لإشعال الجنوب ؟      معاون وزير الخارجية السوري .. دمشق: نرحّب بفتح السفارات.. ولن نستجدي أحد      ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد بعد انسحاب قواتنا من سورية وسنقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا وعلى الأكراد عدم “استفزاز” أنقرة      سفن حربية أميركية باتجاه سوريا بحجة المساعدة في سحب القوات الامريكية من سوريا       ما الجديد في شارع "الأبارتهيد" رقم 4370...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس // نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس عبد المحسن نعامنة      مصادر الميادين: أحمد الجربا زار بغداد والتقى مسؤولين عراقيين للتوسط له مع دمشق      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن سلسلة غارات على قطاع غزة ةمواجهات في ارم الله      القسام: سيطرنا على أجهزة تقنية ومعدات اسرائيلية تحتوي على أسرار كبيرة.. والقوة الإسرائيلية زورت بطاقات شخصية باسم عائلات غزية لزرع منظومة تجسس..      الجامعة العربية: قمة بيروت في موعدها الشهر الجاري ولم تدع إليها دمشق ولن تناقش قضايا سياسية أو عودة سوريا لمقعدها      وزير اسرائيلي : الكابينت ناقش مصير عباس ونفكر بمنعه من العودة الى الضفة      إبراهيم مالك وذكرياتُ الشيخ مطيع! آمال عوّاد رضوان      قلتم...وقلتم...وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم! بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان اسرائيلي جديد في محيط دمشق      جريس بولس.// مقاطعة الانتخابات الإسرائيلية - انتخابات الكنيست- واجب وطنيّ- الحلقة الاولى     
ادب وثقافة  
 

{{خاشِقْجِيَّاتْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

2018-11-04
 


--------------------------------------------
إنْظُرْ ،مَنْ يتوسَّطْ للدبِّ الداشرِ بنْ سلمانْ؟

عندَ وُلاةِ أمورِ البعرانِ ،الأمْريكانْ

السيسي وَنِتِنْياهو وَإيفانْكا
وَالبغْلُ البحْرانِيُّ الجرْبانْ

فوَزيرُ العُهْرِ بمَهْلكةِ البحْريْنِ
كثيراً تُعْجبُهُ آراءُ نتنْياهو،
تَبَّاً لمَمالكَ أوْ إقْطاعاتٍ
يحْكُمها غِلْمانْ

لا تَعجبْ حينَ نُضيفُ لهمْ بنْ 
زايدَ آلِ نْهَيَّانْ

أوْ حارسَ أوكارِ العهْرِ المدعو خلفانَ

يتَنادى أسفَلُ خلْقِ اللهِ لكي
يحْموا سفَّاحاً أوْغَلَ في
القتْلِ وفي العدوانْ

مصَّاصُ دماءٍ ،يتلذَّذُ بالقتلِ ،وَيهيجُ 
أمامَ اللوْنِ الأحمرِ كالثيرانْ

سفَّاحٌ يجْدرُ أنْ يُدْعى <جَنْكيزْخانْ>

والفارقُ أنَّ التَتَريَّ أراقَ دماءَ شعوبٍ 
أخرى،والقاتلُ ببلادِ الحرَمَيْنِ،يُريقُ دماءً
الإخوةِ أبناءَ بلادَ الحرمَيْنِ كما الخاشقجيُّ
المغدورُ وفي اليمنِ دماءَ الجيرانْ

وكذلكَ في الشامِ وبلادِ النهْرَيْنِ وأيضاً لبنانْ

ولدٌ صعلوكُ بدَّدَ أموالاً للأمَّةِ لا تأكُلها النيرانْ

معْتوهٌ بيَدَيْهِ السلطةُ والسلطانْ

يعْتَقِدُ بأنَّ وَراءَ القَتْلِ وحبْسِ 
الأنفاسِ وتَكْميمِ الأفْواهِ ولحْسِ 
حذاءِ الأمْريكانِ أمانْ

فَيُبالغُ في الإذْعانْ

كيفَ سينْصرنا اللهُ على الأعداءِ 
ويحْكمُ أمَّتنا الخصْيانْ؟

بلْ همْ للباغِينَ العادينَ عليْنا أعوانْ

مَنْ يفْلتْ مِنْ جُنْدِ الأعداءِ مِنَ الأحرارِ
فلنْ يفْلتَ مِنْ قمْعِ الحكَّامِ ببعضِ البلدانْ

فهمُ السوْطُ الموجعُ والسجَّانْ

لوْلاهمْ ما زادَتْ إسرائيلُ الطُغْيانْ

حكَّامٌ تقْطُرُ خِلْقَتهمْ سمَّاً كالثعْبانْ

وإذا قِيلَ لماذا أمَّتنا في ذيْلِ البلدانِ
نقولُ الحقَّ على الطليانْ

فلماذا يتوسَّطُ بِيبُّي للدبِّ الداشرِ يا فَهْمانْ؟

فعَلْيْهِ لدى الأعداءِ رِهانْ

مَنْ أعلَنَ بيعَ القدسِ سِواهُ ،وطَبَّعْ جهْراً،ولكلِّ 
ثوابتَ أمَّتنا بالجهْرِ أدانْ؟

قبْلَ مجيءِ الدبِّ الفجرِ ،لم يتجرَّأْ أحدٌ مهما 
كان سفيهاً،أنْ يتطاولَ على القدسِ وشعبِ 
فلسطينَ وأنْ يجْهرَ علناً بالبهْتانْ

أو أنْ يسمحَ للأنْجاسِ الصهيونيِّنَ التدنيسَ
لطُهْرِ الحرَمَيْنِ أوِ التطبيعَ جهاراً،وعبوراً للطيرانْ

وسِوى ذلكَ منْ عهْرٍ أشْكالٍ ألوانْ

حاكمُ أرضِ الحرمَيْنِ ،عميلٌ نَجِسٌ كالجُرذانْ

يخْدِمُهمْ، لكنْ لن يحتَرِمَ الأعداءُ الخوَٰانْ

منْ باعَ إلى الأعداءِ الأوطانْ

كيفَ إذا باعَ ثوابتَ أمَّتنا والثرواتِ معَ الأديانْ؟

فالخائنُ يتنقَّلُ كالمومِسِ بينَ الأحضانْ

لكنَّ الخالقَ مهما أمهلَ لن يُهْملَ بغيَ الإنسانْ

وَلرُبَّ أمورٍ تبدو تافهةً يبْعثُها اللهُ فتُزَلْزِلُ للباغينَ الأركانْ

وتَهُدِّمُ فوقَ رؤوسِ الطاغينَ البنْيانْ

لبلادي لَعْنَتُها،فليتذكَّرْ مَنْ لبلادٍ باركَها الرحمنْ بنَصِّ القرآنْ

في يوْمٍ قد خانْ

كيفَ مصائرَ مَنْ خانوها قد كانْ

نُوري وبشيرٌ والساداتُ وعبدُاللهِ الأوَّلِ في عمَّانْ

فلكلِّ عِقابٍ عندَ اللهِ أوانْ

وأراهُ تجاهَ الدبِّ الداشرِ قد آنْ
------------------------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٨/١١/٤م

 
تعليقات